الأخبار
أخبار إقليمية
ذاكرة الأمة مهددة بالزوال آثار الدولة المهدية تاريخ في دائرة الخطر
ذاكرة الأمة مهددة بالزوال آثار الدولة المهدية تاريخ في دائرة الخطر
ذاكرة الأمة مهددة بالزوال آثار الدولة المهدية تاريخ في دائرة الخطر


ماهو سر الغرف الأرضية التي شيدها نميري داخل جامع الخليفة
12-05-2015 07:30 PM


قبر الأمير (إبراهيم الخليل) داخل مدرسة الدايات وقبر الأمير (الزاكي طمل) داخل (جامعة القرآن الكريم)

المسجد يتحول إلى حمامات عامة وجهات تستولي على منازل تاريخية

تحقيق: آيات مبارك

خطوة أولى

مبانٍ على الطراز القديم بجدرانها الضخمة تشع من بين ثناياها لمحة تاريخ حافل ومن على بواباته الكبيرة.. تسمع صوتاً ينبهك قائلاً: إن ثمة حياة كانت هنا.. فتراها بين أعين مرتادي تلك الأمكنة الذين اعتادت أقدامهم على المسير فيها.. يحتويهم حنين.. تسمعهم تارةً يهمهمون في حسرة على أيامٍ ماضيات وهم جادون في المسير أملاً في بعض حياة قد تدب هنا مرةً أخرى.
فعلاً.. فأمدرمان في تلك الفترة كانت حبلى بالجمال.. لرجال عاهدوا الله ثم الوطن بأرواح رخيصة ونفوس وثابة.

مشهد أول .. مسجد الخليفة

ثمة أحاسيس مضطربة تعتريك وأنت على أعتاب هذه المنطقة التاريخية التي كان دخولنا لها من البوابة الجنوبية لـ(مسجد الخليفة) أو (ساحة المولد) - كما يقولون- وأول ما لفت أنظارنا (عمارة الخواجة برمبل) ومبنى (متحف بيت الخليفة) وهو يقف شامخاً مشرئباً بـ(لونٍ أصفر قانٍ يعني الكثير والمثير هنا، لكن اقتصت اللحظات تلك البوابة الخشبية التي تقف على الاتجاه الغربي بكآبة وهي على وشك الزوال والانهيار والمكان بشكل عام تملأه الأوساخ والقاذورات ومن خلال ملاحظتنا وجدنا أن مسجد الخليفة لم يتبق منه كمبنى آثاري سوى الحائط الجنوبي وهو مبني من الحجر والحائط الجنوبي الشرقي من الطوب الأحمر وهو أيضاً تاريخي ولكن !!!.. لا مجال للرؤية حتى يفهم الرائي أن هذا الحائط تم إنشاؤه منذ العام 1885م لأنه عبارة عن مكبات لنفايات المدارس المجاورة وبعض النجائل والشجيرات وهي ملاصقة للحائط تماماً ويتم سقيها بالماء طيلة ساعات اليوم والماء يحيطها من كل الاتجاهات والرقع الاسمنتية والألوان واللافتات تملأ المكان فوضى وزخماً الشيء الذي يجعل الذهن مشتتاً وحتى الشخص العادي لا يستطيع التمييز إذا كان هذا المبنى أثرياً أم لا.

(العم مهدي حارس بوابة التاريخ)

ومن هناك اتجهنا صوب غرفة وحيدة تربض في الجانب الشرقي مكتوب على لافتتها(مكتب مجلس أمناء جامع الخليفة) وجدنا العم مهدي وهو حفيد الخليفة "عبد الله التعايشي" منكب على أوراق وكمية من الصحف يفرزها بدقة وأناةٍ يحمل ثقلاً وهماً تنوء عن حمله الجبال سألته فابتدر حديثه قائلاً: أنا "مهدي محمد السيد محمد الخليفة عبدالله" وهذا المسجد تبلغ مساحته54411 ( متراً مربعاً) وهناك العديد من المحاولات جرت لتحويله من غرضه الأساسي كمسجد ابتداءً من (رودلف سلاطين) الذي فكر بتحويله إلى سوق جمعة فمنعه الشيخ أحمد البدوي وفي فترة مايو تمت محاولة إنشاء ما يسمى (بصرح الأبطال)، وبعد عدة محاولات فشلت هذه الفكرة وحتى الآن لم يتحول إلى (جامع) بل كما يقول البعض(ساحة المولد) وحتى المآذن التي تم بناؤها لم تكتمل بل وسقطت إحداها نتيجة قذيفة طائشة لا يزال أثرها ماثلاً، ولكن المشكلة الحقيقية التي نعاني منها أن المسجد بدون (دورات مياه) مفروض تشييد حمامات متحركة وأيضاً كمية الأوساخ والقاذورات التي يخلفها عابرو الطريق والمتشردون وتجار الحلوى والطرق الصوفية الذين يقضون حاجتهم داخل باحة المسجد، الشيء الذي يجعلنا نحن أحفاد الخليفة عبدالله والأمير يعقوب والكثير من الأهل والمتطوعين نقوم بإنقاذ ما يمكن إنقاذه. ونحن لدينا رؤية مستقبلية للمسجد، وتم تكوين لجنة ورسم خارطة بتفاصيلها لتصميم المسجد، ولكن أود من الجميع وعبر صحيفة الصيحة تصحيح هذه المعلومة (إن هذا المكان يسمى (مسجد الخليفة) وليس (فسحة المولد!!)، ونحن مرور في باحة المسجد كان عمي مهدي يصف لنا بدقة مظاهر الإهمال التي يعانيها هذا المسجد طيلة الفترة الماضية وعند صرح الأبطال توقفنا قليلاً لنرى تلك الغرف السرية تحت باطن الأرض التي بناها الرئيس الأسبق جعفر نميري.. آثارها تبدو واضحة وكبيرة المساحة.. لكن من يستطيع الدخول؟ ثم تحدث مضيفاً: حاولت معرفة ما بداخل الغرف لكن المكان مظلم وبارد وتحفه رائحة العفونة.. كان هناك بعض الصبية المتشردين يدخلون هنا.. فاضطرت لإغلاق المكان بالاسمنت حتى لا يصبح مرتعاً للجريمة.. لكن قد أعيتني الحيلة وأصبحت أنظر بعيني فقط..

تركنا عمي مهدي والحيرة بادية على وجهه وهو يفكر كيف ينقذ إرث أجداده .. ولا منقذ ولا معين فالكل ماضٍ في أرزاقه وهمومه الخاصة.

مشهد ثانٍ - متحف بيت الخليفة

لمحة تاريخية

وتمتد مساحة (بيت الخليفة) من (جامع الخليفة) وحتى (بوابة عبد القيوم) ويتكون من ثلاثة أجزاء الغرفة الأمامية خاصة "بالأمير أبوجكة" الملازم الشخصي للخليفة وثلاث غرف وصالة كبيرة وصالات لمجلس الشورى، والذي استقبلت فيه قبائل الحجاز وخزاعة، وحوش وحمام كبير وبه قسم خاص بزوجته (أم كلثوم) أقرب زوجاته ثم بقية المبنى يتبع لبقية زوجات وأبناء الخليفة وهي التي تقع في الجزء الشرقي للمتحف، وتعرض بداخل المتحف العديد من المقتنيات مثل عنقريب الخليفة عبد الله وهو منسوج من الجلد وقدح الخليفة والعديد من الآثار والمقتنيات مثل المطبعة وبعض العملات والرسائل والمكاتبات آنذاك.

وبالعودة إلى الوراء نجد أن أغراض هذا المنزل قد تغيرت منذ أن كان أسطبلاً للخيول، ومن بعد ذلك مسكن للخواجة برمبل ولولا زوجته لما كانت تلك الفكرة التي تدعو بتحويله إلى متحف.

واقع مؤلم

الصور هنا تكفي عن الحكي لقد كانت نظرتنا له من الخارج فبدأنا من البوابة الغربية والتي تفتح على مسجد الخليفة وهي من خشب السنط والتي قد تآكل معظمها أما البوابة التي يدخل بها الخليفة من بيته إلى الجامع (البوابة الشرقية) فقط تم الاكتفاء بوضع بوابة حديدية من فوقها لأنها قد تنهار في أي لحظة.. وفور دخولنا هالنا منظر الجدران المتهالكة والأتربة المستوطنة على الآثار والأسقف والتي لم تتعرض لصيانة منذ فترات طويلة والطابق العلوي مغلق للصيانة منذ قرابة الستة أشهر.. إضافة إلى عربات منذ العهد التركي طمس ملامحها الإهمال وتغير لونها إلى الأسود بفعل الأتربة.. والكثير من المعروضات التي تعرضت لعوامل التعرية كـ(الراية السوداء) وهي راية "الخليفة عبد الله" التي تخص المنزل إضافة إلى أن المتحف يحوي بداخله عدة أنفاق داخلية وآبار لم تجرَ عليها دراسة أو حفريات حتى الآن على سبيل المثال هناك بئر توجد داخل مكتب الفنيين.. وأخرى في إحدى غرف الجزء الخاص بالخليفة وزيارتنا المتوالية لمتحف بيت الخليفة ومع كل فترة والأخرى جعلتنا نرى ان المشاهد تتكرر ولا يحدث أي تغيير رغم الدور التعليمي والتربوي الكبير الذي تقوم به إدارة المتحف لطلاب المدارس والمهتمين.

مشهد ثالث - الطوابي

تلك الطوابي التي أمر الخليفة عبدالله ببنائها والتي كانت بغرض إيقاف تقدم السفن الحربية وقد شاركت ببسالة في معركة أمدرمان رغم ضعف تسليحها في مواجهة (مصيدة الموت) لكنها ظلت رمزاً حاضراً لآخر معركة وهي طابية (السبلوقة) (الخرطوم - توتي) و(بحري الصبابي) و(طوابي امدرمان) العديد منها أصابها الوهن والاندثار وعوامل التعرية أكملت ما تبقى.

- مشهد رابع - سجن النساء

أما سجن النساء بأمدرمان والذي كان منزل الأمير شيخ الدين فقد تغيرت جل ملامحه وتمت صيانتها بالأسمنت وامتلأ من الداخل بالمباني الأسمنتية والذي يضم بداخله أكثر من ألفي نزيلة مما يساهم في تردي البيئة وطفح المجاري والذي بدوره يؤدي إلى تهدم هذا المبنى الآثاري.

مشهد خامس - (دار الرياضة)

وعن دار الرياضة حدثنا " عمي مهدي"قائلاً: إن تنجيل دار الرياضة يضر بهذا الحائط ، إذا كان الغرض من ذلك إزالة هذا الأثر من الوجود يستحسن أن يصدر أمر واضح بتكسير هذا السور القديم وعمل سور جديد يتناسب مع عملية التنجيل القائمة الآن ، أضف إلى ذلك أن هذه النجيلة تسقى بالماء وليس بالهواء ومع مرور الأيام سوف تؤثر المياه والرطوبة على السور وسوف يؤدي ذلك لحدوث كارثة للمشجعين من رواد دار الرياضة.

(المشهد الأخير)

بوابة عبدالقيوم

هي ما تبقى من ثلاث بوابات كانت لأمدرمان الأولى عند مقابر البكري وأخرى عند منطقة القماير فما كان علينا الا تسليط الضوء على ما تبقى من آخر أنفاس بوابات المدينة وهي (بوابة عبد القيوم) فوجدناها تهتز من مرور السيارات والكثير من الحجارة التي تساقطت بجانبها.

وبعد هذه الجولة تحدث لنا أيضاً أحد أحفاد الخليفة عبد الله العم "عباس عبد المجيد عبد الرحمن الأمير يعقوب محمد" والذي ابتدر حديثه قائلاً: الخليفة عبد الله محمد هو جدي عم أبوي والحكاية وما فيها وبعد سقوط الدولة المهدية تم توزيع أولاد الخليفة عبد الله والموالين له والملازمين (أي الحرس الخاص للخليفة) وما تبقى من رجال معركة كرري في جميع سجون السودان (عطبرة) و(الرجاف) و(دمياط) و(رشيد) و(سجن العباسية). البعض منهم عاد إلى أمدرمان والآخر استوطن هناك والآخر منهم قفل عائداً إلى غرب السودان فصارت هذه المنطقة خالية، ابتداءً من بوابة عبد القيوم جنوباً ومسجد وبيت الخليفة غرباً وحتى حي الملازمين ، فعندما عاد الموالون للخليفة وأبنائه وجدوا أن معظم منازلهم وممتلكاتهم قد بدأت تنزع لصالح أفراد ولمنفعة بعض الجهات وبعض الرموز الأمدرمانية فاجتمع آباؤنا آنذاك وقابلوا الحاكم العام وطلبوا أن تحال هذه الأملاك إلى الدولة وتكون موروثاً مادياً وآثاريا لحفظ تاريخ المهدية، وأضاف: ولكن مع الأسف وبعد أن آلت إلى الآثار تم تحويلها إلى منفعة العديد من الجهات الحكومية ابتداءً من الاتجاه الغربي (منزل ابراهيم الخليل) ثم (كلية المعلمات) والتي صارت فيما بعد(كلية التربية – جامعة الخرطوم- مدارس أحمد بشير العبادي) وهي منزل(أبناء الخليفة عبدالله) (منزل الأمير يعقوب) و(منزل زوجات الأمير يعقوب) وحتى البيت الحجري و(منزل البشرى المهدي) وهو زوج بت الخليفة عبدالله (مدرسة بيت الأمانة) سابقاً و(مدارس أمدر الخاصة) حالياً ولم يتبق منه سوى الحائط الشمالي الحجري، فقد تغيرت ملامحه وكل هذه المنطقة تتبع لأبناء الخليفة عبد الله وأمراء المهدية وهي تحت مسؤولية الهيئة القومية للآثار، ثم أضاف العم عباس قائلاً ان45 ألف جندي بل أكثر ماتوا في معركة كرري أين أملاكهم؟؟ وأملاك أبنائهم؟؟ بل حتى لا يوجد الآن شارع في العاصمة الخرطوم ولا أمدرمان باسم (الخليفة عبد الله التعيشي) وليس - التعايشي- رجل حكم السودان 17 عاماً، (وناس عندهم شارعان باسمهم) ثم استدرك العم عباس قائلا: يوجد شارع في الخرطوم ينتصف شارع البرلمان من الشمال إلى الجنوب اسمه (شارع الخليفة) فقط.. لكن الخليفة منو ما معروف ..؟؟!! الخليفة ود بدر..؟ الخليفة فلان..؟؟ ما معروف ؟؟ ثم استطرد "عبد المجيد " قائلاً: وفي الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس يوجد جناح كامل لحفظ آثار المهدية لتلك الدولة التي حكمت السودان 17 عاماً.

خيانة الواجب خيانة للوطن

ولمزيد من التقصي في هذا الأمر أشار " عمران علي فتح الرحمن" – كبير مفتشي الآثار" الى أن الدمار الذي لحق بالآثار نتيجة للإهمال المتعمد وغير المتعمد يلغي ذاكرة امة بكاملها.. وهي تعاني العديد من المشاكل مثل السرقات وسوء التخطيط الإداري – وضعف الدعم المالي فميزانيتنا لا تتعدى 120 ألفا وهي بالكاد تكفي بعض الاحتياجات وكل المواقع الأثرية تحتاج إلى صيانة دورية ومتابعة تامة إضافة إلى ترميمها بواسطة أيادٍ متخصصة. وأضاف: على إدارة الآثار أن تنشئ مكتباً لكل ولاية ويجمعها جسم إداري واحد حتى تسهل حمايتها. وحتى المدارس التي توجد داخل منزل الخليفة عبد الله وإن لزم الأمر يجب أن تبعد المباني عن الجدران الأثرية مسافة 2 متر كأقل مقدار أما (دار الرياضة) وعندما وجدنا أنه لابد من وجود الكورة، طالبنا حينها بتخصيص جزء من عائد الرياضة لصالح المبنى ولكن...؟؟ باختصار أن هذه المنطقة جميعها مثل (مبنى البلدية) وحتى اسطبلات الخيل) و(بيت الأمانة والعديد من الأحياء القديمة مثل(حي الأمراء) كلها يجب أن تكون عبارة عن مدينة أثرية مغلقة يتم السير فيها بالأقدام للمواطنين والسياح وبذلك تحمى ذاكرة أمة وتدر دخلاً للدولة ولكن مع الأسف ..(منو البسمعك؟؟؟!!)، في العام 2013م شاركت في مؤتمر بدولة المغرب وكان عن المظهر الحضاري للأرض باعتبار أن هناك بعض الآثار التي تمثل حضارة كانت قائمة في ذاك المكان وعمل متحف متخصص لها مثل ( مباني وزارة المالية) (معمل استاك) (سوق الكوتة - كسلا).. قمت بتبليغ المسؤولين آنذاك عن وعود ودعم بعض الدول والمنظمات لحماية هذه المنشآت ولكن لا حياة لمن تنادي.. حدثته مقاطعة .. إذن أين دوركم كمسؤولين ؟ فقال نحن قدمنا كل المقترحات وما يجب القيام به.. ولكن الأمر لا يقف علينا وحدنا ثم ختم حديثه قائلاً: ان حماية الآثار واجب وخيانة الواجب هي خيانة للوطن.

من المحرر

وفي نهاية مطافنا حاولنا التحدث مع مسؤولي بعض الجهات لكن صعبت علينا مقابلة المديرين ووجهنا لهم خطابات ..انتظرنا الرد علنا نظفر ببعض الإجابات حتى نجد بريق أمل لكن الأمر لا يحتمل والوقت لا يرحم والعديد من المقتنيات الأثرية والمعالم في طريقها إلى زوال.

الصيحة


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 4255

التعليقات
#1381501 [issa]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2015 02:54 PM
very good correction :His name TAISHI NOT TAAISH

[issa]

#1381488 [ٍMohamed Ali]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2015 02:21 PM
الجنجويد ديل جماعة موسى هلال ما عندهم علاقة بالمهدية.

المهدية تاريخ ناصع ... مهما حاولتم لن تستطيعوا تشويهه.

[ٍMohamed Ali]

#1381000 [رحمة ود منوفل]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2015 03:26 PM
(سونا) - يقوم وفد مشترك من الهيئة العامة لمهرجان جبل البركل للسياحة والثقافة والاستثمار غدا الاحد بزيارة لموقع المهرجان والذي تنطلق فعالياته منتصف يناير المقبل ، للشروع الفعلي للترتيبات والوقوف علي احتياجات المهرجان علي ارض الواقع .
ويضم الوفد كل من رئيس الهيئة وزير الاستثمار بالولاية الشمالية الاستاذ جعفر عبد المجيد ورئيس لجنة اعداد الموقع الفريق صلاح عبد الله قوش ورئيسة لجنة المعارض والتسويق الاستاذة سامية محمد عثمان بالإضافة الي ممثلين من الدار الاستشارية التي تشرف علي الجوانب الهندسية .

كاتب المقال المهموم بتاريخ المهدية واثار الخليفة اذا قرأت الخبر اعلاه وهو منشور فى صحف اليوم يتضح لك الخيار والفقوس فى انتقاء الاماكن والاحداث والتاريخ ( قال جبل البركل قال ) ههههههههههههه
ولا تلوموا المعلق محمد حسن فرح فهو يختزل كل المأساه ..
للاسف لو كانت المهدية انطلقت من نوري مثلا وكان انصارها من حجر الطير ؟؟
لكان حوش خليفة المهدي من تلك الانحاء قبلة الزائرين من جميع اصقاع الدنيا ولوجدنا الف مرشد سياحي يقوم بشرح تاريخ المهدية وبطولاتهاوكيف انها استطاعت تحرير الوطن بالدم من اعتى استعمار فى ذلك الوقت وكيف ضح المدافعون عن كرامة الوطن فى كرري , ولكن للاسف كان الخليفة من التعايشة ومن تلك الانحاء المفترى عليها ظلما وحيفا. وهذه اللقمة ( ان تكون المهدية من الغرب )استعصى على ضفاف النيل بلعها.. ولكنها المهدية التي نالت وسام وانواط الشجاعة وكتبت تاريخ الوطن بالدماء القانية.
(والنيل يطفح فى الدماء القانية ) كرري تحدثوا عن رجال كالاسود الضارية ...رغم انف محمد حسن فرح . ستظل مكتبات الكرة الارضية حافلة بتاريخ بطولي قل ان يجود الزمان به . وهو شرف الامة وعنوان كرامتها الوحيد ..

[رحمة ود منوفل]

#1380880 [أب أحمد2]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2015 12:03 PM
تخطيط ممنهج منذ أنقلاب مايو لمحاربة تاريخ المهدية والانصار، وأذا عرف السبب بطل العجب!!!!!!
أنهم يزورون التاريخ لانه ليس لهم تاريخ يفتخرون يه، بل تاريخهم مخجل ويستعيرون منه،
ولكن سيظل أبطال كررى والشكابة وأم دبيكرات رمزا للبطولة والوطنية والشجاعة وحق لابنائهم وأحغادهم أن يفتخروا بهم.
والله اكبر ولله الحمد.

[أب أحمد2]

#1380714 [محمد حسن فرح]
5.00/5 (1 صوت)

12-06-2015 07:51 AM
من اسوا مراحل تاريخ السودان هي تلك التي تسلط عليها عبد تور شين العنصري .. لا ارى اي ضرورة للاحنفاظ باثار تلك الحقبة السوداء من تاريخ السودان بل ان ازالتها فور واجب وطني.

[محمد حسن فرح]

ردود على محمد حسن فرح
[حية الوادي] 12-06-2015 01:53 PM
إن كنت من أهل الشمال فلا حرج عليك فيما قلت وأما إن كنت غير ذلك فأقول لك راجع نفسك عما تقول.

[أب أحمد2] 12-06-2015 11:49 AM
تبا لك حفيد الخونة!!!!!!!!
نحن نعتز ونفتخر بتاريخ المهدية رمز الشموخ والاباء والبطولات التى صارت مضرب مثل للشجاعة وحب الوطن وعرف العالم وقتها مدى شجاعة السودانيين.
الله اكبر ولله الحمد.

European Union [Piye] 12-06-2015 11:35 AM
فترة مظلمة في تقدير البعض، و أنا منهم فما أخلاق و أفاعيل و ظلم و جرم الجنجاويد من اقصاء و اقتلاع أرض و ممتلكات العزل و اغتصاب و سبي المسلمات و تصفية الخصوم الا مرأة للمهدية تحت قيادة المهدي المزعوم و خليفته.

و لكن، لننال التحضر و الرقي كشعب و دولة يجب علينا أن نحافظ على تاريخنا كله بشينه و زينه فلا مستقبل لشعب دون ماضي و تاريخ.


#1380708 [هدى]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2015 07:37 AM
جزاك الله خيرا للتنوير .لاول مرة اعرف انه لا يوجد شارع باسم الخليفةعبد الله التعايشى وهو احد رموز تاريخ السودان بينما بسمى احد الشوارع باسم الطيار فلان . ما هذا الهراء.

[هدى]

ردود على هدى
[ميمان] 12-06-2015 12:44 PM
لا تبخسي الناس اشياءهم، الطيار مراد الذي اسميته فلان مواطن سوداني كان أحد الطيارين الحربيين الخمسة الاوائل وقد استشهد اربعة منهم بسقوط طائراتهم الحربية ومات موتا طبيعيا خامسهم الفريق عوض خلف الله.


#1380688 [بيكانتو]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2015 06:31 AM
إستغربت ! فى واجهة مبنى جامعة الخرطوم تم عمل فتحات بصورة عشوائية جدا لتركيب مكيفات شباك ، دون ادنى مراعآة لشكل المبنى او معنى للصورة العامة ناهيك عن كونها إرث حضارى

[بيكانتو]

#1380646 [ياسرحمدالدول]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2015 12:51 AM
مااجمل هذا التحقيق او السفر فى ماض مشرق كذلك نحت عنوان الاصالة والحضارة كان لدى تحقيق فى مطلع التسعينات والازمة نفس الازمة وان ازدهر بهذ ه السطور نت اصطحب فى مخيلتى الامام الحبيب الصادق المهدى اين هو من تاريخ اجداده خاصة وانه رجل مفكر لجعل من امدرمان منطقة مزار ويستطيع ان يجد دعما داخليا وخارجياولكن ثم لكن امل ان يمتد التحقيق الاثر الى كل المناطق الاثرية فى السودان كال الميرغنى

[ياسرحمدالدول]

#1380629 [the professional]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 11:32 PM
مصيبة والله ان تنسى امة تاريخها هكذا

[the professional]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة