الأخبار
أخبار إقليمية
الخرطوم.. تراكم ديون وعقـار مرهون!
الخرطوم.. تراكم ديون وعقـار مرهون!
 الخرطوم.. تراكم ديون وعقـار مرهون!


11-20-2015 06:23 PM
تقرير : عمر الكباشي :

بيع الأراضي بولاية الخرطوم والعبء الاتحادي أبرز القضايا التي ظلت تؤرق مضجع والي الولاية الفريق ركن عبد الرحيم محمد حسين منذ توليه مقاليد الحكم في يونيو المنصرم. الوالي ظل يشكو باستمرار من قلة موارد الولاية والضغط على الخدمات من صحة وتعليم وغيره بسبب زيادة عدد سكان الولاية الذين بلغ حجمهم (8) ملايين مواطن بجانب الوجود الأجنبي والهجرة المستمرة من باقي الولايات إلى العاصمة، وقال حسين في تنوير لنواب الولاية بالبرلمان مؤخراً إن عجز المرتبات الشهرية بالولاية بلغ (23) مليون جنيه، بينما بلغت مديونيتها (3,9) مليار جنيه.. وفجر الوالي مفاجأة داوية، عندما قال إن هناك(1436) عقاراً حكومياً بالولاية مرهونة لبنوك بقيمة ضمان بنكي(2) مليار جنيه، وطالب البرلمان بضرورة زيادة نصيب الولاية من الميزانية العامة.


رهن الأراضي:
وفي المقابل قال عضو تشريعي الولاية الخليفة معتصم يوسف بابكر إن الوالي السابق لم يترك شيئاً في خزينة أموال الولاية ورهن الأراضي. مشيراً إلى الخرطوم كانت تعتمد في السابق على بيع الأراضي في إيفاء التزاماتها بنسبة(40%)، مشدداً على ضرورة إيجاد حلول ومصادر لحل مشكلة الموارد وتفعيل عملية الزراعة والصناعة وزيادة الإنتاج..وفي سياق ليس ببعيد عن مشكلات الولاية، شكا الخليفة في تصريح لـ»آخر لحظة»من الوجود الأجنبي بالولاية لما له من أثر كبير في تدني الخدمات، مبيناً أن أعدادهم تجاوزت (3) ملايين أجنبي بعضهم يقوم بصناعة الخمور وبيع المخدرات، وخاصة في المناطق الطرفية ومنها الجريف شرق التي يعاني سكانها من هذا الأمر، مطالباً السلطات بالتدخل السريع لتقنين الوجود الأجنبي والإسراع بحل مشكلة تعويضات أهالي الجريف.
العبء الاتحادي:
ويرى والي الولاية أن العبء الاتحادي والذي يتمثل في وجود أكثر من (3) ملايين نسمة بالولاية، بجانب (500) ألف مواطن من دولة الجنوب و (529) ألف طالب جامعي و(265)ألف موظف حكومي، يرى أن ذلك سينعكس سلباً على الخدمات التي تقدم لمواطني الولاية من تعليم وصحة وخدمات. داعياً الحكومة الاتحادية لمعاملة الخرطوم بصورة استثنائية عند تخصيص الأموال في الميزانية.
وتفيد تقارير إخبارية صادرة مؤخراً أن جميع مقار الوزارات والمؤسسات الحكومية والأراضي الاستثمارية المميزة بالولاية مرهونة لرجال أعمال وبنوك.
وأشارت التقارير إلى إن هذه المقار تم رهنها مقابل تمويل لمشاريع التنمية في الولاية وتشمل مقار الوزارات ورئاسة المحليات السبع وبعض مقار الوحدات الإدارية وبعض المدارس والمشافي ولم تستبعد ذات المصادر، أن يكون قرار والي الخرطوم الفريق ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين القاضي بإيقاف بيع الأراضي الاستثمارية، لهذه الأسباب.
فيما رجحت مصادر أخرى أن يكون القرار لدواعي مراجعة أسعار الأراضي، لاسيما أن هذه الأراضي أصبحت تدخل ضمن المزادات المليارية، على حد قول المصدر.
ضغط المستشفيات:
وفي وقت سابق أشار الوالي عبد الرحيم محمد حسين إلى أن وزارة الصحة الاتحادية أصبحت لا تمتلك أي مستشفى في الولاية مما يجعل العلاج المرجعي في جميع أنحاء البلاد يقدم على نفقة الولاية، وقال عبد الرحيم إنه أبلغ رئيس البرلمان بروفيسور إبراهيم أحمد عمر بالأعباء التي تقع على عاتق ولايته، وقال إن البروفسور وعدهم بالعمل على تذليل هذه الأعباء الاتحادية من خلال سن تشريعات وقوانين تلزم المؤسسات القومية بتحمل جزء من المسؤولية عن ولاية الخرطوم، مشيراً إلى أن كل المرافق الصحية آلت للخرطوم.
خطة
وفي إحدى جلسات مجلس تشريعي الخرطوم أبدت حكومة الولاية انزعاجها من توافد مواطني الولايات للإقامة بالعاصمة، وكشفت عن خطة للحد من هجرة مواطني الولايات للخرطوم، وذلك بعقد شراكات مع عدد من الولايات منها الشمالية ممثلة في توطين القمح، ومع القضارف بتوطين الدواء. وأشارت وزيرة التوجيه و التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم أمل البيلي إلى وجود دراسة كشفت عن قدوم نحو (100) أسرة يومياً للعاصمة.
وبررت خلال تقديمها لتقرير أداء وزارتها للمجلس في دورته السابقة دعمها لشرائح الفقراء في المدن كونهم أكثر حاجة، في وقت كشفت فيه عن انخفاض نسبة الفقر بالعاصمة.

اخر لحظة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4348

التعليقات
#1373499 [radar]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 03:27 PM
يا جماعة إذا كان المسئولين السودانين جميعا وصلوا لمناصبهم هذه بالحظ أو الواسطة وحتى الآن لا يعلموا كيف تسير العواصم في جميع انحاء العالم أمورها ما في عيب أن يسافروا لعاصمة أي دولة ويسألوا المسئولين هناك كيف يسيرون أمور العاصمة. لآ اعتقد في الدنيا كلها في بلد تعتمد في تسيير أمورها على بيع الأراضي. وهو طبعا أسهل الحلول أن تبيع شيء لتمشيء بيه حالك ولكن هذه الأراضي هو مورد محدود على الأقل بحدود الولاية نفسها طيب إذا تم بيع جميع الأراضي السكني والزراعي كيف ستسير الأمور بصراحة كده عبد الرحمن الخضر المفروض يحاكم فس الشارع لأنه ابتدع بدعة لم يسبقها عليه أحد.

[radar]

#1372926 [moiez]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 10:45 AM
اها جايكم 22 مليار دولار نشوفكم ح تسرقو كيف المرة دي

[moiez]

#1372909 [Malik]
5.00/5 (2 صوت)

11-21-2015 09:51 AM
واخيرا عرفتو ان اهمال الريف دي نتجيته وبعد كده العلاج صعب يا سيد الوالي زول وصل الخرطوم تاني ما برجع وده سياسيه الانقاذ من زمن شرف الدين بانقا وده كلو من التفكير المعوج لحل قضايا السودان والحل لابد وان يكون شاملا علي مستوي الدوله اوقفو الحروب واعيدو الامن للوطن والحريه قومو الي صلاتكم يرحمكم الله

[Malik]

#1372720 [abu mohammed]
4.00/5 (1 صوت)

11-20-2015 08:13 PM
بالله عليكم شوفوا الناس ديل بعد ما نشفتو البلد جايين تقولوا الهجرة الى العاصمة من الذي شجع سكان الولايات بالهجرة الى الى العاصمة مش حكومتكم بهدف اضعاف وارهاق المواطن بالجري وراء لقمة العيش دون التفكير في الاثار المترتبة على ذلك وها هي النتائج - وبعدين من هم سكان ولاية الخرطوم الاصلييين يا سعادة الوالي

[abu mohammed]

#1372707 [سوداني تحت خط الفساد]
4.00/5 (1 صوت)

11-20-2015 07:22 PM
كل ما تفضي الاجندة بتاعتكم تلتو تعجنو في موضوع بيع الاراضي
ياخي قولو قلبتنا عديييييل وادسلموها للبقدر عليها
ورجعو المستشفيات اتحادية اقصد الفضل منها عشان تشيلو العبء دا من الولاية والخبش الكتاااار ديل عايشين وساكنين بنات مع اولاد البيت فيو مية نفر شوفو ليو حل الكلام دا
اي حبشي يسكن بي اقامة ويدفع عليها ولو عاوز يشتغل يطلع ترخيض ولو في مطعم يعمل كرت صحي والعلاج م مجاني يدفعو اتحركو معاهم ..اسي الحبش بقو يقولو السودانيين ضايقونا ف الخرطوم ..كناية علي كثرتهم ...فكرو ف الموضوع وبطلو اللت والعجن الكتير

[سوداني تحت خط الفساد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة