الأخبار
أخبار إقليمية
نوراس مهاجرة ... سياط الجلاد دفعتهم للهجرة الجبرية
نوراس مهاجرة ... سياط الجلاد دفعتهم للهجرة الجبرية
نوراس مهاجرة ... سياط الجلاد دفعتهم للهجرة الجبرية


11-30-2015 03:13 PM
الخرطوم : زحل الطيب
بعد ان ضيقت الضغوطات السياسية علي بعض الشباب فر الكثير منهم لعوالم بعيدة ليلجاؤن بها حفاظا علي حياتهم كلاجئين سياسين او منشرين في العوالم البعيدة والدول القريبة منهم من سلك طريق البر ومنهم اختار البحر وسيلة للوصول بعد ان تعددت اسباب هجرتهم بسبب احداث دارفور او المنطقتين او احداث سبتمبر او التضيق السياسي جل هذه الاسباب ركلتهم خارج حضن الوطن لمراسي بعيدة المنال لوطن بديل
البحث عن الموت
يكون الموت هو منتهي الكثيرين بسبب الوقوع في فخ تجار البشر والخلود بين افكاك اسماك القرش والحيونات المفترسة في الحاري والغياهب البعيدة والناجين لاشك ان يلاقي البعض منهم صنوف من العزاب في طريق البحث عن الامان وبعد ان دفعو ثمن ذلك بمفارقة ذويهم وديارهم الكثيرين منهم وضعتهم السلطات في خط (البلاك لست) والملاحقة عبر وسائل التقنية الحديثة بالحاقهم بالتهديدات بالقبض عليهم بسبب المطالبة باخراس السنتهم وتوقف نشاطهم بوسائل (الميديا الحديثة ) فوق كل ذلك يعاني الفارين قهرا من حضن الوطن بسبب هذه المضايقات المتكررة لهم بعد ان ودعو الوطن مكرهين لا راغبين بسبب التضحية لمطالبتهم باحلال السلام والامن والرفاه والحرية للمواطن فقد خرجو املا في حل ازمة البلاد التي تواجه من البقية بافراد جدد بزات النهج ونفس الاساليب القمعية
حالة نموذجية
الشاعر الشاب محمد حسن ابنعوف واحد من ضحايا الهجرة الجبرية بعد ان لوحق عدة مرات بسبب مايكتب وينشر من شعر وسط العامة وبعد ان وجد التفاف حول شعره من الكثيرين خاصة الشباب وجد نفسه محاصرا من السلطات بعد ان اعتقل وعزب بسبب ذلك لما تجده مفردته خطورة علي الجهات بسبب مايقول وبحسب مازكر ابنعوف انه يواجه تهديدات بصورة مستمرة من جهات تحزره بترك مايقول هذا غير اخراج فدية مالية لمن يتحصل علي القبض عليه وقد اتسمت قصائده بالنقد الحاد لممارسات النظام من قمع وعنف،ومحمد الحسن ليس هو الوحيد الذي هاجر بسبب التضييق بل نجد هنالك الكثيرين الذين خرجو دون ان يستطيعو وداع ذويهم بعد ان فقدوا الاتصال معهم لعدة اشهر او سنوات كثيرة بعد ان فقدوا الصلة بهم بسبب الهجرة القاسية والاسفار بين الاقطار دون ان يستقر بهم المقام ومن استقر به المقام استطاع التواصل بعد وقت كثير
حالة اخري
انس يس احمد ابراهيم واحد من ضحايا الفارين من احداث سبتمبر بعد ان تم اعتقاله بواسطة السلطات ابان هبة سمبتر حزم حقائب الرحيل الي خارج الوطن لم يسلم انس من التهديدات التي ظلت تلاحقه عبر وسائل التقنية الحديثة بسبب نشاطه السياسي ونشاطه في الشعر عبر اذاعة ودمدني علي الهواء مباشرة بسبب الشعر السياسي وبثه للجميع
محامي الدفاع
نائب رئيس لجنة التضامن مع أسر وضحايا سبتمبر الدكتور جلال مصطفى ، ان الاسر التي لا تزال تكتوي باحداث القتل التي تتنصل منها الحكومة، حيث أفادت تقارير غير رسمية حينها بمقتل ما يزيد عن المائتين و إصابة المئات بجانب اعتقال ما يزيد عن الف شخص، تم إطلاق سراحهم مؤخرا، إلا ان لجنة التضامن تقول ان لديها إحصائيات تؤكد مقتل 184 من المتظاهرين في حين لم يتم التاكد من بعض أحداث القتل النمازج التي زكرت ليست هي الاولي او الاخيرة بل تتواصل معارك الاختلاف في وجهات النظر والبحث عن الحقوق لوقت مستمرفي ظل الاجراءات القمعية والتدهور المريع للازمة الاقتصادية والمطالبات التي ينتظر منها الكثيرين الحلول


ما وراء الهجرة
تعتبر احداث سبتمبر بحسب مراقبون السبب الاكبر لهجرة الكثيرين من الشباب اليافعين بعد ان ضحي الكثيرين بحياتهم اجل حيث تم اعتقال المئات من الشباب بواسطة السلطات وبعد ان اطلق سراحهم ظل البعض منهم يعمل بخفاء واخرين فروا خارج الوط

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2002

التعليقات
#1378325 [منير عبدالرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2015 04:49 AM
أنا من الملاحقين بسبب سبتمبر 2013. تللك الثورة التي وأدها النظام بالرصاص الحي...كنت من متظاهرين شمبات "ميدان الرابطة" رأيت بأم عيني إناس في ملابس مدنية يطلقون الرصاص علينا مع إلتزامنا التام بالسلمية. والله علي ما أقول شهيد.
اللهم دمر الكيزان و شردهم كما شردونا يا رب العالمين يااااا رب العرش العظيم

[منير عبدالرحيم]

#1378139 [جركان فاضى]
5.00/5 (2 صوت)

11-30-2015 06:13 PM
معظم الشباب...بل الغالب الاعم لايستطيع الزواج او فتح بيت...كثير منهم كبر وكثير منهم هرم...قلت الولادات فى السودان...السودان مقبل على وضع اجتماعى خطير...سوف تكون نسبة شريحة الكبار بعد شوية الشريحة الكبيرة...وشريحة الشباب هى الاقل... تماما كما هو الحال فى اروبا..مع اختلاف اروبا الغنية والسودان الفقير...اما مناطق الهامش حيث ترتفع نسبة الولادات فانها معرضة للموت بنسبة كبيرة...ومن نجا من المرض فان طائرا الانتنوف مابتقصر معاه

[جركان فاضى]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة