الأخبار
أخبار إقليمية
شحادين وعينا قوية
شحادين وعينا قوية


12-02-2015 10:24 AM
هنادي الصديق

* خبر مفرح ومحزن في آنٍ واحد، يقول (أطلقت قطر عبر مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله الإنسانية (راف) مبادرة عالمية لتطوير الخدمات الطبية والصحية في البلدان الأكثر تأثراً بالصراعات سمتها (أنقذ حياة)، وحددت السودان كأول قطر لتنفيذ المبادرة.* السودان كأول دولة لعمق واستراتيجية العلاقة بين قطر والسودان (الله يديم الود والمعروف).

* وقال رئيس مجلس أمناء (راف)، عائض القحطاني، في مؤتمر صحفي عقده بالخرطوم، حرصنا ان تكون الخرطوم هي مهد الشرارة الأولى لمبادرة "أنقذ حياة" التي تعتبر أكبر المبادرات الإنسانية في المجال الصحي حول العالم، وكشف عن تأسيس لجنة فنية تضم نخبة من العقول والخبرات القطرية والعربية والدولية في المجال الصحي لبحث أفضل السبل لتحسين جودة ونوعية الخدمة الصحية الأساسية للفقراء والمحتاجين، وبطريقة مستدامة، وفق منهج علمي خاصة في مجالات مرضى القلب والكلى بجانب الكبد الوبائي والسرطان والتطعيم.* (للفقراء والمحتاجين) وهذه تحديداً أضع تحتها مليون خط، السودان الذي كان صاحب أكبر احتياطي غذائي عالمي أصبح فقيراً ومحتاجاً، رغم خصوبة تربته وتنوع مناخه، بجانب فائض العمالة الذي يعاني منه بعد تسريح عمال وموظفين كبرى المشاريع الذراعية والخدمية بشكل عام.

* المبادرة من وجهة نظري الشخصية تأتي في مصلحة المواطن السوداني بالمقام الأول بعد أن أهملته حكومته بسوء إدارة المرافق الطبية وعدم وضع الصحة ضمن الأولويات في أجندة الخدمات الأساسية رغم التصريحات التي تطلق بمناسبة وبدون مناسبة.* ولكنها في الوقت نفسه فيها استمرار لمسلسل (مد القرعة) والتقاط المساعدة حتى وإن كانت غير ذات قيمة من قبل حكومة السودان، أصبحنا بمناسبة وبدون مناسبة محط أنظار (الخيرين)، وأصبحنا أكثر الشعوب حاجة (للصدقات) وأول العالم استحقاقاً (للزكاة).

* أصبح موسم الخريف الفصل المفضل لمسؤولينا وخاصة عندما تصاحبه فيضانات، لا يهم كم من المواطنين تضرر، ولا كم روح أزهقت، بقدر ما يكون الهم الأكبر لهم أطنان المساعدات التي تأتي بالطائرات الخاصة، لأنها في الآخر لن تذهب الى مستحقيها، بل الى مخازنهم ومنازلهم حتى أفتضح أمرهم وأمرنا كسودانيين لنصبح رمزاً (للتسول والشحدة بأنواعها) بعد أن كنا مثالاً للكرم والعفة.* مواطنون يفترشون الأرض ويلتحفون السماء، مسكنهم في العراء، وآخرون يفترشون أرض المستشفيات الحكومية، وفئة أخرى تبحث في أطراف العاصمة بحثاً عن علاج بعد أن تم تجفيف المستشفيات الحكومية التي كانت تأويهم على فقرها.

* مواطنون يفقدون أرواحهم يومياً بسبب انعدام الأجهزة وانعدام الأدوية، وانعدام المال الذي يدفعونه ثمنا للعلاج، ورغم ذلك يظل الوزير وزيراً في مكانه وتزداد في كل يوم مخصصاته وبدلاته وحوافزه، ووزير آخر تزداد أرباحه في مؤسساته العلاجية المنتشرة بالعاصمة والتي لا يقوى على المرور بجانبها (الفقراء والمحتاجين) الذين تستهدفهم المنظمة القطرية، وهو أيضاً يظل وزيرا ولا أي وزير.!!* صورة السودان والسودانيين في نظر العالم أصبحت سيئة للغاية، الجميع ينظر الينا كفقراء ومحتاجين وفي أحيان أخرى محتالين.

* حكومتنا لم يعد يهمها سمعة ولا رأي سالب في اسم دولة السودان عالمياً بقدرما يهمها سيطرتها بالكامل على كل ما يتعلق بأمن وصحة وحياة المواطن حتى ولو تناقص العدد وأصبحت حياة الشعب كله (بالماينص).
الجريدة
______


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5196

التعليقات
#1379496 [الحالم]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 09:35 AM
اللهم لا ترفع لهم راية ولا تحقق لهم غاية وارنا فيهم عجائب قدرتك

[الحالم]

#1379274 [ابن السودان البار]
3.50/5 (2 صوت)

12-02-2015 05:25 PM
في أحد الدول يوجد سوق اسمه سوق الأحد يعرض فيه أي شخص منتجاته او الفائض منها ؟؟؟ وكانت هنالك امرأة كبيرة في السن عندها أشجار تفاح في حديقة منزلها جمعت الفائض من التفاح ووقفت في سوق الاحد لبيعه بسعر رخيص جدا للتخلص منه ؟ وإذا بثلاثة سودانيات بثيابهم الجميلة أعجبهم التفاح الطازج وسالوا عن السعر فاخبرتهم فبداوا في المفاصلة لتقليل السعر ؟ اندهشت البائعة لأن سعرها أقل من سعر السوق بمراحل ؟؟؟ فسالتهم انتوا من وين ؟ اجابوها نحن من السودان ؟ فردت في الحال من السودان ! أنا شفت بلدكم في اخبار التيلفزيون ؟ ارجوكم خدوا تفاحي كله بدون فلوس ؟ تمنعن أخواتنا إلا أن البائعة أصرت وقالت والله أنا عندي في البيت كمية كبيرة وحاولن اخواتنا الدفع إلا أن البائعة أصرت علي موقفها الكريم النبيل وهي لا تعرف أن هؤلاء زوجات رجال كبار لهم دخل ! ولكنها تاثرت بما رات من أخبار مرعبة في التليفزيون عن حال السودان المتري ؟؟؟

[ابن السودان البار]

#1379259 [مالك الحزين]
3.00/5 (1 صوت)

12-02-2015 04:41 PM
وزير الصحه مأمون زفت عامل شراكه مع كبار ناس الحكومه ,, يعنى مافى واحد بيلمسه ,, لان المصلحه واحده ,, إذا كان هنالك عداله ,, لايمكن أن يكون وزير الصحه يمتلك مستشفيات خاصه , وجامعات خاصه ,, ولكن الله غالب ,, وسوفتموت قريبا إن شاء الله ياحميده بذبحه صدريه ,, ولن يذهب معك ذلك المال الذى كنزته

[مالك الحزين]

#1379257 [Rebel]
3.00/5 (1 صوت)

12-02-2015 04:37 PM
* ما يحدث فى السودان من مصائب, فيه حكمه "إلاهيه و رساله" واضحه, لكل من يتلاعب ب"قيم الدين و تعاليمه", أو يستغلها لتحقيق طموحاته الذاتيه فى السلطه و الجاه و المال و النفوذ..و بإسم الإله!
* و "المصائب" هذه لا تكون قاصره على الحاكمين الظالمين وحدهم!, كما يحدثنا القرآن الكريم..و إنما "تصيب" المحكومين انفسهم, جزاءا على خضوعهم و خنوعهم و تقبلهم لما لا يقبله الله سبحانه و تعالى!..

[Rebel]

#1379210 [husseinmusa]
3.00/5 (1 صوت)

12-02-2015 02:09 PM
طالعتنا الصحف اليوم بخبر مفادة أن ولاية الجزيرة ارتفعت الإصابة بالسرطان الي أكثر من خمسة واربعين الف حالة....لو تأكد هذا الكلام وزير الصحة دا قاعد يعمل في شنو ؟؟دا رقم مخيف جدا وماذا عن الولاية الشمالية ونهر النيل...البلد في حالة كارثة حقيقية والناس عاملة مطنشة...حقيقةالسودان أصبح بلد مخيف وغيرآمن والحياة أصبحت فيه غير آمنة...كل شئ عندنا أصبح ملوث أكلنا وشرابنا وهواءنا وحكومتنا ومسئوليينا وأخلاقنا وضمائرنا...نسال الله السلامة لنا ولأهلنا...

[husseinmusa]

#1379188 [السودان]
2.00/5 (3 صوت)

12-02-2015 01:29 PM
الذراعية؟

[السودان]

#1379170 [محمد77]
3.00/5 (2 صوت)

12-02-2015 01:02 PM
الذراعه ولا الزراعه وينك يالحازمي دايرين تعليقك

[محمد77]

#1379131 [دايره صبر]
3.00/5 (2 صوت)

12-02-2015 11:36 AM
الشعب السوداني شعب عفيف ونظيف وذو عزة وكرامة لكن هؤلاء الاوباش رخصو من قيمة الانسان السوداني بأسلوب الشحده من إعانات وقروض ربويه خارجيه قبل ان تدخل خزينة الدوله دخلت جيوبهم وإمتلأت كروشهم.حسبي الله ونعم الوكيل فيكم.

[دايره صبر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة