الأخبار
منوعات سودانية
السباحة ... علاج ناجع للأمراض ومخفف للضغوط النفسية.. وسيلة ترفيهية
السباحة ... علاج ناجع للأمراض ومخفف للضغوط النفسية.. وسيلة ترفيهية
السباحة ... علاج ناجع للأمراض ومخفف للضغوط النفسية.. وسيلة ترفيهية


11-19-2015 07:22 PM
الخرطوم - سارة المنا
لعل أو ما يخطر بالذهن عند الحديث عن الرياضة هو ذلك الحديث الشريف عن الرسول صلى عليه وسلم الذي قال (علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل)، إذن تعد السباحة أحد أقدم أنواع الرياضة التي مارسها البشر، وعملوا على تطويرها وتحديثها حتى وصلت إلى ما وصلت إليه الآن.
ومع حلول فصل الصيف من كل عام وفي العطلة المدرسية المتزامنة معه، يزداد الإقبال على التسجيل في أحواض السباحة وتمتلئ بالأطفال ترفيهاً وتزجيةللفراغ وتعلماً وتدرباً على السباحة، التي تُعد من أفضل الرياضات، إذ تحقق فوائد للإنسان خاصة الأطفال، تساعدهم على النمو بشكل قويم وتقوي من أجسادهم، لذلك تفضل أغلب الأسر في العاصمة التسجيل في كورسات السباحة بالأندية والأحواض المعتمدة بضمان الفائدة القصوى حتى يتعلم أبناؤها مهارات السباحة.
أنواع مختلفة
وفي السياق يقول محمد النعيم ــ صاحب محلات بأمدرمان ــ إن السباحة أربعة أنواع، أولاً السباحة الحرة وهي سباحة على الوجه بتحريك الأيدي والأرجل، وسباحة الباك وهي سباحة على الظهر بتحريك الأيدي، بجانب سباحة الصدر وتسمى عروس السباحة لجمالها، وتعد من أفضل السباحات التي يستخدمها المحاربون لقطع الأنهار وحمل الجرحى والمعدات، ثم سباحة الفراشة وهي شبيهة بعوم (الدولفين) وتعد من أسرع أنواع السباحة وأصعبها، وتحتاج إلى قوة بدنية كبيرة من السباح.
حارات وزعانف
وتحدث محمد النعيم عن الأغراض التي تستخدم لتعليم السباحة، وتنقسم إلى تعليم وتدريب، وأغراض التعليم هي الفلين مخصص للسباحة وطوق في الوسط للصغار، أما أغراض التدريب، فالفلين مخصص للتدريب ومتنوع لتحريك الأرجل والأيادي، وزعانف الأرجل لتقوية عضلات الرجلين وحركتهم بطريقة انسيابية داخل الماء، بجانب كفوف تلبس في كف اليد لتقوية حركة اليد داخل الماء مثل مكداف المركب، وفي داخل المسبح توجد حارات لكل سباح حارة، وتسمى حارة الفصل لترتيب المسبح، وهي تمنع السباح من الانجراف يمين وشمال في عملية السباحة.
وأشار محمد إلى فوائد السباحة وقال إنها كثيرة جداً وتساعد في علاج القضاريف وذوي الاحتياجات الخاصة والشلل وعدم الاستدراك السريع والتوافق وتنشط عضلات الجسم عامة وتساعد في البنية الصحية الجيدة.
من غير مخاطر
ويواصل محمد حديثه قائلاً: لا تتسبب السباحة في أي مخاطر إلا في بعض الحالات عند ممارسة التمارين بصورة غير سليمة من قبل أصحاب الحالات والمصابين بالقضروف مما قد يعود بنتائج عكسية. وأضاف أن عدم الإلمام الجيد والتام بمبادئ السباحة لدى المبتدئين لعدم درايتهم بالمناطق العميقة في المسبح غير مسموح بها. ونصح أولياء الأمور بتعليم أبناءهم السباحة نظراً إلى فوائدها العديدة لتنمية أجسام الصغار جسدياً وعقلياً وحركياً تحقيقاً لقاعدة العقل السليم في الجسم السليم.
علاج الغضروف والربو
وفي السياق، قال الصادق حامد مدير المناشط الرياضية بمحلية القوز إن السباحة تساعد في علاج القضاريف والحالات الخاصة لأن العلاج قبل العملية أسهل من بعد العملية وتمنع السباحة التصاق القضاريف مع بعضها البعض، ويعالج الشلل الذي لم يحدث بسبب إصابة في النخاع الشوكي، وتعالج السباحة الربو لفتحها للشعب الهوائية في الصدر وتوزيع الأكسجين داخل الجسم.
القوام مثالي
إلى ذلك تعد السباحة بحسب الكوتش علاء الدين أكو منشطاً ذا فوائد عديدة، حيث أشار إلى أن السباحة تعمل لتخفيف الضغوط النفسية وتساعد على تفريغ شحنات الأرق والمشكلات العائلية. وأضاف: من فوائد السباحة أيضاً تقويم وتنسيق الجسم بالنسبة للفتيات من الباحثين عن تخفيض السمنة والوزن الزائد. وقال إن الرياضة ليست بالرياضة الترفيهية فقط، بل علاج ناجع لعدد من الأمراض

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 892

التعليقات
#1372461 [خ ع ع]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2015 01:06 AM
مقال جميل واتفق معك في انها مفيده جدا للعقل والبدن. تعلمتها علي مشارف الاربعين ويا ليتني تعلمتها قبل ذلك.
لدي ملاحظه وهي ان مقولة "علموا أولادكم السباحة الرماية وركوب الخيل" ليست من كلام النبي صلى الله عليه وسلم بل هي من كلام سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
مشكوره وننتظر منك المزيد والمفيد من المقالات.
بالتوفيق

[خ ع ع]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة