الأخبار
أخبار إقليمية
الحركة الشعبية تحذر النظام من مغبة التفكير بالمساس بأسرى الحرب الذين بطرفها
الحركة الشعبية تحذر النظام من مغبة التفكير بالمساس بأسرى الحرب الذين بطرفها
الحركة الشعبية تحذر النظام من مغبة التفكير بالمساس بأسرى الحرب الذين بطرفها


11-29-2015 09:47 PM
الحركة الشعبية تحذر النظام من مغبة التفكير بالمساس بأسرى الحرب الذين بطرفها

في سابقة متوقعة من قبل نظام الإبادة الجماعية أصدرت محاكمه الإيجازية حكماً يقضي بإعدام أسرى حركة جيش تحرير السودان / مناوي، وكانوا هؤلاء الرفاق الأبطال تم أسرهم في معارك مختلفة دارت في إقليم دارفور متصديين لهجمات قوات النظام ومليشيات – الجنجويد- التي عرفت بتجاوزاتها لقوانين وأعراف الحرب وإرتكابها لجرائم الحرب والإبادة الجماعية وجرائم ضد الانسانية، حيث تحرق هذه المليشيات القرى والمزارع وتقتل المدنيين وتغتصب النساء والبنات وتستبيح حرماتهم، وتاتي هذه المليشيات مدعومة بكامل عتادتها من قادة النظام في الخرطوم بالإضافة لتوفيرهم للغطاء الجوي ليثني لها تنفيذ عملياتها ضد المدنيين الأمنيين في النيل الأزرق دارفور وجنوب كردفان /جبال النوبة، وبهذه الأحكام الإيجازية يوفر أيضاً قادة النظام لهذه المليشيات الغطاء والسند القانوني والدستوري لها لتستمر في إنتهكاتها وهجماتها التي أودت بحياة الالاف وشردت نحو ستة ملايين بين نازح ولاجئ، وهتكت النسيج الإجتماعي في البلاد.

يأتي هذه التصعيد في وقت يجلس فيه طرفا الصراع (أطراف النضال المسلح والنظام) لوضع حلول ومعالجات للأزمة السودانية عبر منبر الإتحاد الإفريقي الذي يقوده الرئيس ثامبو أمبيكي وأليته الرفيعة للوصول لوقف للعمليات العدائية وإدخال المساعدات الإنسانية لتهيئة المناخ لقيام المؤتمر القومي الدستوري الذي سيقود الي الإجابة عن كيف يحكم السودان قبل من يحكم السودان، وقد جاءت هذه الأحكام لتعبر صراحة عن نوايا النظام الحقيقية وترسل إشارة للمفاوضين بأن لغة القتل وسفك الدماء هي السائدة والباقية وليس لغة التفاوض والحوار والسلام والإستقرار.

الحركة الشعبية تحذر نظام الخرطوم من مغبة التفكير بالمساس بهؤلاء الأسرى ناهيك عن الإتجاه لتنفيذ هذه الأحكام ضدهم وضد كل الأسرى المتواجدين في طرفها، وتوجهه الحركة الشعبية قادة النظام بمعاملة كل الأسرى الذين بطرفها وفق للقانون الدولي وإتفاقية جنيف، الحركة الشعبية تتضامن بقوة مع هؤلاء الأسرى وأسرهم وحركة تحرير السودان ومع شعب دارفور والنازحين واللاجئيين في المعسكرات وتؤكد وقوفها بصلابة خلف قضاياه العادلة وحقه في التغيير وفي دولة العدالة والمواطنة بلا تمييز.



مبارك أردول

المتحدث باسم ملف السلام

الحركة الشعبية لتحرير السودان

29 نوفمبر 2015م


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2020

التعليقات
#1378018 [كل اجزاءة لنا وطن]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2015 02:04 PM
والله البيسمع تحذيراتكم دي يقول انكم سوف تقلبوا الحكومة دي بكرة

يأخي بالله فكونا وقوموا لفوا وشوفوا ليكم شغلة بلا يخمكم جميعا

والله الحكومة دي لو اعدمت المعارضة كلها ماتسوا شئ كلام في كلام ساكت

الحكومة قتلت خليل ابراهيم في تشاد ماذا كان رد فعل المعارضة؟؟؟؟؟

الحكومة قتلت ومازالت تقتل ولااحد يقول شئ انتوا ياناس المعارضة خليكم

في الفنادق الخارجية دي ونفذوا في اجندة الدول الغربية وخليها تدفع ليكم

بالدولار يامرتزقة يامأجورين تفووووووووووووووو عليكم

[كل اجزاءة لنا وطن]

#1377840 [ود الغرب]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2015 09:58 AM
وماذا أنت فاعل يا أردول إذا تم إعدام متمردي حركة مناوي. أظنك سوف تصدر بيان مثل هذا البيان تشجب وتدين فيه إعدام المقاتلين الأشاوس !!

[ود الغرب]

#1377732 [الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2015 07:22 AM
مع العلم أن هنالك من الناشطين الغربيين حتى من الداعمين القدامى لانفصال دولة الجنوب
شهدوا بإعدامات على الهوية العرقية، حيث يتجول الجنود في المنازل ويخاطبون الناس بلهجة الدينكا، ومن لم يجب قتلوه!
راجع وثائقيات الجزيرة وغيرها عن القتال الأهلي الدائر هنالك
وشاهدنا مستشفى ملكال تدخله قوات مسلحة وتقتل كل من فيه
وصور بعض الأطباء الجنوبيون هنالك عظام الأطفال المقتولين

فنصيحتكم لنظام الخرطوم، كنصيحة إسرائيل لكوريا الشمالية

[الحسن]

#1377729 [الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2015 07:18 AM
ما هو الفرق بين نظام دكتاتوركم سلفاكير ونظام الخرطوم؟
والنتيجة واضحة حيث يفضل الجنوبيون اللجوء إلى نظام الخرطوم، على الجلوس تحت رحمة الرئيس سلفا، ونائبه مشار!!!!

[الحسن]

#1377717 [المشروع]
5.00/5 (1 صوت)

11-30-2015 06:54 AM
حكومة المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي اسرت الشعب السوداني كله وتنتهج سياسة الظلم لذلك اسست منظمة الشهيد التي تفرق بين الارامل والايتام في السودان.. ناهيك عن قتل الاسرى الذي اصبح سياسة ممنهجة بالنسبة لها
الحكومة قتلت الناس في مظاهرات سلمية حيث كان المتظاهرين يهتفون سلمية مية المية ومع ذلك قابلتهم قوات الحكومة بعد خروجهم من الدروشاب في اتجاه الصافية بوابل من الرصاص الحي.
نذكر الحكومة بأن هذه الدماء لا تزال معلقة في ذمتهم لأنها دماء فردية قام بها افراد ضد افراد ويجب ان تعمل الحكومة العدل وتطبق الشرع الذي تدعيه.

[المشروع]

#1377653 [المات رجاءو]
5.00/5 (1 صوت)

11-29-2015 11:47 PM
اللهم فك اسرهم يا رب

[المات رجاءو]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة