الأخبار
أخبار إقليمية
كده عيب يا حسن إسماعيل
كده عيب يا حسن إسماعيل
كده عيب يا حسن إسماعيل


12-02-2015 05:41 PM
سيف الدولة حمدناالله


• ليس هناك شيئ تخسره المعارضة من تخلي الصحفي حسن إسماعيل عنها، بنفس القدر الذي ليس فيه مكسب للنظام، فالمعارضة لديها ما يكفيها ممن يقومون بالدور الذي كان يتولاه حسن في لعن النظام وكشف مخازيه وتحريض الشعب عليه، برغم أن النظام لا يحتاج من الأساس لمن يقوم بهذا الدور، فهو نظام مكشوف حال، ففشله ومخازيه واضحة وتحكي عن نفسها، كما أن حسن نفسه ليس لديه ما يقدمه للنظام، لأنه لا يعترف بخطأ واحد من أخطائه حتى يأتي بمن يعالجه، ولا يزال أركانه يلهثون لسرقة ما تبقى من ثروات الوطن دون وخذة من ضمير.

• قيمة حسن في عيون النظام التي جعلته يسعى لضمه في صفوفه (ذكر حسن أنه كان في حوار مع حامد ممتاز وآخرين بالمؤتمر الوطني قبل دخوله الحكومة)، أنه أراد أن يضرب به المعارضة، وهو نفس السبب الذي جعل النظام يغوي إمرأة نصف متعلمة كانت في صفوف المعارضة وكل قيمتها أنها تقوم بنشر مقاطع فيديو تظهر فيها وهي تشتم رموز المعارضة بأرزل الألفاظ، وهو نفس السبب الذي جعله يستدرج نجل المهدي (عبدالرحمن) بإعادته أول الأمر للخدمة في الجيش، وحينما قَبِل، ألحقه في رتبة عقيد بفرع الرياضة العسكرية، فالنظام في ذلك، مثل الطفل الذي لا تعجبه اللعبة إلاّ إذا رآها في يد طفل آخر، وينصرف عنها متى حصل عليها.

• وليس هناك دليل على سلامة هذه النظرية مثل الوظيفة التي أُسندت إلى حسن إسماعيل بعد إنضمامه لصفوف النظام، وهي وظيفة وزير الحكم المحلي بولاية الخرطوم، وهي وظيفة مَنظَرة وبلا أعباء، وليس وراءها رجاء أو منفعة إلاّ لصاحبها، حتى أن حسن نفسه كاد ينطق بهذه الحقيقة حين إستشعر الحرج من كونه وزير عواطلي فذكر في أكثر من مناسبة أن أهمية وظيفته تأتي من كونها تتيح له حضور إجتماعات مجلس وزراء ولاية الخرطوم.


• والحال كذلك، كان على الوزير حسن أن يُمسك عليه لسانه ويترك المعارضة والمعارضين في حالهم، فآخر ما يحتاجون إليه رأي أو نصيحة من مثله، فقد طالعت بالصحف (صحيفة الجريدة 28/11/2015) ما ذكره حسن إسماعيل في ندوة جماهيرية عُقدت بميدان المدرسة الأهلية بامدرمان، قال فيها أن قادة المعارضة أغلقوا على أنفسهم الصالونات أثناء أحداث سبتمبر وخرجوا بمرشح لحكم السودان عمره سبعون عاماً، ووصف الأحزاب المعارضة بأنها معطوبة وأنها تفتقر للديمقراطية، فليس من المعقول (والكلام لحسن) ان يستمر شخص في رئاسة حزب من سنة 1966، وعن دواعي دخوله الحكومة، قال أنه زهد فيما هو مطروح في المعارضة وأراد الإنتقال لمربع العمل.

• بقى ده إسمه كلام يا حسن !! ما العيب في أن يكون الرئيس القادم في سن السبعين!! ومن قال أن من يبلغ السبعين لا يصلح للحكم، فالرئيس التونسي الحالي محمد الباجي السبسي الذي أخذ بيد بلده بعد قيام الثورة وجعل منها أيقونة للكيفية التي يمكن بها لشعب تحقيق التحول للحكم الديمقراطي السليم في سلاسة برغم خضوعها لحكم عسكري ديكتاتوري لفترة طويلة، فقد تبقى للرئيس السبسي عام واحد ويضرب في سن التسعين، فهو من مواليد سيدي بورسعيد في 26 نوفمبر 1926، كما أن كل عظماء العالم الذين غيّروا مسيرة التاريخ كانوا في مثل هذا العمر !! فمن بين الرؤساء الأمريكان هناك سبعة عشر منهم تخطى هذه السن الموصوفة، كما أن ونستون تشيرشل المولود في 1883 وهو أشهر رؤساء الوزارة في بريطانيا حكم أول مرة في الفترة (1940 - 1945) ثم أعاد الشعب البريطاني إنتخابه مرة أخرى (1951 - 1955) عندما بلغ هذه السن التي يستثكرها وزيرنا الشاب على حكم السودان.

• ثم، ما الذي جر الخيبة على السودان غير حكم الصبيان والشباب الذين يفتقرون إلى الحكمة والتجربة، وجعلوا الوطن وشعبه حقل لتجريب نظريات من بنات أفكارهم !! فقد تسلّم الصادق المهدي رئاسة الوزارة لأول مرة وهو بالكاد كان قد بلغ سن الثلاثين، كما تسلّم الرئيس النميري الحكم قبل أن يكمل عمره واحد وأربعين عاماً، فيما إستلم الرئيس البشير السلطة وهو في عز شبابه قبل أن يبلغ الخمسين، ثم من هو الأولى بأن يُقدّم له حسن إسماعيل مثل هذه النصيحة !! قادة المعارضة الذين يُطلقون ترشيحات في الهواء قد تخطئ وقد تُصيب، أم الرئيس الذي إنضمّ حسن إلى حكومته !! والذي حين بلغ سن السبعين إستحلى الحكم فقام بتجديد ولايته خمسة سنوات أخرى فوق ما حَكَم وبالمخالفة للدستور !! ومثله الفريق أول مهندس عبدالرحيم والي ولاية الخرطوم الذي يعمل صاحب النصيحة تحت إمرته وتعليماته وهو بالكاد يستطيع أن يحفظ توازنه على الأرض !!

• من بين ما قاله حسن في تسفيه المعارضة أن القوى التي تطرح نفسها الآن كبديل، سوف تأتي بعبئ أكبر على الوطن، ومضى يسخر منها بالقول أن أركان النظام لو أنهم ذهبوا في إجازة إلى ماليزيا ثلاث سنوات، فسوف تعجز القوى البديلة عن توفير الكهرباء حتى للقصر الجمهوري. هذا قول عيب لا يليق بمُعارض سابق كان يسعى بكل قوته لإسقاط النظام وتغييره، فأسلط لسان في النظام ليست لديه الجرأة لأن يدّعي بمثل هذا القول، فأهل الإنقاذ أنفسهم أدركوا أن النظام ضرب الحيط وكاد يُعلن عجزه عن تسيير البلاد، فهو يسعى ليل نهار لإقناع المعارضة التي يستهزئ بها حسن لمشاركته في الحوار حتى يخرج من المأزق الذي يعيشه بعد أن تسبب في دمار كل موارد البلاد من صناعة وزراعة، ثم، ما الذي حدث لقوى المعارضة التي كان ينتمي لها حسن قبل شهور وجعلها في هذه الصورة التعيسة التي يحكي عنها حسن وهو الذي كان يقول قبل خروجه منها أن هذا نظام تالف وفاسد ولا رجاء فيه ويجب إسقاطه!!


• من قال لحسن أن القوى التي تجابه النظام اليوم تنتمي للأحزاب التي وصفها بأنها معطوبة وتفتقر إلى الديمقراطية !! فالذين ينتمون لمثل تلك الأحزاب (وحسن واحد من بينهم) لا يُشكلون نسبة تُذكر من سكان هذا البلد المكلوم، فالذين يريدون تغيير النظام شرفاء يرفضون ظلم النظام وفساده وتبديده لموارد الدولة، وينشدون الحرية والكرامة لشعبهم، وليس لغالبيتهم صلة بأي من الأحزاب التي يحكي عنها حسن.


• مشكلة حسن إسماعيل أنه إعتقد أن الذين سكبوا عليه الدموع حين هجر المعارضة وإنضم للنظام قد فعلوا ذلك بسبب يرجع لشخصه الكريم، فالذي بكى عليه الناس هو أن جنس فِعله يتسبب في إنهيار ثقة الشباب في الجيل الجديد من السياسيين بعد الذي شهدوه من كثير من أبناء الأجيال السابقة الذين لم يعصمهم العيب من الهرولة نحو نظم الحكم العسكرية دون إعتبار لمخازيها، وحسن من جيل كان يعتبره أقرانه اللسان الذي يحكي بإسمهم عن تطلعاته وأحلامه، وهذه هي القيمة التي إكتسبها حسن وجعلته في مرمى النظام الذي عرض عليه الوظيفة، ففي كل يوم هناك عشرات الذين يضيق بهم الحال ويلتحقوا بالنظام ولا ينطبق عليهم هذا الوصف دون أن يأسف عليهم أسيف، وقد تابعت قبل أيام شخصاً من أبناء جبال النوبة ظهر في البرنامج الذي يقدمه أحمد البلال الطيب قال أنه حضر من أمريكا ليلحق بالحوار الوطني بعد أن كان يعارض النظام دون أن يأبه به أحد.

• يكفي حسن هذا الضرر الذي تسبب فيه، فهناك كثيرون في النظام يقومون عنه بواجب السخرية والإستهزاء بالمعارضة، وخير له أن يلتفت لتصريف أعمال الحكم المحلي بولاية الخرطوم، عسى أن ينصلح النظام على يديه، فما يقول به عن رفاق الأمس يقع في نطاق العيب الذي لا يجوز.


سيف الدولة حمدناالله
[email protected]


تعليقات 38 | إهداء 0 | زيارات 10022

التعليقات
#1380246 [الفقير]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 01:18 AM
رد على تعليق أسامة عبد الرحيم:

أحب أن أوضح بأن حديثي سيكون في بعض النقاط ، و موجه للقراء (خاصةً جيل الشباب) حتى تعم الفائدة ، و بالتأكيد ليس موجها لشخصكم لأسباب سأذكرها في نهاية تعليقي:

إعدام 28 ضابطاً (شهداء أبريل/رمضان 1990):

إجراءات التحقيق و المحاكمات إستغرقت ساعات فقط.

أُجبر الرئيس على التصديق على الأحكام بعد تنفيذها ، أي تم التنفيذ دون علمه.

حتى الآن لم تسلم جثامين الشهداء لذويهم ، و لا أحد يعلم مكان دفنهم.

باقي التفاصيل معلومة للجميع!

فهل تعتقد شماعة قانون الطوارئ الذي تعللت به كافية لتبرير هذه الجريمة ؟

اليهود حرفوا التوراة و ادعوا إنهم شعب الله المختار و إخترعوا التلمود و ادعوا كذباً بانه أنزل على موسى (عليه السلام) مع التوراة ، و تناقلوا تعليمات التلمود شفاهةً و كتب لأول مرة بعد تسعمائة عام من نزول التوراة و يعتبر فقههم و شريعتهم المعتمدة و حرفوها و عدلوها على مر العصور لتخدم أكاذيبهم و ضلالاتهم في هدم الأديان ، و لتكريس هذه المفاسد ذكروا فيه القاعدة الفقهية: (كلام الحاخام فوق كلام النبي) ، و ذلك لقطع الطريق على اتباعهم من الإحتجاج بكلام الأنبياء أو التوراة ، و مع كل هذا الإفك والضلال و الكذب على الله و أنبياءه ، لم يتجرأ اليهود (إسرائيل) في عهدنا الحالي على إجراء أي محاكمة للفلسطينين أصحاب الأرض بالطريقة الظالمة الغاشمة التي أتبعها نظامكم الرسالي ، و حتى لا ندخل في مجادلات و مغالطات (متوقعة منك):

إتفاقيات تسليم الأسرى التي تتم بين اسرائيل و فلسطين دائماً يكون في بنودها تسليم رفات جثامين شهداء فلسطينين.

شهداء سبتمبر 2013:

عندما تصاعدت المظاهرات و الإحتجاجات في تلك الأيام ، و عندما لم تستطع قوات الشرطة من كبح جماحهها ، هدد البشير بإستخدام (المجاهدين الحقيقين) . و بالفعل بدأت عربات لاند كروزر مكشوفة (بيك آب) بدون لوحات أرقام!!! و محملة بأفراد باللباس العسكري بدون علامات أو رتب ، يحملون الأسلحة و الهراوات ، بدأت هذه العربات المشبوهة تقتحم جموع المتظاهرين ، و ما وفعلوه تناقلته الأسافير و فضح ممارساتكم إقليمياً و دولياً.

و لم يُرضي النظام ذلك ، و صعد المجاهدين الأشاوس من مجاهداتهم لنيل جنة الفردوس:

و بدأوا في الإغتيالات الغادرة ، و شهادة للتاريخ!! فقد كان تهديفهم محكماً و معظم الإصابات كانت قاتلة!!!
و الأهداف كانت مواطنيين سودانيين.

هذا حدث على كوكب الأرض و في السودان ، و ربما فات عليك أن تذكره من ضمن إنجازاتكم ، و لكن مثل هذه الجرائم و الأخلاق الغادرة الخسيسة لا تحدث على كوكب العرض و لم تحدث في تاريخ العاصمة (لكم السبق) ، و التنظيم الرسالي المقدس لديه مبرراته الفقهية ، التي فاقت فقه التلمود.

هل يجرؤ اليهود على ارتكاب مثل فظائعكم و جرائمكم؟

يوجد اليوم أعداد كبيرة من الفلسطينين ، دعهم يخبرونك عن إجراءات الإسرائيلين التي يتبعونها في المظاهرات:
آخر مرحلة من التصعيد يستخدمون الطلقات المطاطية.

أما سبب عدم توجيهي حديثي إليك الذي ذكرته في المقدمة ، فأقول بإنه لا فائدة ترجى من ذلك:
حيث قمت بلعن نفسك (و العياذ بالله) ، في معرض ردك على أحد المعلقين ، و هذا فعل لم أصادفه في حياتي ، و لا أستطيع أنا أو غيري أستيعابه ، و ستجد مغبة ذلك من مالك الملك و لن يفيدك تلمود نظامك الرسالي.
توجد حادثة مشهورة حدثت في سنوات إنقلاب الإنقاذ الأولى ، حيث ُ شهد أحد الضباط (الإنقاذيين) ذوراً على أحد الضباط ، و أخذت أقواله على اليمين ، و قام بهذا الجرم لإرضاء التنظيم الرسالي بتجريم ضابط برئ ، ذنبه إنه غير مؤيد للإنقاذ ، هل تدري ماذا حدث للضابط المنافق الذي حلف على كتاب الله زوراً ووبهتاناً:
أصابته قذيفة و قطعت كفه التي حلف بها كذباً ، و كل الوحدات تشائمته و الجميع كان يعرف جرمه و جرأته على قدرة المولى العزيز القهار.

[الفقير]

ردود على الفقير
[أسامة عبدالرحيم] 12-05-2015 01:15 PM
أللهم ألعني ملايين المرات، ولن تفهم أبداً يا الفقير لأنك فعلاً فقير عقل، أي عقلك صغير جداً وغير قادر علي إستيعاب شؤون الكبار.


#1380032 [التجاني مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2015 10:49 AM
والله كنت اسمع هذا الحسن اسماعيل يتكلم بجراة عن النظام في اجهزة الاعلام وتوسمت فيه الخير لكن الذي لم اكن اعرفه انه حزب امة جناح ودالهادي لو كنت اعرف ذلك لسقط توا ن نظري لكن والمحير وبما انه جناح الصادق الهادي ما الذي دعاه اساسا للمعارضة وولي نعمته في الحكومة .. اذاَ الغرض الأساسي له ايجاد سبوبة وقد وجدهاوبما انه ليس له شغله واضحة كوزير حكم اتحادي فاعتقد ان وظيفته الأساسية قد تكون حمل مركوب سيدو ودالهادي لكن دا كلو كوم وكونو سيف الدولة يسود صفحة في انتقاد هذا الغبي كوم اخر

[التجاني مصطفي]

#1380025 [abuahmed]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2015 10:23 AM
علي عثمان 70 بكوري 72 نافع دق في السبعين عبدالرحيم فات السبعين غندور 68 بدرية 70 عائشة 69 ابراهيم احمد عمر 73 مصطفي عثمان 65 ااصادق النهظي 76 محمد عثمان الميرغني 80 الترابي 78 عثمان النافع سفير السودان في اديس 77 راجل بدرية سفير السودان في ستوكهولم 75 كمال عمر 70
اها نلقي شباب وين تاني الا محمد نافع والحسن الميرغني وعبدالرحمن الصادق وممكن للشعب السوداني ان يختار بينهم من يراه شابا وله القدرة لتقديم ما ينفع البلاد

[abuahmed]

#1380001 [bluenile]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2015 08:17 AM
تحليل منطقى ورائع متعك الله بالصحه والعافيه يا ابن حمدناالله عبد القادر

[bluenile]

#1379875 [كرم]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 08:39 PM
ياجماعة حسن إسماعيل ده منو ؟؟

[كرم]

ردود على كرم
[ashshafokhallo] 12-04-2015 06:43 AM
يا كرم دا كان معارض عامل صداع للحكومه فقامت اشترتو وادتو منصب **** فهو الان يعض اصابع الندم زي الزول الكان عايم في البحر فوق طروره شاف ليهو مركب محدوره فك الطروره عشان يلحق المركب لكين الموج كان حامي فاتاتو المركب رجع لي طرورتو لقاها فاتت فغرق.
حسن دا لا لم الطوف لا لم المركب


#1379865 [عصمتووف]
3.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 08:14 PM
اهل العيب لا يعرفون العيب عاجبك كده ي حسونة

[عصمتووف]

#1379855 [sa]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 08:02 PM
مجرد تخيل: ماذا سيقول القائلون لو انضم مولانا كاتب المقال غداً للانقاذ واصبح وزيرا للعدل؟
مجرد خاطرة...

[sa]

ردود على sa
[سوط العنج] 12-09-2015 07:12 AM
وصدقني لو قالوا ليهو تعال خد لك وظيفة مسؤول قسم, يجي جارى من مكان اقامته

[abushihab] 12-04-2015 05:02 PM
يا خي فال الله ولا فالك, مالك عليهو؟

[سيف الله عمر فرح] 12-04-2015 02:48 PM
كنا سنقول ، ان الفاسدين سوف لا ينومون نوم قرير العين ، ومولانا سيف الدولة وزير للعدل .

[amir] 12-04-2015 01:24 PM
نقول ليهو عيب عليك اختشي يا راجل .
لكنه لن يفعلها لانه صاحب قيم ومبادي واخلاق


#1379827 [Abu]
3.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 07:30 PM
Dear Saifuldawlah,
Thank you for this other fabulous work. Always your articles leaves a lasting impact on intractable and politically perilous issues. Tumultuous applause indeed…..

[Abu]

#1379806 [المنجلك]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 06:58 PM
التحول من حامل المسك الي نافخ الكير هي أحدي القضايا المهمة التي يعاني منها السودان وساهمت في انتشار الفساد ولا يخفي علي احد السبب قفة الملاح فكم سقط غيره من ابناء الوطن من الشرفاء وباعوا انفسهم بأرخص الاثمان لعصابات الانقاذ

تحية لك يا مولانا وتحية لكل الاحباب في السودان وخارج السودان الذين يجسدون قوله صلى الله عليه وسلم :
" لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله
و هم كذلك " .
أخرجه مسلم و البخاري بنحوه و غيرهما ، عن جمع من الصحابة بألفاظ متقاربة ،
و هو مخرج في " الصحيحة " فانظر " صحيح الجامع " ( 7164 ـ 7173 ) .

[المنجلك]

#1379749 [ظفار]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 04:39 PM
أبلغ رد كتبه مولانا
(من قال لحسن أن القوى التي تجابه النظام اليوم تنتمي للأحزاب التي وصفها بأنها معطوبة وتفتقر إلى الديمقراطية !! فالذين ينتمون لمثل تلك الأحزاب (وحسن واحد من بينهم) لا يُشكلون نسبة تُذكر من سكان هذا البلد المكلوم، فالذين يريدون تغيير النظام شرفاء يرفضون ظلم النظام وفساده وتبديده لموارد الدولة، وينشدون الحرية والكرامة لشعبهم، وليس لغالبيتهم صلة بأي من الأحزاب التي يحكي عنها حسن.)
أما السد الرد لمؤلفه أسامة عبدالرحيم والذى يتفاخر به أمام مولانا فالاجابه عليه صريحة ومعروفة ومن داخل المؤتمر الوطنى ومن كبار المهندسين فى الوزارة وكانت صادمة لمن صدقوا الوهم وتاهوا فى غياب و عيبوبة علمية وتكنولوجية
أن التوليد سيحقق الاكتفاء الذاتى بل تصدير الكهرباء لدول الجوار واذا به نفاجأ بحقيقة القطوعات المتكررة والمبرمجة وقد تصل الى 12 ساعة فى اليوم فى قطاع المصانع وهكذا تبخرت شعارات – الرد الرد السد السد يا أسامة عبدالرحيم أرجو أن تكون على قدر من اللياقة الادبية مع مولانا سيف الدولة لأننا نحن مهندسين ومعكم فى الداخل ونعرف أكذيبكم واباطيلكم التى لا تنطلى على الشعب السودان

[ظفار]

ردود على ظفار
[ود البجا] 12-05-2015 02:08 AM
أتحدى أي زول في كل السودان يجيب لي تقرير عن كمية الكهرباء المنتجة من سد مروي أو ميزانية لتكلفة إنتاج الكهرباء و ميزانيات الإنفاق والإستهلاك ، والمصروفات الأخرى للسنوات الماضية حتى اليوم.
للأسف حتى وزارة الكهرباء لا تمتلك هذه المعلومات ولا وزارة المالية ولا بنك السودان ، ما في حد يعلم ماذا تنتج وكم تنتج و بأي تكلفة تنتج هذه الشركة القابعة في أجمل موقع من شارع الجمهورية في حي المقرن الراقي بالخرطوم.
شركة لا تمتلك ولاتعرف تكلفة إنتاج الكيلو وات من الكهرباء حتى اليوم .


#1379702 [كاره المنافقين]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 02:58 PM
حسهم لو قالوا تعال ابقي مدير والا وزير لدائرة حكومية كنت حترفض؟هههه بدون مكابرة لو سمحت

[كاره المنافقين]

ردود على كاره المنافقين
[زروق] 12-04-2015 12:10 AM
ما كل الطير يتأكل لحمه ..


#1379648 [كوجان]
4.50/5 (3 صوت)

12-03-2015 01:12 PM
اعجب لمن يستبدل ضميره بحفنة قروش وكرسى لا امان له! مثبت فوق الدماء والجماجم

[كوجان]

#1379606 [الاندلسى]
3.25/5 (3 صوت)

12-03-2015 12:10 PM
المرحله الاولى استدراجك من المعارضه الى صفوف الكيزان
المرحله التانيه يكسرو شوكتك بالقروش بتاعة الشعب .
المرحله التالته وبعد ما يختوك تحت اباطم يسيروك فى اى اتجاه هم عايزنك .
المرحله الرابعه يرفوك .
المرحله الاخيره بالشلوت .
والعاقل من اتعظ بغيره .

[الاندلسى]

#1379599 [أبوقرجة]
4.25/5 (5 صوت)

12-03-2015 12:00 PM
لماذا قمت بالرد على هذا الصغير... فأنت والسودان والشعب السوداني أكبر منه...

[أبوقرجة]

ردود على أبوقرجة
United States [Abu] 12-03-2015 06:45 PM
أبوقرجة
Thank you very much for this elegant remark which you have made eloquently...


#1379595 [عبدالله احمد محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 11:56 AM
عجائز الاحزاب جربناهم والمجرب لا يجرب وهم من اتوا بالعسكر فان كان السبسى يحكم تونس فليس معنى ذلك بان تسلم كل الجرار جمع جرة تاخرنا وماسينا وبلاوينا كلها من احزاب تتناحر وهى تساعد العسكر على ركوب دبابة ثم تذرف دموع لتماسيح هؤلاء ليت اعمارهم فى السبعين انما اقلهم عمرا قد تخطى الثمانون عاما الخلاصة سبب تاخر السودان هم عجائز احزابنا وهنالك مقارنة بسيطة لا اقولها دفاعا عن العسكر الله لا عادهم ولكن عبود حكم ستة سنوات وعمل الكثير من التنمية وان كانت وصمة عاره بانه اغرق حلفا واعطاها لمصر التى لا تستاهل ولم يحسم امر حلايب وشلاتين فى حينه قبل ان يهب لهم حلفا بعراقتها وخصوبة تربتها وتاريخها . وبالمقارن يقتدى المقارن الصادق المهدى قبع على رؤوسنا اربعة سنوات ونصف فى الديمقراطية الاخيرة اتحدى من يدلنى بانه قام بانشاء مدرسة ابتدائية واول من اوجد الزيادة فى تاريخ السودان هو الصادق المهدى الزيادة كانت على طابع البريد واول من انشأ المليشيات هو الصادق المهدى وعلى هديه صار الاخرون الف لا لعجائزنا فليذهبوا ويسلموا الراية للشباب ويراقبوا من بعيد فان نفعوا فالحمد لله وان لم يصلحوا فليذهبوا جميعا الى الجحيم واليبقى السودان شامخا ببنيه

[عبدالله احمد محمد]

#1379577 [الناهه]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 11:26 AM
رائع دائما .. مولانا سيف الدوله رجل موضوعي وما يكتبه يضخ الدماء الحاره في العروق ويجعلك تنسم الحريه رغما عن القيود والظلام الذي يحيط بنا من كل جانب
السودان يحتاج لحكومة تسمع وتعي ماذا يريد الشعب المالك الحقيقي لدولة السودان اما الجلبه التى كان يحدثها البعض والتى تنتهي بهم الى منصب مغمور فهذا من حسن طالع الشعب السوداني ان يعرف كل على حقيقته حتى لا يكون لهؤلاء دور بعد الانتفاضه ولا قيمه هذا ان لم يكونوا مطلوبين على ذمة جريمة فساد

[الناهه]

#1379551 [عبدالله احمد محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 10:55 AM
وهل من تدافع عنهم نفعوا السودان فى شابهم حتى ينفعوها فى كهلهم وكل هذه البلاوى من تحت راس هؤلاء ويا ليت اعمارهم فى السبعين انما اصغرهم تعدى الخمسة وثمانون عاما ي هذا من اتى بهؤلاء العسكر انهم نفس هؤلاء او فلنقل احزابهم والصادق المهدى كلما انتخبه الشعب يقضى وقته فى الكلام وهلمجرا وتارة يغزو السودان من دولة ليبيا وتدافع بنته مريم وتقول بانه غزا السودان لان النميرى استولى على الحكم وهنالك سؤالان وماذا سيقول لربه وقد ازهت ارواح وتيتم ابناء وترملت نساء وفلقد والدين عائلهم الوحيد بربكى يا مريم ما هو جواب والدكى على رؤوس الاشهاد امام رب لا يظلم عنده احدا ثانيا يا من تدافعون عن احزاب جلبوا لنا الخراب وتسببوا فى اتيان العسكر بافسهم على ايديهم وتحت سمع وبصر عيونهم انهم هؤلاء وللتذكير عبود حزب الامة ... النميرى الشيوعيون والقوميون العرب ... البشير حزب الترابى اذن كيف اتى واستولى هؤلاء العسكر على الحكم فى السودان يا عالم انظروا الى العالم حولنا ماليزيا رجل واحد حكم فعدل فوصلوا الى الرقى ونحن حتى العساكر ياتون بهم ويحاولون التدخل فى الحكم ظالنين بانهم يستطيعون بما قدموه لهم بان يسيطروا عليهم ولكن يتضح لهم بان لحم العسكر مر ... يا عالم اصحوا ليفهم الكل ما يفعله هؤلاء بنا الصادق بمجرد ان انتخبه الشعب صار يطالب حزينة الدولة بالتعويضات على ارض وممتلكات فى الاصل انزعت من افواه مساكين هذا الشعب وهبها لهم الانجليز ليسكتوا كما ذكر ذكر الصحفى المخضرم عبدالرحمن مختار فلنعمل مقارنة بسيطا لا حبا فى العسكر لا اعادهم الله لان الديمقراطية تموت مع العسكر وهذا معروف ومالوف ومثبت ولكن عبود حكم ستة سنوات ارجعوا الى ما فعله من تنمية ( مع ان عيبه الكبير والمخزى انه وهب حلفا بعراقتها وخصوبة تربتها ومياهها العذبة الى مصر التى لا تستاهل ولم يحسم امر حلايب وشلاتين فى حينه ) والصادق المهدى حكم فى اخر ديمقراطية اربعة سنوات ونصف اتحدى ان يدلنى احد بانه قام بتشييد مدرسة ابتدائية بل هو من فتح عيون كل طامع بان يكون مليشيا واول زيادة فى تارلايخ السودان هو من طبقها فى عهده بزيادة طوابع البريد ... لذا على هؤلاء الكهول وبما اننا جربناهم بان يتركوا زمام امر احزابهم الى يفعهم لعل وعسى بان يجعل الخير فى اياديهم وهم يكونوا مراقبين من بعيد لبعيد وان كانت هنالك نصائح فليسدوها لهم وان كانت نصائحهم لا تجدى وفى فيها خير للمسنا هذا الخير وهم يحكموننا وبما ان فاقد الشيىء لا يعطيه عليه مغادرتنا الى ان يلقوا ربهم وهنالك حساب عسير ...والبشير بكل ما فى حكومته من فساد فهو بما يعمل من تنمية اخير لينا من الصادق والترابى ومولانا ماذا فعلوا ولكل من يقول بانهم لم يجدوا فرصة للانقلابات فهم اس بلاؤنا فى ذلك لانهم هم السبب وهم من ساعدوا هؤلاء العسكر على الاستيلاء على السلطة فلا تلتفوا الى دموع التماسيح وادعاء البراءة كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب صدقونى هم اس وسبب ومسببات مآسينا فى ليالينا والمنتظر رؤساء هذه الاحزاب فلترابة فى خشمو والصادق من شدة دهائه كراع جوة مع الحكومة وكراع برة ... رحم الله النميرى ... الصادق الضليل فقد كشفه منذ امد بعيد

[عبدالله احمد محمد]

#1379518 [ٍMohamed Ali]
3.50/5 (2 صوت)

12-03-2015 10:00 AM
قال لو ذهبوا اجازة إلى ماليزيا (دي كان تديها حقها يا مولانا) كيف فاتت عليك؟

والله كل منتمي للنظام أو يترك المعارض وينضم إليه ما هو إلا مثله ون طينته وعجينته ولا يختلف عنه في شيء..

نسأل الله أن يزيل هذا الكابوس عاجلا ويهييء لنا حكما رشيدا يصلح به البلاد والعباد.

[ٍMohamed Ali]

#1379500 [MHMD NOUR]
4.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 09:38 AM
هنالك ديكان مسلمية , ديك مسلمية ذكى يعرف انه يصيح فرحا بما قدم له ولكنه يعلم ان الذى قدم له من طعام فيه سم قاتل ولذك لا ياكله بل يتلاعب ويتطاير فوقه فينجو من المكيدة التى دبرت له وهنالك ديك مسلمية غبى يصيح فرحا بما قدم له ولا يعلم بان الذى قدم له من طعام فيه سم قاتل فياكله فيموت ويذهب الى الجحيم فحسن اسماعيل هو ديك مسلمية غبى .

[MHMD NOUR]

#1379493 [كبسور]
3.50/5 (2 صوت)

12-03-2015 09:29 AM
والله كان أخير ليهو لو بقى مع مبارك الفاضل ، على الاقل زول كلامو مرتب وود ناس
بدل ماسك مناديلوا ويقش فى ريالة رئيسة ويجاهد لتجميلة

[كبسور]

#1379475 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 09:01 AM
كل من يدافع عن نظام القتلة فهو منهم المدعو اسامة لعنة اللة عليك وانزل غضبة وبطشة عليك يا منافق

[karkaba]

#1379471 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 08:55 AM
عشان تعرفوا قدر حسن اسماعيل...تخيلوا عمل تغيير وزارى تتخلى فيه ولاية الخرطوم من حسن اسماعيل...كيف يكون وضعه...وأؤكد لكم انه سوف يطرد من الوزارة قريبا... هذا شخص رخيص سقط حتى فى عين الانقاذ

[جركان فاضى]

#1379458 [واعي الراعي]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 08:33 AM
يا مولانا هذا القذم اصغر كثيرا من ان ترد علية.

[واعي الراعي]

#1379441 [Al-Saif Albuttar]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 07:45 AM
السلام ليك يا فارس بن فارس
رحم الله الفرس الذي اجبك
لم يمت فارسنا فارس الخشبة
ابدلنالا الله بك يافارس المنصة القضائية
اما الرازة والنطيحة وما اكل السبع ليس لنا دخل فيها فهي ليس لها اصلا قيمة عندنا
فوالله من المفترض ان تكزن انت ومعك والكاتب العملاق وهو معروف ان تكونو حكام للسودان لو اراد الله له خيراً

[Al-Saif Albuttar]

#1379422 [مرتضى القسم]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 05:48 AM
دائما مولانا سيف رائع وسردك للمواضيع شيق ومتسلسل وانت محق فيما ذهبت اليه.وانا هنا أتساءل لماذا لايقوم النظام باصلاحات حقيقيه ما الذي يضير النظام لو أصلح حال التعليم والصحة وحارب الفساد وارسى قواعد حكم راشد ويترك المعارضه وحالها .وكما هو معلوم ان وجود معارضه يقوي النظام ويجعله يعمل بجد.كسره عمر البشير حكم السودان اكثر من سبعه وعشرون عام ما الجديد الذي يريد ان يقدمه

[مرتضى القسم]

ردود على مرتضى القسم
United States [musa] 12-04-2015 09:53 AM
حسن على ده منو وكان بسوع شنو ووين ومتين يا ماعة ما توسخو لينا الراكوبة بالحشرات

[سعيد لورد] 12-03-2015 10:56 AM
يضير الفاسد اعتدال الحال كإصلاح التعليم و الصحة وإرساء قواعد الحكم الراشد
يعني كنس الفاسدين.
فلا يستقيم أن نسترجي باطل و السفيه أجدر منه


#1379410 [الفقير]
3.50/5 (2 صوت)

12-03-2015 03:06 AM
التحايا المباركة يا مولانا ،
عن أمي عيب تتحدث يا مولانا؟ و هل هناك خناعة و عيب أكثر من اللهثان خلف النظام و خيانة شعب؟ دعه يبؤ بإثمه و إرثه لأهله و ذويه.
العيب فيمن إنخدع به و أشركه في العمل العام ! لا يمكن أن لا تكون هناك دلائل و مؤشرات في شخصيته تنبئ بفساد طويته و تطابق جرثومته مع نهج النظام.

يا مولانا ، الإرادة الشعبية هي الخلاص الوحيد الآمن لدحر هذا النظام ، و أي حلول أخرى ستكون للأسف ، أسوأ من النظام.

و كلامي ليس تنظير وأحلام ، و كمثال حي ما زلنا نعيشه:

التصعيد الشعبي بشأن ممارسات النظام و المجتمع المصري تجاه مواطنينا ، أجبر النظام على تحريك ملف حلايب في الأمم المتحدة.

و لعلك و الجميع أيضاً قد لاحظ الوعي الشعبي الذي ميز هذا التصعيد و التي كان من أهمها:
* المطالبة بفتح و معالجة كل الملفات المرتبطة بين السودان و مصر و على رأسها ترسيم الحدود.
* تجاوز الوعي الشعبي لألاعيب النظامين المصري و السوداني و المطالبة بإستعادة مثلث حلايب على أساس أن الأرض السودانية ملك للأمة السودانية (و ليس القبائل).
* المطالبة بتصحيح المفاهيم التاريخية المغلوطة التي يروج لها الأعلام الأوساط المصرية.
* الوعي الشعبي بأن النظام المصري يستغل نقاط ضعف النظام الحاكم و يبتزه على حساب مقدرات أمتنا.

الكاتب الخليجي خالد السليمان ، في عموده ، الجهات الخمس و مقاله تحت عنوان (كسل السودانيين) ، إنتقد فيه النكات على أسس عرقية و أشار للنكات التي أطلقها المصريين من وحي الثورة عن ألسودانيين و التي منها كسل السودانيين من التظاهر ضد حكومتهم ، مذكراً المصريين بأن:

الشعب السوداني هو الشعب العربي الوحيد الذي قام بثلاث ثورات منذ إستقلاله .

الشعب السوداني هو الشعب العربي الوحيد الذي قام بحرب عسكرية ضد الإنجليز في القرن التاسع عشر.
و لا تعليق!!

أعتقد أن المصريين سيعون جيداً مدى خسارتهم المعنوية على المستوى الشعبي عربياً و خليجياً إذا ما تمادوا في إتفاقيات جائرة بحق شعبنا مع العصابة الحاكمة.

و لا نستطيع أن ننكر أن النظام و بعض أحزاب و تنظيمات المعارضة قد إستغلوا الوضع (كعادتهم) و مرروا رسائلهم التي تخدم أجندتهم ، لكن لم يفت ذلك على الشعب ، و نحمد الله إنه قد إنكشف القناع الذائف لبعض مدعي الثورية بإنبراشهم للنظام المصري تحت إدعاء مناهضة نظام الإنقاذ بأساليب لا تليق بتقاليدنا و كرامتنا.
الغالبية من الكوادر و العقول الوطنية المؤهلة قد إنزوت بعيداً عن المشهد السياسي و العمل العام لرداءة المعروض على الساحة و بعده عن طموحاتنا و واقعنا ، و من وحي تجربة التصعيد الشعبي التي أشرت إليها (الملف المصري) يمكن ان تتضافر الجهود في القضايا الوطنية (ملفات الفساد ، جرائم و تجاوزات النظام ، حصر الثروات المنهوبة ، الترتيبات القانونية مع المنظمات الدولية لإسترداد الثروات المنهوبة .... ألخ) ، مشاريع البنى التحتية و بناء مؤسسات الدولة ، دراسة إيجابيات و سلبيات تجاربنا السابقة خاصة إنتفاضة أبريل ....

كلمة أخيرة يا مولانا:
الشباب هم الدماء التي تجري في عروقنا و الرئة التي يتنفس بها الوطن ، و هم ضحية تقاعسنا بتمكين أقزام شذاذ آفاق من سلب أمة و وطن بحجم قارة.
فقط نمهد لهم الطريق و ننقل لهم المعرفة و التجربة ، و نعيد لهم تقاليدنا و تراثنا و قيمنا الدينية و مذاهبنا التي شوهها و طمس معالمها النظام الرسالي الدعي.

[الفقير]

#1379400 [منير عبدالرحيم]
2.00/5 (2 صوت)

12-03-2015 01:31 AM
حقا فإن لم تستحي فأفعل ما شئت.
تحية عميقة لك يا سيف الدولة.

[منير عبدالرحيم]

#1379377 [باكاش]
1.00/5 (1 صوت)

12-02-2015 11:42 PM
دمر ليك التلاتة ب ضربة واحدة..
قال النظام ( يغوي ) امراة نصف متعلمة.
تعرف يا مولانا قالو صنعة ابوك من جدودك
الدولة دي عمها في عهد نميري عمل نفس
العملية بتاعتها دي ب حزافيرها ومثل فيها
معارض وفتح بيتو للمعارضين واخر اجتماعات
ومناشير لغاية ناس الامن هجموا عليهم وكلهم
ودوهم السجون ورفتوهم من الوظيفة وانت عارف
ناس معلمين وموظفين طوكر حالهم رقيق يا دوب
يشتروا ربع الكيلوا لحمة ونص القرع وقام ناس
الامن وصلوهوا ب وظيفة سكرتير المحافظ في بورتسودان
وهو كرم العوض.

[باكاش]

#1379353 [بت حبوبتها]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2015 10:05 PM
بصراحة أول مرة أسمع بالزول دة .. لو تكرمتوا ورونا كان بيكتب في ياتو منبر لما كان في المعارضة, وهل كانت كتابات مؤثرة واللا ورجغة ساي زي تصريحاته بعد بقى وزير ؟!ّ

[بت حبوبتها]

#1379338 [الحق ابلج]
4.13/5 (4 صوت)

12-02-2015 09:00 PM
انا احترم الرأى اﻵخر ولو كان رأى كوز عاقل زى اسامه عبدالرحيم مثلا رغم ان كل اشاداته لم تتعد الكهرباء .
حتى الكهرباء يا اسامه اقسم لك اﻵن انها مقطوعه عننا فى الشجره وما حولها ولانتوقع عودتها قبل العاشره فى احسن الاحوال
أما الغاز فاجزم مرة اخرى اننا نبحث عنه لليوم الخامس ولانجده
مصالحات غازى والترابى بالتأكيد لاتهمنا نحن كمعارضه فياليتهم لايتفقون الى يوم القيامه ﻷنهم كلهم قايمين على باطل ولو اتفقوا اﻵن فسيختلفون غدا لان مايجمعهم ليس هو الدين كما يصورون دائما . ان مايجمعهم هو المال وكيفية ورثة ما تبقى لهذا الشعب ان بقى منه شئ لا غير
اما صديقكم حسن اسماعيل فقد خسر المعارضه وقريبا جدا سوف يخسر الحكومه فالرجل هذه هى حقيقته ولن يتجاوزها وسيكون آخر المنشقين واول النادمين . واللهم لا شماتة

[الحق ابلج]

ردود على الحق ابلج
United States [Abu] 12-03-2015 07:01 PM
If I may correct you please
? اللهم شماتة .............


#1379305 [احمد المحامي]
2.75/5 (4 صوت)

12-02-2015 07:10 PM
لك التحية مولنا

[احمد المحامي]

#1379300 [أسامة عبدالرحيم]
4.00/5 (2 صوت)

12-02-2015 06:52 PM
أحترم وجهة نظر الأستاذ سيف الدولة لكني أختلف معها تماماً.. أعتقد أنه من المعيب أن تقف أنت مع جيل العجائز وتضرب لنا أمثلة نجاحات كبار السن ثم تستنكر نجاحات وطموحات الشباب وتصفهم بأنهم هم أس البلاء كما قلت، وهذا هو بالظبط سبب خروج الأستاذ حسن إسماعيل عن المعارضة بعد أن ضاقت به أحزاب الخمسينات والستينات وعقلية العواجيز الذين يسخرون من الشباب وعقول الشباب ويظنون أن الشاب لا يصلح سوي أن يكون مُنفذاً لتعليمات الكبار بكل ولاء وطاعة. الأخ حسن رفض ذلك الوضع الجاهلي وثار عليه.

ثم أن ما قاله الأستاذ حسن حول أن المعارضة لن تستطيع توفير الكهرباء حتي للقصر الجمهوري لهو قول تثبته المعطيات علي أرض الواقع وصحائف التاريخ، فعندما جاءت الإنقاذ بإنقلابها الأبيض في 1989 وجدت القصر الجمهوري مظلماً، بل الخرطوم والسودان كله مظلم والناس يستخدمون "لمبات الجاز"، وكنت أنت يا سيف الدولة تُكبر وتُهلل وتفرح عندما تأتي الكهرباء مرة أو مرتين في الأسبوع، وكانت نساءنا يزغردن ويسارعن لملأ المواعين وقضاء ما يريدون قبل إنقطاع الكهرباء مرة أخري بعد سويعات فقط. هذا من ناحية التاريخ الذي نذكره جيداً وتتجاهلونه. أما من ناحية الحاضر فإن مشاريع الكهرباء التي أقامتها الحكومة في ظرف 25 عاماً لم تقمها حكومات السودان كلها منذ الإستقلال ومرحلة الإستعمار - وهذا يعني أن الإنقاذ قد فعلت الإعجاز والإنجاز وخرقت الطبيعة السودانية ذاتها عندما أنشأت المئات من مشاريع الكهرباء في طول البلاد وعرضها وأكبرها سد مروي العملاق الذي تسخر منه غالبية المعارضة وأنت منهم يا أستاذ سيف وتصفونه بالفشل والنقصان وتحاولون بكل السبل تشويه سمعته وآخر محاولاتكم هي القول أن الحكومة قد هجّرت الأهالي من حول منطقة السد ودفنت حاويات نفايات ذرية وسلطانية وشيطانية هناك!

هذه هي عقلية المعارضة نقولها بملء الفيه، والأخ حسن تأكد له أن تلك العقلية لن تقدم ولن تؤخر شئياً لأنه شهد علي كل ما قامت به الإنقاذ من إنجازات في شتئ مجالات الحياة التي تستمتعون بها وتستنكرونها، وربما لو أتيحت لكم الفرصة لحكم السودان فإن أول ما ستقومون به هو تدمير كل إنجازاتنا الحالية التي تستنكرونها بما فيها سد مروي لتعيدونا لأيام الظلام.

ومن أبشع صور سوء فهم المعارضة هو أن المعارض في صفوفكم بطل ومناضل وشجاع ولكنه بمجرد خروجه عنكم وتحوله إلي ثورة الإنقاذ فإنه يتحول إلي إنسان ضال وبائع لنفسه وليس فيه مكسب للمعارضة سابقاً ولا للنظام حالياً(!!) وهذا ما قاله كاتب هذا المقال في أول سطر له بكلمات واضحة دون حياء - حيث محي كل تاريخ حسن إسماعيل في صف المعارضة وإستنكر كل عطائه. هذا أسلوب سلبي غير كريم ويشجع الآخرون علي الثورة عليكم يا أستاذ سيف والتوجه لفضاءات الإنقاذ الملئية بهواء الحرية النقي: حيث أصغر عضو في النظام يستطيع أن ينتقد ويسخر من النظام ورأس النظام بحرية كاملة (وهو ما تفتدونه في معارضة الأب الروحي تلك).

وإليكم الأمثلة، فعندما خرج غازي صلاح الدين عن النظام فإننا لم نستنكر دوره وخدمته معنا بل كنا ومازلنا نشكر له إجتهاداته وما قدمه ونحترم له كل قراراته حتي قرار رفضه للحوار الوطني.. حتي شيخنا الترابي عندما إنفصل عنا في 1999 لم نقم بتشويه سمعته بل سمحنا له بالعمل السياسي وتكوين حزب جديد وحينما جاء الوقت المناسب هاهو الآن يعود للإنقاذ ليتحاور معها بضمير واعي وعقل متفتح.. حتي صلاح قوش (رجل النظام القوي) الذي حاول الإنقلاب علينا سامحناه وعفونا عنه وقلنا له إذهب وعش حياتك بسلام.. هذه هي سماحة ثورة الإنقاذ الوطني وحكمة المؤتمر الوطني وقيمة العفو عند الإسلاميين.

حتي الأخ حسن إسماعيل وبرغم كل ما قاله في حق الرئيس البشير من شتائم وإهانات وسخرية إلأ أن البشير قد قابله وصافحه بالأحضان بوجه باسم ونفس صافية وروح طيبة.. وهي من الدروس التي لا تعرفونها في المعارضة وتعلمها الأخ حسن في مدرسة الإنقاذ في أول يوم له.. أما المعارضة فإن الخارج منكم تقتلونه بنظريات الفتنة وتغلقون في وجهه كل أبواب العودة، ولذلك نحن الذين نقول لكم: كده عيب!

[أسامة عبدالرحيم]

ردود على أسامة عبدالرحيم
[أسامة عبدالرحيم] 12-04-2015 02:49 PM
الأخ المشروع: جمعة مباركة:
الشئ الذي يعجبني فيك أخي الفاضل الكريم هو أنك محترم في ردودك وذو بال طويل وهو ما يفتقده غيرك من الذين يتسلحون بالشتائم والإهانات مع كل من يختلف معهم.. أما الشئ الذي لا يعجبني فيك فهو أنك فسفسطائي عاطفي غير موضوعي في كثير من تعليقاتك.. عندما أحدثك عن صلب الموضوع وهو حسن إسماعيل ويكون ردك بعيداً عن الموضوع فهذه عدم موضوعية.. عندما أحدثت عن إنجازات الإنقاذ الضخمة ويكون ردك متمحوراً في سور الصين العظيم وكونفوشيوس والمهاتما وتاج محل وقوس قزح فهذه فسفطائية.. عندما أعترف لك بإخفاقات الإنقاذ وأنت لا تريد الإعتراف بإنجاز واحد لها فهذا جدل بيزنطي.. عندما تكرر وتكرر ثم تعيد تكرار قصص قتلي سبتمبر التي حسمتها الحكومة وأعلنت تعويضهم فهذه عاطفية زائدة وتعمي البصر.. كتبت لك وللأستاذ سيف الدولة عن حسن إسماعيل وطالبت بإحترامه وإحترام خياراته مثلما تفعل الإنقاذ فإذا بك تحدثني عن الحق والباطل وأحضان الظالمين وباعة الضمائر في سوق الجمعة.. حدثتك عن إنجازات الإنقاذ في 25 عاماً ومقارنتها مع إنجازات 100 عام من الحكم الوطني والإستعماري فإذا بك تحدثني عن المعاني والمباني والألوان والمهاتما غاندي.. صدقني: أنت لا تحاور، أنت تجادل.

Dear Abu:
You began your comment by acknowledging my right to my opinion, which is a good-point, then you regret the time you spent reading that opinion and calling it hogwash! Is that your opinion on my opinion or did you find the "ugly truth" in between the lines that shocked you dearly? Believe it or not: it's not about "feelings" as you describe it, its about simple truth and plain facts that you don't want to accept.

[المشروع] 12-03-2015 11:32 PM
الاخ / اسامة المحترم
اولاً اشكرك على روحك الرياضية جدا وردك على الاخوة المعلقين بقسوته ببرود ولطاقة تُحسد عليها نأمل ان يزيدك الله فضلا وادباً وتأدباً
-1-
والحقيقة ان البون شاسع بيني وبينك فانت مع الأنقاذ ظالمة ومظلومة قلباً وقالباً والمؤسف جدا انك تبرر الاخطاء حتى لو كانت هي القتل فالله سبحانه وتعالى خلق الانفس ولتعيش وحرم القتل اياً كان سببه الا بجرم يستحق القتل وقصاص

-2-
انك بحديثك هذا ترفع من شأن القتل وتؤيده كما قلت باسم الشرعية الثورية او قتل المتظاهرين في سبتمبر 2013م الذين كانوا ينادون (سلمية مية المية) قبل ان تنهمر عليهم زخات الرصاص الآثم وكأنك لا تعلم او تتجاهل بظلم حرمة الدم المسلم التي هي اعظم عند الله من الكعبة المشرفة ألا يُعد مثل هذا التفكير هو "إنتكاسة للفطرة السليمة" وهو ما قصدته مع اخونا حسن اسماعيل.

-3-
اذ لا يعقل منطقا ولا عقلاً ان يخرج الانسان نفسه من معسكر المسالمين الأمنين من السؤال ويُلقي بنفسه في معسكر الظالمين طائعا غير مكره؟؟؟ ويشاركهم في تحمل اوزارهم ؟ الا يعد ذلك انتكاساً للفطرة ؟ فإذا لم يكن ذلك انتكاساً للفطرة فما هو انتكاسها اذن؟؟

-4-
انا اتحدث في واد وانت اخذتك العزة بالاسم وحديثك كله عن المعارضة فليست قضيتي المعارضة بل لو ان كل المعارضين دخلوا في النظام فيكونوا أثمين ويتحملون اثم الاف القتلي بغير وجه حق؟؟

-5-
وسبق ان قلت لك انت تنظر الى المباني وتعجبك العمارات الشاهقة والاصباغ والالوان وبقية الشعب ينظرون الى المعاني انت تنظر الى كبري المنشية والمك نمر والفتيحاب وتعدها انجازات وبقية المعقلين ينظرون الى السائرين على هذه الكباري والى القيم والاخلاق التي ذبحتها الجهبة الاسلامية في قارعة الطريق ووضح النهار؟

-6-
لقد خُلد عمر بن عبد العزيز بالعدل والقيم ولم يبنى صرحاً واحدا ؟ واندثر الوليد بن عبد الملك الذي بنى الدور والقصور التي لا تزال شاهدا على مر التاريخ ..

-7-
اندثر خبر الذي بنى سور الصين العظيم وخلد التاريخ كونفوشيوس بحكمته وقيمه... واندثر ومات اثر الذي بنى تاج محل ولكن خلدالتاريخ لنا المهاتما غاندي لأنه كان مع القيم والاخلاق ؟؟

-8-
الحقيقة ان جل حديثي من ناحية شرعية بحتة وفي موضوع واحد فقط وهو ازهاق الارواح وقتل القيم.

وأخيراً
ولما لم يكن هناك من امل ان تعود الى رشدك وتنظر بتجرد وتدافع عن نفسك لا عن الظالمين ولا تبرر افعالهم معتقداً ان كل الذين يعارضون الانقاذ حزبيين فسبحان الذي قال (قل من كان في الضلالة فليمدد له الرحمن مدا حتى إذا رأوا ما يوعدون إما العذاب وإما الساعة فسيعلمون من هو شر مكانا وأضعف جندا) صدق الله العظيم

United States [Abu] 12-03-2015 07:19 PM
Everyone is undeniably is entitles to his opinion, but certainly, you ARE NOT HELPING!
Your comment that indeed cannot be call succinct did not refute the writer point of view at any point!
Being a pro the regime is your privilege to utilise, but promoting the way they acts, sure, is our problem. The {VERY POOR} examples, tells with due respect, “HOW SHALLOW and POOR” the way you contemplate facts. In other words, what you have written is merely a “hogwash”!
Regret the time spent in reading indeed your comments and making this remark!
Surly, you have not add anything useful to me, and believe most of the readers share me the same feeling too


P.S.
This is a masterpiece what you have written.... [المشروع] Thank you

[المنجلك] 12-03-2015 07:14 PM
يقال ان فاقد الشيئ لا يعطيه والاستاذ اصاب تماماُ فهو يقصد الفارق التربوي بين اجيال ما قبل الانقاذ واجيال ما بعد الانقاذ

يا عزيزي يمكنك ان تري الفرق واضحاً بين كلمة الجنجويد التي تعني استباحة الدم والعرض والمال وبين كلمة الاجاويد التي تعني الشرف والمكانة والمنزلة

وهكذا نحن في مرحلة حرجة بين الجنجويد والاجاويد
تري هل ينتصر الاجاويد ام الجنجويد

[murtada eltom] 12-03-2015 04:03 PM
before this ugly dirty regime ,,there was united sudan as one nation North ..south ,,east ,,and west ..living in peace and mutual ethnically harmoney now we lack, democracy,,and minimum standard of human life requirements e

[أسامة عبدالرحيم] 12-03-2015 03:56 PM
المكتول مغس:
تعليقك إبتعد عن الموضوع كثيراً، لكن شكراً علي إعترافك بأن الإنقاذ أنجزت (بعض) الطرق والكباري.. فيك الخير ياخوي!

سيف الله عمر فرح:
أنا لا أدلس ولكنك تفعل وتتذاكي (وكده عيب يا صديقي القديم).. الأستاذ سيف كتب فقرة كاملة عن أمثلة نجاحات العجائز وفقرة كاملة عن أمثلة فشل الشباب، وبالتالي فهو لم يكن محايداً وحكم علي الشباب بالفشل جملة وتفصيلاً.

Al-Saif Albuttar:
شكراً علي لعني.. وأنا أضيف: أللهم ألعني وأقتلني يارب العالمين! مرتاح كده؟

الفقير:
شكراً علي أسماء الكتب وسوف أحاول البحث عنها. لكننا لا نعبد الترابي يا أخي. الترابي شيخنا الذي نحترمه ونقبل بعض كلامه ونلومه علي بعض كلامه. الترابي قامة إسلامية كبيرة لكننا لا نقدسه ولا نحمل له الأباريق.

عبدالحميد عبدالله عبد الحميد:
شكراً علي تعليقك لكن السودان باقي إلي الأبد ولن ينتهي. أنا وأنت سننتهي يوماً ما لكن السودان باقي.

عمدة:
حسن الصغير؟ هو كان كبيراً مع المعارضة وأصبح أكبر معنا. ثم متي كانت شوارعنا تُغسل بالصابون يا لذيذ يا رائق؟ هذا من نفس نوع الكلام العائم الذي يصدقه البسطاء من شاكلة (كنا سلة غذاء العالم ومشروع الجزيرة أكبر مشروع في الدنيا)!

سوداني:
الـ 28 كانوا ضباط جيش وحاولوا الإنقلاب في بدايات الإنقاذ عندما كانت الدولة في حالة طوارئ، وقانون الجيش الصارم لم يرحمهم، أما شهداء سبتمبر فهي المظاهرات والفوضي ونتائجها، وفي الدول حولنا مات الالاف في مظاهرات مثيلة، لكن الحكومة في السودان إعترفت بالقتلي وتسعي لتعويضهم (وليس هناك دولة فعلت ذلك).

جلال الدين محمد الفاتح:
مدرسة المشاغبين جميلة وأجمل منها مدرسة الإنقاذ، وأنا لست إبن عبدالرحيم محمد حسين والي الخرطوم!

المشروع:
شكراً علي تعليقك المطول وإن كنت أختلف معك في كثير من النقاط لكنني سأرد علي نقطة واحدة وهي صلب الموضوع.. نحن لا نقارن الثلاث سنوات (بتاعة المهدي) مع الـ 25 سنة (بتاعة الإنقاذ)! نحن نقارن الـ 100 سنة (بتاعة كل الحكومات الوطنية وحكومة الإستعمار) مع الـ 25 سنة (بتاعة الإنقاذ).. أي: كل الحكومات فشلت ونحن الذين نجحنا نجاح لا يصدقه العقل في مشاريع الكهرباء والبنية التحتية والتعليم والجامعات والطرق والجسور والأمن وغيرها الكثير.. كل ملف من هذه الملفات أنجزت فيه الإنقاذ أكثر من كل السابقين مجتمعين (وهذه حسابات بالورقة والقلم)! هل نتفاخر؟ هل نتكبر؟ هل نتعالي؟ هل نقول أننا 100%؟ أبداً يا صديقي كل الإنجازات ناقصة ولا ترضي طموحنا مثلما لا ترضي طموحك أنت، لكننا نعرف أسباب النقصان التي لا تعرفها أنت (أو لا تريد الإعتراف بها) وبالتالي نتفهم الأسباب ونعمل علي تجاوزها وهي بإختصار: الحروب التي لم تتوقف يوماً واحداً في السودان منذ إستقلاله، ثم العقوبات الأمريكية الجائرة والتي ليس لها مبرر واحد فنحن لا ندعم الإرهاب لأننا أصلاً (تعبانين في دعم العيش والدواء والبنزين والغاز وأنت سيد العارفين)!.. أما بخصوص أستاذ حسن إسماعيل فعيب أن تقول في حقه أنه من "منتكسي الفطرة السليمة"، وهل مكتوب في اللوح المحفوظ أن الفطرة السليمة هي أن تظل تعارض طوال حياتك؟! نظرية (عارض تُعرف) هذه أصبحت موضة قديمة، وقناعات الناس تختلف يا أخي ويجب أن نتعلم إحترام القناعات ونتحاور بالحُسني.

أبو الدقير:
طالما أنك من الذين يقولون أن (سد مروي لم ينير قرية) فلا شأن لي بأرائك.. أنت مُخطئ وأنا أشفق عليك.

قاسم:
كيف أكون أنا كاذب وأنت تعترف بأننا كنا نقول: (الكهرباء جات أملوا الباغات)! عموماً شكراً لأنك لم تكمل كتابة الكلمة القذرة الأخيرة وهذا يدل علي رفيع أخلاقك.

الــســـيـــف الــبــتـــار:
شكراً للشتائم المغلظة (مرة أخري).. وعجبني سيفك البتار!

[MHMD NOUR] 12-03-2015 01:42 PM
السودان قبل الانقاذ كان افضل بكثير والذى يقول بان الوضع الحالى افضل من السايق يكون بلا عقل . حالة السودان ما قبل الانقاذ تتمثل فى الاتى :سودان موحد مع وجود مشكلة فى الجنوب. لا توجد قوات دولية فى السودان. السودان غير موجود فى قائمة الدول الراعية للارهاب .مجانية التعليم والصحة . لايوجد حظر اقتصادى ضد السودان من قبل امريكا ولا اى دولة اخرى .لاتوجد مشاكل فى دارفور ولا النيل الازرق ولا فى شرق السودان .المؤسسة العسكرية قومية ومستقلة ومنضبطة . الخدمة المدنية غير مسيسة الرجل المناسب فى المكان المناسب . هيبة وكفاءة المؤساسات المدنية . المنح الدراسية المجانية مفتوحة لكل السودانيين ولكن اغلب السودانيين يفضلون الدراسة فى السودان لان الجامعات السودانية كانت قوية جدا .مشروع الجزيرة كان يعمل بكفاءة عالية وتحت ادارة قوية ومنضبطة .هيبة السلطة القضائية .ديون السودان كانت 13 مليار فقط . خط هثرو كان يعمل و الخطوط الجوية السودانية كانت تعمل بكفاءة .حلايب وشلاتين كانت تحت ادارة السودان ولا يوجد جندى مصرى واحد فيها
السودان بعد النقاذ يتمثل فى الاتى :
انفصال الجنوب . قيام حركات مسلحة فى دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وشرق السودان . احتلال اثيوبيا لاراضى الفشقة . احتلال مصر لحلايب .وجود قوات دولية فى دارفور وكردفان والنيل الازرق وشرق السودان . انهيار هيبة الدولة واستشراء الفساد . انهيار الخدمة المدنية الناتج عن تطبيق سياسة التمكين . وضع السودان فى قائمة الدول الراعية للارهاب .ديون السودان بلغت 45 مليار . انهيار مشروع الجزيرة الذى كان يمثل العمود الفقرى للاقتصاد السودانى . انهيار مستوى التعليم حيث اصبح خريج المتوسطة فى السابق افضل من خريج الجامعة فى الوقت الحالى .الغلاة الطاحن . ظهور حالة الغلو التطرف فى السودان لاول مرة.التلاعب بالمال العام والتلاعب ببيع الار اضى . فقدان السودان لخط هثرو وانهيار الخطوط الجوية السودانية .رئيس الدولة اصبح مطلوب لدى محكمة العدل الدولية . انخفاض قيمة الجنيه السودانى .اما التطور الذى حدث فى الكهرباء والاتصالالت هذا تطور فرضته الظروف العالمية وشركات الاتصالات هى شركات استثمارية ويمكن ان تعمل وتتطور فى ظل اى نظام فالذى يحسب هذا التطور للانقاذ يعتبر انسان سازج وغبى

[المكتول مغس] 12-03-2015 09:33 AM
شيخ اسامه:

ماذا عن اعدام 28 ضابط دون محاكمة فان كان الانقلاب جرم فيجب ان يعدم كل من شارك في انقلاب الانقاذ وذلك سيكون في القريب ان شاء الله .

وماذا تقول عن انجازكم بتقسيم السودان لدولتين .

وماذا تقول عن انجازكم لاشعال الحروب في كل ولايات السودان .

وماذا تقول في التدهور المريع لاقتصاد السودان وسعر الدولار اليوم تجاوز 11 الف جنيه.

وماذا تقول عن سرقات المال العام الممنهجة والمحمية من رأس الدولة.

ماذا تقول عن ديون السودان الخارجية التي تجاوزت الخمسين مليار.

ماذا تقول عن جيشنا الذي قاتل في جزر القمر سابقا والان في اليمن وحدود السودان الخارجية منتهكة من كل جيراننا وحرب داخلية لا تنتهي جندت لها الحكومة المليشيات بدل عن جيش السودان.

ماذا تقول في رئيسك الذي احتفل بالفريق القومي المصري لنيله كاس افريقيا ومنحه جميع اعضاء الفريق سيارات آخر موديل وفريقنا القومي يتسول دولة قطر لدفع تكاليف طاقم التدريب ويتجول في عواصم افريقيا جميعها حتى يستطيع الوصول لعاصمة تشاد المجاورة ليلعب مباراة وذلك لأن فريقنا القومي ليس لديه طائرة خاصة ولأن سودانير دمرت من قبل عصابة الظلام .

وماذا تقول في سمعتنا وعلاقاتنا الخارجية التي اصبحت في الحضيض وقد كفاكم ذلا أن رئيسكم مطلوب للعدالة الدولية .

نقول لك شيخ اسامه وللتاريخ نعم انشأتم بعض الطرق والكباري وسد مروي وزدتم في انتاج الكهرباء ولكنكم هدمتم الانسان السوداني ودمرتم التعليم والصحة واغتصبتم الحرائر وايضا الرجال وجعلتم الشباب محبطين تائهين وانتم كما تدعون اصحاب العقيدة والتوجه الحضاري فكنا نتوقع بناءكم الانسان قبل الحجر ولكن بكل اسف اشتغلتم بالساهلة وبالمكاسب السياسية التي هي خصم على مصلحة الوطن والمواطن وآن لكم الترجل لينكشف المستور الذي سيندى له جبين الشعب السوداني والتاريخ كفيل بمحاسبة الجميع ان شاء الله وسيستبين طريق الشعب السوداني ان شاء الله وستضي شمعات الحرية ليلكم البهيم .

[سيف الله عمر فرح] 12-03-2015 09:00 AM
من ضمن العيب يا أخ أسامة ، أن تحاول تدليس بعض كلام مولانا سيف الدولة لتضلل القارىء الساذج ..

مولانا سيف الدولة منذ عرفناه لم يقف يومآ مع جيل العجائز ضد جيل الشباب كما توحى أنت ! ، إنما هو مع الحق أينما وجد ، سواء مع العجائز أو الشباب أو الأطفال ، والرجال والنساء سواء بسواء ! . كلامك فيه تدليس لا يغيب عن فطنة أي انسان عاقل . عيب يا أسامة أن تدلس كلام مولانا لتقنع به الانسان الطيب الذى لا يدرى مكر أهل الإنقاذ .

مش معقول يا أستاذ أسامة أن تبنى مرافعتك ضد مولانا سيف الدولة لتدافع عن أهل الإنقاذ على افتراضات كاذبة وتزيد عليها ملح التدليس .

أخى أسامة ، لا نلومك على ثنائك واشادتك بالبقع البيضاء في ثوب الإنقاذ الأسود ، وأمثال مولانا سيف الدولة يرونها كما تراها أنت ! . الفرق بينك وبينه أنك ترى البقع البيضاء هنا وهناك ، ولا ترى الثوب الأسود ، أما مولانا ، ومعارضى نظام الإنقاذ فهم عكسك .

[Al-Saif Albuttar] 12-03-2015 07:53 AM
الله يلعنك ويلعن الانقاذ معاك
كم روح اهدرت ياغبي
الم تعلم ان هدم الكعبة اهون عندالله من قتل نفس واحدة

[الفقير] 12-03-2015 03:49 AM
عارف .. الناس أصبح لديها وعي و ما حيهتموا يردوا على ماذكرته ، لأنه لا وجود له على هذا الكوكب ، لكن موضوع الترابي ده أعتقد إنه جماعتك ذاتم ما حيمرروها ليك.
ياخي ، الترابي صنع كل قادتك و هو من حدد مساراتهم ، و كان بيختار الواحد منهم و يديهم الدولارات و الجواز و تزاكر السفر ، شئ أمريكا و شئ أوربا و يحدد ليهم الدراسة و التخصص و في إجازاتهم الدراسية ، كان بيعقد ليهم دورات تأهيلية من أمن و خلافه ، ولما يرجعوا حتى أسلوب لبسهم كان بيحددوا ليهم و لعلمك الترابي كان لبيس قيافة و ما بيقلد زول ، بعد ده كله قادتك أكلوا فيهو باسطة و شلعوه ، عارف ليه لأنهم كانوا رتبوا أمورهم بدونه لأنه كان غائب عن الوعي بعد حادثة كندا و ما قايلنوا بيتعافى تاني .
أديك بعض الكتب يمكن بعد ما تضطلع عليها ربنا يفتح بصيرتك تشوف الأمور على حقيقتها:كتاب سر المعبد لثروت الخرباوي ، و كتاب أئمة الشر لنفس الكاتب ، و كتاب لعبة الشيطان للصحفي الأمريكي روبرت دريفوس و أختم ليك بكتاب الحكم بالسر لجيم مارس ، علشان تعرف المدور الشغل تحت الطاولة منو ، كل ما عليك تدخل إسم الكتاب في عمنا قوقل و تحمل
Download
قصرنا معاك ، لكن الليلة شيل شيلتك مع جماعتك ، طبزتك في موضوع شيخنا ما بيفوتوها ليك .

European Union [عبدالحميد عبدالله عبد الحميد] 12-03-2015 02:21 AM
يااخ اسامه خلعتني انت بتتكلم وتمدح في الانقاذ حقت السودان ولا انقاذ تانيه . كلامك ده مسطول مابيكتبوا في مدح المجرمين والظالمين ديل خليني من الانقاذ هو سودانك زاتوا ماشي لزوال انت خليك مسطول كده ولا انت حرامي مستفيد لكن بعد كم. شهر ماحاتلاقوا البتسرقوه زاتو البلد خلاص انتهت والناس كل يوم مهاجريين بالميات

United States [عمدة] 12-03-2015 01:36 AM
مبروك عليكم حسن الصغير. مداخلتك اثبتت انك تربية الانقاذ وانك لم ترى ولم تسمع عن السودان حينما كان مثالا تتطلع كل الدول الافريقية والاسيوية للحاق به. حليل زمن الشوارع بتغسل بالماء والصابون يوميا وماءكم فى ظهور الحمير محمول!!!!!! !!!!!!
المشكلة انك انقاذى ما عندو عرض عشان نقول ليك اختشى!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

[سوداني] 12-03-2015 12:45 AM
حتي صلاح قوش (رجل النظام القوي) الذي حاول الإنقلاب علينا سامحناه وعفونا عنه وقلنا له إذهب وعش حياتك بسلام.. ............ والذين حاولو الانقلاب في رمضان واعدموا 27 ضايطا وشهداء سبتمير 86 مواطن ياراجل اتقي الله ديل ارواحهم في عنفكم يوم القيامة

[جلال الدين محمد الفاتح] 12-02-2015 11:05 PM
أنا ما بعرف مدرسة الانقاذ.
لكن بعرف مدرسة المشاغبين بتاعة عادل إمام.
هههههههههههاااااااي



سؤال برئ: أنت أسامة عبدالرحيم محمد حسين؟

[المشروع] 12-02-2015 10:18 PM
الاخ اسامة المحترم
اولا انا احييك واحي دفاعك المستميت عن النظام وهذا لإيمانك بقناعاتك وبالنظام على الرغم من سواءته الكثيرة الظاهرة البينة فالواحدة منها كافية لتغيير مياه النهر وتعكير صفو البلاد.. وتفتيت وحدتها وضربها في مقتل ورفع روح القبلية والعصبية والعنصرية ..

على العموم ياسامة مبروك عليكم حسن اسماعيل ولعبوه رأس حربة او صانع العاب وبالهناء والسرور والقضية ليست قضية حسن اسماعيل او غيره من منتكسي الفطرة السليمة الذين طالت عليهم ثورة الانقاذ فظنوا انها نهاية التاريخ فرموا بأنفسهم في احضان الظالمين ليفسدوا دنياهم وآخرتهم وجاءوا اليها يسعون بعد بدأ الظالمين انفسهم يعلن بعضهم بعضاً وينشر كل واحد منهم غسيل بعض بعد وامتلأت قلوبهم حقداً على بعضهم البعض لأن ما كان يجمعهم مصالح دنيوية رخيصة.

ولكن ما يؤلمنهى حقاً ان تنتكس فطرة الشباب وان ترى بأم عينيك شخصاً يسعي كالفراش المبثوث فيقع في براثن الظالمين ويضع نفسه تحت مخالب المفسدين وهو في ريعان الشباب ليتحمل معها طائعا غير مكره جميع المظالم التي ارتكبتها حكومة الظلم والجور ابتدأ من خطابات يونس محمود التي تفرق ولا تجمع ومقتل مجدي واركانجلوا ومقل ضباط رمضان ومقتل العشرات من الناشطين في بيوت الاشباح وحتى قتلى سبتمبر عام 2013م بدم بارد لم ترمش للقاتلين طرف ..

هل يستقيم عدلاً ان اضع نفسي تحت تصرف حكومة الظلم والتمكين والصالح العام وهو اكبر حملة جائرة في التاريخ الحديث تقوم بها جماعة تدعي الاسلام بفصل الناس أعمالهم ليحل محلهم كوادر الحركة الاسلامية النائمة من مصر ودول الخليج واليمن وبعض الدول الاوروبية والافريقية من حملة الجوازات المذدوجة؟؟؟ وماذا سيقول الذي ينضم طائعا غير مكره ليحمل معهم اوزارهم يوم القيامة

هل يدافع عن نفسه ويقول ان الحكومة تستطيع ان توفر الكهرباء للقصر الجمهوري وهو ما عجزت عنه المعارضة ولهذا السبب ظلمت الحكومة الناس وشردتهم وقتلتهم من اجل ان توفر الكهرباء للقصر الجمهوري ؟؟

اخي اسامة عندما تقارن الانجازات والمنجزات يجب ان لا تنسى شئ واحد ان الحكومة التي تصفها بأنها عجزت عن توفير الكهرباء للقصر .. لم تدم في السلطة سوى ثلاثة سنوات وكان الظالمين جزءا لا يتجزأ منها الا انهم كانوا يتآمرون عليها في مسيدهم المعروف بقاعات عمارة الفيحاء وكانوا يلتقون يوميا لا من اجل دعم الحكومة ولكن من اجل تقويضها..

لقد ملأت الحركة الاسلامية الدنيا ضجيجاً وصخبا بمظاهراتها الكثيرة التي تشبه مظاهرات متظاهري رابعة العدوية وكانت صحفهم تضخم الاحداث بصورة لا مبالغ فيها وتابعة قضية اختطاف اميرة وهي القضية الوحيدة من اجل تقويض النظام ..

فالمقارنة الصحيحة لا تكون بين من حكم ثلاثة سنوات ومن حكم 25 سنة بقوة الظلم وجبروت المال والسلطة وتكسير الاحزاب والنقابات وبيوت الاشباح والجبايات ؟؟ وطرد الأبرياء الى خارج البلاد ثم تلاحقهم الحكومة بالخارج وتفرض عليهم رسوم قدوم للبلاد 40 ريال ثم تفرض عليه ضريبة الدفاع الشعبي والخدمة الوطنية ومنهم من تجاوز عمر الخدمة الوطنية ثم تفرض عليهم الحكومة ضرائب مبالغ فيها لدرجة انها وصلت في سنين الثورة الاولى الى خمسة الاف ريال سنويا من المهاجرين او الهاربين من تضييق النظام الذين طردتهم الحكومة؟؟؟ بخلاف المشاركة في ترعة الرهد وكنانة وشريان الشمال والانقاذ ثم بيع اراضي العاصمة واراضي عواصم الولايات ولا ندري ما رهنته الدولة للآخرين لأن ذلك اسرار لا تريد الحكومة مغادرة السلطة بسببها.

واخيراً الحقيقة ان حسن اسماعيل لم يكن في يوم من الأيام في المعارضة فكان يعارض لنفسه ولدنيا يصيبها فأصابها فهو يتبع لحزب الامة القيادة الجماعية وهي جزء من احزاب الأجرة التي استخدمها النظام في تفتيت حزب الأمة القومي فكل الاحزاب المنشقة من الاحزاب الكبيرة هي احزاب مدفوعة الاجر قصدت الحركة الاسلامية منها تفتيت الاحزاب الكبيرة فشققت حزب الامة كما تعلم وشقت الاتحادي الاصل الى حزب الدقير فكان احمد بلال ؟؟؟ وكان الدقير..

بل أن كل الاحزاب الموجودة حاليا مستهدفة من المؤتمر الوطني ويوجد بها غواصات وجواسيس وعيون وهو عمل غير اخلاقي دوليا (كما في فضيحة وترغيت) ومحرم شرعاً وليس من الاسلام الذي تدعيه الحركة الاسلامية في شي واسمع هذا الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:

كسرة مهمة لكل الغواصات:
روى ابو الدرداء أن رجلا يقال له " حرملة " أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، إنه كان لي أصحاب من المنافقين وكنت رأسا فيهم ، أفلا آتيك بهم ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من أتانا استغفرنا له ، ومن أصر على دينه فالله أولى به ولا تخرقن على أحد سترا " رواه أبو أحمد الحاكم

European Union [أبو الدقير] 12-02-2015 09:15 PM
ا سلام على الديمقراطية والإنجازات التي قام بها المتأسلمون لكن في المقابل هاك كمان الفشل المطبق الذي أصاب حكومتك ونظامك في إنقاذ الخرطوم خليك من السودان الذي قد نحختلف في فهمنا له فالسودان عندك هو الحي الذي تقيم فيه أو ربما منزلك ولو حباك الله خيالا قد يتخطى عندك العاصمة المثلثة بقليل: يا أسامة عبد الرحيم أراك تتكلم نحن وتصف نفسك بأنك إسلامي ونشكر لك ذلك لأنكم لوقت قريب أي قبل إنقلابكم المشؤوم كنتم تنكرون على الدوام بأنكم إخوان مسلمون بل وتتخفون وتستحون من هذه الصفة وزاد ذلك النكران في بداية إنقلابكم الأمر الذي ذهب بشيخك الدجال حبيسا ورئيسك الراقص رئيسا. هذه واحدة أما الثانية عيب كبير إنك تتكلم عن الديمقراطية عليك أن تخرس خالص عند ذكر هذه الكلمة العظيمة. أماالثالثة: ألا تستحي أيها الرجل عندما تتكلم عن حال الكهرباء قبل إنقلاب الإنقاذ المشؤوم وبعده وتفاخر بسد لم ينير قرية بجواره وهل تعلم أن هذا السد الذي أوردته هنا وبالرغم من فشله الإقتصادي الذريع تم إنشاؤه بقرض سوف تقوم أجيالنا بسداده؟، ورابعا: هل تعلم أيها الكوز الذي لا يستحي إذا أردت أن تدمر شخصا ما عليك إلا أن تنسبه لهذا النظام الذي تبرأ منه كل عاقل وذو بصيره وأذكرك ماذا قال المرحوم يس عمر الإمام ولماذا قال كلامه ذاك خامسا ألا تدري أيها الرجل أن نظامك هذا يضم عتاة المجرمين الدوليين والفاسدين الذين سارت بذكر فسادهم الركبان لهذا نحن مشفقون لكل من يذهب بظلفه إلى هذا المأخور النتن. سادسا: أقول لك والفم المليان ستأتي اللحظة التي سوف تجعلك تنكر بأنك تنتمي لهذا النظام بل سوف تضيف إلى نكرانك بياليتني لو كنت ترابا. سابعا إلا تستحي أيها الكوز المقدود وانت تذكر انجازات لا أثر لها على الأرض حتى في خرطومك التي تعتبرها السودان وهل تعلم أن نظامك عجز أن يوفر أنبوبة غاز للطهي ثامنا: أقول ليك حاجة أخيرة سيبك من دا كلو ومنذ الغد شيل ليك (مكشاشة) وأبدأ في نظافة الخرطوم عشان كدا عيب تكون قاعد في برميل قمامة وتتطاول على مولانا سيف الدولة الذي قال الحقيقة بالمناسبة أنت برضو شبح كل الذي أرجوه منك أن تكتب باسمك وتعرف شخصك في مقال واضح زي ما كتب مولانا هذا المقال عشان تعرف أن الله حق والله لو ما ندمت عن روحك واليوم الخلاك تكتب فيهو حرف ما أكون أنا أبو الدقير الأغبش دا قلت لي (نحن) على باليمين حتنكر نفسك عما قريب. أما هذا الذي انبريت للدفاع عنه قول له أبو الدقير قال ليك إن شاء (الفسفة) انتهت وأكيد بكون سدد دينو وأمورو ظبططت ما يا هو دا السبب الخلاه يمشي يقع في أحضان هذه العصابة.

[قاسم] 12-02-2015 08:52 PM
يا هذا أنت كاذب في أغلب ما كتبته فقطع الكهرباء كان زمن نميري و كنا نغني عند عودتها : الكهرباء جات املوا الباغات .... ناس البشير لن يكتفوا بارجاعنا لزمن نميري بل سيرجعون بنا لزمن القمل و ركوب الحمير و التداوي ببول البعير و علاج حبة البركة و القرض و بخرات الشيوخ ... ألا ترى الفقر و الفساد الأخلاقي و المالي يا هذا ؟ أمثال حسن اسماعيل لهم لسان سليط و عرض رخيص يبيعونه عندما تلوح فرصة بيع مربحة . لن يتبقى في السودان معافى و غني غير الكيزان و الانتهازية و لا مؤاخذة (اللوا....) ..

[الــســـيـــف الــبــتـــار] 12-02-2015 08:41 PM
الطينه من العجينه و الخباز اخو شيطانى !!!!!!!!!
عجبى با ايها الرجرجه و الانبطاحيون و الانتهازيون و سدنة النظام الفاشستى ؟


#1379297 [خليفة احمد]
3.50/5 (2 صوت)

12-02-2015 06:48 PM
بستفه على نار هادئة !!! ولكن لم تقرع الاجراس يا ود حمدنا الله ف مثل هذا الارجوز يكفي تجاهل ما يقول ...تحياتي

[خليفة احمد]

#1379296 [هميم]
3.00/5 (1 صوت)

12-02-2015 06:40 PM
تصريف أعمال الحكم المحلي بولاية الخرطوم هي تلقي الرشاوي واستلام المسروقات الأخرى من جيوب وعرق الغلابى من مخصصات ورواتب وبدلات وانتقاد المعارضة بين الحين والآخر! هذه هي وظيفة حسن إسماعيل الصحفي الذي باع نفسه لنظام البشير الذي كان ينتقده. وآآآسفاً على رفقة إبنته التي أصر حسن على أن تأكل من حرام البشير على أن تستمر في تلقي حلال المعارضة! إن كان حسن اسماعيل متأكداً أن ما يتلقاه من النظام حلال فليعلمنا به بالتفصيل! (قال صلى الله عليه وسلم: والإثم ما حاك في الصدر وكرهت أن يطلع عليه الناس)

[هميم]

#1379294 [ابوكدوك]
4.50/5 (4 صوت)

12-02-2015 06:39 PM
الرائع سيف الدوله حمدنا الله : اسمح لى ان اصارحك بالزول ده :

الزول ده انا طالبه قزازه بتاعة شامبيون !!

قبل تلاته سنوات لامن كنت بقرا فى الجامعه الزول ده جا كان عنده ندوه سياسيه جاناعرقان

وجزمته ضاربه التراب ، وعيونه غاطسات لى جوه ، وحالته تحنن ، انا ومعاى صحبى جاعلين القبه فوقا شيخ ،

صحبى دفع حق المويه ، وانا حق الشامبيون ، من باب الزوق وكده يعنى !!

هسى الزول ده نكر اى عشره كانت بيناتنا ، عليكم الله ده بشر !!؟؟

قبل شهر شفتو ليك فى التلفزيون صابغ الشعر ولابس البدله ورابط الكرفته اتصدمت !!

ماعرفته طبعا ، اصلى ماعافيها ليه دام نكرنا قليل الاصل !!

اى بطالبه والله اسى عليكم الله ده حق ولا ماحق ، الحق ماف زول بزعل منه

يرجع لى قزازتى بتاعة الشامبيون ، والله يسهل عليه !!

[ابوكدوك]

#1379292 [نور العين]
2.50/5 (3 صوت)

12-02-2015 06:25 PM
مولانا...لا تتعب كيبوردك فحسن مجرد لص صغير وعديم مقدرات وجد فرصة وإهتبلها علها لا تأتى قريبا؟؟؟ الراجل عايز يأكل عيش ويثبت لأوليا نعمته أنه عند حسن ظنهم به ؟؟ ود لديح وقليل أدب ويريد أن يأكل عيش ويحصل الهبر..ماهى مؤلاته لمثل هكذا منصب وهنالك من هم أشطر منه علما وأدبا...مجرد متملق وإنتهازى,,,He's just an opportunist

[نور العين]

#1379291 [على على]
3.00/5 (2 صوت)

12-02-2015 06:14 PM
يا مولانا نحن ننتظر كتاباتك بفارق الصبر فالرجاء أن تكتب فيما فيه الفائده فمثل هذا لا يعرف معنى عيب فهو يقول فى معرض دفاعه عن انضمامه لمعسكر القتلة أن قادة المعارضة أغلقوا صالوناتهم فى وجه الضحايا فما كان منه إلا أن انضم إلى عصابة القاتل صاحب الخزائن المفتوحة للمختلين
ضميريا فهؤلاء كل شىء عندهم للبيع حتى......

[على على]

#1379286 [بابكر موسى ابراهيم]
2.94/5 (7 صوت)

12-02-2015 06:01 PM
حسن هذا ينطبق عليه المثل القائل : اذا جاءالعيب من اْهل العيب لايصبح عيبا. وهو انسان هلوع نازعته نفسه الاْمارة بالسوءلاْن يدخل يده مع الكيزان التماسيح فى صحن الفتةالذى يوشك على النفاد .وهذه هى القضية يامولانا فاحكم .

[بابكر موسى ابراهيم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة