الأخبار
أخبار إقليمية
الهيئة التشريعية تستعجل الرئاسة لتخفيف أعباء المعيشة
الهيئة التشريعية تستعجل الرئاسة لتخفيف أعباء المعيشة
الهيئة التشريعية تستعجل الرئاسة لتخفيف أعباء المعيشة


11-15-2015 10:24 PM
طالبت الهيئة التشريعية القومية المكونة من "البرلمان ومجلس الولايات"، الرئاسة السودانية بوضع سياسات عاجلة لتخفيف أعباء المعيشة ورفع الأجور، والحد من هجرة التخصصات النادرة وتنظيم العمالة الأجنبية والبدء في تنفيذ مشاريع التوليد النووي والطاقات البديلة.


ووردت المطالبات البرلمانية، الأحد، في اجتماع لجنة التنسيق والصياغة المكلفة من الهيئة التشريعية القومية، بإعداد الرد على خطاب الرئيس عمر البشير الذي ألقاه أمام الهيئة في فاتحة أعمالها، الذي ينتظر تسليمه للرئيس في وقت لاحق.


وأمنت اللجنة على التوصيات التي أوردتها القطاعات الثلاثة التي ناقشت خطاب الرئيس، والتي دعت إلى وضع سياسات عاجلة لتخفيف أعباء المعيشة ورفع الحد الأدنى للأجور، والاهتمام بصحة البيئة وتوطين العلاج بالداخل والتوسع في مظلة التأمين الصحي.


وأشارت التوصيات إلى ضرورة الاهتمام بقطاع الشباب ومراجعة التشريعات المنظمة للعمل الرياضي، ودعم السياحة ووضع سياسات واضحة للحد من هجرة التخصصات النادرة والعمل على تنظيم العمالة الأجنبية.


ووجهت اللجنة بأهمية تحديث نظم الزراعة ودعم قطاع الثروة الحيوانية، وتأكيد بسط هيبة الدولة وتعزيز الحكم المحلي وتفعيل مجلس الأمن والدفاع الوطني، ودعم القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى .


وطالبت –بحسب وكالة السودان للأنباء- بمراجعة التشريعات المتعلقة بالنشاط الاقتصادي ومعالجة الازدواج في صناعة القرار الاقتصادي، ومراجعة سياسات الاستثمار السابقة واستمرار الجهود في زيادة الصادرات وتقليل الواردات، والبدء الفوري في تنفيذ مشاريع التوليد النووي والطاقات البديلة.


شبكة الشروق


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1148

التعليقات
#1371089 [ابو الافكار]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2015 10:18 AM
ربنا يسهل ويهون

[ابو الافكار]

#1370773 [كمال الدين مصطفى محمد]
5.00/5 (1 صوت)

11-16-2015 05:46 PM
مجرد اجراء روتيني وعادي جدا من الهيئة التشريعية القومية .. والغرض منه التأكيد على نشاطاتها اعلاميا لاسيما ما يتعلق بمتابعة خطاب الرئيس وخاصة التوجيهات الصادرة منه فيما يتعلق بوضع سياسات عاجلة لتخفيف اعباء المعيشة ورفع الاجور .. والمعروف ان جميع السلع المرتبطة -" بمعايش " -الناس تواصل ارتفاعها يوميا وبلا توقف ولا تلوح في الافق اي بادرة امل في السيطرة على هذه الاسعار والحد من ارتفاعها المتزايد .. وقد احجمت الكثير من الاسر من شراء سلع معينة وعلى سبيل المثال لا الحصر -" الطماطم " - والتي لم ينخفض سعر الكيلو منها من 30 الف جنيه منذ فترة طويلة وحتى مساء امس ..-" والبصل " - تصاعدت اسعاره بصورة جنونية غير مسبوقة حيث بلغ سعر الجوال منه 800 الف جنيه .. وبلغ سعر -" ربع البصل "- للمستهلك 80 الف جنيه .. ويحتار المرء في البديل الذي تلجأ اليه الاسرة لاستخدامه في الطبخ بديلا عن البصل ..وحتى لو فرضنا جدلا بوجود البديل فمن اين يتسنى للاسرة الفقيرة توفير مكونات -" الحلة " - الاخرى من لحم ابيض او احمر وخضروات وتوابل -" وثوم " - وغيرها من المستلزمات الاخرى وعلى رأسها المحروقات - " غاز او فحم " - من اجل الطبخ .. لقد اصبح -" شد حلة " - يوميا مهمة شاقة ان لم تكن مستحيلة لاسرة فقيرة من اصحاب الدخل المحدود لذلك اصبح منظرا مالوفا ان تشاهد اطفالا صغارا ونساءا وحتى رجالا -" محترمون " - يتدافعون على يقايا المطاعم ليخرجون منها -" باكياس " - تسد رمق اسرهم الجائعة .. واحيانا -" وللاسف الشديد "- يتزاحمون على ما يرمى من بقايا الطعام في الشوارع من المنازل التي يقطن اصحابها في تلك الاحياء المسماة-" بالراقية " - وينكشون في الاكياس علهم يخرجون ببضع ما يقيم اودهم ..
لذلك فان اي حديث يدور داخل الهيئة التشريعية القومية عن وضع سياسات عاجلة لتخفيف اعباء المعيشة ورفع الاجور مكتوب عليه الفشل الذريع لاسيما بعد تصاعد اسعار الدولار الجنوني في الايام الفائتة والقادمة .. وباختصار اي حديث يصدر من هذا النوع سيكون - " وبلاشك " - بمثابة ذرا للرماد في العيون ..ولا ننتظر اكثر من ان تقوم الهيئة التشريعية القومية بتضمينه في تقريرها السنوي حتى يشعر اعضائها الكرام بانهم قد -" حللوا " - رواتبهم وما يستحقونه من امتيازات بعد رفع هذا التقرير للجهات العليا ذات الاختصاص .. وكان الله في عون الضعفاء والفقراء والجوعى .

[كمال الدين مصطفى محمد]

#1370768 [Rebel]
5.00/5 (1 صوت)

11-16-2015 05:29 PM
* "علوق الشده(بتشديد الدال) ما بنفع"..مثل سودانى!
* فقد "رفعت الاقلام و جفت الصحف"!

[Rebel]

#1370326 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2015 12:30 AM
مادام دا كلو مافي معناها حكومة مافي قولوا عايزين حكومة جديدة وحكومة البشير أدوها تأبيدة

[بت البلد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة