الأخبار
منوعات فنية
'اللي اختشوا ماتوا' يحيي عواطف الامومة في صدر غادة عبدالرازق
'اللي اختشوا ماتوا' يحيي عواطف الامومة في صدر غادة عبدالرازق
'اللي اختشوا ماتوا' يحيي عواطف الامومة في صدر غادة عبدالرازق


12-08-2015 07:21 AM


الممثلة المصرية المعروفة بتقمص شخصية الام المتسلطة في الشاشة الفضية تعود للسينما بعمل جديد تجسد فيه الدور بشكل مختلف.


ميدل ايست أونلاين


القاهرة - قطع المخرج المصري إسماعيل فاروق شوطا كبيرا في تصوير من فيلمه الجديد "اللي اختشوا ماتوا"، الذي تتقمص فيه غادة عبدالرازق دور البطولة.

ومن المنتظر ان ينهي فاروق تصوير المشاهد الخارجية للفيلم خلال الأيام القليلة المقبلة، ليبدأ تصوير المشاهد الداخلية بأحد الإستديوهات بمنطقة الهرم بمحافظة الجيزة.

والعمل تأليف محمد عبدالخالق وإنتاج شركة الريماس للإنتاج الفني، وبطولة غادة عبدالرازق وسلوى خطاب وعبير صبري ومروة عبدالمنعم وهيدي كرم وأميرة الشريف ومروة اللبنانية وأحمد صفوت ومحمد محمود عبدالعزيز وإيهاب فهمي.

وقال المؤلف محمد عبدالخالق "الفيلم محاولة لصناعة عمل سينمائي يجمع العنصر التجاري في موضوع نسائي بشكل فني، ويناقش العديد من مشاكل المرأة المصرية وهمومها".

وأضاف "يضم الفيلم 7 شخصيات نسائية تربطهن أواصر الصداقة فيصبحوا كيانا واحدا، وهن يمثلن أنماطا مختلفة من النساء في المجتمع، وأغلب لقاءاتهن تدور حول مناقشة مشاكلهن وحكي قصص النساء، فضلا عن بحثهن الدائم عن البهجة من وجهة نظرهن".

وووفقا للمخرج تقدم عبدالرازق المعروفة بادوار يغلب التسلط على تفاصيلها، خلال أحداث الفيلم دورا لم تقدمه من قبل، حيث ستجسد شخصية أم متحررة بشكل مختلف عن أدوار الأم التي جسدتها على الشاشة الفضية، في دور يتضمن شحنات من العواطف ومشاعر الأمومة خاصة أن الظروف القاسية فرقتها عن أسرتها، وستواجه مشاكل عديدة في رحلة بحثها عن الأسرة.

من جهتها تجسد سلوى خطاب الرصانة داخل أحداث الفيلم، فهي المرأة الأكثر خبرة وتجربة بين الشخصيات، كما أنها خليط بين المرأة التي تنتمي للطبقة الشعبية والمرأة التي تنتمي للطبقة الوسطى، فيما تعبر مروة عبدالمنعم عن نموذج الفتاة المغتربة وتطرح هموم ومشاكل المغتربات.

وأكد المخرج أن الشخصية التي تقدمها الفنانة عبير صبري تعد نموذج للمرأة الفقيرة صاحبة الطموح، لكن تعيش منسحقة بسبب فقرها، موضحا أن اسم الفيلم مستوحى من المثل الشعبي "اللي اختشوا ماتوا" ويناقشه بطريقة موضوعية.

وتابع عبدالخالق "الفيلم بطلاته من النساء لكنه ليس موجه للنساء فقط، فقضايا المرأة هي نفسها قضايا الأسرة المصرية لأن المرأة عماد الأسرة، وبالتالي مشاكلها تؤثر سلبا على المجتمع، كما أن أغلب مشاكل المرأة تتعلق بالرجل".

يذكر أن آخر أعمال غادة عبد الرازق السينمائية كان "غرسونيرة" عام 2013، والذي كان من تأليف حازم متولي، ومن إخراج هاني جرجس فوزي، وشارك فيه منذر رياحنة، ونضال الشافعي.

كما شاركت الممثلة المصرية في السباق الرمضاني الماضي 2015 بمسلسل "الكابوس"، مع الفنانة أيتن عامر والفنان أحمد راتب وكريم محمود عبدالعزيز.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3132


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة