الأخبار
منوعات سودانية
على خُطى الطيب عبد الماجد وهبة المهندس ... تمضي واثقة.. المذيعة تيسير سوميت
على خُطى الطيب عبد الماجد وهبة المهندس ... تمضي واثقة.. المذيعة تيسير سوميت
على خُطى الطيب عبد الماجد وهبة المهندس ... تمضي واثقة.. المذيعة تيسير سوميت


11-15-2015 04:40 PM
حوار : رزان سلامة
عشقت الإعلام منذ طفولتها، وازداد شغفها به عندما انخرطت فيه، عملت في عدد من الإذاعات ابتداءً من إذاعة بكرة والخرطوم، إلى أن حطت رحالها بفضائية أنغام، حيث قدمت الكثير من برامج الأطفال التي تعتبرها سلم نجاحها في مجال الإعلام المرئي، بجانب ذلك قدمت ضيفتنا لهذا الأسبوع تيسير سوميت برامج أخرى مثل (مواسم فرح) وهي برامج أعلنت من خلالها عن انطلاقتها الحقيقة وبزوغ نجمها، فدعونا نتعرف إليها عن قرب، دونما إسراف في التقديم.
تيسير سوميت، قولي شيئاً يصلح للبدايات؟
أنا إنسانة بسيطة في حياتي ومتواضعة جداً، لا أحب الغرور لأنه يهدم مسيرة أى شخص سواء كان مبدعاً أو فناناً أو إعلامياً أوغيره، أما بدايتي فكانت بالكتابة، فمنذ طفولتي كنت أكتب الشعر والنثر والخواطر، وظلت كتاباتي تلك حبيسة الأدراج فبزتها وتفوقت عليها موهبتي في التقديم الإذاعي التي ابتدرت صقلها ببرامج الإذاعة المدرسية، فوجدت تشجيعاً من معلماتي وأسرتي التي تهتم كثيراً بالمجالات الإبداعية خاصة الشعر.
ومن ثم إلى بوابة القناة، كيف حدث ذلك ؟
بكل صراحة إلى أن أُطلقت قناة أنغام لم يكن ببالي العمل في التلفزيون، كنت أحب الإذاعة أكثر، حيث أمارس عملي بحرية وتلقائية، لكن أنغام شدتني وجذبتني، وتخيلت نفسي وأنا في هذه القناة فقررت الالتحاق بها، وبالفعل رافقني إليها الأخ الطيب حميدة رئيس مبادرة (مبدعون) من أجل الأطفال، ودخلت على مدير أنغام وقلت له مباشرة أنا تيسير سوميت قدمت برنامج دنيا الأطفال في إذاعة الخرطوم وعصافير بكرة على راديو بكرة، و(مواسم فرح) على قناة أنغام الفضائية، ولم أكن حينها بالقناة طبعاً وبالتالي لم أقدم أي برنامج، تفاجأ المدير واندهش فقلت له هذه فكرتي (مواسم فرح)، التي سأقدمها إن شاء الله على شاشة هذه القناة، وعرضتها له فنالت إعجابه، وهو برنامج خفيف استمر موسماً كاملاً وسيقدم الموسم التالي في القريب العاجل إن شاء الله.
هنالك مذيعات دخلن الإذاعة عن طريق الواسطة دون الموهبة.. مارأيك؟
بصراحة الإعلام هواية ما (قراية)، إذا لم يكن لديك موهبة سوف تفشل ولا يمكن صناعة إعلامي، لكن يمكن صناعة طبيب، فالواسطة ليست كل شئ وليست وسيلة نجاح.
برامج تجدين فيها نفسك ؟
برامج الأطفال، أما بقية البرامج فكان يتملكنى بعض الخوف عندما يوكل إليَّ تقديمها، لكن الآن تجاوزته ونجحت، أحب البرامج التي تقدم من على المسرح مباشرة لأنها تفاعلية وحيّة، وهكذا اشتغلت أسبوع المرور العربي، ملتقى العطاء الثاني للمعاقين، يوم اليتيم الوطني، وقفة في حب الوطن في عيد الاستقلال وكانت تجربة جديدة بالنسبة.
طموحاتك؟
لديَّ الكثيرُ من الأفكار، وبداياتي كانت بـ(حلاوة وشقاوة وحنة البكا) كما أنني أكتب الشعر، وأتمنى أن لا أتوقف، ولديَّ قصائد كثيرة سأضمنها في ديوان قريباً، علاوة على الاستزادة من المعرفة في شتى المجالات حتى اكتسب المزيد مما يؤهلني للارتقاء بمهنتي.
الإعلام فى السودان مازال غير مواكب؟
بين الآن وزمان فرق كبير، الإعلامي السوداني الآن يكاد يكون متحرراً من قيود كثيرة كانت مفروضة عليه في أوقات سابقة، لكنه من نواحٍ أخرى مقيد بأشياء كثيرة مثل تأخير وضعف الرواتب، ورغم عن ذلك أرى أن الإعلامي السوداني أفضل إعلامي على مستوى العالم ومطلوب من كل دول العالم.
هل تؤمنين بمبدأ الشمولية في الإعلام، بأن تكون إعلامياً شاملاً؟
برأيي أنه من يفترض أن يكون المذيع أو الصحفي شاملاً طالما توجد الموهبة، لأن الشمولية تساعد على التأهيل ومن بعدها يأتي التفوق .
إعلاميون، أعجبتِ بهم؟
الطيب عبد الماجد وهبة المهندس (مشوار المساء) وأعجبت بعفاف حسن أمين إنسانة عفوية جداً ومتحررة. وعدد من الإعلاميين العفويين.
حكمة تؤمنين بها؟
(إذا اصيب القوم فى اخلاقهم فأقم عليهم مأتماً وعويلاً) هذا البيت يعجبني جداً.
ماذا تقرئين؟
الروايات خاصة للطيب صالح وأحلام مستغانمي .
هل أنت مع وضع سقف للحرية تتحرك المذيعة خلاله ؟
نعم نحن مسلمون، ومجتمع له عادات وتقاليد، فلا بد من سقف.
ثلاث باقات ورود لمن تهدينها؟
أسرتي خاصة والدتي حليمة إسماعيل، والوطن، والثالثة لكل الذين يحبون تيسير وأهديها لك رزان سلامة.

اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3448

التعليقات
#1370593 [ااممممى بدرجة جاااااهل]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2015 11:59 AM
الطبشيرة دى بييضاء ولا مستبييضة...ده زاتوا البجيب السرطان...يا حليل استازة منى لا هزا ولاا زاكا....وزحى بعييييد من الاطفال ولا دى الشماعة بتاعت انغام...دهية تخم انغام على احلام....لول عارفين كيف بتازو عيونا بي استبياضكم...الله يازى عيونكم

[ااممممى بدرجة جاااااهل]

#1370370 [السماك]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2015 06:55 AM
لم نكن نشهد كل هذا البهرج والتلوين والزخارف التكعيبية الخرقاء على وجه الأستاذة هبه المهندس عندما كانت تطل علينا على الصفحة البلورية كوردة ندية فطيرة محبوبة الإطلال مع زميلها الجميل الطيب عبد الماجد ..

[السماك]

ردود على السماك
[لودي] 11-17-2015 09:54 AM
فعلآ هبه المهندس هي المزيعة السودانية الواحيدة التي كانت تظهر من غير مكياج كانت علي طبيعتها حتي في كلامه وقعدته واي شي وامابتتكلف


#1370353 [محمد جبريل]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2015 03:32 AM
مواكب

[محمد جبريل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة