الأخبار
منوعات
ماذا يعني إعلان حالة الطوارئ في فرنسا؟
ماذا يعني إعلان حالة الطوارئ في فرنسا؟
ماذا يعني إعلان حالة الطوارئ في فرنسا؟


11-14-2015 09:50 PM
قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في تصريحه التلفزيوني بعد التأكد من الطابع الإرهابي للتفجيرات والإعتداءات التي طالت عدة مواقع في العاصمة الفرنسية، إنه قرر إعلان حالة الطوارئ على جميع التراب الفرنسي، وإغلاق الحدود البرية والبحرية والجوية، قبل الإعلان عن اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء في منتصف الليل بتوقيت باريس.

وأعلن مجلس الوزراء الفرنسي في بيان أصدره بعد الاجتماع، أنه أقرّ بعد الاطلاع على مجريات الأحداث في باريس والبلاد بشكل عام، إعلان حالة الطوارئ في فرنسا، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ فوراً.

طوارئ

وأضاف البيان، أن حالة الطوارئ تعني منع السير وجولان السيارات في مناطق محددة، وإعلان مناطق "أمنية" بناءً على تقديرات الأمن والمخابرات.

وفي السياق ذاته، قرر المجلس عملاً بإعلان حالة الطوارئ، تشديد الإجراءات الأمنية في جزيرة فرنسا، أي المنطقة المحيطة بما يُعرف بباريس الكبرى، ويسمح الإجراء "بفرض إقامة جبرية على كل شخص مصنف خطر" على الأمن القومي، والإغلاق المؤقت "لقاعات العروض والاحتفالات والاجتماعات، وتسليم الأسلحة، التي يملكها الأفراد، وإمكانية العمل بنظام التفتيش والمداهمة الإدارية" للأماكن أو الأشخاص المشبوهين.

تعطيل دراسة

أما في ما يتعلق بالحدود، فقال البيان، إن رئيس الجمهورية قرّر"العمل بالمراقبة والتفتيش على الحدود" من جديد، وذلك بعد حديثه عن إغلاق الحدود في مداخلته التلفزيونية، وإعادة العمل بالرقابة الجمركية على نقاط العبور جميعها.

وقرر المجلس في هذا السياق، إغلاق وتعطيل الدراسة والسفرات والرحلات الدراسية في المدارس والمعاهد والجامعات، وتفعيل الخطة البيضاء التي تعني إعلان الطوارئ القصوى، في المستشفيات.

مجلس الدفاع وإلغاء السفر إلى تركيا

وأضاف البيان، أن الرئيس الفرنسي قرّر دعوة مجلس الدفاع القومي لاجتماع استثنائي صباح السبت وتسيير 1500 عسكري وجندي إضافي لتعزيز الأمن في الشوارع والساحات العامة، ومن المنتظر أن يعلن المجلس مجموعة من الإجراءات الأمنية المشددة وخطة أمنية لمواجهة الوضع الطارئ.

وأعلن البيان أن الرئيس الفرنسي ألغى "سفره إلى تركيا للمشاركة في قمة مجموعة دول العشرين، وكلف وزير الخارجية ومعه وزير المالية بتمثيل فرنسا في القمة المذكورة".

ست مرات

يُذكر أن حالة الطوارئ التي لم تعلن في فرنسا إلا في مناسبات قليلة منذ الحرب العالمية الثانية، كان آخرها في نوفمبر(تشرين الثاني) 2008، بعد أحداث العنف التي وقعت في منطقة كليشي سير بوا في باريس، واستمرت حتى يناير(كانون الثاني) 2008.

وأعلنت هذه الحالة في 1955 و 1958 و1961 أثناء حرب الجزائر، وفي 1985 في ما وراء البحار في كالدونيا الجديدة.

وتُعلن هذه الحالة في العادة، لمدة 12 يوماً قابلة للتمديد بقرار من رئيس الجمهورية، وتُعطي صلاحيات واسعة لقوات الأمن من شرطة، ودرك وجمارك وجيش.

24 الإماراتي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1759


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة