الأخبار
أخبار إقليمية
كانت الخرطوم.. طراوة!؟!
كانت الخرطوم.. طراوة!؟!
كانت الخرطوم.. طراوة!؟!


12-02-2015 10:28 AM
صلاح أحمد عبدالله

* كيف الحال.. وكيف الحل..؟!.. قرر والي الخرطوم الجديد (7 أشهر) عدم السماح بتحويل الأراضي الزراعية الى سكنية.. الخرطوم التي أصبحت أراضيها أغلى سعراً م كل أراضي الدنيا.. والجميع يتنافسون.. مسؤولون وسماسرة وتجار.. ونافذون ونافذات.. (الأحياء منهم والأموات).. يتنافسون من أجل الحصول على أكبر الحيازات وأوسع المساحات.. لدرجة أن الحاكم الجديد كرر.. وكررنا معه.. وحفظنا عبارته عن ظهر قلب.. وتم تلحينها كمان.. أن (الحتات) كلها باعوها..؟!
* لا تجد مبنى.. أو مزرعة.. أو ناطحة سحاب.. إلا وتجد من خلفها مسؤولاً.. وتنقب عن حالة قبل ذلك اليوم.. وذلك الشهر.. وما حدث في تلك السنة.. إلا وتجده كان من سكان شوارع المدن الخلفية.. ودساكرها البعيدة والنائية.. الخرطوم الحبيبة الى القلب.. النظيفة.. والتي كانت شوارعها تغسل يومياً وفي المساء.. بالماء والصابون.. كان أهلها (يقدلون) في شوارعها فخراً بها.. ويلبسون أفخر صيحات الموضة من أرقى بيوت الأزياء العالمية.. ويسهرون في دور السينما.. ومقاهي الثقافة والمسرح القومي.. الآن أصبحت المدينة وباختصار شديد.. عبارة عن برميل قمامة كبير في كل شوارعها وأزقتها.. وأسواقها.. وميادينها العامة.. ما عدا القليل جداً من طرق مواكب وصافرات الكبار.. والتي لا نرتادها.. ولا نسير عليها حتى لا يزداد (قرفهم) من رؤيتنا بأسمالنا.. ولون غباشتنا خاصة مع مقدم بوادر الشتاء..
* الخرطوم قذرة.. السكن العشوائي في انتشار حتى وسط المدينة وداخل هياكلها الأسمنتية العديدة لثراة القوم.. والتي لم تكتمل.. بداخلها كل موبقات الدنيا.. من خمر وحشيش.. وأيدز من بقايا جنس له رائحة.. وأو عابر سبيل مع قلة من المراهقين.. انظروا فقط الى أضابير الشرطة ماذا تقول؟.. رغم كفاحها المستميت من أجل أن تكون العاصمة.. عاصمة بكل معنى الكلمة؟!
* ولكن من يملك المال.. لإدخال الخمور المستوردة.. وتموت الصناعة المحلية.. بمشتقات (العرقي) بكل أنواعه.. من الذي يسهل دخول (البنقو) من جهات غرب المدينة.. ومن يسهل دخول الخمور المستوردة من الشرق البعيد.. حتى الى وسط المدينة.. ونكرر في وسطها وأكبر شوارعها.. داخل ذلك المطعم الشهير..؟! ولماذا تتجول الأموال الضخمة بمختلف أنواع العملات ومنها العالمية.. وتتجه شرقاً لشراء الأراضي الزراعية.. وهنا لشراء العقارات.. والمزارع؟!!
* فيا سادتي.. هل الخرطوم تحتضر.. وتلفظ أنفاسها..؟!.. أين الكبار مما يجري.. أهل المشروع الحضاري.. والحركة والبركة.. أم إن التمترس خلف.. الأسوار العالية والمحروسة جيداً.. هول الحل..؟!.. بعيداً عن أنين البسطاء ولعناتهم.. وهذا التمترس لن يفيد ذات يوم.. إذا تحركت مياه الطوفان..!؟
* وهل أهل (الحوار).. في قاعتهم الباردة.. برودة ضمائرهم يعون ماذا تعني الخرطوم لجميع أهل السودان.. نقول لهم.. كلوا واشربوا.. (واحشوا) جيوبكم بالنثريات.. وتمتعوا بخيرات البلد والشعب.. فقط اتركوا ضمائركم الباردة بداخل قاعات الثرثرة.. وانظروا الى الناس في شوارعهم بعين الحقيقة..؟!
* الخرطوم بها (8) مليون نسمة تمددت (وتكرشت).. بدون خدمات أو رعاية.. ينظرون.. وينتظرون أيضاً.. ماذا؟.. وهذه مهمة السلطات الأمنية.. وهم موجودون بين ظهرانينا.. بكل عاداتهم السمحة.. ورائحتهم المميزة.. وعيونهم التي تترقب شيئاً (ما)..؟!.. ونسمع عن ضبطيات السلاح.. ومجهودات شرطة الولاية.. ولكن لا أحد يقول لنا.. إن هذا السلاح من أين؟.. ولمن..؟.. والخرطوم المدينة التي كانت وادعة.. وآمنة حتى وقت قريب.. لا تحتاج للسلاح.. لأنه أداة.. نهب.. وقتل.. وأهلها لا يعرفون ذلك.. ولكن أضابير الشرطة صارت (حبلى) بالمثير..!!
* ولصبر أهل الخرطوم حدود.. ولن يسمحوا لأحد أن يعبث بأمنهم.. أياً كان هذا (الأحد)..؟!!
* وستعود ذات يوم عروساً لأفريقيا.. كما كانت!!
*وهي فعلاً.. (طراوة)..
الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4286

التعليقات
#1379241 [حديد]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2015 03:37 PM
كانت الخرطوم في سابق عدها عبارة عن خمارة وبؤرة للدعارة والقمار أظنك إشتقت لتلكم الأيام الخوالي
الخرطوم بها الآن أكثر من 6000 الف مسجد ومايقارب 100 جامعة وكلية جامعية هذه كلها منارات للوعي والمعرفة وتخريج جيل الأخلاق والمثل
هيهات ما تحلم به من مجون وهلس ،،،،

[حديد]

ردود على حديد
[ابو جلمبو] 12-03-2015 01:13 PM
اكيد انت من دهماء الاقاليم الجو الخرطوم مع ثورة الجعانين (بشة + الترابي)
العرفك شنو عن الخرطوم يا كرور، الدعارة حسي في في ركن وزقاق وعشان بس حق الاكل، قبلكم كانت الدعارة مزاج، لكن حسي بقت بدافع الحوجة يا وسخ.
وبعدين مسجد شنو البيؤكد انه في تدين، ما هو الكيزان الزيك الحرامية ديل بيطلعو تصريح مسجد ومن راهو بيبنو مية عمارة لانفسهم، وباقي الحديد الخردة والاسمنت المنتهي بيبنو بيها المساجد الشايفة دي، والله لو المساجد دي في طوابق كانت كلها وقعت

[Rebel] 12-03-2015 01:06 PM
* و النتيجه قتل "الناس أيا كانوا!", و لصوصية و نصب و إحتيال و ضلال و دجل و شعوذة, "جميع ولاة الامر" الفاسقين الظالمين المنافقين!
* و النتيجه تفريخ و تخريج مئات بل آلاف الإرهابيين من الشباب المغرر بهم بإسم دين الله, و العياذ بالله!
* و النتيجه تخريج آلاف الشباب من جامعات الجهل و العنف, الذين لا يستطيعون كتابة ثلاثة اسطر, بحسب تصريحات احد ولاة الامر الفاسدين الضالين امس(أقرأ الراكوبه!)!..
* و المجون موجود فى احياء العاصمه الراقيه التى تقطنها عضوية المافيا الاسلامويه الفاسده: الخمور المستورده, المخدرات, و الرقص و المجون!
* و النتيجه تواجد احد الجهلاء المنافقين المقرر بهم, من الذين يقولون ما لا يعلمون و لا يعقلون و لا يتفهون, على صفحات "الراكوبه", و إسمه "حديد"!!


#1379205 [bluenile]
2.50/5 (2 صوت)

12-02-2015 01:58 PM
الله عليك
صح لسانك لك الشكر على مقالك المليان وان شاء الله يوم الحساب قادم هنالك حسابين حساب من الشعب يوم نحرقهم بايدينا ويوم يحرقهم الله بحوله تعالى

[bluenile]

#1379167 [كشيب]
4.25/5 (3 صوت)

12-02-2015 12:49 PM
أحلام زلوط الخرطوم لن ترجع كما كانت بل ستزيد وساخه وساكنيها بروده حتي في الأحياء العريقه

[كشيب]

#1379148 [حزين جداً]
3.75/5 (3 صوت)

12-02-2015 12:13 PM
يالذيذ إنت يارايق ...

باين عليك من الزمن الجميل ....

أيام بيع كزاز البيرة ..... والله بالجد كانت أيام حلوة ...والتفوس طيبة

قصة واقعية واحد إمام جامع ومع الونسة الحلوة قال يا حليل أيام زماااان

كانت البيرة بااااردة .... الجماعة قالوا ليهو ...يامولانا ...ياموانا أصحا !

وكنا ننتظر متى تغرب الشمس لكي نذهب للسينما ... وهي دورين ... والناس

الرايقة تجي عشان تدخل الدور التاني ... با سلااام على الخرطوم بالليل ...

كل شئ كان راقي ومنظم ومرتب ... التعليم ...المدارس ...الجامعات ... المقاهي

... المطاعم ... المساجد ... ومعليش حتى البارات كانت مرتبة ....

لا أحب حياة الفوضي ...ولكنا نريد حياة جميلة رائعة ... ونفوس طيبة متسامحة

لا نريد حرووب أو سلاح أو قتل ..مثل هذه الأشياء لا نعرفها ولم نتربي عليها ...

فقط نريد سودانًا جميلاً رائعاً ...

تحياتي أخي صلاح ...

بس حزين للعشوائية والحياة المربوكة والغير مرتبة وعشوائية العشوائي ...

ومتي تكون الهجرة عكسية من المدن للريف ...اللهم أوعدنا يارب ...

قولوا (( يامين )) ....

[حزين جداً]

ردود على حزين جداً
[Rebel] 12-02-2015 04:03 PM
* و منو ياخى القال ليك البيره و "الحاجات الحلوه التانيه" دى هسه مافى!
* اسمعها منى: علي الطلاق بالتلاته إجيبوها ليك "هم ذاتهم"!..شنو ليك!!
* و شارع المطار ده كمان فيه "عرقى"! و لا "ست عرقى"!!..ما كله مستورد و نضيف!!
* و "الحملان البج و الخرفان البلديه" البرفعوها عصريه, عصريه فى "ضهريات الفارهات" دى, البمز بيها منو يعنى!..كيلو الجبنه ياخ بقى 75ج البشتريها منو!..و "الزيتون اللبنانى" المستورد ده, قاعد تأكله إنت و لا انا!! على الطلاق ما بنعرف تمنه كم!!..و انت ما عارف قيمة الواردات اكتر من الصادرات بى 4 مليار دولار!!..يعنى هم بستوردوا لينا عدس و فول بى 10 مليار فى السنه!
* بس قول "الإحتكار و الدولار" بتاع "الجماعه" حرموك ساكت!!..قزازة العرقى البقت بى 25ج. دى, علي الطلاق كانت تجيب 7 جون ووكر!!, هسه فى شارع المطار الواحده بقت بى 900ج., و دايراه ليها "بج!" و "مزز" بى 2000ج.!!..اها الكلام ده بتقدر عليه و لا ساكت!!
* و حصل سمعت ليك بى خمور نضيفه و مخدرات قبضوها قاموا ابادوها!!..يعنى بعيدوا تصديرها و لا شنو!!..ياخى "العرقى" المقبوض ذاتو بعد ما يحاكموا "الوليه" الغلبانه, محل غطس ما تعرفه!, و تحلف تقول فى "ضهرية" مولانا!
* و انت قايل "المشروع الحضارى" ده, سووهو لى كل من هب و دب!!..الجماعه ديل كانوا "عطشانين" شديد من زمن الصبا!..بس ما فى طريقه امشو البارات, عهشان "الدعوه" و كده!!,,


#1379124 [دايره صبر]
3.50/5 (3 صوت)

12-02-2015 11:29 AM
حليل الخرطوم بالليل
الناس دي أكلت الأخضر واليابس وتركت للشعب المغلوب على أمره فتات الأرض
الله يأخدكم أخذ عزيز مقتدر

[دايره صبر]

#1379093 [فيثصس]
4.00/5 (2 صوت)

12-02-2015 10:39 AM
تا حليلك يابلدنا

[فيثصس]

ردود على فيثصس
[كرفينابي] 12-02-2015 04:30 PM
كانت الخرطوم معايا وكانت حياتنا جنه
اسع بقت خرابه وعاد لي من تاني جني
(عذرا لشاعر الشمال)هم دمرو البنيه التحتيه
لمدينه الخرطوم حتي اضحت مدينه اشباح وحتي
الناس اصبحوا كالاشباح ,وعمرو قصورهم علي
اطﻻل الخرطوم التي كانت عروسا بهدلوها الله
يبهدلن,الشاهد او الشواهد كثيره واقلها تدمير
السكه حديد وسرقة قطبان السكه من قبل النظام
تفكيك وتفخيخ مشروع الجزيره تدمير مشروع الرهد
الزراعي,اغتيال مؤسسة جبال النوبه الزراعيه,حلفا الزراعيه
النيل الابيض الزراعيه,الشماليه الزراعيه ,تدمير كامل وممنهج
لمؤسسة النيل الازرق الزراعية..هم الناس ديل مالم مع الزراعه
يغتالو كل شيء حي قتلو البشر والشجر,لكن لكن قريبا الحساب
حساب دنيوي ..نشكرك ونشكر كل من يحب هذا الوطن لتنويرنا
ومدنا بالمعلومه دمت سالما اخونا صلاح عبدالله



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة