الأخبار
أخبار إقليمية
ضوابط وموجهات جديدة للاحتفال بالمولد الشريف هذا العام
ضوابط وموجهات جديدة للاحتفال بالمولد الشريف هذا العام
ضوابط وموجهات جديدة للاحتفال بالمولد الشريف هذا العام


12-03-2015 02:53 PM
(سونا) - أعلنت اللجنة العليا للإشراف على الإحتفالات بالمولد النبوي الشريف بولاية الخرطوم عن ضوابط وموجهات لإحتفالات هذا العام و اكدت التزام كافة الجماعات الدينية والطرق الصوفية بخطاب ديني ودعوي متوازن إتساقا وعظمة المناسبة.
وقال الدكتور جابر ادريس عويشة رئيس المجلس الاعلى للدعوة رئيس اللجنة العليا للاحتفالات لدى مخاطبته اجتماع اللجنة العليا ان المولد النبوي الشريف له دلالات وعبر ومحطة لذكرى سيرة المصطفى صلي الله عليه وسلم وان اللجنة كونت من معتمدي المحليات و قيادات العمل الدعوي والامني بالولاية لتوظيف موسم المولد وفقا لخطط وبرامج ليكون موسما للتآخي والمحبة والتسامح والتعايش .
واضاف الدكتور عويشة ان اللجنة اجرت بعض الاتصالات واللقاءات مع اهل الطرق الصوفية والجماعات الدينية كانت مبشرة ودافعة لبدء اعمال الموسم المولد الشريف .
وقال عويشة ان برنامجا اعد للاحتفال بالمولد يحتوي على شعار موحد لكل المحليات و تكوين لجان المولد بالمحليات واسماء المحاضرات المرشحة وتنظيم زفة لكل محلية بقيادة المعتمد وتحديد عدد10 مساجد لكل محلية لمحاضرات السيرة النبوية وتسير القوافل الدعوية لأطراف الولاية .
واوضح سيادته ان الموجهات تتمثل في استغلال ايام المولد النبوي الشريف وتوظيف ساحاته وجعلها موسما دعويا لاعلان المباديء التي من اجلها بعث الرسول صلى الله عليه وسلم وتوظيف منابر التوجيه لتعميق الايمان وتقوية المحبة واتباع هديه صلي الله عليه وسلم استدعاء العلماء والدعاة الى الساحات العامة والمساجد لتنمية الوعي الديني وبسط المعارف ونشر قيم الفضيلة والتأكيد علي وحدة المسلمين بتوجيه الانشطة والدروس داعية للالفة والمحبة والتقريب بين تيارات اهل القبلة والكشف عن مخططات الاعداء لتفتيت الامة وإثارة الفتن والعصبيات .
وأقرالاجتماع الضوابط التي تمثلت في عدم استخدم مكبرات الصوت وعدم إثارة الفتن والخلافات المذهبية الالتزام الكامل بالنظام العام والآداب واللياقة والحد من ظواهرالاختلاط ومظاهر التبرج وتحديد مواقع خاصة للنساء .
من جانبه قال مهندس الصافي جعفر رئيس مجلس الذكر والذاكرين ان موسم المولد النبوي الشريف موسم للسلام والتجديد وان الاحتفال به ضرورة من ضروريات العمل الدعوي مؤكدا جاهزية مجلس الذكر والذاكرين للاحتفال بالمولد مشيدا بخطط وبرامج مجلس الدعوة والارشاد والإعداد الجيد لاحتفالات هذا العام
ومن جهته أكد الشيخ شمس المعارف البدري ممثل جماعة أنصار السنة المحمدية المركز العام الذي خاطب الإجتماع ممثلا لرئيس الجماعة د. إسماعيل عثمان ، أكد التزام الجماعة بالخطاب الدعوي المنضبط وموجهات اللجنة المنظمة للاحتفال بالمولد النبوي الشريف .
وكشف عن أن الجماعة منعت كل من يخرج عن نهج الخطاب الدعوي الوسطي المعتدل عن اعتلاء المنابر .
وأكد المجتمعون على ضرورة الخروج بالاحتفالات بمايليق بعظمة المناسبة وتجذر روح حب المصطفى في نفوس اهل السودان .


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2701

التعليقات
#1385220 [ود الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2015 09:09 AM
قال الدكتور عبدالقادر بن محمد عطا صوفي:
"والذي أجمَع عليه العلماء: أن الأمة الإسلامية أُصيبت في هذا الشهر بأعظمِ مُصابٍ، وهو وفاته - صلى الله عليه وسلم - والذي عليه جمهورهم أيضًا: أنها كانت في الثاني عشر من هذا الشهر، فمن احتَفَل بمولده - صلى الله عليه وسلم - في شهر ربيع الأول، وفي الثاني عشر منه، فإنما يحتفِل بمُصاب الأمة؛ لِما تقدَّم من إجماع العلماء على أن وفاته - صلى الله عليه وسلم - كانت يوم الاثنين، في شهر ربيع الأول، وقول جمهورهم: إنها في الثاني عشر منه، وليس من محبَّته أن نُقيم احتفالاً يوم وفاته"[15].
وقال محمد بن عبدالسلام الشقيري:
"في هذا الشهر ولد، وفيه توفِّي، فلماذا يفرحون بميلاده، ولا يحزنون لوفاته؟!"[16].

ويقول الشيخ ناصر العلي:
"كيف لي أن أحتَفِل بيوم وفاته - صلى الله عليه وسلم؟!
كيف لعقلٍ أن يجمع بين فرَح وسرور وحزن وألَمٍ في نفْس الوقت؟!
يا إلهي، أيجوز لأحد يحبُّ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - أن يحتفِل بموته - صلى الله عليه وسلم؟!
بل لو دعا إنسان إلى جعل يوم الثاني عشر من ربيع الأول يوم حزن لكانت شُبْهته أقوى من شبهة المحتفِلين بذلك اليوم، لماذا؟
لأن الأحزان غلابة على الأفراح، فلو قدِّر أنه توفِّي والد أحد الزوجين في ليلة عُرسهما، لعُدَّ احتفالُهم تلك الليلة ضربًا من الجنون، وهكذا لو مات ولدك يوم العيد، لانقلَب فرح العيد حزنًا ومأتمًا وعزاءً.
إن أعداء المسلمين سيضحكون علينا:
فإن نحن ابتهَجْنا وفرِحنا بولادته - صلى الله عليه وسلم - قالوا: انظروا إلى المسلمين، إنهم يفرحون بوفاة نبيهم!
وإن نحن حزِنَّا وصنعنا مأتمًا لوفاته - صلى الله عليه وسلم - قالوا: انظروا إلى المسلمين، إنهم يحزنون لولادة نبيهم، فماذا نفعل؟

الأمر يسير، إننا لسنا بحاجة إلى احتفاء أو عزاء، إنما اتباع للنبي - صلى الله عليه وسلم"[17].


رابط الموضوع: http://www.alukah.net/sharia/0/48098/#ixzz3uMol0t7f

[ود الفكي]

#1379863 [عصمتووف]
3.00/5 (2 صوت)

12-03-2015 08:12 PM
م يحدث ف مواسم المولد هرجلة وعبث بسيرة اعظم خلق الله صلوات الله علية وسلامة انها بدعة كيف دخلت الي البلاد ومن رعاها نبينا الكريم لا يحب التقديس كما ذكر صل الله علية وسلم الاحتفال ب الاقتداء به قولا وعملا بسنتة وليس طارا ومديحا وحلوي وعطلة موسمية وتحرشا ب النساء مدرسة محمد كتاب مفتوح وساهل لمن فتحة وفهم مقرره
يلا بلا خمج

[عصمتووف]

#1379810 [Lila Farah]
3.00/5 (2 صوت)

12-03-2015 07:11 PM
طالما فيها جعفر الصافي بتاع الذكر والذاكرين والنصب والنصابين
يبقي كلهم حراميه ودجالين ومحتالين وكده تكون تمت الناقصه دجل
وشعوذه وتخاريف بتِاعة طرق صوفيه وذكر وذاكرين ونصب ونصابين .!!!

[Lila Farah]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة