الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
تدخين الحامل يزيد انفعال الجنين ويبطئ نموه
تدخين الحامل يزيد انفعال الجنين ويبطئ نموه
تدخين الحامل يزيد انفعال الجنين ويبطئ نموه


11-17-2015 12:14 AM


أثبتت الكثير من الدراسات أن الجنين يتفاعل مباشرة مع النيكوتين الذي ينتقل إليه من دم أمه، فتزيد حركته ويكثر اضطرابه، بعد بضعة سجائر. وأكد الأطباء أن تدخين الحامل يبطئ نمو الجنين وقد يتسبب في ولادته مبكرا ومعاناته بجملة من الأمراض والاضطرابات السلوكية عند الكبر.

العرب سارة عوض

يحذر الأطباء دائما من مخاطر التدخين على الصحة، والذي قد يتسبب في الإصابة بأمراض خطيرة كالسرطان والسكري وأمراض القلب، إلا أن هذه المخاطر تتضاعف وقد تصل إلى حد الكارثية، إذا تعلق الأمر بالتدخين خلال فترة الحمل.

وقد أظهرت دراسة حديثة عبر صور بتقنية الموجات فوق الصوتية أن الجنين يبدأ بحركة انفعالية ويغير تقاسيم وجهه حينما تدخن الأم. ودرس الباحثون في جامعتي دورهام ولانكستر ببريطانيا الصور بالموجات فوق الصوتية عالية الوضوح ولاحظوا أن أجنة الأمهات المدخنات أكثر حركية مما هو متوقع خلال الحمل، على مستوى الفم.

وقال أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، بريان فرانسيس، وهو أستاذ في جامعة لانكستر، إن “التكنولوجيا الآن تمكن من رؤية ما كان مخبأ في السابق، وتكشف كيف يؤثر التدخين على تطور الجنين بطرق لم نكن ندركها”. وأضاف أن ذلك دليل على الآثار السلبية للتدخين أثناء الحمل.

وافترض معدو الدراسة أن زيادة حركة الجنين الانفعالية وتغير تقاسيم وجهه قد تكون مرتبطة بوظيفة الجهاز العصبي الذي يسيطر على الحركة.

وتشير الأبحاث أيضا إلى أن التعرض لدخان السجائر في الرحم له علاقة بتأخر النطق لدى الأطفال فيما بعد، إذ لا تحصل أجنة الأمهات المدخنات على نمو طبيعي مقارنة بأجنة الأمهات غير المدخنات.

وتمثلت الدراسة في تحليل نتائج 80 صورة بالموجات فوق الصوتية دي 4 لـ20 جنينا سليما، 4 منها لأمهات تدخن ما يعادل 14 سيجارة باليوم، فيما البقية لأمهات غير مدخنات. واعتمد الباحثون مسحا بأربعة أوقات مختلفة ما بين 24 و36 أسبوعا من الحمل. ولاحظوا أن تدخين الأم كان أكثر ارتباطا بحركة فم الجنين والحركات التي تعمل باللمس.

وقالت صاحبة الدراسة الدكتورة نادغا ريسلاند، أستاذة علم النفس في جامعة دورهام، إن النتائج تتفق مع الدراسات السابقة بأن الإجهاد والاكتئاب لهما تأثير على حركات الجنين، ولكن “التعرض للنيكوتين في حد ذاته له تأثير كبير على نمو الجنين”.

وأضافت أن هناك حاجة إلى دراسة أكبر لتأكيد هذه النتائج والتحقق من الآثار المحددة للتدخين. كما حذرت أحدث الدراسات العلمية الفرنسية المرأة الحامل التي تدخن أكثر من 10 سجائر، من أن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى ولادة أطفال يعانون من عدم الخصوبة عند الكبر، هذا بالإضافة إلى الآثار السيئة التي تؤثر على صحة المدخن.

وأوضحت الدراسة التي أجراها فريق من العلماء الفرنسيين أن تأثير تدخين الأم على مواليدها من الذكور يسبب انخفاضا في تركيز الحيوان المنوي الذكري من 20 بالمئة إلى 48 بالمئة أما بالنسبة للإناث فإن الخطورة تكمن في “ضعف الخصوبة” بالإضافة إلى إمكانية متزايدة من النضج قبل الأوان بسبب الدورة الشهرية التي تبدأ قبل ميعادها.

ووفقا لدراسة علمية أخرى، أجرتها مديرة بالمعهد الوطني للأبحاث العلمية الفرنسية والمسؤولة عن قسم الأوبئة في أمراض الحساسية والجهاز التنفسي، الباحثة الفرنسية إيزابيلا انسى ماوسانو، ثبت وجود علاقة بين سلوك الطفل وتعرضه للتدخين وهو في رحم أمه أو بعد ولادته بسبب تدخين الأم في مرحلة الحمل والوضع.

وأجرت الباحثة دراستها حول 5 آلاف و221 أسرة فرنسية أطفالها في مرحلة التعليم الابتدائية في ست مدن فرنسية لمعرفة نوعية الاضطراب، فتبين أن هناك اضطرابا في الأحاسيس بسبب الصداع أو مشاكل في المعدة. والنوع الثاني من الاضطراب يتمثل في السلوك مثل الغضب وسرعة الانفعال مع الآخرين بمقارنتهم مع الأطفال الذين لا يتعرضون لأضرار التدخين.

وأشارت الدراسة إلى أن تعرض الأطفال للتدخين سواء كان جنينا في بطن أمه أم في طفولته في 21 بالمئة من العينات مرتبط بنسبة 70 بالمئة بالاضطرابات الحساسة و90 بالمئة باضطرابات السلوك.

وأوضح البروفيسور برتران دوتزنبرغ المتخصص في أمراض الرئة أن التعرض لأضرار التدخين يؤدي إلى تعديل وتغير في الخلية العصبية في المخ، فالدخان الذي يستنشقه الطفل ينشط مستقبلات حجري الأوردة وسواها مما يؤدي إلى وفاة أو تدمير بعض الخلايا العصبية ويؤدي إلى إتلاف البنية الأساسية للمخ. وأضاف البروفيسور أن التعرض المبكر لأضرار التدخين مرتبط بتأخر في نمو الجنين والتشوهات.

وحول هذا الشأن، تحذر د. نجلاء الشبراوي، رئيسة قسم النساء والتوليد بكلية الطب جامعة الأزهر، من مخاطر التدخين على صحة الأم والطفل أثناء الحمل. وأوضحت أن استنشاق الأم لدخان السجائر السام يمر إلى الجنين عبر الدم عن طريق المشيمة مسببا مخاطر كارثية، حيث أنه يقلل من كمية الأكسجين التي تصل إلى الجنين وبالتالي حدوث خلل في وظائف المخ، أيضا يتسبب تدخين الحامل في زيادة خطر التعرض للولادة المبكرة.

وتتابع: من ناحية أخرى يرفع التدخين من احتمالات إصابة الطفل بعد ذلك بأمراض مزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وكذلك أمراض الحساسية والربو.
سارة عوض


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 617


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة