الأخبار
أخبار إقليمية
وليد الحسين و ماهر عرار الكندى..!!
وليد الحسين و ماهر عرار الكندى..!!
وليد الحسين و ماهر عرار الكندى..!!


12-02-2015 09:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الطيب رحمه قريمان

ألقت السلطات الأمريكية في يوم 26 سبتمبر 2002 القبض على المهندس الكندي السوري الأصل ماهر عرار عندما كان في طريق عودته من تونس إلى مدينة مونتريال الكندية حيث إقامته .. في مطار جون كيندي بمدينة نيويورك الأمريكية تم القبض عليه و بعد أن وجهت له تهم تتعلق بعلاقته بالقاعدة رحل إلى سوريا و استلمته السلطات السورية و التي قامت بدورها بسجنه وقد مارست عليه السلطات السورية كل أنواع التنكيل و التعذيب حتى تنتزع منه اعترافات بعينها و قد امتدت فترة سجن و زادت عن العام بقليل ... !!

و ما أن عرف و شاع أمر اعتقاله في سوريا إلا و خرج الكنديون بمختلف أعراقهم و ديانتهم و ألوانهم و سحناتهم يخرجون إلى الشوارع و السوح و الميادين العامة و كان الخروج و التظاهر بصورة منتظمة و دائمة رافعين اللافتات و مطالبين بقوة ممثليهم في البرلمان الكندي بان يمارسوا ضغوطا على الحكومة الكندية أن تتحرك من اجل إطلاق سراح ماهر عرار و إعادته إلى كندا لم تكن تلك التظاهرات حكرا على محافظة أو مدينة بعينها بل عمت كل محافظات كندا تقريب فما كان من الحكومة الكندية ممثلة في رئيس الوزراء و وزير خارجيته أن استجابت إلى طلب الجماهير و بالفعل تدخلت الحكومة الكندية على مستوى رئيس الوزراء و أطلق سراح ماهر عرار و عاد إلى كندا في يوم 5 أكتوبر 2003 و قد هيئ له استقبال لا يقل عن استقبال الملوك ... !!

لم يقف الأمر عند هذا الحد بل دفعت له حكومة كندا تعويضا ماليا كبيرا جدا يصل الى عشرة مليون دولار كندى تقريبا مقابل ما وجد من عنت و تعذيب على أيدى سفاحي نظام الحكم في دولة سوريا ... !!

السوداني وليد الدود مكي الحسين نال تعليمه الجامعي في السودان و نال درجة البكالوريوس و الماجستير في جامعة الخرطوم متخصصا في الكيمياء ونال عقب تخرجه عدة دراسات في الحاسوب و بعدئذ سافر وليد إلى السعودية عام 2002 م مغتربا من أجل لقمة العيش و إعانة أسرته الممتدة في السودان و ذلك شأن جل المغتربين من أهل السودان و لقد ظل وليد في المملكة العربية السعودية مكافحا و مجتهدا و مخلصا و مهنيا في عمله و بما فتح الله عليه من مؤهلات و خبرات حتى يعين ظل مكان إشادة و تقدير... !!

لم يكن لوليد استثناء فظل يحمل هموم الوطن في مهجره مثل غيره من بني جلدته فأسس و معه نفر طيب من أبناء السودان .. موقعا اسفيريا أسموه الراكوبة لتداول الشأن السوداني و بمضي الوقت تحول الراكوبة إلى متنفس لكثير من أبناء الوطن المواليين لنظام الحكم في السودان و المعارضين له .. لهذا السبب أو لغيره ظل وليد الحسين في محبسه لشهره الرابع و من جانبا نريد فقط أن يخرج وليد الحسين و يعود إلى زوجته و إلى أطفاله .!!

و أخيرا فالمهندس ماهر عرار لم يقدم للكنديين الذين تكبدوا مشقة التظاهر و الخروج في أيام إجازاتهم حتى حصل عرار على حريته بينما قدم وليد الحسين للشعب السوداني الراكوبة .. ذلك الصرح الذي أصبح يشار إليه بالبنان ليس من قبل السودانيين فحسب و لكن أصبحت الراكوبة قبلة كثير من الكتاب و القراء العرب ...!!

نسأل الله سبحانه و تعالى أن ييسر عليك يا وليد الحسين و أن تعود إلى أسرتك و اهلك و أحبابك ... !!


[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3504

التعليقات
#1379707 [فكرى]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 03:13 PM
لا خلاف فى كيفية الحكم سوى الخوف والخوف الشديد ..
تكفى أربعة أشهر دون تهمة أو محاكمة سوى القضبان والحرمان ..
إليك أعنى فاسمعى ياجارة ..
دفن الرؤس فى الرمال لايجدى فقد طفح الكيل .
الارزاق بيد الله أيها الموحدون الكذبة والثورة التى تنشدونها وتحضون الناس عليها ليل نهار أنتم اول الفاريين من تبعاتها ..

[فكرى]

#1379516 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 09:58 AM
ليهم حق السودانيين يكرهو السودان ويكرهو جنسيتهم، ما دام زي ناس التراب والبشكير ديل هم الماسكين امور الشعب

[ابو جلمبو]

#1379510 [أسامة الكردي]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 09:47 AM
لو كان التمني بينفع كل حبيب
ما كان السعادة بقت قسمة ونصيب
ولا قلوبنا الحيارى مع الايام تشيب
ولا عاش قلبي تايه في حبك يا وطــــن غريب

الكلام يا أخوانا هووووي عووووك، واضح زي عين الشمس، لا يمكن استرداد كرامتنا وحقوقنا التي سلبها هؤلاء الكيزان الخنازير، إلا بأن نتحد أولا ومن ثم نسخر أمولنا وطاقاتنا العقلية والجسدية، وزي ما بقول المثل ( ايد علي ايد تجدع بعيد ) ولكي نتحد لا بد أن نتعرف على بعضينا أكثر من خلال راكوبتنا هذه. فكما ذكرت عدة مرات سابقة إن عدم تستر معظم المعلقين بأسماء مستعارة سوف يخلق نوع من الخوف والهلع في صفوفهم وبالطبع سوف يزيد من حجم وقوة المعارضة.
كفى يا أولاد عازة نوم تحت ظل هذه الراكوبة وكفاكم وخوف وغربة وحب الذات، فذلك القطار الفات يمكن الوصول إليه إذا ركضنا مسرعين نحوه.Yes We Can

ماحك جلدك مثل ظفرك***فتولى انت جميع امرك
هذه حكمه تعلمتها من الحياة واؤمن بها جدا جدا لاعتقادي التام بانها مفتاح النجاح .

[أسامة الكردي]

#1379465 [ابوكدوك]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 08:49 AM
وللاوطان فى دم كل حر *** يد سلفت ودين مستحق

دين وطن وسداه ، راجل وابو الرجال فك الله اسره ، وعوضه خيرا مما عاناه

وفك الله اسر وطننا السودان من تلك العصابه الاخوانيه !!

وحفظ الله بلاد الحرمين ، واطال الله عمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز !

فلقد عانت المملكه سابقا ولا تزال تعانى من هذا التنظيم كذلك !!

فاليلتمس لنا ولاة امرها طال الله عمرهم العزر فى كفاحنا فى فضح افعال هؤلاء ، فنحن امة بسيطة الامكانيات ، وليس لنا متنفس لفضح افعالهم غير هذا الصرح الذى شيده هذا البطل !!

لاخوف عليه ان شاء الله فهو تحت رعية سلمان الذى لا يظلم عنده احد !!

ولا خوف عليه ان شاء الله فهو فى بلاد ليس من شيم اهلها الغدر بالضيف !!

" شده وتزول ان شاء الله " .

[ابوكدوك]

#1379401 [truth]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 01:35 AM
بس وليد سودانى عرفت ليه ممكن الواحد يكره جنسيته و ليس وطنه لان الوطن كل حياتك و لكن جنسيتك على حسب عطائها فاذا لم تعطيك الجنسية فسوف تبحث عن اخرى و لكن يبقى الوطن داخلك

[truth]

#1379394 [الأزهري]
5.00/5 (2 صوت)

12-03-2015 01:03 AM
وما علاقة السعودية بالراكوبة وما علاقة الراكوبة نفسها بالسعودية فهي موجهة للسودان والسودانيين ونادراً ما تجد موضوعاً يذكر السعودية إلا فيما يخص السودانيين هناك؟ فما حقيقة الأمر؟ وعلى افتراض أن السبب هو الراكوبة وأن ود الحسين أحد مؤسسيها فما عساه يفعل في إيقافها حسبما يريد الذين اعتقلوه فليس وحده يملك القرار وكان يمكن محاكمته على اشتراكه في تأسيسها إن كان ثمة جريمة في ذلك ليكون على بينة من أمره فيقضي محكوميته ويخرج أو يستأنف الحكم. هذا هو الحكم بكتاب الله وسنة رسوله لمن يتحاكم بها، ولله جنود السماوات والأرض وكان الله عزيزاً حكيما (صدق الله العظيم).

[الأزهري]

#1379393 [منير عبدالرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2015 12:55 AM
فك الله أسره و أسرنا جميعا

[منير عبدالرحيم]

#1379379 [المكشكش (مفكر اسلامي) (خبير وطني) (محلل استراتيجي) (ناقد أدب]
5.00/5 (2 صوت)

12-02-2015 11:53 PM
كان الأجدر بك سيدي ،أن تطلب من الشعب السوداني (الخامل )أن يفعل مع ما فعله الشعب الكندي ، هذا هو الموئل (النهاية) الحتمية لمقالك ، الذي أنهيته فقط بدعاء ، إن الدعاء بدون عمل لا يكفي عزيزي الكاتب .

[المكشكش (مفكر اسلامي) (خبير وطني) (محلل استراتيجي) (ناقد أدب]

ردود على المكشكش (مفكر اسلامي) (خبير وطني) (محلل استراتيجي) (ناقد أدب
[جنوبي] 12-03-2015 10:54 AM
طيب ما هدا فهمت قصد الراجل انت .. اها حنعمل شنو ؟


#1379357 [hassan]
5.00/5 (3 صوت)

12-02-2015 10:16 PM
all the Sudanese in EUROPE We can bring our voice to the embassies of Sudia Arabia and in respectable and peaceful way to discuss the matter if that will be of any help this man I don't know him but I think he did allot by Alrakoba for our country he has a family as well and he should not suffer in this way alone. But alrakoba should up date us as well, what are the allegation against him by the sudi government

[hassan]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة