الأخبار
منوعات سودانية
المريخ في موقف صعب
المريخ في موقف صعب
المريخ في موقف صعب


12-03-2015 02:54 PM
حافظ محمد أحمد
المريخ يسير نحو نفق مظلم، ليست دعوة للتشاؤم، ولكن كل المؤشرات تؤكد أن المريخ يمضي نحو هاوية ومطب صعب، ما لم يتم تدارك الأمر سريعا، بعد استقالة الرئيس جمال الوالي انتبه الجميع لحجم الصرف والملايين التي كان ينفقها بسخاء شديد دون أن يشتكي، ووجدت لجنة التسيير صعوبات بالغة بعد أن تم تعيينها في وقفت صعب وحساس قبل انطلاقة فترة التسجيلات بفترة قصيرة ولم تجد اللجنة الدعم الذي يساعدها في إنجاز المهمة الاولى ولولا تدخل جمال الوالي وآدم سوداكال لما تمكنت اللجنة من إعادة قيد اللاعبين مطلقي السراح، أو أضافت لاعبين جددا، وهو أمر كان سيدخلها في حرج بالغ مع أنصار النادي.
المال عصب الحياة وهو المحرك الأساسي ومعدل الصرف تضاعف عند قطبي القمة حتى بات يعجز معه الرأسمالية.. وهجره كثيرون بسبب الصرف العالي وعدم وجود معينات والعمل في الأندية الرياضية عموما أصبح طاردا ولا يطاق بسبب عدم وجود موارد تمويل ثابتة تسهم في تسيير الأندية، بينما يبدو الامر أكثر صعوبة بالنسبة لناد مثل المريخ يحتاج للملايين شهريا.
وبدعم و(دفرة) الوالي وسوداكال والموارد المالية المحدودة للجنة التسيير سيتم إنجاز التسجيلات بنجاح معقول ومحصلة مرضية، ولكن التسجيلات ليست نهاية المهمة ولا خاتمة المطاف.
وستواجه لجنة التسيير في الفترة المقبلة وفترة الثلاثة اشهر الإضافية مشاكل معقدة ومهمات أكثر صعوبة تتعلق بالمعسكر الإعدادي والمرتبات الشهرية للجهاز الفني القادم واللاعبين اجانب ومحليين فضلا عن نفقات التسيير اليومية التي تزيد عن بضعة ملايين.
جمال الوالي الذي لم يمل أو يشكو من معدل الصرف العالي طوال ثلاثة عشر عاما قبل استقالته سيمل بكل تأكيد من إرهاق استمرار مد يد العون، ولن تجده اللجنة حاضرا في كل الأوقات كما أن غضب آدم سوداكال المبرر بمطالبته بما لم يتم مطالبة غيره به، سيجبره عاجلا أم آجلا على رفع يده.
بقية أقطاب النادي غلوا أيديهم نحو أعناقهم واكتفوا بالفرجة فقط، وهو ما يجعل لجنة التسيير في مواجهة أزمة قادمة ومشاكل يومية لا تنتهي حال اخفاقهم المتوقع في مجابهتها، ستؤثر على مسيرة الفريق وربما تقذف به نحو بوابة الخروج الافريقي من باب دخولها، وهو ما سيؤثر بدوره على مسيرة الفريق في بطولة الدوري الممتاز وستشتعل النيران وتقضي على الموسم من بدايته وسيجد المجلس المنتخب القادم نفسه في مواجهة عاصفة مشاكل ستعقد مهمتهم مهما اجتهدوا بعد ذلك في المعالجة.
مهمة لجنة التسيير في الأشهر المقبلة في الظروف الحالية انتحارية وما لم يتحرك أبناء المريخ ويبحث معهم وزير الشباب والرياضة الولائي اليسع صديق ومولانا مختار مكي سيدخل المريخ في النفق المظلم وتكون مهمة الإصلاح اصعب من إيجاد حلول آنية.
في نقاط
والي المريخ الذي زهد العمل ودعم لجنة التسيير ولم يقصر مع مجلس عصام الحاج الموسم قبل الماضي لم يبدأ سخاءه وإنفاقه في مارس 2003 تاريخ تعيينه ودعم مجلس محمد الياس بسخاء كما أن دعم الوالي لم يتوقف باستقالته في سبتمبر من العام الحالي، ولكن الوالي بشر، وترشيحه لولاية جديدة بات اشبه بالمستحيل وبديله ربما لم يولد بعد، ولذلك لابد من ايجاد حلول عاجلة قبل أن تقع الفأس في الرأس ويبدا الأحمر رحلة الضياع الحقيقية.
إحدى الصحف الرياضية ظلت تتحدث عن هلالية المدافع بكري بشير ولا ادري ماذا يعنيه هذا الأمر، منذ سنوات بات الولاء للمال والنادي الذي ترتدي شعاره، عصر الولاء اختفى وليس هناك معنى لهكذا أحاديث.


اليوم التالي


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3623

التعليقات
#1380131 [الحقيقة]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2015 06:16 PM
غريبة المريخ والهلال يكون كل منهما قد حصل على مكافأة قدرها 400 ألف دولار نتيجة وصولهما لنصف نهائي البطولة الأفريقية وهو مبلغ ليس بهين فأين ذهبت؟؟

[الحقيقة]

#1380012 [نظرة]
3.00/5 (1 صوت)

12-04-2015 09:41 AM
التفكير ذو النظرة السطحية قادهم إلى أن بناء و تطوير الفريق يتم عن طريق جلب أميز اللاعبين المحترفين في الساحتين الافريقية والعربية فوصل الحال في بعض الاحيان أن تجد الفريق يلعب بسبعة أجانب 3 محترفين و 4 مجنسين أو العكس.
لكن محصلة هذه الطريقة لم تقدم الفائدة المرجوة للنادي فنجد أن الفريق حقق نتجية الوصول لنصف نهائي أبطال أفريقيا مرة واحدة فقط كأكبر انجاز. و ذلك بسبب تواضع عدد كبير من المحترفين مقارنة بالاموال التي دفعت لهم و خير مثال على ذلك المحترف النيجيري اسيفن وارغو أما الحارس المصري الحضري فكان سبب مباشر لخروج المريخ من الدور الاول في الموسم الاول له و أيضا تسبب في خروج المريخ من نصف نهائي الكنفدرالية في العام التالي.
هذه المبالغ الطائلة لو صرفت في تاهيل اللاعب الوطني و خصوصا صغار السن لكان حقق الفريق نتائج أفضل من ما تحقق سنة 1989 عندما فاز المريخ بكأس الكوؤس بلاعبين وطنيين.

[نظرة]

#1379822 [ALWATANI]
2.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 07:27 PM
موضوع الكورة اصبح مثل التجارة والزراعة تسيس والسياسة سوس والوضع الكرو تدهور منذ الوالى حارس الهدف بالخليج ولج السودان ليشغل شريحة كبيرة من السودانين وينعقون حين يشير والمال مال الشعب بالواضح المعين نضب وقال ليه اتفكك والسياسين عاملين مفتحين
سلموا الجنة لاحد منسوبيهم وظنا منهم بان المريخاب الغيرة وعدم الندية للهلال سيدفعوا وتكون تجنبت الصرف وكيبة الرهان بدليل ان مجلس المريخ كانة مجلس حرب كلة الوية وفرق الله اعوزبك من كلمة سياسة ومعنى السياسة وسائس ويسوس

[ALWATANI]

#1379778 [MAN]
2.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 05:49 PM
الحل ان تتخول الاندية الي شركات، ليس من المعقول ان يعتمد النادي علي في ميزانيته علي الرءيس، الاندية تتحول شركات تستثمر في لاعبين صغار السن وبيعهم الي فرق اوربية بعد تعدهم بالتدريب والرعاية

[MAN]

#1379739 [خاتي اللوم]
2.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 04:16 PM
طيب لجنة التسيير اذا ماقادرة توفر موارد للنادي قاعدين لشنو؟

[خاتي اللوم]

#1379732 [abumohammed]
3.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 04:01 PM
هذا هو حال السودان الم يكن في المريخ قبل السيد جمال الوالي - ليس حال المريخ فحسب بل حال الند الاخر الهلال - اندية تعتمد على افراد من الطبيعي تنهار مهما بلغ رصيد الشخص من المال - الرياضة اضحت مؤسسات اسنثمارية تدار بالتنافس من رجال الاعمال -

[abumohammed]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة