الأخبار
أخبار إقليمية
حاويات مخدرات !!!!
حاويات مخدرات !!!!
حاويات مخدرات !!!!


11-23-2015 10:42 PM
كمال كرار

لا يمكن أن يستورد زيد أو عبيد لمبات كهرباء من الصين،ويفاجأ بعد وصول الحاوية إلي بورتسودان أن البضاعة موبايلات،أو شعيرية واكسسوارات،هذا مستحيل .
وسبب الإستحالة أن إجراءات الإستيراد ليست بين المورد والمصدر فقط،بل تدخل فيها بنوك وأموال تم تحويلها،ولا بد للجهات التي تدفع الأموال أن تتأكد من نوع البضاعة المشحونة وما إذا كانت تطابق الأوراق التي اعتمدت لديهم.
وتدخل في عمليات الإستيراد والتصدير هيئات حكومية مثل الجمارك والمواصفات والموانئ والضرائب وهلم جرا.
وأصحاب السفن من ضمن إلتزاماتهم أن يتأكدوا من أنواع البضاعة علي متن سفنهم،طالما كانوا ينقلونها بالتزامات محددة،وعقود فيها غرامات واشتراطات.
عليه فإن حكاية بواخر المخدرات التي تشحن من لبنان،ثم تأتي لبورتسودان فيها(إنّة).
وكون أن المورد لا يعلم ما بالحاوية التي بداخلها 2 مليون قرص مخدرات أو كم ألف كيلو من الهيروين،فإن(الشافع)في الروضة سيضحك علي حكاية فلانة كانت لا تعلم.
ولا بد أن أصحاب المخدرات،قد استلموا نقودهم مقدماً قبل إدخالها للحاوية المذكورة،ولا بد أنهم لم يدقسوا في المكان،فمثل هذا النوع من التجارة يتميز بالحرص الشديد.أما من الذي دفع القروش..فهو بالقطع طرف سوداني طالما كانت نهاية الرحلة بورتسودان.
حاوية المخدرات ظلت في ميناء بورتسودان منذ أغسطس الماضي حسب ما أعلن،ولم يتم الكشف عليها إلا في نوفمبر،أي مكثت 3 شهور،ولماذا مكثت هذه المدة الطويلة،هذا يثير ألف سؤال،ودي حكاية فيها أكثر من (إنة).
أما تكرار شحن المخدرات إلي بلادنا وتقييد الجريمة ضد مجهول،ففيها(إنّة) كبيرة،تطال الجهات المسؤولة عن كشف الجرائم.
تدير تجارة المخدرات في العالم عصابات دولية،تجني مليارات الأموال منها،ولها مصالح متشابكة مع حكومات،ومنظمات،وتمتلك مليشيات وسفن وطيارات،وكلو بي تمنو.
ويدخل في هذه التجارة اللعينة،مجاهدون إسلاميون في أفغانستان خرجت منهم طالبان،وعصابات في أميركا اللاتينية،والسودان علي عهد(الإنقاذ)صارت بلادنا معبراً للمخدرات،وساحة لتجارتها،ومن المعروف أن أساطين الإستيراد إما مؤتمر وطني أو من المؤلفة قلوبهم،وبالتالي فالحزب الحاكم مسؤول عما يحدث ومتواطئ علي الأقل.
ربما كانت هذه الصهينة،لشئ في نفس المؤتمر الوطني،فكلما كثر عدد المساطيل،كلما فتر حماس الناس للثورة والتغيير،واكتفوا بنكات المساطيل في الحكومة،يضحكون ويقهقهون ثم يتفرقون.
من ضمن النكات الرائجة أن أحد هؤلاء سئل عن وضع السودان الحالي،فقال إنه زير كبير مليان موية،ما تقدر تشيل منها إلا تبقي(كوز).
ولا تكتمل النكتة إلا بالرجوع إلي قاموس(كيف تصبح كوزاً)،لمؤلفه(الشيخ كوز بن كباية)،ثم تلبس الشال وتشيل العصاية،ولا بد للكوزة أن تلبس العباية،أنا دستوري نازل في شارع الإسبتالية.

[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 11461

التعليقات
#1374879 [River Nile]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2015 10:25 PM
هذا المقال فى معظمه عن المخدرات ،
أنظر الصوره !

[River Nile]

#1374663 [Rebel]
4.50/5 (3 صوت)

11-24-2015 02:14 PM
* الحقيقه الأولى التى يجب ان ندركها جميعا, فيما يختص بعملية الاستيراد هى ضرورة "فحص البضاعه قبل الشحن" (Preshipment Inspection), وفق إتفاقيه دوليه معنيه بذلك.
- و تنفيذا لهذه الإتفاقيه, أنشئت "شركات عالميه متخصصه", لها "وكلاء معتمدون" منتشرون فى كل ارجاء العالم, و هى تقوم بعملية "الفحص" هذه, مقابل رسوم معلومه..و مهمتها التحقق من الآتى:
1. فحص "عينات" البضاعه و مواصفاتها و شرعيتها. 2. التحقق من الكميه المعده للشحن. 3. التأكد من مطابقة سعر البضاعه ( بما فى ذلك سعر تحويل العمله). 4. التصنيف الجمركى (Customs Classification) للبضاعه التى يراد تصديرها للدوله الاخرى!
* إن اهداف عمليات الفحص هذه, تهدف لضمان وجود إطار عالمى لمقابلة "إلتزامات و واجبات "الدوله "المصدره" و الدوله "المستورده"..و كذلك إعمالا لمبدأ الشفافيه نفسه فى الكشق عن البضاعه و تطابق مواصفاتها و صلاحيتها للاستعمال, والتاكد من شرعيتها "الدوليه" للتجاره فيها! و اصدار شهاده بذلك!
* كما ان شركات التامين العالميه نفسها, تربط فئات "رسوم التامين" البحرى و الجوى إستنادا على صدور مثل هذه الشهاده!
* إلآ ان هناك بعض دول ""الفوضى!", التى لا تهتم ابدا بعمليه "الفحص ما قبل الشحن", و لا تهتم بتأمين البضاعه نفسها, لأسباب متنوعه لكنها معروفه!..من هذه الدول السودان و الصومال و افغانستان و إرتريا و العراق و ايران و ..إلخ!
* و هى نفسها الدول التى تنتشر فيها الامراض و تجارة المخدرات و تجارة السلاح, و تتميز بعدم الإستقرار و الغلاء و الففر و غياب حقوق الإنسان!
* و لأن السودان لا يعترف, او لا يلتزم بالعديد ب"الإتفاقيات و العهود و المواثيق الدوليه", التى تهدف "لضمان صجحة الانسان و الحيوان و النبات", و البيئه, و حقوق الإنسان..إلخ, و منها "إتفاقية ما قبل الشحن" و "تطبيق إتفاقية صحة الانسان و الحيوان و النبات", لذلك تتفشى امراض السرطانات, و يتم دفن النفايات فى اراضيه, و يصبح قبله و "مزبله" (Dumping Place) للمنتوجات الزراعيه و الصناعيه الفاسده, او منتهية الصلاحيه, او متدنية الجوده!
* و هذا هو الواقع الذى نعيشه, و هى الحقائق المجرده التى تتجاهلها الجهات المختصه المعنية بالأمر امام الله و الناس و الوطن, مثل الجمارك و وزارات الماليه و الزراعه و الصناعه و التجاره و العدل, و القضاء و غيرها!
* و لذلك, فالمسؤلون فى الدوله يتعاملون مع هذا الواقع بلا "مبالاه"!, بل يتعاملون مع الذى يحدث, ك"حالات تهريب محدوده" او "أخطاء" إداريه, يمكن تجاوزها و إحتوائها!..مع ان الواقع المعاش يعكس منهج الحكم..و سياسة الدوله"!!,,

[Rebel]

#1374650 [Firdosalboshra]
5.00/5 (3 صوت)

11-24-2015 01:56 PM
زمان قالوا انو النميرى قفل البارات عشان يقتل القوى الحديثة بالعرقى ههههههههها

[Firdosalboshra]

#1374634 [حمزاوي]
5.00/5 (1 صوت)

11-24-2015 01:33 PM
بالتّمـادي
يُصـبِحُ اللّصُّ بأوربّـا
مُديراً للنـوادي .
وبأمريكـا
زعيمـاً للعصاباتِ وأوكارِ الفسـادِ .
و بإ و طا نـي التي
مِـنْ شرعها قَطْـعُ الأيادي
يُصبِـحُ اللّصُّ
.. رئيساً للبـلادِ


الشاعر : أحمد مطر

[حمزاوي]

#1374633 [مدحت عروة]
5.00/5 (2 صوت)

11-24-2015 01:32 PM
انا لمن اقول ان الكيزان او الحركة الاسلاموية هى القذارة والوساخة والكذب والعهر والدعارة السياسية تمشى على قدمين اكون غلتان؟؟؟ لا وايم الله بل ان هذه الالفاظ اطهر واشرف منها ومن الاسسوها فى بلاد اولاد الرقاصات وفى السودان ذاته!!!
الف مليون ترليون تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على الحركة الاسلاموية فى اى بقعة فى العالم بت الكلب وبت الحرام!!!!!!!

[مدحت عروة]

#1374629 [ابو محمد]
5.00/5 (2 صوت)

11-24-2015 01:23 PM
الشئ العجيب الشعب السوداني للان لا يعلم انه تحكمه عصابة !!!

[ابو محمد]

ردود على ابو محمد
[كديس فى السروال] 11-25-2015 09:56 PM
الشعب السودانى عارف كويس انو حاكماهو عصابة ... لكن ما قادر يتخلص منها


#1374624 [ghost]
5.00/5 (1 صوت)

11-24-2015 01:16 PM
اها وماذا بعد ذلك جابوا مخدارات ح تعمل شنو يعنى

يا جامعه شوفوا ليكم شغاله من الكلام والكتابة الكتيره الا بتودى ولا بجيب

[ghost]

#1374602 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2015 12:55 PM
الشئ العجيب الشعب السوداني للان لا يعلم انه تحكمه عصابة !!!

[ابو محمد]

#1374570 [فدائى]
5.00/5 (2 صوت)

11-24-2015 12:28 PM
المشكله يااستاذ كمال بعد المصايب البعملوا فيها بستكتروا على الناس التفكير السليم من اول تبريراتهم لدخول حاويات المخدرات قالوا دى ما مقصود بيها السودان طيب مافى مشكله ماااا مقصود السودان طيب المحل المقصودده وين؟ ومن زمان المحل ده المخدرات كانت بتصلوا كيف ؟ ولا يادوبهم بتعلموا ؟

[فدائى]

#1374482 [التلب]
5.00/5 (2 صوت)

11-24-2015 10:30 AM
معظم الجماعات المتطرفه تتاجر فى المخدرات .. لعدة أسباب منها انها تمثل لها موارد ماليه فى حوجه بالقطع لها لشراء اﻻسلحه وكما هو معلوم ان فاتورة الحرب عالية التكاليف .. او كاستعمالها ( المخدرات ) نفسها كسلاح فى حربهم القذرة هذه لتحطيم الشباب وتدمير القوة الضاربه لدى الشعوب المستهدفه بحروبهم المجنونه هذه .. وطالما ان السودان او النظام الحاكم على وجه الدقه قد جعل السودان وبكل أسف معبرا للاسلحه - كما قال بذلك الحكومة الليبيه - وكمية اﻻسلحه التى ضربت فى طريقها الى الجماعات المتطرفه فى سيناء - يكون اﻻحتمال اﻻقرب إن لم تكن هى الحقيقه ان هذه المخدرات بعلم نظام الكيزان هذا وتحت اشراف جهاز اﻻمن .
قد تكون مصر احد الدول المستهدفه خاصة بعد قتل ماسمى بالمتسللين على الحدود مع مصر قبل يومين وبعد الزوبعه التى افتعلها هذا النظام عما سمى بمعاملة السودانيين فى مصر .. وتزامن ذلك مع إثارة قضية حلايب المحتله منذ العام 95 .

[التلب]

ردود على التلب
European Union [الحق يقال] 11-24-2015 12:10 PM
أشاطرك الرأي يا اخي التلب


#1374415 [جركان فاضى]
5.00/5 (1 صوت)

11-24-2015 09:35 AM
المصيبة الكبرى دخول حاويات النفايات المشعة...فكما دخلت حاويات المخدرات دخلت حاويات النفايات...وهاك ياسرطانات...وهاك يا مواليد مشوهة...وهاك يا كاروشة

[جركان فاضى]

#1374378 [ابو الدرداء]
4.69/5 (5 صوت)

11-24-2015 08:51 AM
السلام عليكم
سؤال :
الفضل شنو الكيزان والمؤتمر الوطنى ماعملو فى الشعب السودانى
سرقة
نهب
تعزيب
دمار البلد
قتل
دمار الاقتصاد
خراب الذمم
حتى وصلت للاغتصابات من الرعاع لحراير السودانيين
وهم اتفه واحط واحقر فئة فى السودان
حسبى الله ونعم الوكيل
الفضل شنو تانى

[ابو الدرداء]

ردود على ابو الدرداء
[OMER] 11-26-2015 01:45 AM
هههههههههه فضل يشربو سجاير


#1374374 [أوشيك حلايب]
5.00/5 (2 صوت)

11-24-2015 08:48 AM
يا أخوانا أنا ما عارف العلاقة بين المخدرات والغوريلا شنو، كلما جات سيرة المخدرات جابو معاها صورة الغوريلا؟؟؟؟ عجايب ويا حليلك يا حلايب!!!

[أوشيك حلايب]

ردود على أوشيك حلايب
[ابو الشهيييق] 11-24-2015 09:43 AM
زعيم السطلنجية ... سجارتو قناية


#1374308 [المشروع]
4.88/5 (4 صوت)

11-24-2015 06:57 AM
مع سياسة الغتغتة وسياسة عدم الشفافية
وسياسة فقه السترةوسياسةخيار وفقوس
وسياسة التحلل وسياسة مزرعة الحيوان
وسياسة اذا سرق الضعيف وسرق الشريف
وسياسة الظلم والعدوان التي تمارسها حكومة الحركة الاسلامية باسم الدين
كل شي وارد في سودان اليوم

[المشروع]

#1374240 [عزابي و مفلس]
5.00/5 (8 صوت)

11-24-2015 12:36 AM
اعتقد ان ابعاد مدير الجمارك له علاقة بحاوات المخدرات و حكاية ال83 مليار احتمال فبركة لجعل الرأي العام يصدق ان الحكاية فساد مالي و انما الموضوع اخطر من ذلك..

[عزابي و مفلس]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة