الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الحركة الشعبية لتحريرالسودان ولاية النيل الابيض : ولاية النيل الابيض
الحركة الشعبية لتحريرالسودان ولاية النيل الابيض : ولاية النيل الابيض



11-28-2015 12:27 AM


الحركة الشعبية لتحريرالسودان
ولاية النيل الابيض
ولاية النيل الابيض
الى جماهيرالشعب السودانى الصامدة
الى جماهير ولاية النيل الابيض الاحرار
تحية النضال والصمود
تعلمون ما تمر به بلادنا بسبب الحروب التى طال امدها وافقرت المواطن وشردت النساء والاطفال واهدرت موارد البلاد هذه الحرب ليس من مصلحة المواطن والوطن بل من مصلحة نظام المؤتمر الوطنى الذى يرفض السلام والاستقرار الذى مازال يساوم بقضايا الوطن من اجل البقاء فى السلطة ثلث الوطن يرزح تحت نيران وقذائف النظام فى جبال النوبة/جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور نزوح الاطفال والنساء والشيوخ وهجرة ولجوء الشباب هى مسئولية النظام الذى يراوغ ويماطل ولم يحترم كرامة الانسان السودانى وجوع الشعب وافقره كمم الافواه فرض الجباية شرد وسجن واعتقل وفصل وأحال كل من يخالفه للصالح العام واستخدم سياسة فرق تسد تفشت العنصرية والجهوية والصراعات والفتن.
جماهير الشعب السودانى الصامدة
تتابعون مايجرى فى الساحة السودانية الان وما تؤول اليه اوضاع البلاد بسبب تعنت وسياسات المؤتمر الوطنى الذى جلست معه الحركة الشعبية لتحرير السودان فى الجولة العاشرة والتى تعتبر من اصعب واهم جولات للتفاوض حول الحل الشامل لازمة السودان وايقاف نزيف الدم وايقاف العدائيات وفتح المسارات لايصال المساعدات الانسانية للمنطقتين ومعالجة مشكلة المنطقتين فى اطار الحل الشامل ببعد قومي يحقق المواطنة العادلة حيث تعنت ورفض وفد الحكومة المفاوض كل المسارات الانسانية التى طرحتها الحركة الشعبية لايصال الطعام للمتضررين فى منطقتى جنوب كردفان والنيل الازرق واصرت حكومة المؤتمر الوطنى ان تأتى الاغاثة من مناطقها رغم ان هنالك عدة مسارات وافقت عليها الحكومة من قبل اتفاقية سويسرا 2002 الموقعة من طرف الحكومة ممثلة فى دكتور مطرف صديق المؤتمر الوطنى لا يرغب فى المسارات الانسانية لارسال الطعام يريد فقط ان يتسيطر على المناطق مقابل الطعام وبذلك يخرق القانون الدولى الانسانى ويجوع المواطنين ويحرمهم من الغذاء والماء وهذا جرم انسانى يرتكبه فى حق المواطنين الذين لا حولة ولا قوة لهم وترغب الحكومة فى حوار جذئ حول المنطقتين وهذا الحوارالجذئي فاشل ولن يلبى رغبات الشعب السودانى فى ايقاف العدائيات وحل الازمة من جزورها ولن يحقق السلام والاستقرار والمواطنة العادلة.تريد الحركة الشعبية حوار قومى دستورى ينقل السودان من الحرب الى السلام وتحقيق مشروع وطنى قومى بحوار متكافئ واتفاق يجمع عليه كل اهل السودان ,لايرغب المؤتمر الوطنى ولايريد الاجتماع التحضيرى ولا يريد حضور قوى الاجماع الوطنى لانه يريد ان يساوم بقضايا الوطن ,يريد نظام المؤتمر الوطنى ان يلحق الحركة الشعبية بمؤتمر الحوار الوطنى فى الخرطوم ونحن لم نشارك فى مؤتمر الحوار الوطنى الذى يسيطر عليه المؤتمر الوطنى ويرأسه ويرأس لجانه وحتى مصروفاته نحن ندعو لحوار شامل عادل متكافئ ينهى الحرب ويحقق السلام والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
جماهير الشعب السودانى الصامدة
ان المؤتمر الوطنى يخوض حرب على حساب عرق الشعب ودم الغلابة وان الخاسر هو المواطن والوطن ولا انتصار فى الحرب هذا النظام يرفض ايقاف العدائيات يريد ان يظل فى السلطة ويمد عمره الذى ضيع به اعمار الشعب السودانى واثبط همة الشباب والاطفال والنساء وجفف البلاد,هذا النظام لايريد السلام ولم يقبل التغيير ولن يقبل التحول ولن يقبل الاصلاحات الحقيقية.
نحن مستعدون لوقف العدائيات و رافضين لاستمرارها وموقفنا واضح فى المسارات الانسانية وتوصيل الاغاثة وايقاف الحرب فى جبال النوبة/جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور من اجل السلام واستقرار المواطن وازدهار الاقتصاد وتنمية الوطن,كنا نريد حوار متكافئ وننهى الحروب وندعو الى مصالحة وطنية حقيقية بين جميع ابناء الوطن بحل شامل للازمة السودانية لكن المؤتمر الوطنى يرفض التغيير لذلك يجب تغييره وتوحيد القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدنى والنساء والشباب وكل الحادبين على مصلحة البلاد المشاركة الفاعلة لتغييرهذا النظام الذى يرفض ايقاف الحرب وايقاف العدائيات, فان بقاء المؤتمر الوطنى يعنى بقاء الحرب والفقر والجوع والقهروالقوانين المقيدة للحريات وتجذئة الوطن وانتهاك حقوق المواطن وان التاريخ السودانى الطويل حافل بالثورات المجيدة التى تقدّر ارادة الشعب السودانى وكرامته,فلنعمل معاً من اجل صون كرامة الانسان السودانى من اجل توفير الطعام والشراب والصحة والتعليم توفير اساسيات الحياة من اجل الحياة والعيش الكريم.
نعمات ادم جماع
الامين العام للحركة الشعبية ولاية النيل الابيض
عضوالوفد المفاوض للحركة الشعبية لتحرير السودان
27نوفمبر 2015

:


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 647


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة