الأخبار
الملحق الرياضي
ديل بوسكي: المنتخب الإسباني يمر بفترة إحلال وتجديد قبل يورو 2016
ديل بوسكي: المنتخب الإسباني يمر بفترة إحلال وتجديد قبل يورو 2016
ديل بوسكي: المنتخب الإسباني يمر بفترة إحلال وتجديد قبل يورو 2016


12-03-2015 11:24 PM
EFE ©

أكد فيسنتي ديل بوسكي، المدير الفني لمنتخب إسبانيا لكرة القدم، الخميس أن المنتخب يعول على "عناصر متوازنة للغاية تجمع بين الشباب والخبرة"، وأن فترة تجديد الدماء التي يشهدها المنتخب في الفترة الحالية هدفها الوصول بقوة وثبات للنسخة المقبلة من بطولة الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا.

وقال ديل بوسكي في تصريحات لوكالة من العاصمة القطرية الدوحة "المنتخب يمر بفترة إحلال بسيطة وأتمنى أن نكون في أفصل حال"، قبل بدء استحقاقات بطولة الأمم الأوروبية بفرنسا العام المقبل.

ويتواجد ديل بوسكي في الدوحة من أجل المشاركة في حفل تكريم النجم الدولي السابق ولاعب السد القطري حاليا، تشابي هرنانديز، بعد حصوله على جائزة "أسطورة ماركا" من قبل جريدة (ماركا) الإسبانية الرياضية.

وحول هذا التكريم، علق ديل بوسكي قائلا إن تشابي "مفتقد بشدة، على المستوى الشخصي وعلى مستوى كرة القدم بفضل قيادته للمنتخب الوطني، ولكن ليس أمامنا أي طريق سوى المضي قدما بدونه".

وواصل المدرب الإسباني: "ولكن غيابه لن يحول دون مواصلة المنتخب في طريقه، فلدينا لاعبون جيدون للغاية وكانوا أبطالا للعالم مع تشابي، وآخرون يافعون ننتظر منهم الأفضل".

ويبحث المنتخب الإسباني عن مواصلة تربعه على عرش القارة الأوروبية في النسخة المقبلة بفرنسا، لا سيما وأنه حامل لقب آخر نسختين 2008 بسويسرا والنمسا و2012 بأوكرانيا وبولندا، ليعادل بذلك رقم المنتخب الألماني كأكثر منتخبات القارة العجوز تتويجا باللقب في ثلاث مناسبات.

وقال المدرب الفائز بجائزة الكرة الذهبية للأفضل في عام 2012: "لقد خضنا التصفيات بشكل جيد للغاية وهذا مهم جدا، سنحاول الدفاع عن لقبنا في النسخة المقبلة بفرنسا، نحن نمر بفترة تغيير بسيطة وأتمنى أن نصل للبطولة ونحن في أفضل حال".

ويرى ديل بوسكي أن هناك منتخبا آخر يشكل خطورة على تتويج الماتادور الإسباني بلقبه الرابع، وهو المنتخب البلجيكي الذي يضم بين صفوفه عناصر مميزة للغاية، فضلا عن المنتخب الألماني كمرشح أساسي للفوز باللقب.

وأضاف: "إذا ذهبنا إلى أمريكا اللاتينية، لم تعد الأرجنتين والبرازيل الأوفر حظا، ولكن هناك تشيلي وكولومبيا وأوروجواي وحتى الإكوادور التي بمقدورها تعقيد الأمور على أي منافس".

وبعد مونديال البرازيل في العام الماضي، عندما لم تتمكن إسبانيا من تخطي دور المجموعات، كان يجب أن يجدد المنتخب الدماء بعد فترة من السيطرة مع لاعبين كبار مثل كارلوس بويول وتشابي هرنانديز، وضخ عناصر جديدة مثل داني كارباخال ودييجو كوستا وإيسكو من أجل مواصلة الهيمنة على مقاليد الكرة العالمية.

وأوضح ديل بوسكي: "أعتقد أن المنتخب يعول على عناصر موازنة للغاية تجمع بين الشباب والخبرة، فهناك لاعبون في دوريات أخرى ساهموا في إثراء أسلوب لعبنا".

وتمنى ديل بوسكي أن يتمكن فريق إسباني من رفع كأس دوري الأبطال بعدما ظلت إسبانية خلال النسختين الأخيرتين بين ريال مدريد وبرشلونة على الترتيب، متمنيا في الوقت ذاته مواصلة "هيمنة الأندية الإسبانية على البطولات الأوروبية خلال هذا العقد".

ولا تعد هذه الزيارة الأولى من نوعها لديل بوسكي إلى قطر، حيث أنه تواجد مع "لاروخا" في عام 2013 من أجل خوض مباراة ودية أمام منتخب أوروجواي وانتهت بفوز الإسبان بنتيجة (3-1).

وتطرق مدرب ريال مدريد الأسبق في ختام تصريحاته لمونديال 2022 بقطر: "أتمنى أن يشهد مونديال 2022 نجاحا كبيرا كسابقيه، لا سيما في وجود بعض التحفظات، ولكنني أتمنى أن تخرج الأمور على أفضل نحو".


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 311


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة