الأخبار
أخبار إقليمية
الوساطة تقترح عقد مؤتمر تحضيري بعد توقيع وقف العدائيات
الوساطة تقترح عقد مؤتمر تحضيري بعد توقيع وقف العدائيات
الوساطة تقترح عقد مؤتمر تحضيري بعد توقيع وقف العدائيات


11-21-2015 10:32 AM

الخرطوم ـ أديس أبابا: مها التلب
تقدمت الوساطة الإفريقية بمقترحين لطرفي التفاوض الجاري في أديس أبابا يتضمن الأول وقف العدائيات في المنطقتين، والثاني يختص بالوضع في دارفور.
وأبلغ مصدر دبلوماسي أن مقترح وقف العدائيات يتضمن وقف كامل لكل العمليات العدائية على جميع المستويات لمدة أولية مدتها ستة شهور، وحال الاتفاق عليه وتوقيعه، يتم عقد المؤتمر التحضيري للحوار الوطني بعد ثلاثة أسابيع من التوقيع، وبمشاركة كل القوى السياسية المعارضة.
وقال الدبلوماسي في حال تم التوقيع سيكون هنالك نقاش حول وقف العدائيات بصورة نهائية، ووفقاً للمصدر ينتظر أن تسلم اليوم الأطراف المتفاوضة، (الحركة الشعبية شمال وحركات دارفور)، رؤيتها الأخيرة حول الورقة التوفيقية التي دفعت بها الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثامبو امبيكي.
و في السياق قال رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي لـ"الجريدة" امس إنهم تسلموا المقترح المقدم من الآلية الأفريقية رفيعة المستىي، وأشار الى أنهم ما زالوا في طور الدراسة وإجراء التعديلات من أجل الوصول الى رؤية كاملة بشأن المقترح، وتوقع تسليم موقفهم النهائي لثابو أمبيكي اليوم.
ومن جانبه قال رئيس الوفد الحكومي لوقف العدائيات بدارفور أمين حسن عمر إن مسودة للتفاوض التي دفعت بها الوساطة الأفريقية اشتملت مواضيع خارج إطار تفويض الوفد وعلى رأسها قضية الحوار الوطني، وأضاف "سنقدم ملاحظات للوساطة لتعيد الأمر إلى نصابه".
وقال عمر في تصريحات صحفية لـ"الشروق" أمس الجمعة، إن مسودة المقترحات التي دفعت بها الوساطة الأفريقية، تحمل شيئاً من التفاوت في الفهم حول غرض الاجتماع من قبل الطرفين، أي بيننا والوساطة الأفريقية.
وأشار إلى أن الوساطة أرسلت خطاباً من أجل المشاركة في المفاوضات العاشرة لوقف العدائيات، وطلبت حضور وفدي المنطقتين ودارفور، مبيناً بأن الأمر كان مستهدفاً به وقف عدائيات ولا يتعلق بالحوار وإنما بالتفاوض، لأن الوفدين أتيا للتفاوض وليس للحوار الذي تختص بأمره لجنة "7+7".

الجريدة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2762

التعليقات
#1373444 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 01:44 PM
Again back to this nose talking manner man. He is lost my dear delegations of the two conflicts regions and the greater Darfur Region. I am sure and pefectly know that these people they have come up with the maind of Al Zubeir Basha Rahma the greatest slave trade in the Sudan history. They did not come with the minds of the true Sudanese, who are really blackmailed for centuries of times past. They have one principe of discussion; that I am your master, know beter than you and I am able to kick you out whenever I want. These people! did they think that they are the most intelligent negotiators in the region??! You members of the war torn regions, please be careful, very much contemplate on the language of these lost Sudan government delegations, who think that Qater is the most and without it, nothing can be made. You see this kind of ethnic ideology of talking and fooling the whole continet's delegated authorities to come up with what will truly facilitate the cessation of fire and accessing the humanitarian assistance channels. The bottle neck dilemma is on its grip and fringe, before the shrinking of lies taboo to be seen in the au HQs in Addis Ababa. Let the called (7+7) come after doping the job number one and so dping it professionally. Or we do not have enough time to waste with these true un-realistic thinkers at all, but who are more diplomatically called the chaotic echoes of let us go back to our sources.

[Kori Ackongue]

#1373339 [RABSO]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 11:12 AM
يعجبني فيك يا أركو مناوي أنك بعت الجاه والسلطة تعاطفا مع أهل السودان الغلابة .

[RABSO]

ردود على RABSO
[ابو جلمبو] 11-22-2015 03:37 PM
بالله
ده اخوانه كلهم عملو عمارات وفلل في الخرطوم وبحري وامدرمان
ولما هو فلس قام تاني مرق عشان يجي يخم تاني
جاه شنو
ديل كلهم حرامية نطاطين حيط سياسية


#1373019 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 03:39 PM
مشكلة رؤساء وفود مفاوضى المؤتمر الوطنى تتمثل في إصرارهم على أن يكونوا هم المنتصرين دائما في أي عملية تفاوض يشمل ذلك مجذوب الخليفة ونافع على نافع وغازى صلاح الدين وأمين حسن عمر وقد ذكر المحللون لمفاوضات أبوجا أن مجذوب الخليفة لو كان قد وافق على تخصيص 300 مليون دولار بدلا عن 100 مليون كتعويض للنازحين لوقع عبدالواحد محمد نور على الوثيقة ولكن تعنت الوفد الحكومى أطاح بالاتفاقية ولذلك لا أتوقع تحقيق أي نتيجة لمفاوضات أديس الحالية فعقلية الإنقاذ لا ولن تتغير ولا حل لمشاكل السودان إلا بإسقاط هذا النظام المجرم.

[الحقيقة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة