الأخبار
أخبار إقليمية
السودان والوساطة الإفريقية: حتى لا نظل ندور في حلقة مفرغة..!
السودان والوساطة الإفريقية: حتى لا نظل ندور في حلقة مفرغة..!
 السودان والوساطة الإفريقية: حتى لا نظل ندور في حلقة مفرغة..!


11-28-2015 12:13 AM
محجوب محمد صالح

لا نعتقد أن الوسيط الإفريقي رئيس جنوب إفريقيا السابق وكل أعضاء لجنته رفيعة المستوى قد فوجئوا بفشل جولة محادثات معالجة الأزمة السودانية هذا الأسبوع في أديس أبابا وهو فشل قد اعتادت عليه اللجنة مثلما اعتادت على رفع راية التفاؤل عبر كل جولة مفاوضات فاشلة لتعلن أن تقدماً محسوساً قد حدث وأنها ستتابع الأمر في جولات قادمة، حقيقة اللجنة كانت تدرك أن الجولة مهددة بالفشل، لكنها قصدت من عقد هذه الجولة العاشرة من المفاوضات أن تتمكن من مخاطبة مجلس السلم الإفريقي ومجلس الأمن الدولي بأنها عقدت جولة تفاوض، وأنها أحرزت تقدماً وأن على المجلسين إمهالها إلى أن تكمل المهمة؛ لأنها مطالبة وفق قرارات المجلسين أن تقدم تقريراً حول أداء مهمتها بعد تسعين يوماً من صدور القرار الأخير وقد انتهت هذه المهلة الآن وربما قدمت اللجنة تقريرها الأسبوع القادم.

اللجنة تعرف أن الحركة الشعبية تربط وقف إطلاق النار بالحل السلمي الشامل وتريد الآن وقف عدائيات لبضعة أشهر لتوصيل الإغاثة للمتضررين عبر ممرات آمنة وترتيبات أمنية تضمن وجودها في الميدان وتضمن وصول الإغاثة من دول خارجية مباشرة للمواقع المتضررة، وأن يأتي وقف إطلاق النار الشامل بعد الحوار الشامل والاتفاق على الوضع النهائي للولايتين، أما الحكومة فتريد وقف إطلاق نار شامل فورا أو بعد وقف العدائيات ببضعة أسابيع وحل نهائي لمستقبل الولايتين متفاوض عليه مباشرة بين الحكومة وقطاع الشمال بغض النظر عن مآلات الحوار الشامل كما تريد أن يتم توصيل الإغاثة عبر أجهزتها الحكومية فقط مع إشرافها الكامل على الحدود، وأن تبسط سيادتها فور وقف العدائيات على المناطق الحدودية حتى التي تحتلها الحركة الآن باعتبارها مناطق سيادية يجب أن تعود لسيادة الدولة، فالخلاف، إذن خلاف جذري والفجوة بين الموقفين بعيدة وقد فشلت كل المحاولات السابقة في تجسيرها ولا يمكن حسمها في جولة تمتد يومين أو ثلاثة مهما بلغت درجة تفاؤل الوسطاء أما القضية الثانية، قضية دارفور، فهي لا تقل تعقيداً والعقبة تبدأ باتفاقية الدوحة، والطرفان على طرفي نقيض في موقفهما تجاهها فالحكومة تعتبرها اتفاقية كاملة ونهائية وغير قابلة لإعادة التفاوض وحركات دارفور المسلحة تقول: إنهم لو كانوا يعتبرونها كاملة ونهائية لكانوا قد وقعوا عليها يوم صدورها وهي ينبغي أن تظل مفتوحة لإعادة التفاوض للوصول إلى صيغة نهائية، هذا الخلاف كان واضحاً منذ بداية التفاوض والوساطة القطرية لا تمانع في إعادة النظر في بعض جوانب الاتفاقية من أجل تحقيق السلام إذا اتفق على ذلك الطرفان، ولكنّ الطرفين ظلا على طرفي نقيض وسيتكرر نفس الموقف إذا انعقدت جولة مفاوضات أخرى، كما أن حركات دارفور تريد وقف عدائيات يستمر شهورا والحكومة تريده لشهر واحد فقط يتبعه وقف شامل لإطلاق النار.

ألم يَحِن الوقت لكي تراجع لجنة الوساطة الإفريقية منهج عملها وأسلوب تعاطيها مع الأزمة السودانية فتتعامل معها في شمولها وتجلياتها التي تأخذ إشكالاً مختلفة ولا يمكن حلها بأسلوب التجزئة الحالي؟ لقد جربنا أسلوب تجزئة القضية من قبل فانتهينا بانفصال الجنوب، وجربناه في دارفور فأنجزنا اتفاقية جزئية وسلطة إقليمية هلامية لم تحل المشكلة واستمرت الحرب وتحاورنا بطريقة التجزئة مع قضايا النيل الأزرق وجنوب كردوفان فلم نحرز تقدماً برغم عقد الجولات العديدة، وفي مرحلة سابقة أقرت لجنة الوساطة بضرورة المقاربة الشاملة للازمة في كل تجلياتها عبر منبر حواري واحد، وإذا تحقق ذلك لا بأس من أن تنبثق عنه مجموعات فرعية لتعالج مستقبل الأوضاع في دارفور أو جنوب كردوفان أو النيل الأزرق اعترافاً بخصوصيتها حتى يتم استيعاب تطلعاتها المشروعة في إطار الحل الشامل لأزمة السودان، لكن الوساطة بعد أن اعترفت بنجاعة مثل هذا المنهج عادت إلى التفاوض عبر مسارين، وبعيداً عن منبر الحل الشامل ودونما ربط بينهما مما أعاد إنتاج الأزمة، ولعل الجولات الأخيرة أثبتت أن محاولات تجزئة الأزمة السودانية لن تحقق الحل الشامل المطلوب وأن المناطق الأكثر تأزماً مثل دارفور أو المنطقتين ليست جزراً معزولة بل هي جزء من الأزمة السودانية الشاملة وأن موقعها في نظام الحكم المرتجى لحل الأزمة ينبغي أن يأتي حسب قواعد إعادة تأسيس السودان على مرتكزات جديدة تحقق العدالة والسلام والديمقراطية وحكم القانون القائم على مؤسسات راشدة تحترم التعددية وتقضي على المظالم التي أنتجت الأزمة الوطنية، وهذه هي النظرة الكلية الغائبة في منهج الوساطة في التعامل مع الأزمة حالياً وما لم تَعُد اللجنة لهذه القاعدة ستظل تدور في حلقة مفرغة.

[email protected]

العرب


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3241

التعليقات
#1377645 [المختصر المفيد]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 11:27 PM
كلامك دا قوله لي زول ما اندو هديدة
إعادة تأسيس السودان على مرتكزات جديدة تحقق العدالة والسلام والديمقراطية وحكم القانون القائم على مؤسسات راشدة تحترم التعددية وتقضي على المظالم التي أنتجت الأزمة الوطنية
هذا لا يحوي ضمانات من عدم المحاكمة الجنائية للحاكمين ولا يبت في مصير البشير لذلك لا يمكن للمؤتمر الوطني يوافق عليه
لذلك فعصبة المؤتمر الوطني الحاكمة عندما تسمع مثل كلامك هذا تمد لك لسانها وتقول: كلامك دا قوله لي زول ما اندو هديدة

[المختصر المفيد]

#1376977 [nubi shimali]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2015 06:29 PM
كنتم أفضل أمة ضحكت من جهلها كل الأمم !!

[nubi shimali]

#1376944 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2015 04:31 PM
Does It Mean That You Are Encouraging the Genocide Dictator to Go On Killing and for more Killing?????

Mahjoub Mohammed Salih, one has used to read your articles, which from the first glance of reading look like the neutral themes, but you are a typical alien person in your writing, geographically. Still and since you were known to be Chief Editor of Al Ayam Newspaper or may be the highest shareholders taking in it, the same style of brain storing others, but with no good results more than deviating things for the favor of specific group of your delighted scaling of preferred regions people. Dear the famous writer to be called at least in this country; the Sudan problems are far beyond your analysis domain and that would mean the major design of your Sudanese Central mentality characters, sees that the ongoing deaths in all these fueled war areas is nothing to you and similar others. Only that when all of these figures can or they may get the seats sharing quota as problems solved issues, then they themselves alone will come back later on, to new turn of much humiliating manner of designing another internal dialogues, either to make final cessation of war possible to such as what they might see it suits themselves better. But for the called the war zone regions, the story is insulting them, rebuking them after that and so on... So stopping war is not at all one of your entire plans, options and motion as immediate needed action and that can be called the matter is on the continual calling of more waste of time and gaining grounds for Hamdy Triangle Politicians exactly. Is isn’t that what all of you have had agreed to do in Addis Ababa with that scenario assumed to be and as what tactfully was done and had happened in the past, during 1947, 1948 and 1956 for 800 seat against 6 seats although it should have to be as minimum as 30% to 33% and what happened 1965??? You do not have to understand, since you are one of the leading media sectors to transform the facts of the past, relating them to the present and lingiking that eventually to what the future will need to confirm it, but yours here is any logic backward sense, but looks as the twisted ways and the whole diversion of the AUHIP plans, based on their 5 year time experiences and finally may be to take courage and be within their conscience of justice, so as to allow themselves the time of raising this political games playing issue to the highest level globally. Since we are not an isolated island from the world in fact, that is why the country men are always carrying their diplomatic cases for to and from costive trips to defend themselves, yet the blood shed is more pouring from their right hands deeds. Well everybody, with what mind and experience he/she had gained would not stop guessing, although all these are just time waste guessing. And frankly saying that even if they can't immediately put an end to this chronic continued Hassab Basher Nasr wars plan, Abdul Rahim Mohammed Hussein continued war execution plans and the brand newest “Hassan Basher Nasr” mastering mentality to elevate the scaling of the blood shed which has been properly enforced elements, with counter parts ability in all cases to major repulse in a new lessons learned of defending criteria, then what happens??, more than renewing these tactics year after year time can’t that be according to your reading the famous journalist or not ?????. You Sudanese; especially the called intellectuals and the most brilliant cadre ever to exist in this wrong and always proud and wrong conceptuality, you are really, the most stupid analyzers war fullers and above all you are of no more than the less political and the military standards capability of hands out truth giving. Also, totally putting quite wrong and not correct measures for these ongoing and the past events all together, but much more the attitudes of misleading measured awareness in wrong time and always emotionally as one would think it, what you are directing the continental delegated peace mediator’s roles to be from here. Simply, because your interests are everything to be confirmed first this on the line to monopolize the total country affairs as usual alone give that correct judgment on your and many others articles and keep up the control of the national human resources and the natural resources will never ever change at all (it does not necessarily indicate just personal interests, but within that line). Even if we can say that as much as 11, 000,000 people or more of these war zones regions die, then that is not the focus or it is not what you initially wanted to say it by your article at all, making that needs to be the last after achieving comprehensive peace agreement. (Say better let them die until we all decide on their death stopping, despites that all are not on equal footing ideologically on the way to go for that peace of commonality within the negligence of the tragedy, but also the motto of “Oliver Asks for More” – while the target is not Oliver who asks for more).

[Kori Ackongue]

ردود على Kori Ackongue
[عبد الخالق السر] 11-29-2015 12:12 PM
I am sorry to say your English is so poor and what you wrote is nonsense.


#1376934 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2015 04:15 PM
ثلاثة عقود او اقرب والكابوس كابس لو صحيت من من هذه النومة ووجدت نفسي بكامل عقلي سوف اضبح تور كرامة وسلامة من الورطة يامورطين وقد سوفت التوبة وبعدت واكاد اجزم ان حديث من شب علي شي وشاب علية وحديث من تجاوز عمره اربعون سنة ولم يغلب خيره علي شره قبله الشيطان بين عينيه وقال له لن تفلح ابدا . اجزم ان هذه الاحاديث اثبتت بدليل المشاهدة لمن هو مومن .اذن يامومن يجب ان تصدق في رسولك وتتبع واعلم انها قربت .

[الفاروق]

#1376802 [الناهه]
5.00/5 (1 صوت)

11-28-2015 12:07 PM
بمنتهى الحياديه
لامع حكومة المؤتمر الوطني لا ضدها
لا مع الحركه الشعبيه ومتمردي لا ضدهم
فقط من اجل السودان وفقا لنظره شامله قد لا ترضي كل الطرفين الا ان الحل يكمن فيها ومهما تطاولت الحلول وفشلت الجولات يجب ان يقرا الحل وفقا للاتي :
- الاتحاد الافريقي بلجنته رفيعة المستوى بقيادة الرئيس ثامبو امبيكي مع الاحترام ولكنها لا تحقق السلام المنشود في السودان وستظل كما ذكر الاستاذ محجوب عقب كل فشل لجوله من الجولات ستظل تبدي تفاؤلها املا في جولات قادمه وهكذا دواليك
- من العبث البحث عن حلول جزئيه وفقا لمنظور المؤتمر الوطني الذي غاية ما يهمه التطاول والمراوغه املا في اختراق صفوف الحركه الشعبيه والحركات المسلحه واصطياد مايمكن صيده من افراد وجماعات اغراءا بالمناصب والمال العام
- الحل يكمن في عقد حوار قومي سوداني جامع لكل الفرقاء والموالين للنظام باحدى الدول الاوربيه تحت رعاية الامم المتحده والاتحاد الاوربي وامريكا على ان يفضي هذا المؤتمر الى حكومه انتقاليه ووضع انتقالي كامل ودستور دائم للسودان
- على كل من الحركه الشعبيه والحركات المسلحه التواضع الى هذا الحل كما على حكومة المؤتمر الوطني الاكتفاء حتى هنا من السلطه والمال بعد 25 عام من الحكم لها وما عليها الا ان الازمه خانقه تهدد وحده البلاد ومزيد من التمزيق ومازال جرح جنوب السودان ينزف ولا امل في مايتم طرحه حاليا ان يفضي لاي حل
والله ولي التوفيق

[الناهه]

#1376799 [زكريا ابو يحيى]
4.00/5 (1 صوت)

11-28-2015 12:05 PM
أستاذنا الكبير محجوب محمد صالح بعد التحية:
.
عندما تكون الحرب الهدف منها إفناء الإنسان و إزالته من على وجه البسيطة وحرمانه من حق الحياة فإنها لن تتوقف لأن الله خلق الإنسان ليبقى ويعمر الكون ويخلف الله في الأرض وواهم من يظن أنه بإستطاعته إفناء مجموعة من البشر في أي مكان كانوا ماذا فعل الشمال بالجنوبيين طيلة تلك الحرب الاهلية العنصرية القذرة هل استطاع إفناءهم ؟وماذا فعل صدام حسين بالأكراد هل استطاع إزالتهم بالرغم مما ملك من وسائل القوة والجبروت ؟ وهل استطاع الهوتو إفناء التوتسي و مسحهم من خارطة الوجود ؟تتوقف الحرب عندما تتوقف الدماء عن السريان في شرايين المؤتمر الوطني وينقل إلى مثواه الأخير وليس بالمفاوضات العبثية والمؤتمرات الشكلية .

[زكريا ابو يحيى]

#1376764 [ود المهدي]
5.00/5 (1 صوت)

11-28-2015 11:02 AM
هم السودانيين غير الفشل وراءهم شنو /بلد ما فيه رجل حازم واحد أقول لا بلد ما عنده وجيع بلد ساسته افشل من حكموا السودان منذ استقلاله حتى اليوم؟

هؤلاء لا عقول لهم الذين يتحاورون ولا يضعون مصلحة الوطن بمن فيه هو الهدف

هؤلاء فقط يتحاورون هنا وهناك من اجل الجلوس على كراسي الحكم ولاهم لهم ولا في نيتهم تطور السودان وشعبه.


هؤلاء ناس فاشلين ولا عقول لهم والدليل فشل كل وزراء الحكومة بمختلف مسمياتهم ورونا وزير واحد نجح في مجاله؟ من رئيسهم وحتى غفيرهم. جميعا فاشلين.
والدليل خراب البلد بمن فيه.

[ود المهدي]

#1376689 [ابراهيم مصطفى عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2015 08:44 AM
ومن الجانب الثالث فاللوم يقع علي المعارضة بصورة اساسية فاجندة الدكتاتتورية معلومة منذ ربع قرن وليست جديدة واهمها اخضاع الجميع تحت سيطرة الاخوان المسلمين جبرا وبالشراء وكل الاساليب الغير اخلاقية وسيواصلون ذلك حتي الوصول لمحطة (مثلث حمدي - كردفان - سنار - دنقلا)ولا لوم علي الاتحاد الافريقي . المعارضة الرباعية تكونت منذ عام تقريبا وتلقت هدايا عديدة من سلطة ضعيفة ولم تستفد منها مثل الانتخابات العوراء . حركة المعارضة بطيئة جدا ففيما تشتري الحكومة عامين كاملين بحوار الطرشان لم يتم عقد مؤتمر دستوري خارج البلاد تكون سلطة انتقالية موازية تتولي امورا كثيرة من بينها قيادة انتفاضة او فتح ملفات عديدة مثل العدالة الانتقالية وقوانينها ومحاكمها حتي لا تمنح الدكتاتورية من تغيير جلدها تدريجيا باساليب متخلفة ومن بينها معايير (التحلل) وتعويض المتضررين الخ.

[ابراهيم مصطفى عثمان]

#1376636 [sudanii]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2015 05:00 AM
هذه لجنة غير نزيهة
لنتركها جنبا
هذه الحكومة يغيرها الشعب السودانى فقط
انهم يضعون المتاريس امام الشعب
الحل استهدافهم هم فقط لا غيرهم
و تكوين تنظيم داخل السودان لارهابهم ومحاربة الارهابين المنبثقين منهم
داعش هي الشكل الجديد لمنع الدميقراطية والحرية للشعوب كما
يراد به ..هناك دول تعرف هؤلاء فردا فردا لاستعمالهم والان هم يقومون
اجهاض الثورة التونسية
تقسيم ليبيا ، سوريا والعراق
تقف السعودية و تركيا خلف هذه التنظيمات وتمويلها
وتتعامل ضربى وبكى وسبقنى اشتكى بس على طريقة الكبار
ان تضامن الشعوب هو المنتصر اخيرا

[sudanii]

#1376626 [المات رجاءو]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2015 03:49 AM
ركاب سرجين وقيع ،ركاب تلاتة منافق الحكومة تمادت في نظرتها الفوقية للامور وتكسب العداوءت وقريبا ستكفرنا ولا استبعد انها قد اتبعت هذا في نهجها الان ولا حول ولاقوة الا بالله المهم جنودنا باليمن ماذا حدث لهم اتمنئ ان تخبرونا

[المات رجاءو]

#1376598 [الحق ابلج]
3.00/5 (2 صوت)

11-28-2015 12:59 AM
استاذنا الكريم محجوب حفظك الله وبارك فى عمرك
ان العيب ليس فى لجنة الوساطه والتى يعلم الجميع ان رئيسها رجل يحب الخير تاريخه يشهد له بالكفاءه ولم يختاره مانديلا اسطورة افريقيا ليخلفه الا لهذا السبب بالذات رغم كل ما يقال عنه
العيب فى حكومتنا التى تمشى على قشر بيض لا تريد ان تكسره
انها تعتقل قيادة المعارضة فى المطار
وتصدر احكاما بالاعدام فى حق ثمانية عشر عضوا يتفاضون اﻵن مع قيادتهم
انها تجرم حزب الاصلاح اﻵن فقط لانه يريد ان يطرح رؤيته للناس
وزارة الخارجيه تصوت ضد اصدار قرار بحماية المدافعين عن حقوق الانسان
هذه يا استاذنا حكومه لايمكن بل ولا يجب الوثوق باى كلمة تقولها
ويبدو فعلا انها تتهيب ما سينتج عن الحوار الوطنى فاصبحت تخلق العقبات فى طريق انجاحه لانها لم ترد له ان يكون حوارا وطنيا حقيقيا منذ ان افسدت المؤتمر القومى الدستورى عام
1988

[الحق ابلج]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة