الأخبار
أخبار إقليمية
١٩ نوفمبر:الذكري ال٥٠ علي حادثة معهد المعلمين العالي وحل الحزب الشيوعي..
١٩ نوفمبر:الذكري ال٥٠ علي حادثة معهد المعلمين العالي وحل الحزب الشيوعي..
١٩ نوفمبر:الذكري ال٥٠ علي حادثة معهد المعلمين العالي وحل الحزب الشيوعي..


11-20-2015 10:53 AM
بكري الصائغ

١-
***- بالامس الخميس ١٩ نوفمبر ٢٠١٥ مرت بهدوء شديد الذكري الخمسين عام علي حادثة معهد المعلمين العالي الشهيرة التي ادت الي حل الحزب الشيوعي عام ١٩٦٥..مرت واحدة من اسوأ الاحداث التي عرفها الحزب الشيوعي طوال حياته ال٥٠ عام -(١٩٤٥- ٢٠١٥)-.. حادثة هامة لا يعرف ابناء الجيل الجديد عنها الا القليل النادر، واغلبهم اصلآ ما سمعوا بها.
٢-
***- ان الحادثة التي وقعت في يوم ١٨ نوفمبر ١٩٦٥، دخلت تاريخ الحزب الشيوعي علي اعتبارها حادثة تجسدت فيها مكر الاحزاب الدينية.. وخبث الصادق المهدي..ومكر حسن الترابي..ودهاء محمد احمد المحجوب .
٣-
تقول اصل الرواية:
***- في مساء يوم الاثنين ١٨ نوفمبر ١٩٦٥ اقام وقتها (معهد المعلمين العالي)- حاليآ (كلية التربية جامعة الخرطوم) ندوة مفتوحة شاركت فيها بالحديث عضوة (الحركة الاسلامية) سعاد الفاتح. اكتظ المكان بجمهور غفير وكان من بينهم اساتذة جامعة الخرطوم وسياسيين كبار ينتمون لاحزاب مختلفة وصحفيين. سارت الامور عادية وما كان هناك ما يشير الي قدوم شغب متعمد او فوضي مصطنعة قادمة.

***- كان من ضمن المشاركين في حفل المعهد الطالب (شوقي محمد علي)، الذي فجأة دون سابق انذار عرج في كلامه -من عبر منصة الحفل- وقال حديثا لا يليق بالنبي الكريم وآل بيته، عندها قاطعته سعاد الفاتح في حدة شديدة واستفزته بكلام لاذع وسخرية مرة، وكالت سعاد انواع من الشتائم للشيوعيات السودانيات، لم يسلم ايضآ الحضور من لسانها وهاجمتهم بشكل سافر. كان الامر يمكن ان يقف عند هذا الحد من المناكفات خصوصآ ان الاجواء السياسية بعد ثورة عام ١٩٦٤ كانت مليئة بالمشاحنات والعدائيات خاصة بين الاحزاب الدينية والعلمانية، -كانت الجماهير وقتها- تغض النظر عن ما يجري من سلبيات ما يجري... الا ان الطامة الكبري جاءت عندما قال شوقي بالصوت العالي علي مسمع من الجميع في الحفل: (ايوة انا شيوعي وملحد)!!

٤-
***- كان محمد علي وقتها في عام ١٩٦٥ يبلغ من العمر تسعة عشر عاما، وذكر فيما بعد الصحف، ا ن ما تفوه به في تلك الندوة كان نتيجة للإستفزاز وإنفعال طفولي. قال شوقي عن نفسه في تحقيق بث من موقع (Sudanile.com) وايضآ في موقع (سودانيز اون لاين ) عام ٢٠٠٦:
(أ)-
نعم كنت عضواً بالحزب الشيوعي السوداني حتي عام ١٩٦٤م...
(ب)-
غادرت الحزب في عام ١٩٦٤م وقدمت طلباً للقيادة الثورية، ولم تقبل عضويتي إلا بعد مغادرتي السجن-(القيادة الثورية كانت تنادي بالكفاح المسلح، وهو طريق نقيض لما إختارته قيادة الحزب الشيوعي السوداني بقيادة عبد الخالق محجوب الذين كانوا ينادون بالاستيلاء علي السلطة عن طريق البرلمان، في حين كانت رؤية القيادة الثورية أن تتم محاصرة المدن بالأرياف والكفاح المسلح والذي يمثل منهجي "ماو تسي تونج"و"جيفارا".
(ج)-
تاريخ الندوة نسيته (بصراحة) لكني لا أذكر التاريخ حيث لم يشكل لدي (أي أهمية) مع ملاحظة أن عمري حينها كان حوالي (١٩) سنة غير ناضج فكرياً أو سياسياً...
(د)-
هل ما ذكرته في تلك الندوة نتيجة إنفعال؟!!:
نعم كان نتيجة إنفعال (مراهقين) أو مصاب بداء (مرض الطفولة اليساري) وأحلام الثورة والإشتراكية والعدالة.
(هـ)-
خلاصة تلك الأحداث أدت لحل الحزب الشيوعي السوداني هل أنت حزين لذلك؟:
بالعكس لست حزيناً بل كنت سعيد، لان هذه القضية أثبتت صواب نظريتنا في الكفاح المسلح، لأن البرلمان حتي ولو تحصلت علي الأغلبية فيمكن أن يرسل عسكريان من الشرطة ويتم حل البرلمان وبذلك أثبتت فشل الطريق البرلماني ... وهذا سبب سعادتي وليس حل الحزب الشيوعي السوداني (كحزب). كما أن ذلك الحدث أثبت أننا كنا علي صواب لأن نواب الحزب الشيوعي طردوا من البرلمان (عديل كده).

٥-
***- استغلت جبهة الميثاق الإسلامي (الأخوان المسلمون) التي كان يتزعمها حسن الترابي-وقتها- ما جرى في المعهد استغلال سياسي معتبرة أن شوقي ينتمي بالفعل للحزب الشيوعي السوداني رغم نفي شوقي تبعيته للحزب الشيوعي، نشطت جماعة الاخوان في قلب الحقائق، وأصرت على نقل المعركة الى الشارع ضد الشيوعيين بعد أن قامت بتاليب الحزبين الكبيرين (الوطني الإتحادي) الذي يترأسه إسماعيل الأزهري و(حزب الأمة) الذي كان يرعاه الهادي المهدي بعد إنضمام الصادق المهدي الذي كان يقود تيار شبابي داخل حزب الأمة.

٦-
***- لم يهدأ بال اعضاء (جبهة الميثاق الاسلامي) واصروا علي ان ينظر البرلمان بصورة عاجلة موضوع الاساءة البالغة التي وجهها الحزب الشيوعي لنبينا الكريم وآل بيته. وسرعان ما قدم النائب البرلماني الحاج مضوي محمد أحمد إقتراحا للبرلمان بحل الحزب الشيوعي وطرد نوابه من البرلمان، صوت لصالح الاقتراح ١٦١ نائبا، وعارضه ١٢، وامتناع ٩ نواب عن التصويت.

٧-
***- من اجل تصعيد حملة طرد النواب الشيوعيين، أصدر حسن الترابي كتاب أطلق عليه: (أضواء على المشكلة الدستورية) في محاولة لتبرير طرد النواب، ورد عليه المفكر الجمهوري محمود محمد طه في كتابه: (زعيم جبهة الميثاق الإسلامية بين الثقافة الغربية والإسلام)،
٨-
***- في هذا الوقت الملئ بالاحداث المحبطة والتوتر الذي ساد الساحة السياسية، كان فيه زعيم الختمية - وقتها- علي الميرغني يبشر عبر إذاعة أم درمان بقيام الدولة الإسلامية!!
٩-
***- لم يسكت الحزب الشيوعي علي المناورات التي كانت تستهدفه والتحالف الذي جمع فجأة الاحزاب الدينية ضده، ناضل الحزب الشيوعي في كافة الجبهات وسلك طريق القضاء وتمكن من الفوز بقرار من المحكمة العليا في ١٨ مارس ١٩٦٧يبطل قرار حل الحزب وطرد نوابه من البرلمان، بإعتباره عمل غير قانوني يتنافى تمامآ مع الدستور، إلا أن الحكومة رفضت القرار، مما دعا رئيس القضاء بابكر عوض الله الى تقديم إستقالته إحتجاجا على الإهانة وإحتقار القضاء بعد أن قال الصادق المهدي: (حكم المحكمة العليا حكم تقريري)، وتم تشكيل محكمة لمحاكمة الطالب شوقي واصدرت حكمها عليه بالسجن ستة أشهر.

١٠-
وثائق امريكية عن اكتوبر والديمقراطية الثانية (18):

-حل الحزب الشيوعي-
******************
(أ)-
قالت مصادرنا ان الرئيس اسماعيل الازهري، الذي صار رئيسا دائما لمجلس السيادة، وبالتالي، رئيسا للسودان، تحدث لمظاهرة من المظاهرات المعادية للشيوعيين، والتي تجوب شوارع الخرطوم والمدن السودانية منذ ايام، وتطالب بحل الحزب الشيوعي السوداني، ربما اكبر حزب شيوعي في قارة افريقيا. حسب مصادرنا، قال الازهري للمتظاهرين عندما وصلوا الى منزله: "اذا لم تحسم الجمعية التاسيسية (البرلمان) الموضوع، سأنزل الى الشوارع، واقود المظاهراات ..."
(ب)-
***- وقالت مصادرنا ان نفس هذه المظاهرة سارت الى دار الحزب الشيوعي السوداني القريب من منزل الازهري. واشتبكت مع شيوعيين كانوا يحرسون الدار، ويحملون قنابل مولوتوف. واصيب ثلاثة اشخاص بجروح خطيرة، قبل ان تتدخل قوات الشرطة ...
(ج)-
في نفس الوقت، اصدر السيد على الميرغني، زعيم طائفة الختمية الاسلامية، بيانا اذاعته اذاعة امدرمان، الاذاعة الوحيدة، والحكومية، في السودان، دعا الى اعلان "دستور اسلامي" يحكم السودان ...
(د)-
حسب صحف اليوم، تتنوع ردود الفعل:
اولا: وصفت صحيفة "الراي العام"، المعتدلة، الطالب شوقي محمد علي، الذي، قبل اسبوع تقريبا، اثار هجومه المتطرف على الاسلام هذه المظاهرات في هذا البلد المسلم جدا، بانه "فتى مستهتر."
ثانيا: انتقدت صحيفة "السودان الجديد"، المعتدلة ايضا، شوقي. لكنها عارضت لجوء المتظاهرين ضده، وضد الشيوعيين، الى العنف. غير انها لم تؤيد الشيوعيين...
ثالثا: كتبت صحيفة "الميدان"، الناطقة بلسان الحزب الشيوعي السوداني، عن "ارهاب الاخوان المسلمين." وقالت انهم يجوبون الشوارع وهم يحملون السواطير والعصي.
رابعا: كتبت صحيفة "الميثاق"، الناطقة بلسان الاخوان المسلمين، عن "انتصار جنود محمد." وعن "ثورة 21 رجب التي اعادت الوجه الحقيقي لثورة 21 اكتوبر."
(هـ)-
... طلب محمد أحمد محجوب، زعيم الاغلبية في البرلمان ورئيس الوزراء، من رئيس الجمعية رفع مواد من اللائحة الداخلية للبرلمان لمناقشة "أمر عاجل." وهو اقتراح جاء فيه الأتي:
"من رأي الجمعية التأسيسية (البرلمان)، بعد الأحداث ألاخيرة في العاصمة والأقاليم، وبعد التحدي الذي صار يواجهه النظام الديمقراطي في البلاد، وبعد تهديدات تواجه نموه وتطور الديمقراطية في البلاد، ترى الجمعية التأسيسية أن تتقدم الحكومة بمشروع قانون يحل الحزب الشيوعي السوداني، ويحرم قيام أحزاب شيوعية، أو أحزاب، أو منظمات أخري، تدعو الى الإلحاد، أو تستهتر بقيم الناس، أو تدعو الى ممارسة أساليب دكتاتورية ..."
وقال محجوب الأتي:
"لا تؤمن الشيوعية بالديمقراطية، ولا بوجود الله. وتنظر الشيوعية إلي الدين بانه افيون الشعوب. وتفسد الشيوعية الشباب، وتجعلتهم يدمنون شرب الخمر، وتعاطي المخدرات ...

١١-
ومن المفارقات ان نوابا في الحزب الوطني الاتحادي، الحزب الذي يقوده الرئيس الازهري، عارضوا مشروع قانون حل الحزب الشيوعي. من بين هؤلاء حسن بابكر الحاج، الذي قال الأتي:
"يقال ان طالبا سفيها، يقال انه عضو في الحزب الشيوعي السوداني، اساء الى الرسول الكريم، والى الدين الإسلامي. وبسبب هذا، خرجت مظاهرات المسلمين تطالب بحل الحزب الشيوعي السوداني. لكن، ماذا اذا كان هذا الطالب السفيه عضوا في الحزب الوطني الإتحادي؟ هل سنجتمع اليوم في جلسة طارئة للجمعية التاسيسية لنحل الحزب الوطني الاتحادي؟ ...
ارجو، يا اخواني، أن تتركوا الحماس، والانقياد نحو العواطف. وان تركزوا على الديموقراطية التي عادت إلينا بعد تضحيات دموية. حتى في المرة الاولى، عندما حققنا الديمقراطية بعد الاستقلال، لم تقدم تضحيات دموية. لهذا، هذه المرة، هذه الحرية غالية جدا. واذا فرطنا فيها، ستنزع منا كما انتزعت في الماضي. انا افضل ان يدفننى ابنائي شهيدآ من شهداء الديمقراطية، بدلآ من أن أعيش حيآ في عهد وأد الديمقراطية".

١٢-
***- مرت بالامس ١٩ نوفمبر ٢٠١٥ الذكري ال٥٠ علي حادثة "معهد المعلمين العالي"... منذ عام ١٩٦٥ حتي اليوم ما زلنا نتخبط في السياسة وفي كل شي، انتهت الديمقراطية وحكم الشعب..وانتهت الاحزاب السياسية..حتي البرلمان ما عاد صوت الشعب، بل جهاز قمعي تابع للحزب الحاكم!!

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 1 | زيارات 3916

التعليقات
#1373006 [سمير الحسين / كســــــــــــلا]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 02:57 PM
حسن بابكر الحاج: يا فخر الأوطان .. بقلم: د. عبد الماجد بوب
سودانيلنشر في سودانيل يوم 23 - 04 - 2013
أخاف أن تمضى الذكرى المئوية لميلاد المهندس حسن بابكر الحاج دون أن تجد حقها من الاحتفاء والتقدير اللائق. واذا تلمسنا عذر التجاوز والنسيان لأبنائنا وبناتنا من الاجيال الحديثة، فلن نجد العذر لأمثالنا ممن عايشوا النهضة الأولى لا للحركة الوطنية والزخم الهائل الذى حملته ثورة اكتوبر، وما أعقبها من نهضة أعادت للسودان بعضاً من حيويته وتفوقه فى مضمار الممارسة الديمقراطية. المهندس حسن بابكر الحاج تجسدتفى تاريخه معانٍ كبار. المعانى وأسهم بقدر مشهود مضمار السياسة والعمران، وفى ترسيخ أسس ومبادئ العمل التعاونى في السودان.وهذا المقال يدعو كل الوطنيين الى أحياء مئوية واحد من أبرز أعلام الوطنية السودانية.


ولد حسن بابكر الحاج فى عام 1913 فى مركز مروى. وتلقى تعليمه الأولى فى مدينة عطبرة ومن ثم التحق بكلية غردون – قسم الهندسة. وتعلم على أيدى أبكار المعلمين السودانيين ومنهم ابراهيم أحمد واسماعيل الأزهرى. وفى سنى الدراسة بالكلية توثقت صلاته بشكل خاص بمكى المنا (وزير الرى لاحقاً) ومحمود محمد طه. وكان للمهندس حسن بابكر وقفات مجيدة فى الدفاع عن الاستاذ محمود محمد طه فى أيام الحملة الجائرة التى استصدرت حكماً بارتداده . كما أنه انبرى ضمن قلة، لمعارضة قرار البرلمان أنذاك بحل الحزب الشيوعى. وقدم استقالته من الحزب الوطنىالاتحادى الذى أسهم فى تأسيسه وصار عضواً فى مجلسه الستينى منذ تأسيسه لذلك السبب.
يروى عنه بعض معاصريه أنه كان جسوراً بفطرته ولم يخف بغضه للحكم الاستعمارى ممثلاً فى ادارة مدرسته فى مدينة عطبرة. ويذكر بأن مدير المدرسة الانجليزى اصدر على نحو متغطرس عقاباً جماعياً للتلاميذ قضى بحرمانهم من تناول الشاى لبضعة أيام. وكان رد الفعل الذى أبداه حسن بابكرممعناًفىالتحدى. و قرر من يومها التخلى عن شرب الشاى مرة والى الأبد. وتجلت البدايات الأولى لوعيه السياسى خلال دراسته فى كلية غردون. فقد أورد المهندس مكى المنا أول رئيس لاتحاد طلبة كلية غردون ضمن ذكرياته أن حسن بابكر انبرى ذات مرة أمام زملائه الطلاب عند أخذ التمام صباحاً وهاجم الاستعمار الانجليزى الذى أرهق كاهل الشعب بالطلب (ضريبة يدفعها المزارع عن الأطيان والنخيل) دون أن يقدم للناس الخدمات الضرورية.
كان حسن بابكر من أوائل الذين تنادوا لتأسيس المؤتمر العام للخريجين الذى أطلق فكرته أحمد خير (وزير الخارجية فى عهد الفريق ابراهيم عبود 1964-1958) وخلال سنى عمله فى مشاريع الرىفى مناطق عديدة فى السودان حمل معه بذرة الحركة الوطنية الناشئة، ووقف جهده على اقامة فروع للمؤتمر. بداية فى مدينة عطبرة وبطبيعة الحال كان نشاطه مرصوداً لدى الادارة الاستعمارية وتعرض لمضايقات شتى حملته ورفيق كفاحه المهندس محمود محمد طه. وثلة من المهندسيين الوطنيين الى تقديم استقالتهم من السكك الحديدية. اتجه بعدها الى العمل الخاص فى مشاريع الحفريات والرى وكان حسن بابكر من أوائل المهندسين السودانيين الذين عملوا بعد الاستقلال فى انشاء مشاريع الدالى والمزموم والرهد وفى شق الترع فى غرب السودان.
هنالك جوانب عديدة فى شخصية المهندس حسن بابكر تدل على ترفعه عن الطموح الى منصب مرموق وامتياز يتهافت نحوه من هم أدنى بقدراتهم منه. كان رجلاً طليعياً فى أفكاره وفى حرصه على الاستئناس بآراء أبنائه ورفقائه المثقفين. وكان حريصاً على الحضور والمشاركة فى المنتديات الأدبية وفى مجالسة المثقفين البارزين على اختلاف ميولهم السياسية. وكان من بين أصدقائه الخلص محمد عمر بشير ومحمود محمد محمد طه وداؤود عبداللطيف ومحمد سعيد معروف وجعفر الحسن، من زعماء حركة الطلبة فى الكلية الجامعية. وكان من المداومين على الحضور والمشاركة فى الندوات التى تنظمها دار الثقافة. ومبلغ علمى أن طائفة واسعة من ابكار المثقفين السودانيين حرصت على متابعة نشاط الجمعيات التقدمية فى أوربا ومن بين هذه الجمعية الفابية. ومعلوم أن الفترة التى أعقبت انتهاء الحرب العالمية الثانية قد شهدت نهوضاً عارماً للجمعيات والاحزاب الأوربية التى تبنت أفكار العدالة الاجتماعية وحرية الرأى وحق تقرير المصير للشعوب المستعمرة. وبهذا المعنى فاننى أميل الى الزعم بأن المهندس حسن بابكر قد نهل من هذه الافكار. كما أن وقفاته المجيدة فى الدفاع عن الحقوق المدنية يتلاقى مع أفكار المؤسسين الأوائل للمدارس الفلسفية فىالغرب، وفى طليعتهم جون لوك، وروسو وفولتيروبنجامين فرانكلين وجيفرسون.
الى جانب اهتماماته السياسية والانخراط فى المشاريع الاصلاحية كان المهندس حسن بابكر أديباً وشاعراً متقناً. وقد أهدتني احدى كريماته بعض المقاطع التى صاغها احتفاءً بميلادها:(آمال يا رمز الحياةوأعذب الامالعندى / ياخيرة الأحساب والأنساب من جد لجد/ يابسمة الصبح العليلتهب من علياء نجد).
كان حسن بابكر انساناً متمدناُ. لين الجانب. وكان حفياً بزوجته، النعمة، على غير عادة الازواج فى تلك الأيام، ممن يتمثلون الشدة مع سائر النساء وخاصة زوجاتهم، باعتبار ذلك عنواناً للرجولة والحزم. حسن بابكر فى رقيه وسعة أفقه كان شديد العناية بتنشئة بناته وأبنائه على قدم المساواة. وحضهم على مواصلة تعليمهم كلٌبقدرمستطاعه. حرص على تربية أبنائه وحثم على الاعتماد على النفس. وقدم فى حياته مثالاً لاعلاء قيمة العمل. ولم يتأفف من العمل اليدوىفى مزرعته الخاصة. واتسم بالتواضع فىتعاملة مع سائر الناس والنأى عن مظاهر البذخ والتنعم. رحم الله حسن بابكر فقد كان ممدود اليدلايضن على أحد. يخالط الناس فى افراحهم واتراحهم حتى تخطفه الموت في العام 1974.
امتدت اهتمامات المهندس حسن بابكر الى مجالات عدة، وله دراسات فى تراث الشايقية وعلم الفلك مواصلة لما بدأه العالم السودانى الريحالعيدروس واعد مخطوطة عن الثورة المهدية ومن بين محفوظاته كراسات لعدد من زملائه فى المراحل الدراسية الباكرة. ومما يحز فى النفس أن جل كتاباته قد تعرضت للنهب من منزله بالخرطوم. وقد كان شديد العناية بالتوثيق وماتبقى من مخطوطاته ومراسلاته يحتاج الى العناية والترميم والتفاكر مع أبنائه حول امكانية أيداعها فى احدى الجامعات أو دار الوثائق المركزية.
فى اعقاب ثورة اكتوبر 1964 خاض حسن بابكر انتخابات الجمعية التأسيسية وفاز عن دائرة مروى الوسطى. ومن المفارقات المحزنة أنه عاد للترشح عن دائرته للمرة الثانية بعد أن استقال من الحزب الوطنىالاتحادى بسبب ما راه خذلان لمبادىء الديمقراطية من قبل رئيس الحزب اسماعيل الازهرى. واثناء طواف له فى انحاء دائرته الانتخابية، حكى حسن بابكر بروح مرحه أنه التقى صبياً من أبناء المناصير. وسأله مداعباً: "ياولد ناس البلد دى ماشين يصوتوا لى منو؟" فرد عليه الصبى بأن الناس كليهم سيمنحوا أصواتهم لمنافسه ‘أب سفه). فسأله حسن بابكرلماذا. فرد الصبى بخاطر عفوى: "علشان أب سفه ماشى يرقد لنا السعوط!". وفى حقيقة الأمر أن قيادة الحزب الوطنى ضاقت ذرعاً بمواقف حسن بابكر ونزوعه للدفاع عن الحقوق السياسية للجميع. والفترة التى أعقبت ثورة اكتوبر شهدت تصاعداً حاداً فى المواجهات الفكرية والسياسية. أسهم فى تأجيجها السيد اسماعيل الأزهرى، والامام الهادى المهدى والسيد الصادق المهدى والدكتور حسن عبدالله الترابى والبروفسير محمد ابراهيم خليل. والسيد محمد أحمد محجوب. وجل هؤلاء من الرموز السياسية والدينية المقدرة. الا أنهم لم يتورعوا عن تعريض التجربة الديمقراطية لمخاطر حقيقية أفضت الى طريق مسدود. وما حدث بعد ذلك على أيدى العسكريين كتاب معلوم. وفى المقابل وقف المهندس حسن بابكر محذراً قادة الوطنىالاتحادى من الانزلاق الى منعرج المكايدات وتأجيج مشاعر بسطاء الناس. وكانت معركة حل الحزب الشيوعى أخطر العقبات التى حذر من عاقبتها ، ووقف مع قلة من نواب الوطنىالاتحادى مدافعاً عن الحريات السياسية.والمدنية.
وكانت مناقشات الجمعية التأسيسية فى15نوفمبر1965 من اللحظات القاتمة يوم أن توارت جسامة المسئولية والحكمة المعقودة بصناع الدستور وصونه وحلت محلها نزعة الاقصاء للرأى الاخر امتهان حرمة الدستور والهيئات القائمة على عدالة تطبيق بنوده. استهل المناقشات المشحونة بالاثارة زعيم الجمعية ورئيس الوزراء محمد أحمد محجوب وطالب برفع المادة 25 (8) من اللوائح الداخلية لمناقشة مسألة مستعجلة. ثم تلى اقتراحاً تضمن الأتى: "انه من رأى هذه الجمعية التأسيسية ... أن تكلف الحكومة للتقدم بمشروع قانون يحل بموجبه الحزب الشيوعىالسودانى.." وسار على نفس المنوال رهط من نواب الحزب الوطنىالاتحادى والأمة (بجناحيه) وجبهة الميثاق الاسلامى. فاستهل الحديث عضو الجعية التأسيسية ووزير العدل بروفسير محمد ابراهيم خليل "ان الجمعية لن تجيز حل الحزب الشيوعى باسم الالحاد بل باسم الله والدين والوطن والتقاليد والاخلاق السمحة..." ثم تحدث العضو الدكتور حسن عبدالله الترابى ووجه للحزب الشيوعى خمسة تهم تتعلق بالايمان والاخلاق والديمقراطية والوحدة الوطنية والاخلاص للوطن. وهنا تناول محمد ابراهيم نقد نائب عن دوائر الخريجين حديث الدكتور الترابى فقال "ان الحديث عن الاخلاق يكثر فى هذا المجلس، وذلك كل ما واجه المجلس أزمة حقيقية تجاه حل القضايا الكبرى. وقد يكون الحديث عن الاخلاق ذا قيمة وينبغى المحافظة عليه.ولكن التحدث عن الاخلاق عند بروز الأزمات يوضح أين تكمن الاخلاق الجريحة. وقال بأن تصريحات الدكتور الترابى متضاربة ومن المهم أن يواجه الانسان خصماً سياسياً له رأى واضح. أما التذبذب والتلون فىالمبادىء والاخلاق فا أجد نفسى فى حاجة للرد عليه."
وقبل ان يجاز الاقتراح بحل الحزب الشيوعىالسودانىباغلبية 151 ومعارضة 12 وامتناع 9 عن التصويت، نهض العضو حسن بابكر الحاج مخاطباً الجمعية التأسيسية ومحذراً من خطورة الانقلاب على مبادىء الديمقراطية ققالتى استردها الشعب بانتصار ثورة اكتوبر. "رجائى ان تتركوا الحماس جانباً وتحموا الديمقراطية التى عادت الينا بعد تضحيات لم نبذل مثلها فى معركة الاستقلال، فتاكدوا بانها ستنزع برمتها منكم كما نزعت فى الماضى. ولا اريد أن أسجل حرباً على الديمقراطية. فخير لىولأبنائى أن يدفنونى شهيداً من شهداء الديمقراطية بدلاً من أعيش حياً فى عهد وأد الديمقراطية."
وقد أورد الاستاذ الفاضل عباس محمد على فى مقال له عن المهندس حسن بابكر أنه طلب من أبنائه أن يكتبوا على قبره بيت من الشعر يجسد ايمانه بمبادىء الحرية والاستعداد للتضحية فى سبيلها:
قف دون رأيك في الحياة مجاهدا إن الحياة عقيدةٌ وجهاد ُ

[سمير الحسين / كســــــــــــلا]

ردود على سمير الحسين / كســــــــــــلا
[بكري الصائغ] 11-22-2015 02:55 AM
اخوي الحبوب،
سمير الحسين / كســــــــــــلا/

مساكم الله تعالي بالعافية، سعدت بالزيارة والمشاركة المقدرة.

بخصوص الذكري المئوية للراحل المهندس حسن بابكر الحاج، فهذه الذكري كانت في عام ٢٠١٣!!...الراحل ولد في عام ١٩١٣....


#1372972 [Zoalcool]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 12:29 PM
استاذ بكري
الاستاذ محمد إبراهيم نقد الله يرحمو رجل لن يجود الزمان بمثله يا ريت تكلمنا عنو شويه.ولك احترامي وتقديري

[Zoalcool]

ردود على Zoalcool
[بكري الصائغ] 11-22-2015 02:49 AM
اخوي الحبوب،
Zoalcool - زولكول

تحياتي الطيبة، سعدت بحضورك ومشاركتك المقدرة،

اما بخصوص طلبك ومدك بمعلومات عن الراحل محمد إبراهيم نقد فستجدها في موقع " ويكيبيديا "

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%86%D9%82%D8%AF


#1372962 [غصن الشوك]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 11:49 AM
نشأة الحزب الشيوعي في فترة الستينات كان نتيجة لإعجاب كثير من المثقفين بالثورة الشيوعية التي اجتاحت اوروبا الشرقية و الاتحاد السوفيتي و لكن لدي اسئلة يا ليت احد الشيوعيين يجيب عليها : اولا ما هي العوامل التي استند عليها مؤسسي الحزب الشيوعي السوداني لضمان نجاحه مع علمهم التام بأن الغالبية العظمى من الشعب السوداني مسلمين و لا يساومون في قضية الدين ؟؟ ثانيا: بعد ان اقتنع اصحاب الفكرة الاصلية بأن هذا الحزب لا يصلح بأن يحكم الشعوب لماذا يتمسك به السودانيين و بالأخص كبار السن رغم فشله حتى في موطنه الاصلي ثالثا: الحزب الشيوعي ينادي دائما و يتشدق بأن الديمقراطية هي الحل الوحيد فلماذا ايد الانقلابات في السودان و وقف مع النميري ثم حاول السيطرة على الحكم بالقوة بيد هاشم العطا رابعا : ظل الحزب الشيوعي و منذ تأسيسه لا يضخ أي دماء شابه حتى تواكب المتغيرات في الساحة السياسية و ظل نقد سكرتير الحزب لمدة اربعين سنة و هذا ما يدعم بأن فكرة ايمانهم بالديمقراطية ما هي الا زيف و ضلال و كسب اصوات و مؤيدين ،،،، اخيرا من كل قلبي اتمنى ان يتلاشى هذا الحزب و يختفي من الساحة السياسية السودانية و ان نرى احزاب سياسية سودانية المنشأ و تحمل هموم الشعب و تعرف معاناته الحقيقية و تقوم على افكار مقنعة و مقبولة للشعب بعيدا عن دعوات الالحاد و التبعية العمياء لمثل هذه الافكار ،،،،،،

[غصن الشوك]

ردود على غصن الشوك
[بكري الصائغ] 11-22-2015 02:42 AM
اخوي الحبوب،
غصن الشوك،

مساكم الله بالعافية، معذرة علي التاخير انشغلت في كتابة مقال اخر.
كل ما لفت نظري ما كتبته في تعليقك هو:

(اخيرا من كل قلبي اتمنى ان يتلاشى هذا الحزب ويختفي من الساحة السياسية السودانية وان نرى احزاب سياسية سودانية المنشأ وتحمل هموم الشعب وتعرف معاناته الحقيقية وتقوم على افكار مقنعة ومقبولة للشعب بعيدا عن دعوات الالحاد والتبعية العمياء لمثل هذه الافكار)..

***- هل عرفت لماذا طوال ٥٩ عام السابقة لم نتقدم ولا خطوة؟!!


#1372896 [المنصور جعفر بخيت]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 09:22 AM
بالامكان النظر إلى تلك الحادثة وتفاعلاتها كجزء من سلسلة حوادث وانقلابات في الستينيات رفعت شعارات قمع وتدمير الشيوعية والاتجاه لأحوال فاشية تجمع التعصب الديني والقومي في مركب راسمالي. منها الانقلاب المدعوم أميركيا للجنرال سوهارتو قائد الجيش الإندونيسي على حكم زعيم الاستقلال الاندونيسي سوكارنو الذي كان يود نضال الحزب الشيوعي الإندونيس وتوليده وارتقاءه عملية التحرر و الإستقلال الوطني ضد الاستعمار القديم والحديث. من انقلابات اسيا اندونيسيا وفيتنام حدث عدد آخر من الانقلابات في أميركا الجنوبية.


في جهة السودان ...لم يكن مسار الحديث كما ادعى شوقى بل كان اوله من الاسلاميين ان التدين الاسلامي يمنع المفاسد وكان جملة النقاش من شوقيى ان الفضائل لا تمنع الرزائل والا لمنع التدين بعض الصحابة وأهل المدينة من حديث الإفك والخوض فيه.

ازاء تحدي شوقي لخطل اعتقاد الإسلاميين واحزابهم القريشية بهتوا وأصيبوا هستيريا الصدمة المنطقية و هستيريا الصدمة العاطفية، واكتشفوا بؤسا في تصوراتهم فغضبوا حد الحماقة.

لم يكن للحزب الشيوعي السوداني إستراتيجية تواجه مثل هذا الحدث الطارئي ولم يزل يفتقرها، ولكن التخريف الدستوري الذي تمشدق به د.حسن الترابي بان للبرلمان ورئيس الدولة حق في التعالي على المبادئي والحقوق الدستورية وعلى قرارات المحكمة الدستورية إنتهى ضده ه في القضية الدستورية التي رفعها أو رفعت لعلياءه ضد قرارات رئيس الجمهورية عام 1999 بحل حزب المؤتمر الشعبي. حيث قرر تلميذه القاضي جلال علي لطفي أن الفقه الدستوري لسيادة قرارات رئيس الدولة قد قال بعصمتها في الأمور المتعلقة بحفظ النظام العام واستند قاضي حكم الأخوان في مقاضاتهم لنفسه في ذا التقرير لبعض نصوص كتبها لذات الشأن د. حسن الترابي ايان تلك الأزمة لحل الحزب الشيوعي السوداني في الستينيات. فحاق المكر السيء بأهله بعد 33 سنة.

[المنصور جعفر بخيت]

#1372844 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 06:38 AM
من اقـوالهم:
*********
١-
السيد أحمد المهدي وزير الداخلية الحالي ادلى لجريدة «أنباء السودان» في سنة 1957م بحديث عن الحزب الشيوعي، لقد قال ما معناه:( «إن الحزب الشيوعي يمثل طبقة ممتازة من شباب هذا البلد المثقف، ورغم أننا لا نتفق معهم في المبدأ لكننا لا نشك في وطنيتهم»)...
٢-
عبد الرحمن النور - وزير الإعلام والعمل ١٩٦٥-(والد البروفسير اسامة):
**************
(أعتز بعضوية ابني في الحزب الشيوعي).

٣-
عمر مصطفى المكي:-(دوائر الخريجين)-
****************
(أ)-
(الإمام عبد الرحمن رحب بالشيوعيين وأثنى عليهم)...

(ب)-
عمر مصطفى المكي يخاطب رئيس البرلمان:
****************************
(يا سيدي الرئيس، إن القوى الرجعية في محاولتها للقضاء على شرعية الحزب الشيوعي السوداني أخذت تهاجم الحكومة على أنها حكومة شيوعيين. هاجمت جبهة الهيئات على أنها مطية للحزب الشيوعي. وقامت بحملة هستيرية شعواء، وقد واجهنا هذه الحملة بشجاعة لأنها كانت مواجهة ضد الحزب الشيوعي، وأثبتت الأيام صحة تقديرنا، ونجحت القوى الرجعية باسم الإلحاد في القضاء على الحكومة الانتقالية وصَّفوا جبهة الهيئات، وها هم الآن يقومون بمحاولاتهم للقضاء على الديمقراطية.
يا سيدي الرئيس لقد سمعنا حديثاً عن الإلحاد والكفر والشرف وما الى ذلك، وان الحزب الشيوعي يؤيد الدعارة الخ.. ومن قبل بهذا الحديث السخيف السمج.. ونتساءل الآن لماذا ظهرت نغمة الالحاد والشيوعية بعد ثورة 21 أكتوبر؟ لماذا لم نسمع عنها قبل عام 1958م وأيام الحكم العسكري؟ ولماذا الآن شعارات تثيرون بها الجماهير؟ وأصبحت مشروعاً يقدم إلى هذه الجمعية الموقرة؟ أعتقد أن هناك سبباً، فقبل الانقلاب سمعنا أحاديث من زعماء حزب الأمة تشيد بمواقف ورجولة الحزب الشيوعي السوداني وقادته. ففي حديث للإمام الراحل السيد عبد الرحمن المهدي في كتاب «جهاد في سبيل الاستقلال» الذي أعده السيد الصادق، وفي الحديث عن المعارضة الاستقلالية جاء «لقد رحب السيد الإمام الراحل بزعماء الجبهة المعادية للاستعمار وأثنى عليهم، وقال إن الخلاف المذهبي لا يعني شيئاً في هذا الطور من حياتنا السياسية، فنحن نواجه مشكلة الاستقلال نفسه، فلنعمل سوياً لتحقيقه ثم نفترق بعد الاستقلال إذا رأينا في ذلك مصلحة لبلادنا»).

(ج)-
يا سيدي الرئيس في جلسة حضرها السيد عبد الرحمن النور وزير الإعلام والعمل الحالي، قال الإمام الراحل السيد الصديق «لقد تعاونت مع الشيوعيين في الفترة الأخيرة ولم أجد أشجع وأكثر رجولة منهم في قولة الحق».
يا سيدي الرئيس عندما كنت أعمل في ظروف صعبة تحت الأرض جمعتني تلك الظروف بالسيد الصادق المهدي، ودارت بيننا محادثة، وأذكر أنه أثنى على الشيوعيين بكلمات أخجلت تواضعي، وأشاد بهم إشادة لا يمكن أن يشيد بها إلا شخص لا يشك مطلقاً في وطنيتنا.
يا سيدي الرئيس أذكر أيضاً وأنا تحت الأرض أن تناولت العشاء مرة مع السيد عبد الرحمن النور في منزله، وأثناء ذلك العشاء تطرق الحديث لموقف ابنه أسامة وهو عضو معروف في الحزب الشيوعي السوداني، وقال لي بالحرف الواحد: «إنني أعتز بعضوية ابني في الحزب الشيوعي، وإن انضمام الشباب للحزب الشيوعي يمنعهم من الانحراف».
هذه هى بعض الآراء التي كان يتحدث بها قادة وحزب الأمة قبل الانقلاب وبعده، ثم جاءت ثورة 21 اكتوبر فتغيرت هذه الصورة، وتحولت الى حرب محمومة ضد الإلحاد الذي لم نسمع عنه في تلك الظروف، وإننا نعرف السبب في ذلك، ففي فترة ما قبل 21 اكتوبر لم يروا في الحزب الشيوعي السوداني خطراً عليهم وعلى قيادات الأحزاب التقليدية، ولكنهم الآن يرون الخطر يحيق بهم من حزبنا الفتي وأرضهم التي يفقدونها باستمرار.

[بكري الصائغ]

#1372825 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 03:04 AM
أخوي الـحبوب،
الحق ابلج،
(أ)-
مليون مرحبا بك وبقدومك الكريم، مشكور كتير علي الثناء الحسن في شخصي الضعيف، والف الف شكر ايضآ علي التعليق الذي فهمت منه انك من جيل الستينات وربما ما قبلها وملم بالاحداث السياسية القديمة، وتعرف الكثير المثير من خفايا واسرار احداث وقعت زمان.

(ب)-
***- والله يا حبيب اعاني معنأة لا توصف مع زملاء من الجيل القديم أهل السياسيين والمخضرمين القدامي الذين عاصروا الاحداث القديمة الهامة في تاريخ السودان في زمن الاستعمار وما بعدها، واحجموا بشدة ويرفضون رفضآ باتا تاليف الكتب والمذكرات عن هذه الاحداث التي عاصروها وكانوا شهود عيان علي ما جري فيها...انهم يندثرون واحد تلو الاخري (انها سنة الدنيا وما بايدينا ان التغيير) ويرحلون عن الدنيا ولا يتركون خلفهم للاجيال ما يسترشدون به....نحن الشعب الوحيد في العالم الذي لا يوثق احداث بلاده!!....والله يا حبيب تعبت معاهم شديد في النصح والارشاد باهمية التوثيق.

(ج)-
***- توقفت عند فقرة جاءت في تعليقك المقدر، وكتبت:
(بعد حل الحزب الشيوعى اقتنع الشيوعيون بعدم جدوى الديمقراطيه رغم فوز عبدالخالق فى دائرة امدرمان الجنوبيه كنائب لا لون له..غير ان كفران الحزب بالديمقراطيه هو الذى ورطه مع مايو والتى غدرت به ايضا بعد عام واحد)...

***- تعقيبي ببساطة علي رأيك، ان الحزب الشيوعي لو كان قد كفر بالديموقراطية لما بقي موجودآ علي الساحة السياسية حتي الان. هو الحزب الوحيد في السودان الذي ما غير جلدته ولا تنكر للمبادئ الانسانية واولها حق الشعوب في الحرية والديموقراطية والعيش في سلام واطمئنان. سبب التفاف الناس والمواطنين في كل مكان بربوع البلاد حول الحزب الشيوعي انه حزب الطبقة العاملة والفلاحين والكادحين.

(د)-
***- بالعودة الي حديثك، وكتبت:
(غير ان كفران الحزب بالديمقراطيه هو الذى ورطه مع مايو والتى غدرت به ايضا بعد عام واحد)، الحزب حتي في ايام تعاونه مع النميري لم ينسي قضايا الشعب، ورفض استبداية السلطة العسكرية وجنوحها للسيطرة الكاملة علي مقاليد البلاد، ودخل في مشاحنات مع مجموعة "الضباط الاحرار" مما ورطه لهذا احقآ في انقلاب ١٩ يوليو.

[بكري الصائغ]

#1372791 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2015 11:20 PM
بكرى الصائغ انت رجل مؤرخ كبير ومحترم .
حل الحزب الشيوعى كان حساده عديل من الاحزاب والكيزان لانه استطاع اكتساح دوائر الخريجين ببراعه وكان له فى البرلمان حداشر نائب
شوقى كان مجرد القشه التى قصمت ظهر البعير لانهم جميعا كانو يتحينون اى فرصه فى الحزب الشيوعى .
كان الشيوعيون هم الوحيدون الذين لهم فكر علمانى معارض وهو ما لم يتحمله كل رؤساء الاحزاب
بعد حل الحزب الشيوعى اقتنع الشيوعيون بعدم جدوى الديمقراطيه رغم فوز عبدالخالق فى دائرة امدرمان الجنوبيه كنائب لا لون له
غير ان كفران الحزب بالديمقراطيه هو الذى ورطه مع مايو والتى غدرت به ايضا بعد عام واحد

[الحق ابلج]

#1372740 [ALI]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2015 08:48 PM
لا حول ولا قوة الا بالله, أتذكر حدث المظاهرات التي خربت دار الحزب الشيوعي وانا طفل صغير كأنه حصل قبل شهرين, أتذكر منظر الخراب وانا واقف أمام دكان وعمدة بيت المال المرحوم أزرق,كان الحائط الأمامي للدار من الجالوص ركاماً علي الأرض, أوراق مبعثرة علي شارع بيت المال . وكذلك أتذكر من شباب بيت المال الذين دافعوا علي الدار المرحوم جعفر أبوجبل ,عيد كرار,مبارك أب ليمونة, التاج فسيخة, المرحوم إسماعيل التوم, المرحوم حسن وسيله والشهيد الذي إقتالة نميري محجوب نمر في محاولة إنقلاب الشهيد هاشم العطا, وكثير من شباب بيت المال. ومن ذلك اليوم أطلق علي مدينة بيت المال حي موسكو.

[ALI]

ردود على ALI
[بكري الصائغ] 11-21-2015 01:30 AM
أخوي الحبوب،
ALI- علي،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية والافراح، الف شكر علي الطلة والمشاركة المقدرة، ونواصل يا حبيب مع موضوع المقال وما وقع من احداث بعد حل الحزب الشيوعي.

(ب)
من وثائق امريكية عن اكتوبر والديمقراطية الثانية (18):
حل الحزب الشيوعي- واشنطن: محمد علي صالح -
***************************
١-
طرد النواب الشيوعيين
(21-12-1965):
------------
***- " ... بينما يعيش السودانيون ايام اختبار للديمقراطية الجديدة، يبدو انهم، او ان اغلبية نوابهم في البرلمان، مصممون على انهاء وجود الحزب الشيوعي السوداني. وبعد ان عدل البرلمان الدستور، واعلن حل الحزب الشيوعي، ظهرت مشكلة اخرى، وهي ان التعديل لم يشر الى وجود النواب الشيوعيون في البرلمان ... وبعد مناقشات ساخنة، تقدمت الحكومة بمشروع قانون لتعديل الدستور للمرة الثانية في هذا الموضوع، وللمرة الثالثة خلال هذه السنة. هذه المرة، لالغاء عضوية النواب الشيوعيين في البرلمان ...وفاز التعديل. لكن، ظهرت مشكلة اخرى، وهي ان ثلاثة من النواب المحسوبيين على الحزب الشيوعي ليسوا شيوعيين ...
٢-
***- تقدم حسن الترابي، زعيم الاخوان المسلمين، والذي كان عميد كلية القانون في جامعة الخرطوم، والحاصل على دكتواره في القانون الدستوري، باقتراح بان يصوت البرلمان على طرد ثمانية نواب، باسمائهم، وابقاء الثلاثة الاخرين، باسمائهم ..."
(تعليق:
المطرودون: حسن الطاهر زروق، عزالدين علي عامر، محمد ابراهيم نقد، عمر مصطفى المكي، الرشيد نايل، الطاهر عبدالباسط، احمد سليمان، جوزيف قرنق. لم يشمل الطرد: محجوب محمد صالح، عابدين اسماعيل، محمد سليمان).
.
٣-
***- مع نهاية سنة 1965، وبعد شهرين تقريبا في جدل حل الحزب الشيوعي السوداني، والمناقشات "الدينية العاطفية" التي اشارت اليها هذه الوثائق الامريكية، تم طرد النواب الشيوعيين من الجمعية التاسيسية.
في السنة التالية، 1966، انتقل الموضوع الى المحاكم. وذلك لان الحزب الشيوعي رفع ثلاث قضايا دستورية:
اولا: ضد تعديل الدستور.
ثانيا: ضد حل الحزب الشيوعي.
ثالثا: ضد طرد النواب الشيوعيين.
٤-
وبعد سنة كاملة تقريبا، ومع نهاية سنة 1966، أعلن صلاح حسن، قاضي المحكمة العليا، أن الحريات في المادة الخامسة في الدستور لا يجوز تعديلها. وان كل ما حدث كأن لم يحدث. لكن، عارض قادة الاحزاب الثلاثة، الامة والاتحادي والاخوان المسلمين، قرار المحكمة العليا.
٥-
وقال الصادق المهدى، رئيس حزب الأمة، أن الحكم "تقريري." وكان صار رئيسا للوزراء في ذلك الوقت. واعلن ان الحكومة غير ملزمة بتفيذ قرار المحكمة العليا. وقال الترابي: "تملك لجمعية التأسيسية السلطة التأسيسية. لهذا، يأتي فصل السلطات إلي تشريعية، وتنفيذية، وقضائية في المرتبة الثانية بالنسبة للسلطة التأسيسية، يأتي في مقام الفرع من الأصل. ولهذا، ليست السلطة القضائية غير فرع".

***- واضاف: "لا نريد حل الحزب الشيوعي لأن طالبا قال ما قال. لكن، اشتعلت العاطفة الجامحة التي اخرجت الناس الى الشوارع، على اختلاف ميولهم الحزبية، مثلما خرجوا في الحادي والعشرين من أكتوبر."
وامام معارضة الحكومة وقادة الاحزاب الرئيسية لحكم المحكمة العليا، وعودة الانفعالات والعواطف الدينية، استقال رئيس القضاء، بابكر عوض الله. وكتب في خطاب استقالته الى الرئيس الازهري: "عملت مافي وسعي لصيانة إستقلال القضاء منذ أن كان لي شرف تضمين ذلك المبدأ في ميثاق أكتوبر. ولا أريد لنفسي أن أبقي علي رأس الجهاز القضائي لآشهد عملية تصفيته، وتقطيع أوصاله، وكتابة الفصل المحزن الأخير من فصول تأريخه ..."
٦-
ومن القادة الذين ايدوا قرار المحكمة العليا، الاستاذ محمود محمد طه، الذي كتب: "الشيوعية مذهبية زائفة في جوهرها، لكن لها بريقاً خلاباً. وهي لا تحارب إلا بالفكر الإسلامي الواعي. وهو في السودان موجود . لكن، حل الحزب الشيوعي يحرم الفكر الإسلامي الواعي من فرصة مواجهة الشيوعية لتخليص الناس من شرورها. نعم، تشكل الشيوعية خطراً على البلاد. لكن، يزيد خطر الشيوعية وجود الطائفية. والحق أن الخطر الماثل على البلاد إنما هو من الطائفية. لهذا، محاربة الشيوعية بهذه الصورة المزرية يصرف الناس عن خطر ماثل إلى خطر بعيد. لهذا، لمحاربة الشيوعية، حاربوا الطائفية").


#1372708 [ود المكي]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2015 07:24 PM
برضو ...!!!! الترابي الأنتهازى ...... كل خراب وراءة شيخ التراب ... اللة يرحم المعلم محمود محمد طة !!!!

[ود المكي]

ردود على ود المكي
[بكري الصائغ] 11-21-2015 01:12 AM
أخوي الحبوب،
ود المكي،
(أ)-
التحايا الطيبة لشخصك الكريم، سعدت بالزيارة والمشاركة والتعليق المقدر.
بالفعل يا ودالمكي- كما كتبت انت:" الترابي الأنتهازى كل خراب وراءة شيخ التراب". وتضامني مع كلامك ياتي من خلال معرفتي بالترابي خلال ال٥٠ عام الماضية: (بالمناسبة الفرق بين عمري والترابي ما كتير، عندما ظهر الترابي في الساحة السياسية لاول مرة في يوم ٢١ اكتوبر ١٩٦٤ في ميدان عبدالمنعم ليشارك مع الاخرين في تشييع الشهيد القرشي، كنت وقتها في سنة تانية حقوق بجامعة القاهرة فرع الخرطوم.. ولك ان تقدر كم عمري ؟!!)..

(ب)
***- من سنة ١٩٦٤ لحد الان - اي خلال ٥١ سنة ظللت اتابع عن كثب وقرب شديد سيرة وتصرفات الترابي الشخصية والسياسية والدينية، شفت منه العجب العجاب بعضها معروف للجميع واغلبها لا يعلم بها الا السياسيين القدامي!! ، لمست فيه دهاء يندر ان يكون عند سوداني اخر.. الترابي شخصية متقلبة ويستخدم الدين في تحقيق اهدافه الشخصية ..

(ج)-
***- الترابي يحب المال حبآ جما، باع كارلوس بمبلغ ٥٠ مليون دولار!!.. وباع صداقة السودان مع الكويت وقبض ثمن البيع من صدام حسين!!..تخلي عن عداءه ضد المؤتمر الوطني بعد ان قبض ٣ مليار جنيه سوداني -باعتراف غندور ونشر الخبر في الصحف!!

(د)-
***- الترابي قانوني خريج جامعة الخرطوم وحاصل علي الدكتوراة من فرنسا، لكن عندما يتعلق الامر بخرق الدستور والقوانين من اجل انقلاب يحقق مصالحه، عندها (طظ!!) في الديموقراطية!!.. هو اول من خطط واشرف علي انقلاب ٣٠ يونيو التي اودت بحياة ٣٠٠ ألف شخص-هو الاول المسؤول عن قتلهم!!-

(ه)-
***- بعد ان اطاح البشير بالترابي عام ١٩٩٩، كيدآ في النظام الحاكم تعاون الترابي خلال ال١٦ عام الماضية مع الشيوعيين، وانقلب عليهم.. تقارب مع المعارضة.. مع الجنوبيين..ايد قرار محكمة الجنايات الدولية باعتقال البشير..طالب الجماهير بالانتفاضة..تقارب مع حزب الامة ثم نفض يده منها لعدم وجود اي فائدة ترجي من نسيبه!!...واخيرآ بعدان يئس من الحصول علي مبتغاه وان يكون شخص مهم في السودان، هــــــرول هرولة شديدة للبشير، وها هو قبض الثمن: ٣ مليار جنيه!!


#1372668 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2015 05:27 PM
١-
من اقـوالهم عن حل الحزب الشيوعي:
-----------------------
١-
عبدالخالق محجـوب:
*************
عندما قررت الاحزاب السياسية إستغلال الحادث لتصفية حساباتها مع الحزب الشيوعي فدفعت بأعداد من مؤيديها لمهاجمة دور الحزب بالأسلحة وبأسلوب همجي أطلق عليه عبد الخالق:( "عنف البادية")، وازداد تصاعد الموقف عندما قامت بعض جماهير الأحزاب بمحاصرة البرلمان مطالبة بحل الحزب الشيوعي. وتراجع موضوع الطالب الصفيق.

٢-
محمد إبراهيم نقد (دوائر الخريجين):
***********************
تناول من ضمن ما تناول حديث الترابي فقال:
( إن الحديث عن الأخلاق يكثر في هذا المجلس وذلك كلما واجه المجلس أزمة حقيقية تجاه حل القضايا الكبري. وقد يكون الحديث عن الأخلاق ذا قيمة وينبقي المحافظة عليه. ولكن التحدث عن الأخلاق عند بروز الأزمات يوضح أين تكمن الأخلاق الجريحة).
ثم قال:
(إن تصريحات الدكتور الترابي متضاربة، ومن المهم أن يواجه الإنسان خصمآ سياسيآ له رأي واضح أما التذبذب والتلون في المبادئي والأخلاق فلا أجد نفسي في حاجة للرد عليه. وأشار إلي أن النظريات الإجتماعية لا توضع للمناقشة هكذا في البرلمانات فهي لها مجال آخر. ولذلك فإن مناقشة النظرية الماركسية بهذا الأسلوب تطاول ما بعده تطاول).
وأكد نقد، أن الحزب الشيوعي بريء من تهمة الإلحاد التي يحاولون إلصاقها به. وموقف الحزب من الدين واضح في دستوره وفي تأريخه الطويل وتأريخ أعضائه. ثم قال:
("نحن لا نقول هذا الحديث عن خوف، وإننا لا نخاف، فلم نتعود الخوف في الماضي ولن نتعوده اليوم").

٣-
إسماعيل الأزهري:- (رئيس مجلس السيادة)-
*****************************
خرجت عدة مظاهرات نظمها الإخوان في أمدرمان بعد الصلاة. واتجه المتظاهرون إلي منزل إسماعيل الأزهري حيث خطب فيهم مؤكدآ:( أن الحكومة والجمعية التأسيسية ستضع حدآ لهذا الفساد، وإن لم تفعل فإنه سينزل معهم إلي الشارع لتطهير البلد).

٤-
بابكر عوض الله:-( رئيس القضاء)-
*****************
رئيس القضاء بابكر عوض الله تقدم باستقالة مدوية إلي رئيس وأعضاء مجلس السيادة. واختتمها قائلآ:( "إنني عملت مافي وسعي لصيانة إستقلال القضاء منذ أن كان لي شرف تضمين ذلك المبدأ في ميثاق أكتوبر ولا أريد لنفسي أن أبقي علي رأس الجهاز القضائي لآشهد عملية تصفيته وتقطيع أوصاله وكتابة الفصل المحزن الأخير من فصول تأريخه").

٥-
محمد أحمد محجوب:-( زعيم الجمعية ورئيس الوزراء)-
************************
تقدم المحجوب بطلب إلي رئيس الجمعية لمناقشة أمر عاجل. ثم قرأ الرئيس اقتراحآ تقدم به ستة أعضاء يقول:
(" أنه من رأي الجمعية التأسيسية بالنسبة للأحداث التي جرت أخيرآ في العاصمة والأقاليم وبالنسبة لتجربة الحكم الديموقراطي في البلاد وفقدانه الحماية اللازمة لنموه وتطوره أنه من رأي الجمعية التأسيسية أن تكلف الحكومة للتقدم بمشروع قانون يحل بموجبه الحزب الشيوعي السوداني ويحرم بموجبه قيام أحزاب شيوعية أو أحزاب أو منظمات أخري تنطوي مبادئها علي الإلحاد أو الإستهتار بمعتقدات الناس أو ممارسة الأساليب الدكتاتورية").

٦-
الاستاذ محمود محمد طه:-(الحزب الجمهوري)-
*****************
علق الراحل محمود محمد طه علي كتاب حسن الترابي الذي الفه تحت عنوان: (أضواء علي المشكلة الدستورية) فقال:
( أن الكتاب من حيث هو فلا قيمة له ولا خطر ، لأنه متهافت، ولأنه سطحي، وللأنه ينضح بالغرض ويتسم بقلة الذكاء الفطري")...

٧-
الصادق المهدي:-(رئيس حزب الامة)-
******************
(أ)-
"تحدث الصادق المهدي إلي (مجلة طلاب جامعة الخرطوم) عام ١٩٨٥ بعد نجاح الانتفاضة فقال : ("ما حدث كان إنفعال...إن الذي حدث في موضوع حل الحزب الشيوعي كان موقفآ سياسيآ غير محسوب نتج عن موقف إنفعالي.. ولكن يجب أن أقولها أنه يجب الإستفادة من تجارب الماضي الأولي...إن حديث الطالب في معهد المعلمين فجر المشاعر.... وإن مثل الذي حدث قد يتكرر"")...

***- ولكن مثل حديث السيد الصادق هذا لا يساعد علي تجنب أخطاء الماضي. إن الذي حدث يجب أن يتخطي الإعتذار والتبرير إلي المواجهة الصريحة والمحاسبة الصارمة.

(ب)-
أعلن الصادق المهدي رئيس حزب الأمة أن حكم المحكمة العليا حكم تقريري

٨-
الشريف زين العابدين الهندي:-(الحزب الاتحادي الديمقراطي)-
*********************
الشريف زين العابدين الهندي حضر الي الدمازين وخاطب تجمعا جماهيريا كبيرا نظمته قيادة الجيش بالدمازين طالبا من الجماهير "الزحف علي سجن الروصيرص حيث يحتجز المعتقلون وتاديبهم بأيديهم".

[بكري الصائغ]

#1372648 [محي الدين الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2015 04:04 PM
حل الحزب الشيوعي قرار غير دستوري وكان مسمار نعش في الدستور والديمقراطية ونحن الان نعاني من هذا النظام بسبب حل الحزب الشيوعي ؟

[محي الدين الفكي]

ردود على محي الدين الفكي
[بكري الصائغ] 11-20-2015 10:58 PM
أخوي الـحبوب،
محي الدين الفكي،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالصحة والعافية، مشكور شديد علي الزيارة الكريمة.

(ب)-
من المفارقات المضحكة في زمن سودان البشير والجبهة الاسلامية، ان هناك احداث كثيرة مرت حملت في طياتها الاساءة البالغة للاسلام ومع ذلك مرت بكل هدوء بلا ردود فعل رسمية. علي سبيل المثال هناك الدكتور عمار السجاد القيادي بالمؤتمر الشعبي، ورئيس لجنة إسناد الحوار الوطني اقدم علي المجاهرة باعتقاده بـ"نبوة الترابي"!!!!والغريب في الامر ان هذا ال "عمار السجاد" حاصل علي شهادة دكتوراة!!

***- وسكت القانون!!..وما تحركت اي جهة لادانة عمار!!

(ج)-
***- فيديو:
ضابط سوداني يحكي حلم صديق له شاهد الرسول صلي الله عليه
وسلم ومعه البشير ونافع ويمسك بيد نافع ويتلو عليه آية قرانية!!
***********************
المصدر:-فيديو النيلين-
-2014-11-24-
-----------------
تداول نشطاء علي مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لضابط سوداني وهو يتحدث في تدشين إحدي كتب القوات الخاصة. وبحسب الفيديو الذي تحصل عليه فيديو النيلين فان الضابط قد حكي حلم لصديق له يسمي عبدالعظيم يقول فيه:
(شاهدت الرسول صلى الله عليه وسلم ومعاه عمر البشير لابس الميري وعلي عثمان شعره شائب ودكتور نافع”)

***- وواصل قائلاً: كان الرسول صلى الله عليه وسلم يمسك دكتور نافع من يده ويتلو عليه الآية(الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ).

وقد آثار هذا الفيديو جدلاً واسعاً ونال حيزاً كبيراً من الإهتمام فور إنتشاره علي مواقع التواصل الإجتماعي. واختلف المعلقين علي هذا الفيديو حيث يري البعض أن هذا الحديث وهذا الحلم يفتقد للمصداقية, بينما يري البعض الاخر أن هذا الضابط صادق في حديثه.

وعلق محمد عبدالكريم علي هذا الفيديو مستدلاً بحديث نبوي شريف: (قال صلى الله عليه وسلممن كذب علي متعمدا فاليتبوأ مقعده من النار وقال صلى الله عليه وسلم من رآني في المنام فقد رآني حقا. الحذر ثم الحذر ما بال الرجل ياتي بالكلمة مايلقي لها بالا يهوي بها في نار جهنم سبعين خريفا وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم).

بينما أكتفي مجاهد خالد وهو أحد المناصرين لمصداقية هذا الضابط قائلاً: شكل هذا الضابط يوحي بالوقار والدين ولا أتوقع أنه كاذب في ما قاله.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة