الأخبار
أخبار إقليمية
إبراهيم محمود: خطاب «لحس الكوع» لا يُعبِّر عن عودة الحرس للمشهد الحزبي
إبراهيم محمود: خطاب «لحس الكوع» لا يُعبِّر عن عودة الحرس للمشهد الحزبي



11-28-2015 11:11 PM
قال نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، إبراهيم محمود، إن حديث الرئيس البشير أمام مؤتمر الشورى الأخير عن «خشيته أن يكون مصير المؤتمر الوطني ذات مصير الاتحاد الاشتراكي»؛ قال إنه حديث لم يأتِ في سياقه الكامل، وأكد في مقابلة مع برنامج (فوق العادة) بقناة الشروق، أن الرئيس قال إنه يريد وجود الحزب في الأندية الرياضية ومجالس الآباء بالمدارس ومراكز تقديم الخدمات للمواطنين، وأشار إلى أن المقصود من ذلك الحديث «بناء قواعد أكثر»، وأشار إلى أن مصدر الخوف سيظل قائماً إنْ لم يكن هناك اهتمام بالقواعد وقضايا المواطنين. وأقر محمود بتوتر في العلاقة بين الحكومة ورئيس الآلية الإفريقي ثامبو أمبيكي، لكنه أكد أن توترها لم يؤثر على دوره كوسيط، قائلاً نحن ثقتنا فيه مازالت قائمة، ومشكلتنا ليست معه كشخص، ولكن مع أشخاص آخرين في مؤسسة أمبيكي.وقال إن أخطاء «نيفاشا» لن تتكرر ولن يتم التنازل عن سيادة السودان والسماح لجلب المساعدات الإنسانية عبر دولة أخرى، وعدم القبول بجهة حاملة للسلاح داخل الدولة وعدم قبول فرض مكاسب سياسية بالقوة، وإن هناك ثلاث مسائل لن يتم تقديم تنازلات فيها وهي وحدة السودان وجيش وطني واحد ومناقشة قضايا المنطقتين باستكمال الاتفاقية ومناقشة القضايا الوطنية عبر الحوار، وقال إن ياسر عرمان يمثل الحزب الشيوعي وله مستشارون على رأسهم المبعوث الأمريكي بجانب مستشار «يهودي» وقيادات من الحزب الشيوعي. وبشأن مراجعة الحريات الأربع مع مصر، قال: «لا أستطيع أن أتحدَّث نيابة عن مؤسسات الدولة، ولكن على مستوى الحزب نتمنى من الإخوة في مصر معالجة هذه الأحداث». وقال محمود إنه لم يُفاجأ «تماماً» باختياره في منصب نائب رئيس الحزب، وأقر ببعض الأصوات التي رفضت صعوده لقيادة الحزب، وقال إن ذلك من حقهم، وأشار في هذا الصدد لعقبات جابهت تشكيل الحكومة الحالية بعد رفض المكتب القيادي والاعتراض على «بعض الناس»، وقال إن هناك طموحاً للبعض وغريزة في السلطة، مؤكداً أن المؤسسات قادرة على كبح جماح أية رغبة أو مطمح شخصي، وأضاف: هذه مسائل موجودة وإن قال لك شخص أنا غير موجود يكون «بتكلم ساي»، وقال إن خطاب «لحس الكوع» لا يُعبِّر عن عودة الحرس لصدارة المشهد الحزبي والسياسي. ودافع محمود عن د.نافع قائلاً إنه يستخدم عبارات ولغة مبسطة في اللقاءات الجماهيرية، وأشار إلى أن علي عثمان هو قائد ولديه سلطة بوضعه وعلمه وقيادته التاريخية لحزب المؤتمر الوطني، وأشار إلى أن ذلك ينطبق أيضاً على نافع علي نافع وأحمد إبراهيم الطاهر.

اليوم التالي


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 4009

التعليقات
#1378002 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2015 01:42 PM
مؤكداً أن المؤسسات قادرة على كبح جماح أية رغبة أو مطمح شخصي،

طيب وين مؤسسات الدوله لكبح تسلطكم ونهبكم للمال العام
ول مؤسسات ل مؤسسات تفرق ؟

[زول]

#1377662 [سيزر]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2015 12:35 AM
والله الاريتيري ده خليتوه بقي أتفه من نافع علي نافع

[سيزر]

#1377388 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 02:10 PM
.

[ابو جلمبو]

#1377326 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 12:30 PM
والله حكاية لحس الكوع بقت دقه قديمه خصوصا وان الشعب السوداني قد لحس كوعه وانتهى ولم يكن الامر مستحيلا ا
كما انه بعد ممارسة الاخوان المسلمين للفساد لم يعد اطلاق شيوعي يعيب الشيوعيين بل قد يتمسكون بشيوعيتهم
العايير اختلفت وانقلبت راسا على العقب وسياتي زمان على السودان ينعت فيه الفاسد بانه متاسلم
السبه الجديدة هي متمكن فاسد

[الناهه]

#1377206 [مبارك محمد الفضل - السودان]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 09:38 AM
دعونا اخ ابراهيم محمود من العك واللت والعجن الذى ﻻزم المؤتمر الوطنى منذ المفاصلة حيث لم نشهد ولم نعايش سوى المؤامرات والتشرذم والمليشيات والكيمان والصقور والحمائم وغابت القواعد بل غيبت عن عمد ﻹلتهاء القيادة بحصاد الدنيا وهشيمها وغابت عن الوعى فنسيت المشروع الحضارى والشهداء والجنوب الذى وعدونا باسترحاعه فى اكبر كذبة على القاعدة التى تأسفت وحزنت كثيرا على إقتطاع الجنوب هذا الجزء العزيز الغالى من الوطن اﻷم وما زلنا ندفع ثمن هذه الخطوة غير الموفقة والتى فيها انكسار كبير ﻷمريكا وتنكر سافر للمشروع الذى دفعنا من أجله ثمنا باهظا فلذات أكبادنا .. فماذا تجدى اﻵن مثل هذه الخطرفات والكلام البذئ الذى ليس هو من شيم وصفات المسلم

[مبارك محمد الفضل - السودان]

#1377196 [أبو محمد الأصلي]
5.00/5 (1 صوت)

11-29-2015 09:26 AM
ما قلت ليكم كم مره انه الأبالسه ديل ما بخافوا من الله بس بخافوا من الحزب الشيوعي لانه بينهم تار بايت من مؤامرة طرد الحزب الشيوعي من البرلمان في عهد المرحوم أزهري . إلى الآن ، وبرغم أني لا انتمي لآي حزب سياسي لكن أمنيتي أن يحكم الحزب الشيوعي البلد دي عشان يقطعوا لينا الاسلاميين ديل في الشوارع ويعملوهم هوت دوق للكلاب . عرفتوا ليه هم بخافوا من الحزب الشيوعي ، والله الشيوعيين أرجل وأطهر منهم لا فيهم حرامي ولا فيهم جاهل زيهم ووطنيين لاخر مدى . بكره يجيك العلم ياحاج ساطور وبقية الأرزقية التافهين .

[أبو محمد الأصلي]

#1377139 [samee]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 07:23 AM
موضوع السيادة - السيادة لا تعني فقط حماية حدود البلد وحسب إنما السيادةتكون سيادة أيضا بما تقدمه الحكومة أو الدولة من خدمات لرعاياها ومواطنيها على قدم المساواة إبتداء من توفيرالطعام والصحة والتعليم وعيره.والمواطنين الذين يقعون تحت سيطرة الحركة الشعبية هم مواطنون يستحقون هذه الخدمة وهي الجزء المكمل لمعنى السيادة على ارض السودان كوطن,فالسيادة لا يكمن تجزئتها.

[samee]

#1377135 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 07:15 AM
باسم من يتكلم هذا

[معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة]

#1377131 [rashid]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 07:07 AM
فزاعة الجزب الشيوعي ماعادت بتنفع ولنفرض امه يمثله مانن لرضو بتتمثل حزب اامؤتمر ماهو العيب وما المانع كما حصلتم علي السلطة بقوة السﻻح والقهر الفكري والسياسي للاخر اما نافع ولحس الكوع حفيقة لقد جعلتم الشعب الفضل يلجس كوعة اما تختشي ام تتحدث عن حزب غير موجود جمااهيريا الا من خﻻل حشود حكوميةو نهابي اامال العام وامراء اوهام حتي للشعائر االدينية يتم كل عام نهب اموال الحجاج للامراء وجيش جرار من الدستوريين والبعثات الوهم اتركوا تنظيم السفر للوكالات شوفوا لو فضل ليكم حزب مروة لاسم الجهاد والدين واادين ابعد ما تكونوا عنه مالوا الحزب الشيوعي نهب او افسد وﻻ حﻻ الشعب يلحس كوعه

[rashid]

#1377123 [كراكه]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 06:39 AM
انت يا إبراهيم محمود لسه من زمن شيوعي هذه التهمه لم تعد مجديه لقد تجاوزها الزمن
كانت تستعمل في الماضي للتخويف والتخوين من قبل التيارات الاسلاميه لضرب الاشتراكيه عامه والحزب الشيوعي على وجه الخصوص، هي ممارسه بغيضه قصد منها النيل من الأعداء على حسب فهمهم واغتيالهم معنويا، كذلك دمغهم بالالحاد وعدم الصوم والصلاه
عزيزي لقد شب الناس عن الطوق

[كراكه]

#1377122 [التلب]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2015 06:39 AM
اذا كان هذا مستوي شخص مسئول والله تكون هذه كارثه حلت بهذا البلد الطيب .. !! مصيبة ( طاقم ) ﻻ أقول النظام ولكن اقول طاقم هذه المصيبه لم يتطور خطابهم ولو خطوة واحده منذ مجيئهم والى اﻵن سواء القدماء او من جاء حديثا .. نفس اﻻسفاف .. نفس الكلمات السوقيه ونغس البلاهة .. !! ونفس اﻻعتقاد الغبى بانهم بكلام ساذج وعبيط من الممكن ان يخدعوا الشعب السودانى وهم ﻻ يعلمون انه زكى ولماح .. !!
( ياشيخنا ) أنت ﻻ اسع ماسك فى الشيوعيه واليهود والكلام اﻻبله ده وتفتكر أن الشعب السودانى بالبساطه دى ؟؟ الشيوعيه زاتا انتهت كفكر من الممكن ان يخدع بها انسان انها ضد الدين .. ؟؟ يا (موﻻنا ) اﻵن من ضد الدين هم المتطرفون .. اﻻخوان المسلمين و ( مخرجاتها )
وبعدين مستشار عرمان اليهودى ده ما تذكر اسمه خاصة انت كنت معاهم !! ... والله اذا شخص وجد نفسه فى موقع المسئوليه وﻻيحترم عقول شعبه يكون شخص غير محترم وغير جدير بان يبقى فى ذلك المنصب .

[التلب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة