الأخبار
أخبار إقليمية
أين صلاح قوش من كل هذه المعمعة..؟؟
أين صلاح قوش من كل هذه المعمعة..؟؟
أين صلاح قوش من كل هذه المعمعة..؟؟


12-04-2015 09:19 PM
عبدالرحيم وقيع الله

لا أعتقد ان أحد من الناس يتمنى أن يكون كل ما أشيع حول الحاويات المشعة في منطقة سد مروي صحيحاً في موضوع خطير على الصحة والبيئة على الانسان والحيوان، بل ونأمل ان يكون النفي الوارد على لسان رئيس الوفد الذي زار المنطقة برئاسة الدكتور/ عبد الرحيم عيسى رئيس شعبة الكهرباء بالمجلس الوطني صحيحاً وأن ما اشيع مجرد اوهام وزيوت ومخلفات ورش ومواد بلاستيكية.
-1-
وعلى الرغم من إستعجاله نفي الموضوع جملة وتفصيلا كرر الدكتور/ العيسى نفيه مرة أخرى في برنامج صدى الاحداث الذي بثته قناة الشروق ليل الأربعاء 2 ديسمبر 2015 م وجزم بعدم وجود أي نفايات مشعة وغيرها حول محيط سد مروي مدللاً على ذلك بقوله: "أن النتائج لم تُظهر وجود إشعاع يؤثر على المواطنين في المنطقة، بدليل ملاحظة الوفد لحركة الأهالي حول المنطقة المذكورة الذين لم يتأثروا وكذلك حركة الطيور".

ومما يستغرب له جداً ان يستشهد الدكتور في نفيه (بحركة الطيور والناس في محيط السد) في اغرب استشهاد لدكتور يفترض ان يكون كلامه علمياً مسنوداً بالأدلة العلمية فهل كان يريد سعادته ان يجد الناس هياكل عظمية تمشى على الأرض وأن الطيور منتوفة الريش نافقة على قارعة الطريقة حتى يجزم بوجود إشعاع بالمنطقة من عدمه ؟ فإذا كان الاستشهاد بالطيور في جو السماء يصلح دليلاً على نفيه فهل قام الوفد بإخضاع الطيور الذي استشهد بها للدراسة والتحليل قبل الإستعجال بالنفي؟
-2-
وقبل الخوض في تفاصيل الموضوع وإبراز العديد من الاسئلة أود الإشارة إلى أن الخبر الرئيسي مثار القضية صدر ولله الحمد من داخل أروقة الحكومة وعلى لسان الرئيس الاسبق للهيئة الطاقة الذرية السودانية في تعقيبه على ورقة علمية في ورشة عمل علمية حضرها كما قيل وزير الدولة بوزارة الدفاع وخبراء الطاقة والبيئة والمواد الكيماوية ولم يعترض على ما قاله أي من الخبراء بداخل القاعة أو مطالبته بالدليل أو تفنيد حديثه علمياً او مطالبته بالتراجع عن قوله من قبل المشاركين في ورشة العمل .
وفيما تسلسل للموضوع مبتدئاً بنص الخبر الرئيسي موضوع الحاويات الذي نُشر لأول مرة نقلاً عن ورشة العمل المذكورة صحيفة آخر لحظة الحكومية في عددها الصادر يوم الأربعاء 11 نوفمبر 2015م كما يلي:
(كشف المدير الأسبق لهيئة الطاقة الذرية السودانية، د.محمد صديق عن دخول مواد كيميائية خطيرة للبلاد من إحدى الدول الآسيوية، أثناء عمليات حفر سد مروي، وقال إن السلطات سمحت بدخول آليات ومعدات من تلك الدولة. وأضاف صديق خلال حديثه في ورشة رفع الوعي بالمخاطر الكيمائية التي نظمها الجهاز الوطني لحظر الأسلحة الكيمائية بهيئة المواصفات أمس، "أن الدولة الآسيوية استقلت هذه الفرصة وقامت بإدخال عدد (60) حاوية تحوي مواد كيمائية، وقامت بدفن (40) حاوية منها داخل مقبرتين بمنطقة السد، بينما تركت الـ(20) حاوية الأخرى في العراء. ومن جانبه حذر الخبير في مجال الكيماويات د.إبراهيم محمد أحمد من خطورة استخدام الأطفال للألعاب النارية وذات الإشعاع، مشيراً إلى أن هناك أطفالاً ماتوا وأصيبو بإصابات خطرة بسبب هذا النوع من الألعاب. ولفت إلى أن هناك مشاكل في طرق التخلص من المتبقي من مواد المعامل الكيمائية بالجامعات( انتهى الخبر.
-3-
وفي 20 نوفمبر 2015م طلبت لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان من وزارة الكهرباء والسدود تمكينها بأعجل ما يكون من الوقوف على حقيقة حاويات النفايات التي تم دفنها على بعد 100 متر من جسم سد مروي بالولاية الشمالية.
-4-
وبتاريخ 21 نوفمبر أوضحت رئيسة اللجنة حياة الماحي، عقب استدعائها المدير الاسبق للطاقة الذرية لمساءلته بشان تصريحاته المنقولة في الصحف عن حاويات السد، بعدم وجود استراتيجية علمية للتخلص من النفايات الخطرة والمواد الكيمائية، وابانت ان تكلفة انشاء محرقة واحدة تعادل ميزانية السودان لثلاث سنوات. مشيرة الى تراجع فيه مدير الطاقة الذرية السابق دكتور محمد صديق أن تكون الحاويات التي دفنت بالولاية الشمالية بعد الانتهاء من بناء سد مروي قد احتوت على مواد مشعة وأكد أنها بقايا المواد التي استخدمت في تصنيع السد؟؟.
واكدت رئيسة اللجنة تطابق حديث المدير السابق للهيئة الذرية ووزير الكهرباء، ولفتت الى ان الاول اشار الى ان المواد الموجودة داخل المقبرتبن تعادل 40 حاوية، وان المواد عبارة عن مخلفات تصنيع من سد مروي وليست نفايات او مواد خطرة مستوردة من الخارج.
-5-
وفي فجر الخميس 26 نوفمبر 2015م في تمام الساعة السادسة والنصف تحرك وفد لجنة الطاقة والتعدين والصناعة (يضم 40 شخصاً) برفقتهم عدداً من الخبراء والمختصين في مجال الطاقة الذرية بالإضافة الى غالبية أعضاء لجنة الطاقة والتعدين وأعضاء من لجنة التشريع والعدل ومجموعة من الصحفيين مستأجرين بصاً سياحياً في رحلة إلى سد مروي التي تقدر مسافتها من الخرطوم بحوالي 400 كلم ليصلوا الى منطقة السد في تمام الساعة الثانية بعد الظهر في نفس يوم الخميس.
-6-
وبعد يومين من زيارة الوفد البرلماني لمنطقة السد أوردت صحيفة الجريدة في عددها الصادر يوم الأحد 29/11/2015م تصريحاً خطيراً لسعادة رئيس الجمعية السودانية لحماية المستهلك جاء فيه: (شكك رئيس الجمعية السودانية لحماية المستهلك د/ نصر الدين شلقامي، في محتوى الحاويات التي تم دفنها بسد مروي، وقال (ما تحمله تلك الحاويات بلا شك مواد غير عادية، وإلا فليس هناك ما يستدعي طمرها وتغطيتها بحوائط وغطاء خرساني)، وتعهد بمتابعة القضية حتى لو اضطر للجوء لمنظمة الطاقة الذرية في فينا لإيفاد مندوب للتقصي في أمر تلك الحاويات.
-7-
وبحسب تغطية محررة جريدة أخر لحظة المشاركة في الوفد (وفي صبيحة اليوم التاني أي يوم الجمعة 27 نوفمبر 2015م توجه الوفد البرلماني علي متن أكثر من عشرين سيارة لموقع الحدث (الحفرة) التي تقع شمال غرب السد بمسافة تبعد مائة متر من استراحة السد، وهناك قدم ذات المهندس المقيم في سد مروى المهندس/ أحمد الطيب شرحاً حول طريقة الدفن التي تمت للنفايات، والموقع الذي تم فيه دفنها، وهو عبارة عن حوض أسمنتي في مرتفع عالٍ نوعا ما، وشهد الوفد عملية فتح (الحفرة) بواسطة رافعة قامت باستخراج نماذج من النفايات المدفونة، وتم أخذ عينة منها، وبعض من التراب لفحصها بالخرطوم لمزيدٍ من التأكد...).
-8-
وفي يوم الجمعة 27 نوفمبر 2015م أعلن الوفد البرلماني عقب إنتهاء زيارتهم يومي الخميس والجمعة عدم وجود مواد مشعة تم دفنها بمنطقة السد ومن جانبها اعلنت رئيسة لجنة الطاقة بالبرلمان في تصريحات صحفية قولها ان الحاويات التي قالت الوزارة إنها تحتوي على بقايا مواد تصنيع السد وهي بقايا “علب بوهيات وجوالات اسمنت وبراميل.
-9-
واعتبر شلقامي في تصريحات صحفية عقب لقائه برئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر يوم 28 نوفمبر 2015 أن زيارة وفد المجلس الوطني ليست كافية، وقال إن الجمعية تأكدت من خلال مندوبها الذي أرسلته الى الولاية الشمالية، من دفن مواد في سد مروي لكن دون معرفة طبيعتها نظراً لأن المندوب غير متخصص. وشدد رئيس الجمعية على ضرورة إرسال خبراء وعلماء محايدين متخصصيين في الكيمياويات والإشعاع لمعرفة ما حدث هناك بالضبط، باستخدام أجهزة قياس وقال شلقامي (لابد أن تنجلي الحقيقة بالعلم ما بالكلام الساي)، وأضاف (في أشياء ما عادية يا كيماوية يا غيرا)..
-10-
كما أعلن إتحاد أبناء منطقة مروي بالمركز والولاية الشمالية بأنهم شرعوا في تنفيذ حملة تضم منظمات المجتمع المدني والقيادات السياسية ونواب الولاية بالبرلمان تجوب كل مناطق وأرياف الولاية بهدف جمع أكبر قدر من معلومات تمهيداً لتحريك إجراءات قانونية حول قضية الحاويات المشعة التي كشف مسؤول سابق بهيئة الطاقة الذرية عن دفنها بموقع سد مروي.
ونقلت جريدة الصيحة التي اوردت الخبر في عددها الصادر بتاريخ 30 نوفمبر 2015م عن قيادات بالاتحاد قولهم أمس إن “تعداد الولاية الشمالية بناء على الإحصائيات الرسمية للدولة يمثل نسبة 2% من السكان، بينما تصل نسبة الإصابة بالسرطان فيه 15%، من جملة عدد الإصابات بالمرض في السودان حسب التقارير الرسمية.
ونبه قيادات اتحاد مروي في اجتماع عقدوه بالخرطوم إلى ضرورة الإسراع في كشف حقيقية ملابسات دفن 20 حاوية بمنطقة مروي قد تسبب في مستقبل الأيام بالإصابة بمرض السرطان داعين لعدم الركون الكامل لما ورد من أحاديث رسمية من قبل الحكومة بأن الحاويات ما هي إلا نفايات ومخلفات بناء السد وشددوا على أهمية التأكد بصورة قاطعة جداً.
وبالمقابل دفع ذات القيادات بتساؤلات عن دواعي إنشاء مستشفى للذرة بالولاية من قبل سد مروي، وبرروا متهمين وحدة تنفيذ السدود بمعرفتها المسبقة بتفشي السرطان مستقبلاً من تأثير المواد المدفونة، خاصة وأن المستشفى لم يستغل حتى الآن رغم اكتماله وتجهيزه قبل أكثر من 5 سنوات.
-11-
وأخيراً:
بعد ان اوردت تسلسلاً للأحداث فيما شغل الرأي العام تاركاً للقارئ تحليل الاحداث بنفسه وبصفتي احد مواطني المنطقة المعنية والتي تبعد عن منطقة السد مسافة 40 كلم فقط نطالب الجهات المسئولة بعد الإستعجال في النفي حتى إنجلاء الحقيقة كاملة وان توضع مخرجات الفحص والاختبار بشفافية امام مواطنين المنطقة بل من حق المواطن المسكين أن يعرف ما تخبئه له الأيام ومن حققه ان يشكك في مرويات الجهات المسئولة لإستعجالها النفي قبل اكتمال الفحص العلمي ولو اضطر الأمر الإستعانة بخبراء فالأمر ليس لعبة وقضية تنجي بتصريح شخص او شخصين من المجلس الوطني ؟
1- علماً بأن الخبر مثار القضية لم يصدر من جهة معارضة او تصريحات صحفية تخضع للتحريف او النفي وانما صدر من دكتور مسئول كان رئيسا لهيئة الطاقة الذرية السودانية وفي معرض تعقيبه على ورقة علمية في مؤتمر رسمي يناقش قضية علمية.
2- أن تراجع الدكتور/ محمد صديق لا يعتد به اطلاقاً وأن تراجعه جاءلاحقاً بعد استدعاءه بالمجلس الوطني.
3- ذهاب وفد المجلس الوطني لزيارة المنطقة (بنية النفي) بدليل كبر حجم الوفد وخضوع الوفد الى خطة سير محددة موضوعة مسبقاً وإطلاع الوفد على المواقع المحددة لهم وفق برنامج العمل المحدد سلفاً من إدارة السد واستعجالهم للنفي في نفس يوم انتهاء الزيارة؟
4- عاد الوفد وفي معيته الخبراء والمستشارين وكان الأولى ان يكون عمل الخبراء مستقلاً ومحايداً وبعيداً عن زيارة الوفد مع بقاء الوفد العلمي في المنطقة لأطول فترة ممكن.
5- أن يشمل الفحص والإختبار كل الكائنات الحية الاخرى من الاسماك والحشرات والطيور والزواحف والإنسان والنباتات قبل ان يعلن الوفد خلو المنطقة من مصادر الإشعاع الطبيعية او المفتعلة.
6- الاستشهاد الغريب جداً لسعادة الدكتور/ عبد الرحيم العيسى بمشاهدة حركة الناس والطيور بصورة طبيعية بالعين المجردة ونشير لسعادته بأنه إذا بلغ الأمر مرحلة توقف حركة الطيور فعندئذ (لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً).
7- بعيداً عن هذه القضية نأمل توسعة مهمة الفريق العملي لتشمل البحث عن ظاهرة انتشار السرطان والفشل الكلوي وغيرها بالمنطقة.
8- والسؤال المهم لماذا التزم سعادة المهندس/صلاح قوش نائب الدائرة (5) مروي بالبرلمان السوداني والرئيس السابق لجهاز الأمني الوطني الصمت كل الصمت في هذه القضية التي تهم دائرته وكان الأولى ان يكون الأعلى صوتاً..
عبدالرحيم وقيع الله
[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 6209

التعليقات
#1380857 [تور الجر]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2015 11:34 AM
انهم قوم لايؤمنون بانه هنالك حساب في حياة أخرى ولو كانوا كذلك لما فعلوا مافعلوه بالشعب السودانى وارضه .....هو كده.....ز

[تور الجر]

#1380519 [ود بانقا]
4.00/5 (1 صوت)

12-05-2015 07:40 PM
مين حياة الماحي عشان تترأس لجنة. جميع النواب لا ذمة لهم حتى كبيرهم الكهل. وذهابهم في مجموعات ، هو للتستر على الجريمة الخطرة.
الحل يا سكان مروي رفع الامر لجهة إختصاص عالمية ، وديل ناس الصدق والامانة والانسانية ، التي جعلتهم في مقدمة الدول. وسيبكم من ناس عمر الكضاب. ديل ما يهمهم المواطن يمرض أو يموت ، تهمهم الفلوس عشان يعمروا بها المزارع والقصور.

[ود بانقا]

#1380391 [00000]
4.00/5 (2 صوت)

12-05-2015 12:02 PM
الحل هو فى ما صرح به رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور / شلقامى بأن يرفع الأمر الى وكالة الطاقة الذرية فى فيينا لأرسال فريق متخصص للكشف فى المنطقة باكملها لمعرفة حقيقة الأمر وايضا التأكد من الشائعات التى تداولها الناس فى انه توجد مدافن بداخلها نفايات ومواد كيماوية تم دفنها منذ ايام نميرى فى المنطقة . يجب التعامل مع مثل هذه الأمور بالتكنولوجيا الحديثة من قبل المختصين العلماء فى هذا المجال . والله لأمر مضحك تكوين وفد من اعضاء البرلمان لزيارة المنطقة ومعاينة الحفر والرجوع والتصريح بأنهم لم يجدوا هذه النفايات . اصلا الجريمة فى الأنبعاثات التى تصدر فى الهواء فهل هذه الوفود تملك معدات قياس لمثل هذه الأشعاعات ؟ والله مهزلة ما بعدها مهزلة وكشفت عن سذاجة وعبط وبلاهة المسؤلين وعلى رأسهم هذه الوفود . اما موضوع نائب الدائرة السيد / صلاح قوش فأمره فعلا عجيب ومحير . وهذا يوضح ان عملية الأنتخابات ودخول البرلمان للمنفعة الشخصية وليس لخدمة المواطنين . بلد منكوبة وخربانة من كبارها .

[00000]

#1380316 [alwatani]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 09:08 AM
كنجس " صح القطاء الفوق يكون مواد للتموية لاكن قاء الحفر فية البدع بدين اعضاء المجلس بابغوات والله اى واحد فى بيتة مايفوز خليك فى دائر انتخابية

ابراهيم وبدرية الورقة الفاضية لوعايز ترميها فى الصندق الهواء يطيرها اذن ديل وصلوا كيف ؟ دكلام جموعى وفلاتى

[alwatani]

ردود على alwatani
[بلبل] 12-05-2015 10:20 AM
انت جداده قبضتك !!

امشى من هنا يلا ، هش ، هش ، يلا بيتك بيتك

ماعندنا ديك فاضى يلا بره !!


#1380314 [ابوكدوك]
3.00/5 (1 صوت)

12-05-2015 09:05 AM
مصيروا المستخبى يبان !!

لكن مايحزن القلب ان هذه الافعال تاتى ممن رفعوا شعار دين الله ، " فحسبنا الله "

وما يحزن اكثر انك لا تجد احدا ممن هم فى تلك المواقع الحكوميه حباه الله ببصيرة

القلب والعقل ، بان ياخذ صورة تثبت تورط احد هؤلاء النافذين فى تلك الاعمال

ويحتفظ بها ثم يذهب ويشترى شريحة غير جواله ، وينشرها عبر الواتس ، او ينشا حسابا

اخر عبر الفيس بوك ، وينشرها على اقرب صفحة ناشط سياسى ، الامر ليس بالصعب !!

انا على ثقه بان هناك اشخاص كثر وخصوصا فى الجمارك ممن هم فى الرتب الوسطى

يعلمون الكثير عن تلك الحاويات ، لكنهم يخافون على ذيولهم من القطع
!!
قلب المؤمن دليله " وانا على ثقه بان تلك الحاويات تتبع لاحد قيادات الصف الاول من تلك العصابه " وبكره تقولو ابكدوك قال "

عشان كده لامن قدمنا لوظيفه معاهم من باب الشارع قالوا لينا " الله كريم " يلا اتخارج من هنا !!

معليش لكن !!

[ابوكدوك]

#1380294 [omer]
3.00/5 (1 صوت)

12-05-2015 07:55 AM
ما دام د / صديق تراجع عن ما قال كما ذكرت , يبقى الاشاعه انتهت , لكن يجب ان لا يترك ويحاكم ...

[omer]

#1380280 [التلب]
3.00/5 (1 صوت)

12-05-2015 06:57 AM
اوﻻ صلاح قوش انا من قبل قد قلت رأئي في صمته هذا .. اذ ربما يكون مشارك فى هذه الجريمه خاصة انه كان رئيس جهاز اﻻمن وبعد الثروات الضخمه التى كونها وهو فى النهايه موظف فى دوله فقيرة وقد كان قبل هذه الوظيفه ﻻيملك شيئا وﻻ يوجد شيئا ورثه من آبائه ..!!
ثانيا وفى تقديرى وحيث ان الدوله لن تتحرك لعمل شئ باعتبار ان كبار مسئوليها ربما يكونون متورطين فى هذه الجريمه .. فيجب تكوين لجنه قانونيه اهليه وفتح بلاغات فى كل من ورد اسمه فى هذه القضيه الخطيرة بدءا من محمد صديق ووفد المستشارين وعبدالرحيم العيسى والمهندس المقيم بالسد ووفد المجلس الوطنى وكل من ورد اسمه حتى تظهر الحقيقه .. فالناس اﻵن تعيش فى هلع والسرطانات والفشل الكلوى يهددانهما .. !!
فى تقديرى ان المتهم اﻷول الدكتور محمد صديق فاما ان يثبت كلامه بوجود نفايات مشعه وبالمستندات ولماذا آثار هذه القضيه .. او يثبت نفيه وبالمستندات ايضا ولماذا تراجع عن اثارة هذه القضيه واﻻضرار التى نتجت عن هذه البلبله ..!!

[التلب]

#1380269 [المنصور جعفر]
3.00/5 (1 صوت)

12-05-2015 05:20 AM
في البصرة العراقية انتشرت أغلفة القذائف المضببة باليورانيوم، وكانت النتيجة إرتفاع نسبة تشوهات ووفيات الاطفال الحديثي الولادة. وارتفاع في معدل السرطانات.

[المنصور جعفر]

#1380258 [محمد أحمد الريح]
4.00/5 (2 صوت)

12-05-2015 04:04 AM
يشهد الله أن المدعو صلاح قوش عندما كان برتبة النقيب بجهاز الأمن أثناء فترة إعتقالنا ببيوت الأشباح لمدة أربعة أشهر كان لديه قميص واحد ليس له غيار وينتعل جزمة قديمة مطفوقة من كعبها يجرها جرّا فسبحان مغير الأحوال.

[محمد أحمد الريح]

#1380247 [عبد الرحيم خلف]
3.00/5 (1 صوت)

12-05-2015 01:24 AM
بالنسبة للمسألة المثارة، اعتقد ان صلاح قوش يجد نفسه في موقف لا يحسد عليه ...فمن ناحية هو ممثل الدائرة محل الحدث، وبالتالي فان صفته تلك تفرض عليه التصدي للمسألة المثارة، ولكن من ناحية اخرى فان صلاح قوش كان في وقت التخلص من الحاويات مديرا للامن، فان كان ما بداخل الحاويات مواد ضارة وكان وقتها يعلم ذلك والتزم الصمت فلا يتوقع منه ان يتحدث الان ، وان كان لايعلم ما بداخل الحاويات وقت التخلص منها ، فكذلك لا يتوقع منه الان السعي لمعرفة ما بداخل الحاويات لان ذلك يقدح في جدارته لتولي المنصب الذي كان يشغله، ذلك انه في حال ثبوت احتواء الحاويات لمواد ضارة ، فان صلاحا سيكون مسؤولا عن ذلك الجرم بصفته مديرا للامن سواء كان عالما بحقيقة الامر في وقته ام جاهلا به.
لذا ارى الا يعول سكان المنطقة على نائب دائرتهم في هذه المسالة، ليس لكونه لم يأتِ عبر انتخابات حرة نزيهة و هذا يكفي للالتفات عنه، و لكن للملابسات أعلاه ، و على أبناء المنطقة حشد جهودهم الذاتية لتقصي هذه المسالة عن طريق بيت خبرة اجنبي يتمتع بالكفاءة و الاستقلالية و النزاهة للبت في هذه المسالة بصورة علمية مجردة لا تأبه بما يتم تداوله الان من احاديث ابعد ما تكون عن المهنية و التخصص.

[عبد الرحيم خلف]

#1380242 [الأزهري]
3.00/5 (1 صوت)

12-05-2015 12:57 AM
وش الشوم دا تلقاه هو الدفنها معاهم أو بمعرفته؟

[الأزهري]

#1380230 [تن ترن]
3.00/5 (2 صوت)

12-04-2015 11:34 PM
صلاح قوش ما خلاص كسروه بعد ما ظعطوه
وقال واي واي الروب

[تن ترن]

#1380209 [خليفة احمد]
3.25/5 (5 صوت)

12-04-2015 10:16 PM
يا راجل انت طيب زيادة عن اللزوم. .... صلاح قوش فاضي من جمع دولارات امبرطورية البترول التي انشائها في دبي ومرطب في الفلل والمكاتب الما خامج بعد ان مص ما مص من اموال الشعب الهامل وياحليلك يابيت كوريا المبني ب خشب الكناسة!!! النفايات الحقيقة هم هؤلاء الاخوان المتأسلمين ويجب كنسهم اليوم قبل غد ...اباطرة فساد وسوء خلق !!!!

[خليفة احمد]

ردود على خليفة احمد
[sasa] 12-05-2015 10:05 AM
= صلاح قوش قتل باسم الدين - ومن قتلهم مسلمين
=صلاح قوش اغتصب الرجال والنساء جنسيا باسم ثروة وثورة الالغازززز- ومن اغتصبهم مسلمين
=صلاح قوش عذب ودمر وحطم باسم الدين - ومن فعل بهم ذلك مسلمين
=صلاح قوش باع اسرار الوطن للامريكان - وقبض الدولار مقابل خدمة التجسس المزدوج ويجب ان يحاكم بالخيانة العظمى ؟؟؟ ولكن قد يقول قائلا كلهم وجميعا هؤلاء وأولئك المتاسلمين خانو الوطن والشعب - حلايب / الفشقة/شلاتين / ابورماد وا استقطعه الاريتريين -
=صلاح قوش رجل اعمال رغم انوف المعذبين والمغتصبين والمقتولين والمفقودين
=لكن السؤال هل صلاح قوش والبقية الباغية من عصابة الالغازززز - مسلمين يصلون ويصومون ويخافون الله سرا وعلانية وهل هم زى ماقا محمد عطا اطهار مصلين الصبح حاضرا ودائما على وضوء - انهم قوم لايؤمنون بانه هنالك حساب في حياة أخرى ولو كانوا كذلك لما فعلوا مافعلوه بالشعب السودانى وارضه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة