الأخبار
أخبار إقليمية
حزب الترابي : الترابي متخوف من الثورة الشعبية نسبة لخوفه على مصير السودان، وحتى لا تكون الدولة في مهب الريح وتحت رحمة حملة السلاح،
حزب الترابي : الترابي متخوف من الثورة الشعبية نسبة لخوفه على مصير السودان، وحتى لا تكون الدولة في مهب الريح وتحت رحمة حملة السلاح،
حزب الترابي :  الترابي متخوف من الثورة الشعبية نسبة لخوفه على مصير السودان، وحتى لا تكون الدولة في مهب الريح وتحت رحمة حملة السلاح،


رؤيتنا للفترة الانتقالية تهدف لتفكيك مؤسسات النظام
12-03-2015 09:49 AM

الخرطوم: سعاد
دافع المؤتمر الشعبي عن رؤيته حول الفترة الانتقالية التي طرحها في الحوار الوطني.
وقال القيادي بالمؤتمر الشعبي أبو بكر عبدالرازق في منبر الحركة الطالبية بالمركز العام للحزب أمس، إن ورقة تدابير الفترة الانتقالية التي قدمها الحزب في فعاليات الحوار الوطني تهدف الى تفكيك مؤسسات النظام، وإحداث تغيير، وأضاف: هذا ما استوعبه المؤتمر الوطني وتعامل مع الرؤية برفض قاطع.
وتابع: (نحن نحاور سلطة ما زالت جاثمة على صدر البلاد، لذلك قدمنها ثلاثة مقترحات بشأن الرئاسة من ضمنها أن يستمر الرئيس البشير كرمز بمهام محددة)، وأشار الى أن وجود الرئيس يعتبر ضامناً لتنفيذ مخرجات الحوار، وزاد: (لا يمكن أن نترك البشير نهباً للوساوس وهو أحد المشاركين في إنجاز المسرحية).
وطرح عبد الرازق خيارين أمام رئيس الجمهورية حددهما في الموافقة على مخرجات الحوار الوطني أو تحمل المسؤولية الشعبية والدولية).
وفي سياق متصل بهجوم الحزب على المعارضة قال عبد الرازق: (لدينا قرار داخل مؤسسات الحزب بعدم مهاجمة المعارضة)، وأبان أن من يهاجم المعارضة يعبر عن رأيه الشخصي حتى وإن كان الأمين العام للحزب حسن الترابي، ورأى أن هناك معارضين يرغبون في مسح الإسلاميين، وشدد على أهمية وجود الإسلاميين في الساحة السياسية دون إقصاء.
ورداً على سؤال حول ضمانات موافقة المؤتمر الوطني على رؤية الشعبي للوضع الانتقالي قال عبد الرازق (ليس لدينا ضمانات، ونعمل عبر الضغط السياسي والحكومة تعلم أن عليها تقديم تنازلات)، ولم يستبعد الموافقة على جزء مما تضمنته الرؤية، وتمسك بالاستمرار في المطالبة ببقية ما ورد فيها، واعتبر أن المؤتمر الوطني أقل تماسكاً من الاتحاد الاشتراكي.
وأشار عبد الرازق إلى موافقة الحزب على إسقاط النظام وقال: (من يستطع أن يسقطه فليفعل ذلك)، وأرجع مخاوف الترابي من الثورة الشعبية الى الخوف على مصير السودان، وحتى لا تكون الدولة في مهب الريح وتحت رحمة حملة السلاح، الأمر الذي قادهم للتنسيق مع الحركات.

الجريدة


تعليقات 26 | إهداء 0 | زيارات 4279

التعليقات
#1379912 [كرازي]
2.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 10:24 PM
٣٥,٠٠٠ قتيل وجريح ومفقود مقابل إسقاط دوله الكيزان وليس حكومه الكيزان ؟عدد ما كبير حسب تقديرات كونداليزا رايس وسيدنا تراب عارف الكلام ودافنوا .علشان كده بدأ لحس الكوع والبشير بدأ في إنكار الاسلام السياسي إقرأ حديثه اليوم الموقف السياسي صعب والحل اصعب؟؟؟؟ والكيزان بلغوا سدره المنتهي فلا تمارون علي ماسيرون.كلام الرب لايرد

[كرازي]

#1379910 [عوض الله]
2.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 10:10 PM
عندما سيطر الترابي على مقاليد الامور في التسعينات اباح الجنسية المزدوجة و الدخول للسودان بدون تاشيرة و ذلك لايواء فلول الاخوان من الدول العربية فاتيى بن لادن و كارلوس و الطابور الاستخباراتي الذي اراد توريط السودان في محاولة مبارك وفق خطة محبوكة لتركيع السودان للمصريين ،و ما زال اخوان ابليس يريد ايواء العملاء و جلب المجربين للسودان بهذه التشريعات التي يتبنونها و هم يؤمنون ان تنظيمهم عالمي لا يعترف بالحدود،لذلك يجب سد هذه الثقرة التي سوف تصيب السودان في مقتل؛و لن تفلح اي دولة عاجزة عن السيطرة على حدودها و انضباط من يقيمون فيها فمن ياتي الي السودان اما مجرم هارب او نصاب او متسول لان هؤلاء الفئات يدركون السودان هامل و مسئوليه اعماهم السحت و لم تبقى لهم غيرة وطنية او احترام مسئولية

[عوض الله]

#1379908 [عبدالرحيم عيسي]
2.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 10:01 PM
عندما دبر هذا الثعلب الإنقلاب وذهب الي السجن حبيساً أيضاً قال إنه خائف علي السودان إذاً لماذا نصدقه ؟

[عبدالرحيم عيسي]

#1379880 [حمدي]
3.00/5 (2 صوت)

12-03-2015 08:51 PM
الترابي يعلم ان الثورة القادمة تختلف عن اكتوبر 1964 و ابريل 1985 --- لانها سوف تكون ثورة شعبية و مسلحة ضد عدو واضح و معروف و مرصود هو الحركة الاسلامية السودانية و حكومة الانقاذ او قل حزب الجبهة الاسلامية القومية و جهاز الامن و مليشيا الجنجويد القبلية ---
الجيش السوداني و الشرطة االسودانية حتما سوف ينحازا للشعب في اللحظة الفارقة -- و هي لحظة اللا عودة -- الحقيقة التي يجب ان يعلمها الجميع هي ان لا احد يستطيع ان يمنع حدوث حالات تصفيات جسدية و ثارات للظلم كبير و الغل الذي تنوء بحمله الجبال -- بل ستكون هنالك مطاردات خارج الحدود و في اماكن الملازات الآمنة ---

[حمدي]

#1379852 [عصمتووف]
2.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 08:00 PM
مسح وقش وتطهير هو االفعل المناسب لكم ويتم ف اماكن اقامتكم سكنا ومجلسا وعملا حتي فبرا ولمن وقف خلفكم مؤيدا ام حالة البشير نحن من نعاني منها حربا وتشريد وقطع ارزاق ف بشير هو الوساوس الخناس الكناس لا قيمة له ف المنصب اكبر من قامة جراب الفول بكثير

[عصمتووف]

#1379848 [الحازمي]
2.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 07:52 PM
"(لا يمكن أن نترك البشير نهباً للوساوس وهو أحد المشاركين في إنجاز المسرحية).
بالله هي مسرحية
بل هي اسوأ ملهاة في تاريخ البشرية!!!!
أعوذ بالله

[الحازمي]

#1379787 [الوجيع]
3.00/5 (2 صوت)

12-03-2015 06:13 PM
( الاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم فى الحياة و هم يحسبون انهم يحسنون صنعا) وكل يحسب انه اوتى الحكمة وفصل الخطاب .. ورسولنا الكريم يحدثنا انه ( انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق )فاين هؤلاء من مكارم الاخلاق .... اين الصدق والامانة والنزاهة والزهدوالتواضع واماطة الاذى عن الطريق واين واين ... ابو سنينية يضحك على اب سنينتين سواء سميتوه شعبى او وطنى فكلاهما بلغ ذروة الفشل دينا ودنيا لان ما نراه على الطبيعة ليس باسلام النبى والصحابة والتابعين وتابعيهم والائمة الاربعة ولا اسلام عامة المسلمين ولا هى بعلوم الدنيا المتعلقة بنظم السياسة والقضاء والاقتصاد والاجتماع ...الخ فاين موقعكم من كليهما ؟الشيخ يحاول الالتفاف على المشير وسحبه من كرسيه ليجلس هو او من يرتضيه وهذا هو ملخص ما يسمى بالحوار الوطنى .

[الوجيع]

#1379777 [زول ساي]
3.50/5 (2 صوت)

12-03-2015 05:45 PM
اسمع كلامك اصدقك اشوف مواقفك استعجب عشرة سنة!!!

[زول ساي]

#1379705 [Rebel]
2.75/5 (3 صوت)

12-03-2015 03:08 PM
* الثعلب العجوز المكار, يريد العوده للهيمنه من جديد ب"نظامه الخالف!", و لكن تحت ستار "الخوف على مصير السودان"!!
* هذا الحاقد الدجال المنافق, و منذ 1967, كان هو أس البلاء لما حدث للوطن من تقسيم و تخريب, و لما حدث للمواطنين من تقتيل و تشريد و إفقار!, تحت شعار "تطبيق شرع الله"!!. و الدجال اول من خطط و سعى "لغزو" و"أستاذية" دول شمال و شرق أفريقيا, لبسط "مشروعهم الحضارى" المتوهم فيها, ما أدى "لفضيحة" محاولة قتل "رئيس دوله" جاره, فى اراضى "دوله جاره" اخرى!..و هو الشئ الذى ادى لتصنيف السودان (البلد المسالم الآمن), كدوله راعيه "للإرهاب" اولا, ثم تدهورت "علاقات السودان الخارجيه" مع المجتمع الدولى باكمله!..و من هنا ايضا, بدأ "إنبطاح" نظام "الأخوان", فتخلى عن ارض حلايب مقابل سكوت مبارك على "غدرهم!"..ثم توالى الإنبطاح امام "امريكا", و "التعاون الأمنى!" معها..و استمر "إنبطاحهم" امامها حتى اليوم!!. فضعفت "الدوله", و تدهورت سياسيا و إقتصاديا!..و بالنتيجه, كثرت النزاعات المسلحه فى ارجاء "الوطن", و ارتفعت معدلات الفقر و الفقر "الشديد", و إنهار "الاقتصاد" بالكامل!!, و إنهار معه "نظام الأخوان" الفاسد, و صار يتسول "الصدقات و المساعدات"!, و يتوسل "المال و الاستثمارات", باع اراضى الوطن للصوص و الاجانب!..و أخيرا, تحولت "القوات النظاميه" ل"قوات مرتزقه" تقاتل خارج السودان بالمقابل "المادى"!, فى حين ان ااضى الوطن تحتلها ثلاث دول اجنبيه!!
* و لأنهم كذبه و منافقين و لصوص, متدثرين ب"دين الإله", فإن حكمة الله و إرادته و مشيئته, جل شأنه و علا, قيضت ل"الشعب السودانى" و ل"العالم اجمع", كشف كذبهم و إدعاءاتهم و دجلهم و لصوصيتهم, و الوقوف على حقيقة عصابات "الجريمه المنظمه"!
* لا يا "كشكوش"!..لن لن تستطيع ان تخادع الشعب السودانى مره "رابعه"! الشعب السودانى مصمم جدا على تنفيذ ثورته الشعبيه!, مهما كان الثمن!.. لضمان إسترجاع حقوق و مسروقات "القتلى", و اليتامى و "المظاليم" و الفقراء و المساكين, من كروشكم و مؤخراتكم و عيونكم اولا..ثم كنس "نظام التمكين و الإقصاء" ثانيا!.. ثم محاسبتكم و القصاص منكم على كل نقطة دم اهدرتموها على ارضه ثالثا!..و رابعا, إقصائكم من المشهد السياسى السودانى الى ابد الآبدين, لإقامة دولة الحريه و الديمقراطيه و العداله و المساواه!!
* يموت فيها من يموت من الشعب السودانى الباسل, فداءا للوطن, و الحفاظ عليه متماسك و متوحد و قوى لأجيال المستقبل , إن شاء الله!!
* و لعنة الله و الملائكة و الناس اجمعين عليك, و على جميع المنافين المجرمين المتاجرين بدين الله..لعنة الله عليكم الى يوم الدين,,

[Rebel]

#1379683 [جلال]
2.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 02:12 PM
السلام عليكم

[جلال]

#1379667 [adilabraheemabousheeba]
2.75/5 (4 صوت)

12-03-2015 01:38 PM
ماذا تقصد بالاسلاميين هل مسلمى السودان ام الكيزان اذا كنت تقصد الكيزان فالمسح عقوبه خفيفه فانتم تستحقون النفى من ظهر الارض يا ....

[adilabraheemabousheeba]

#1379665 [منتصر سورتود]
2.75/5 (4 صوت)

12-03-2015 01:35 PM
مهب الريح .. بالله من الذي أوصل البلاد للوضع المأساوي واهلك العباد غيركم .
وفي حاجة مهمة .. تاني اذا اكلتو النار جوغم جوغم جوغم كدة دة مافي واحد حيصدقكم

[منتصر سورتود]

#1379660 [الفاروق]
2.75/5 (4 صوت)

12-03-2015 01:30 PM
حفر حفرة فوقع فيها . من حفرة حفرة لاخيه وقع فيها . فالاحسن كما تدين تدان . فان الاحاديث والسنة الصحيحة احسن من التحريف والاجتهاد قال تعالى ( ذلك خير واحسن تأويلا ) والايات قالت ( من عمل سوء يجز به ) وفى اية اخرى يجز بمثله . فاعلم ان مصيره كارثة والا موجل للاخرة والعياذ بالله .

[الفاروق]

#1379653 [ابو محمد]
2.88/5 (5 صوت)

12-03-2015 01:20 PM
تحت رحمة حملة السلاح ؟ يعني نحن الان تحت رحمة حملة اغصان الزيتون؟

[ابو محمد]

#1379631 [التلب]
3.00/5 (1 صوت)

12-03-2015 12:52 PM
الثوره الشعبيه ليست لها علاقه بثورة مسلحه .. الثوره الشعبيه يقوم بها الجماهير وسلاحها التظاهر واﻻضرابات حتى تسقط اﻻنظمه القمعيه مثل ماهو موجود اﻻن - نظام الكيزان - وهو الخيار المفضل للجماهير السودانيه والمجرب ايضا .. اما حملة السلاح فموضوع آخر وﻻيد للشعب السودانى فى تواجده بل ان ما دفع البعض لحمل السلاح هو المظالم اﻻجتماعيه التى خلقها النظام الفاسد هذا والتعدى على ارواح وحرمات الناس والتفرقه اﻻجتماعيه والعنصريه التى سادت والتفريط فى وحدة البلد حتى تآكلت البلد من اطرافها بل ومن الداخل وتعرض انسان السودان ﻷكبر مهانه يتعرض له شعب من قبل حتى صار شبه منبوذا بل وعرضه النظام الفاسد فى سوق النخاسه لمن يجفع لهم المال .. لذلك حمل البعض السلاح للتخلص من هذا النظام الفاسد ولذلك الهدف واحد وعندما يسقط هذا النظام وقريبا -بإذن الله - بإحدى الحسنيين فالتفاهم سوف يكون سلسا إذ الهدف واحدا وان شاء الله سوف تجمع المكارم الكرماء ... والترابى طالما هو من صنع الكارثه فلن يكون بحال جزء من الحل ... و فليسترح .

[التلب]

ردود على التلب
[mahmoudjadeed] 12-03-2015 08:26 PM
كلامك حلو لكن اختلف معك قليلاً في ان تضحيات الشعب السوداني وانتفاضته غالباً ما تكون لصالح الاحزاب المهترئة فمن المعروف ان الجيش ينقلب على الاحزاب والانتفاضة الشعبية تسلم السلطة بكل بساطة للاحزاب وهذه المرة الاحزاب والحركات المسلحة فنحن كشعب نسرج الحصان ونجهزهه لمن لا يستحق .. يجب ان تكون الامور واضحة .. ماذا بعد الانتفاضة ؟ ان كان الحل هي الاحزاب والحركات المسلحة نكون ما عملنا حاجة .. يجب ان تسلم البلد لحكومة تنكنوقراط من الشيوخ والشباب ولا اقصد بالشيوخ الترابي ومن لف لفه .. يجب ان تكون حصاد التضحيات حكومة جديدة بعيداً عن الاحزاب لكي نخرج من الدورة الجهنمية .. ديمقراطية الاحزاب ثم انقلاب عسكري ثم انتفاضة شعبية ثم احزاب . اعلم ان كل هذه الامور لا تتأتى الا بزوال الحكومة أولاً مع تجهيز السناريو الذي يلي اسقطاط الحكومة . ولا اعتقد صعوبة الأمر .


#1379626 [فدائى]
2.50/5 (8 صوت)

12-03-2015 12:44 PM
انا لمن قريت كلامك ده قعدت ابكى من شدة المسكنه والظلم الظالمكم ليهو الوطنى والله مساكين ما تستاهلوا كده (انا مصدقك جنس تصدق شديد خلاص)

[فدائى]

#1379604 [هكذا ...!]
3.94/5 (6 صوت)

12-03-2015 12:05 PM
الترابي ليس خائفا علي السودان إنما خائف علي نفسه, متي ما فعلها الشعب سيكون أول من يقتل هو الترابي المتسبب في كل هذه المشاكل.
لا والله الشعب يريد مسحكم عن آخركم وسترون إن شاء الله.

[هكذا ...!]

#1379603 [cool]
3.88/5 (5 صوت)

12-03-2015 12:04 PM
الخوف على مصير السودان منكم ياتجارالدين
خافوا على مصيركم القريب العيدان جاهزه.

[cool]

#1379597 [معاويـــــــــــــــــــــــــــــــة]
3.75/5 (4 صوت)

12-03-2015 11:56 AM
سلامة الوطن فى تفكيك نظام دولاة الحزب الواحد

[معاويـــــــــــــــــــــــــــــــة]

#1379596 [الناهه]
2.50/5 (3 صوت)

12-03-2015 11:56 AM
نسمع ونرى ونقرا من التنظيرات والمخاوف ما يكفي وكل يرى بمنظاره وجلهم يخاف من المستقبل لاسباب معلومه ومفهومه
ولكن
الانتفاضه آتية لا ريب فيها ولا يعلم بموعدها وسببها ومكانها الا علام الغيوب سبحانه وتعالى ولكن اشراطها قد اكتملت وفاضت واصبحت امرا واقعا ومخطئ من ظن ان ارادة الشعب يمكن هزيمتها بقوه او سلاح وماهي الا ساعه من ذات صباح لا اكثر من ذلك البته ويكون السقوط المريع والمفاجئ فتلك ارادة الله ومن بعدها ارادة الشعب والتى سبق ان عبر عنها في بداية الثورة في سبتمبر 2013م ومنذ ذلك الوقت فان الشعب السوداني هو في حالة ثورة حقيقيه تزداد رسوخا يوم بعد يوم وبقدر ما يكابد الشعب من جوع وفقر ومرض وهو ينظر باحتقار للذين يمارسون الفساد والافساد ولا يرجو منهم خيرا ابدا وينتظر ان على جمر ليحاكمهم ويسترد امواله ويزج بهم الى المقاصل والسجون .. سيحكم السودان بالدستور والقانون ولا معنى لخوف البعض ان يستولى غريما له على السلطه فلا مكان الا للمخلصين والشعب السوداني ليس من السذاجه ولا البلاهه كما يعتقد هؤلاء ..انها ثوره قادمه وفقا لمنهج وسيستفيد الشعب السوداني من اكتوبر وابريل وفترات الحكم والديمقراطي والحكم العسكري والشمولي وسيغلق كل الابواب كي لا يعودالفشل من جديد

[الناهه]

#1379582 [ايدام]
2.00/5 (2 صوت)

12-03-2015 11:37 AM
يا سلاااااام و الله كادر بحق و حقيقة ,, اختلاف الليل و النهار بينك وبين المدعو كمال عمر

[ايدام]

#1379575 [Lila Farah]
3.88/5 (5 صوت)

12-03-2015 11:24 AM
وأرجع مخاوف الترابي من الثورة الشعبية الى الخوف على مصير السودان، وحتى لا تكون الدولة في مهب الريح وتحت رحمة حملة السلاح.

والله شى عجيب لايصدقه عقل اى سوداني او سودانيه ان يكون شيطان
السودان الاكبر خائفا علي مصير السودان وهو من دمره وأفسده .!!!!

[Lila Farah]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة