الأخبار
أخبار إقليمية
نقابة عمال وسائقي البصات السفرية تكشف عن إيداع (47) من منسوبيها بالحراسة
نقابة عمال وسائقي البصات السفرية تكشف عن إيداع (47) من منسوبيها بالحراسة
نقابة عمال وسائقي البصات السفرية تكشف عن إيداع (47) من منسوبيها بالحراسة


أعلنت تشريد (5) آلاف عامل بسبب إغلاق المكاتب خارج الميناء
11-30-2015 09:15 AM

الخرطوم: لبنى عبد الله
كشف الأمين العام لنقابة عمال وسائقي البصات السفرية بالميناء البري بالخرطوم شريف عبد العاطي، عن إيداع (47) من السائقين والعمال والمضيفين في الحراسة بالسوق المحلي، وفتح بلاغ في مواجهتهم تحت المادة (9) المتعلقة بالموانئ البرية، وأعلن عن تشريد (5) آلاف عامل بشركات النقل جراء إغلاق مكاتب شركات النقل بالولايات خارج الميناء البري.
وقال شريف لـ(الجريدة) أمس إن هناك استهداف للعمال وتقليص للعمالة بسبب سياسات تعسفية، وأضاف: (سنقف ضد أي أمر من شأنه أن يمس بحقوق العمال)، وكشف عن حملات موجهة ضد العمال واستند على ذلك بزج بعضهم في الحراسة.
وتابع أنه تم إيداع (47) عاملاً بحراسة السوق المحلي يوم الخميس الماضي، وتم إطلاق (18) بالضمان يوم أمس، بينما بقيت البقية بالحراسة، وأشار إلى فتح بلاغات في مواجهتهم تحت المادة (9) المتعلقة بالموانئ، ونبه الى أن ذلك تم وفقاً للأمر المحلي الصادر من المجلس التشريعي لولاية الخرطوم.
وذكر الأمين العام لنقابة عمال وسائقي البصات السفرية بالميناء البري بالخرطوم، أنهم سيسلكون كافة الطرق القانونية لحماية العمال، وطالب شريف، المجلس التشريعي بإعادة النظر في الأمر المحلي الذي قال إنه وضع العمال في ظروف غير إنسانية، وشدد على ضرورة تدخل الاتحاد العام لنقابات عمال السودان، واتحاد عمال ولاية الخرطوم، في القضية من أجل إنصاف منسوبيهم.
ونوه شريف إلى عدم وجود سماسرة في الوقت الراهن حتى تتخذ محلية الخرطوم إجراءات في مواجهتهم، وأوضح أن الإجراءات طالت السائقين والعمال والمضيفين، وأبان أن السماسرة يوجدون أيام الأعياد والذروات، ونبه إلى عدم وجود بيع للتذاكر في السوق الأسود لتوفر التذاكر في النوافذ الرسمية.
وطالب الأمين العام لنقابة عمال وسائقي البصات السفرية بالميناء البري بالخرطوم، بالسماح للمكاتب التي تم إغلاقها بالعمل، وأشار إلى وجود إرساليات لم يتم إرسالها بسبب الإغلاق منذ نهار الأربعاء، ومن بينها أدوية ومستندات.
وفي السياق كشفت شركات النقل التي تم إغلاق مكاتبها خارج الميناء عن تضررها من قرار الإغلاق، وعدم وصول الإرساليات الى أصحابها، ونبهوا إلى دخول صاحب إحدى الشركات للحراسة بسبب تأخر إرسالية، وطالبوا بالتراجع عن القرار بشكل عاجل والسماح لهم بمزاولة عملهم.
وكانت محلية الخرطوم قد أغلقت يوم الأربعاء الماضي مكاتب الشركات العاملة في مجال النقل، الكائنة خارج الميناء البري بالقوة الجبرية.

الجريدة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2689

التعليقات
#1378268 [منظر غير حضاري]
5.00/5 (1 صوت)

11-30-2015 11:11 PM
فعلا منظر هؤلاء وهم يصطادون ويستقبلون الزبون بطريقة فضولية جداً.. في عروض كل ما يتميز به البص الذي يعمل لصالحه؟

هذا نوع من العطالة المقننة... المهم الحكومة مسئولة من هؤلاء ففيهم من هو يعول اسرة وفيهم من لا مهنة له غير هذه الحرفة؟

نحنا لسنا ضد استرزاقهم او كسبهم للقمة العيش باي طريقة مشروعة.. ولكن في الميناء البري لا أرى أن الامر محتاج لمناداة واصطياد زبون وعرض الخدمات؟

طالما الانسان بيدخل هذا المبنى برسوم.. فالشخص المسافر له كامل الحرية في ان يصل للشباك ويفاضل هو في اي بص يركب..

مسالة تصيب بالغثيان عندما يقابلك هؤلاء ويعرضون خدماتهم بطريقة تسبب الحرج فالأقرب انك سوف يقابلك الف نفر من هؤلاء وحتى وصولك لداخل الميناء.. كل منهم يحكي بطريقته..

كان البلد لا يوجد فيها شغل غير هذه المهنة والحرفة

[منظر غير حضاري]

#1378106 [المغبون 2]
5.00/5 (1 صوت)

11-30-2015 05:16 PM
طيب المشكلة شنو ما يشتغلوا زيهم وزى غيرم من داخل الميناء ويكونوا نظامين ويطالبوا بحقهم وهم نظامين مش يطالبوا بحقهم وهم فى حالة فوضى من خارج الميناء .

[المغبون 2]

#1378029 [زول]
5.00/5 (1 صوت)

11-30-2015 02:27 PM
احسن خبر هو اغلاق هذه المكاتب التي يعيش اصحابها على السمسرة برفع قيمة التذاكر وخلق ضائقة يتسغلونها لمصلحتهم الشخصية ودا احسن قرار وارجو ان يبقوا عليهو عشرة وبرافو سلطة المحلية

[زول]

#1377861 [الراصد]
5.00/5 (1 صوت)

11-30-2015 10:41 AM
هؤلاء سماسرة وتجار موت بالتسفير خارج المانفيستو ليصبح ضحايا الطريق كلهم من مجهولي الهوية...وفوق ذلك اكثر من يستغل المواسم لاستغلال وافقار المواطن البسيط...معارضة السلطة لا تعني التطبيل للفوضي وجشع السوق الاسود... مسئولية الاعلام في تشجيع فرض رسوم معقولة وفرص متساوية للجميع داخل الميناء البري... سوي ذلك سنظل الي الابد عنوان لكل ماهو قبيح...

[الراصد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة