الأخبار
الملحق الرياضي
"الجنرال" انريكي يجهز صواريخه الثلاثة لحرب الليغا
"الجنرال" انريكي يجهز صواريخه الثلاثة لحرب الليغا



11-26-2015 11:41 PM
EFE ©

بعد اكتساحه لريال مدريد في عقر داره برباعية نظيفة، وتقديم واجب الضيافة لروما الإيطالي على ملعب كامب نو في دوري الأبطال الأوروبي بسداسية مقابل واحد، يسعى البرسا لاستغلال فورة نجومه لاستمرار مسلسل النتائج العريضة حين يستقبل منافسه ريال سوسييداد في الدوري الإسباني السبت المقبل، من أجل توسيع الفارق مع أقرب منافسيه في المركز الثاني أتلتيكو مدريد الذي يستضيف إسبانيول.

ومن موقع القمة في الأعلى تستعد كتيبة برشلونة لإمطار مرمى سوسييداد بصواريخ طراز نيمار ولويس سواريز الذين سجل كل منهما حتى الآن 12 و11 هدفا على الترتيب في الليغا حتى جولتها الـ12، بينما يتم إعداد الصاروخ طراز ليونيل ميسي للإطلاق بعد تعافيه من إصابته وظهوره في الكلاسيكو السبت الماضي.

ولا يبدو الجنرال لويس إنريكي عازما على منح أي فرصة لريال سوسييداد للفوز بنقاط المباراة الثلاث المهمة بالنسبة للفريق الباسكي كي يبتعد عن منطقة الهبوط التي تفصله عنها نقطتين فحسب، حيث يدفع إنريكي بأسلحته الثقيلة لا سيما الثلاثي ميسي وسواريز ونيمار في ظل غياب أسيير ياراميندي عن خط وسط ريال سوسييداد بسبب الإيقاف.

أما في معسكر أتلتيكو، الوصيف حتى الآن، فتخيم أجواء إيجابية سيحاول المخضرم دييجو سيميوني إيصالها نحو ملعب فيسنتي كالديرون، رغم أنه لن يستطيع الاستعانة بجهود لاعبه جابي أمام إسبانيول الذي يبحث عن اقتناص أي نقطة من معقل جيش الروخيبلانكوس شديدي البأس.

فيما يخوض الريال، الذي لم يستفق بعد من أثر السقوط المهين أمام غريمه اللدود برشلونة برباعية مذلة، مواجهة خارج قواعده أمام إيبار وهي سهلة في الظروف العادية نظرا لتفوق الملكي في تاريخ المواجهات بينهما لكنها ستكون عنق زجاجة في الظروف الحالية لاسيما بعد الفوز بصعوبة أمس على شاختار دونتسك الأوكراني في دوري الأبطال 4-3 وتلقي الميرينجي ثلاثة أهداف في 10 دقائق فحسب.

وتبدو الأمور أكثر صعوبة على المدرب رافائيل بنيتيز الذي سيعاني من فجوة دفاعية هائلة بغياب راموس ومارسيلو وفاران بالإضافة إلى إيسكو، ويتكرر هذا الوضع بالنسبة لإيبار الذي يفقد جهود جايوسو وخايمي وكيكو كما تحول الشكوك حول مشاركة ليو وفيردي.

وسيسعى الفريق الباسكي للإيقاع بالكتيبة الملكية في كمين ملعب إيبوروا من أجل صيد ثلاث نقاط ستمنحه دفعة قوية وتنقله من مركزه الحالي، السادس.

بينما يضع فياريال نصب عينيه الحفاظ على أحد المراكز المؤهلة لدوري الأبطال الأوروبي حين يحل ضيفا على خيتافي المتأخر، لكن سينبغي عليه أولا تجاوز عقبة رابيد فيينا النمساوي في الدوري الأوروبي الخميس، رغم غياب اثنين من أهم لاعبيه خاوما كوستا والمهاجم المخضرم روبرتو سولدادو.

أما خيتافي فسيقاتل من أجل تحسين وضعه في الجدول حيث يحتل المركز الـ16 برصيد 11 نقطة أي في نقطة قريبة للغاية من دوامة الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، وأيضا تحسين النتائج خاصة وأنه جمع نقطة وحيدة من آخر أربع مباريات خاضها.

وكما هو الحال لدى فياريال، يخوض سيلتافيجو مواجهة سهلة إلى حد ما بعد تعافيه من صدمة الخسارة من ديبورتيفو لاكورونيا وإصابات جوني ورادوخا، أمام سبورتينج خيخون المهتز الذي تلقى هزيمة موجعة وسط جمهوره بثلاثة أهداف للاشيء في الجولة الماضية وهو الأمر الذي سيجبره على أن يقرر ما إذا كان يريد الابتعاد عن منطقة الهبوط أم لا.

فيما تستقبل أرضية ملعب رامون سانشيز بيزخوان مواجهة متكافئة وعصيبة بين إشبيلية وفالنسيا، اللذين حققا نتائج سيئة مؤخرا في دوري الأبطال. فسواء المدربين أوناي إيمري أو نونو سانتو فإنهما يقودا فريقين مثخنين بجراح الإصابات وتراجع الروح المعنوية والحاجة الماسة للنقاط.

ويخوض لاس بالماس اختبارا صعبا على مدربه كيكي سيتين الذي يسعى لإثبات ذاته على حساب ديبورتيفو لاكورونيا المنتشي بفوزه في ديربي جاليثيا الأسبوع الماضي على سيلتافيجو بثنائية نظيفة، وفي حال تمكن سيتين من فعل الأمر بالطريقة الصحيحة فسيضمن للفريق الكناري خروجا آمنا من أوحال منطقة الهبوط.

كما تشهد الجولة الـ13 أيضا من الليغا مواجهة ستكون مثيرة بين رايو فايكانو وأثلتيك بلباو اللذين يحتلان مراكز متوسطة في الجدول ويرغبان في الارتقاء أو الحفاظ عليها على الأقل.

على أن بال أسود بلباو سيكون منشغلا الخميس بمواجهة أوجسبورج الألماني في الدوري الأوروبي، فضلا عن تأثير الهزيمة أمام غرناطة 0-2 على أرض الأخير.

ويتضمن الأسبوع الـ13 كذلك مواجهات ليفانتي مع بيتيس وملقا مع غرناطة، حيث يخوض ليفانتي المباراة بمعنويات مرتفعة بعد الفوز على سبورتينج خيخون الأحد الماضي 3-0 بملعب الأخير المولينون، لكن بيتيس تحت إمرة بيبي ميل لا يبدو فريسة سهلة على الإطلاق رغم غياب حارسه آدان.

على الجانب الآخر، يتصارع ملقا وغرناطة بملعب روساليدا من أجل ثلاث نقاط مهمة للغاية تعني الابتعاد عن منطقة الهبوط، حيث يحتل غرناطة المركز الـ17 بـ10 نقاط، بينما يبدو الوضع أكثر قتامة على ملقا الذي يحتل المركز الأخير بتسع نقاط فحسب.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 463


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة