الأخبار
منوعات سودانية
لجنة التسيير في المريخ تحسم عودة تراوري وتعيين المدرب الوطني غداً
لجنة التسيير في المريخ تحسم عودة تراوري وتعيين المدرب الوطني غداً



12-04-2015 09:29 PM
الخرطوم - حافظ محمد أحمد

تحسم لجنة التسيير بالمريخ غدا أمر التدريب، وستحدد اللجنة خيار الاتجاه للاستعانة بالخبرة الأجنبية أو العودة من جديد لخيار المدرب الوطني، واحتاطت اللجنة بالثلاثي مازدا، فاروق جبرة وإبراهومه لتولي أمر مهمة التدريب في حالة عدم الاتفاق على تعيين مدرب وطني، وسيكون مازدا المرشح الأول بطبيعة الحال من بين الثلاثي لكونه الأكثر خبرة ومعرفة باللاعبين، والأكثر قدرة على احتواء الخلافات والمشاكل العابرة عطفا على خبراته التراكمية طوال فتراته مع المريخ أو المنتخب الوطني.
رغم اجتهاد لجنة التسيير الواضح خلال فترة تعيينها القصيرة، غير أن قلة الخبرة ونقص المال، والضبابية التي تحيط بالكثير من الملفات والتردد في اتخاذ القرارات صعب من مهمتها أكثر وجعل أعضاء اللجنة في موضع الاتهام الدائم.
خيار المدرب الوطني لن يكون مقنعا في الظروف الحالية وسيجد أي مدرب صعوبات بالغة في أداء مهمته ولن يجد سندا ودعما جماهيريا إلا في أضيق نطاق لاعتراض كثيرين على مبدأ العودة للمدرسة الوطنية من جديد والخطوة لن تكون مهضومة أو مقبولة وسيكون الجهاز الفني الجديد تحت الضغط وأمام المواجهة المباشرة والمتهم الأول عند أقل إخفاق.
الأندية الجماهيرية في العادة لا تتحمل الإخفاق المتكرر والتركيبة السودانية هشة والخروج من مربع الإخفاق لا يتم بالسرعة المطلوبة رغم اجتهادات الإداريين في ابتكار أساليب وطرق متنوعة لصرف الأنظار عن الإخفاقات، ودائما ما يكون المدرب كبش الفداء الذي يتم تقديمه وهو أمر الثلاثي المرشح على علم تام به والصعوبات التي ستواجهها لجنة التسيير في إقناع أي من الثلاثي مازدا، فاروق وإبراهومة ستكون أكبر من إقناع مدرب أجنبي أو التوصل معه لاتفاق، ولكن المعضلة الأكبر والمشكلة ستكون في توفير المال وتغطية التزاماته كاملة للجهاز الفني الأجنبي الجديد وهي المعادلة التي ينبغي أن تجد لها لجنة التسيير حلا بأقصى درجات السرعة لأن العد التنازلي لبداية الموسم يتناقص سريعا.
المال يقف عقبة كبيرة في التعاقد مع طاقم فني أجنبي وخيار المدرب الوطني لا يجد الحد الأدنى من القبول الجماهيري، ولذلك فالجماهير ينبغي أن تسارع للمساهمة مع لجنة التسيير والتفاعل مع تحويل الرصيد واجب على كل مريخي، وإلا ستجد لجنة التسيير نفسها أمام خيار المدرب الوطني مجبرة.
المسؤولية والهم المريخي مشترك بين لجنة تم تعيينها في وقت صعب دون مد يد العون لها وجماهير لا ترضي بأي خيار وترفض المساهمة وأقطاب ما يزالون يستمتعون بالفرجة والخاسر الأكبر سيكون المريخ.
عودة تراوري
تجد عودة تراوري معارضة من قبل كثير من أنصار المريخ غير أن البعض يساند إعادة المالي لكونه يملك إمكانات كبيرة، الصعوبات التي تجدها لجنة التسيير في اتخاذ قرارتها ستمتد لإعادة اللاعب من جديد، تراوري مهاجم مميز قادر على تقديم الإضافة ولكن التعامل معه أمر في غاية الصعوبة كما أن ما يتقاضاه من مرتب عال سيصعب منهم عودته من جديد، وربما يتم تداول أمر المالي في اجتماع لجنة التسيير غداً

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1025


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة