سلاح الفضائح
سلاح الفضائح


12-08-2015 06:59 PM
اسماء محمد جمعة

كثيراً ما كتبت الصحف عن البرلمان وانتقدته وقدمت له النصح حتى ينصلح ويصبح مثل برلمانات العالم ليقوم بمهامه الأساسية، وهي مراقبة الحكومة وتمثيل الشعب وسن التشريعات،ولكنه لم يستفد من ذلك النقد وكأنه لم يسمعه، بل يزاد سوءاً كل يوم وهو يقوم بعكس واجباته، يقف مع الحكومة ويوافق على إصدار أو تعديل التشريعات حسب مصلحتها ولا يراقبها رغم أخطاؤها الفادحة، وإذا حدثت مصيبة فهو لا يملك فعل شيء سوى أن يعقد جلسة استماع سرعان ما ينفض سامرها على لا شيء، هذا إضافة إلى سلوك البرلمانيين والفوضى التى تميز أدائه.

مشاكل الشعب لم تكن يوماً من اهتمامات البرلمان ولم نشهد له قط أن قام بحل مشكلة ما، وبناء عليه هو برلمان فاسد ومضر بمصلحة الشعب ويستحق أن يغلق بالشمع الأحمر، وهذه في حد ذاتها فضيحة ولكنه أصبح لا يخافها لأنه أساساً لا يختشي من الشعب وانطبقت عليه مقولة إن لم تختش فأصنع ما تشاء، هذه الصورة المشوَّهة التي رسمها البرلمان لنفسه جعلته مثله مثل أي مؤسسة أخرى تحتاج إلى من يراقبها ويوقفها عند حدها، ولذلك لم يعد للبرلمان قيمة لدى كل مؤسسات الدولة وإذا فتح فمه بكلمة أغلقته له بألف كلمة.

ذات الحقيقة تنطبق على معظم مؤسسات الدولة الأخرى ومنها إدارة الحج والعمرة، ولا اعتقد أننا بحاجة إلى أن نحكي قصة فسادها وقد شهدت صفحات هذه الصحيفة فصول حكايتها والفضائح التي حدثت فيها خلال الأعوام الماضية بالرغم من أنها مؤسسة دينية يجب أن تلتزم بكافة معايير الصدق والأمانة، ولا اعتقد أنها استقامت إذ لا يستقيم الظل والعود عوج، ولسنا بمجال أن نحاسبها هي والبرلمان فيوم الحساب قادم بلا شك حتى وأن طال الزمن، ولكن لنذكر الحكومة بواحدة من قصص فسادها ومدى المستوى المنحط الذي وصلت إليه مؤسساتها والتي أصبحت لا ترى في البرلمان إلا مجرد مؤسسة مثلها لا يملك حتى حق النقد، وإذا تجرأ وانتقد مؤسسة ما، اعتبرت الأمر تصفيات شخصية.
قبل عدة أيام ناقش البرلمان فساد لجنة إدارة الحج والعمرة وطالب بتغيير إدارتها وكذلك انتقد إدارة الأوقاف التي اتهمت هي الأخرى بالفساد وأنها ستتسبب في فقد السودان لأوقافه بالخارج .

إدارة الحج والعمرة لم تفت ذلك النقد وتعتبره نقد غايته الإصلاح، بل اعتبرته تصفية حسابات وراؤها مصالح شخصية وهناك من يريد التشهير بالإدارة وإشانة سمعتها وهددت بفضح البرلمان أمام الرأي العام، إذا يبدو أن للبرلمان ملفات في يد إدارة الحج والعمرة وأن كل منهما يمسك على الآخر ملفات تفضحه أمام الرأي العام مع أن الرأي العام لا يحتاج فهو يعلم كل شيء ولن يندهش من فضائحهم مهما بلغت من الغرابة.

إن كان البرلمان يقوم بدوره كما هو لما سمع هذا الكلام وأن كان لأعضائه ذرة كرامة لاستقالوا عنه وذهبوا، ومثلما يطالب البرلمان بتغيير إدارة الحج والعمرة فنحن نطالب بتغيير البرلمان نفسه بأعضاء أكثر شجاعة وأمانة، أو إلقائه نهائياً وتحويل مبناه إلى مؤسسة لإيواء المشردين فسيكون أقيم أنفع وأصلح للمجتمع بدلاً من مؤسسات تفسد وتحارب بعضها بسلاح الفضائح وكأنها عصابات وليست مؤسسات دولة.

التيار


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4057

التعليقات
#1383168 [محمد]
3.38/5 (5 صوت)

12-10-2015 02:05 PM
دحين أنو قايلين الشغلانى جد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

[محمد]

#1382589 [عبدالله احمد محمد]
4.34/5 (18 صوت)

12-09-2015 01:29 PM
برلمان شنو يا استاذة برلمان رئيسه يقول خلوهم ياكلوا وياكلوا الحكومة فيه فائدة منتظرة برلمان فيه خرافات واعتقادات عن الاسياد ونائبة رئيس البرلمان لديها هوس يدى بيسوى وسيدى بيقدر يسوى يا ربى فضل كم من ال 180 يوم التى بشرتنا بها بان سيدها سيحل كل مشاكل السودان يحل شنو سيدك اذا كان حس فى مشكلة وشربكة يحلها ليه الحلال بدل ما يحل مشاكل السودان جاتهم نكبة بطرد اكبر راس سيد الحزب ذاتو ويحلها ليهم الشربكا وموعودون بان يحكموا السودان 2020 م احكموا وظبطوا واضبطوا حزبكم فى الاول وبعدين احكومنا سنة 2050 م بلا لمة حتى الان لم يرزقنا الله بمثل محمد مهاتير حق ماليزيا يا رب افرجها ورسل لينا مهاتير السودان

[عبدالله احمد محمد]

#1382564 [دردوق]
4.34/5 (33 صوت)

12-09-2015 12:48 PM
المطيع اكبر حرامي و فاسد ( و انتي قايله الكرش الكبيره دي جايه من وين

عضو البرلمان زاتووو حرامي و فاسد عندو مصالح مع ناس المطيع و

اختلفوو في اموال الاوقاف ( في السعوديه ) !!!

ابراهيم احمد عمر رئيس البرلمان كبيرهم الذي علمهم السرقه و الفسااد!!!

( ديل لو لاقو الرسول (ص) زاتوو كان سرقوو قروشوو) تقولي لي

حج و عمره !!!!!!!

[دردوق]

#1382514 [jafar]
3.55/5 (16 صوت)

12-09-2015 11:02 AM
كتاب الصحف اليومية فى السودان عبارة عن طرش فى الزقة لا يعلمون ولا يتعلمون والعجب تخرج لنا مثل الاستاذة اسماء بأن الصحف نصحت البرلمان فى ان تكون مثل برلمانات العالم كدة مرة واحدة .. يا ست قولى مثل برلمانات العالم الثالث او الرابع كدة بوب مرة واحدة عايزاه مثل برلمانات العالم .. والله العظيم انتو الكتاب العايزين نصيحة فى ان تكونوا مثل كتاب العالم .. أي نصيحة تقولين لبرلمان العصابات والفساد والافساد بعد 26 سنة من القهر والاستبداد .. هذا برطمان الحكوم يا ست وليس برلمان وهذا تصحيحا للمعلومة

[jafar]

#1382413 [ود الكندى]
4.34/5 (21 صوت)

12-09-2015 08:37 AM
لاحول ولاقوة الا بالله العظيم المنتقم الجبار على كل فاسد وعديم الاخلاق وهولاء يلعبون في مساحة ضيقة جدا وهى الدنيا وعندما يذهبون الى المساحة الاوسع سوف تضيق عليهم حتى في جهنم وسوف يحاسبون حسابا عسيرا نسأل الله السلامة
ولك التحية اختى وان يحفظ بلادنا من شرهم وفسادهم

[ود الكندى]

#1382308 [هاش]
4.34/5 (19 صوت)

12-09-2015 01:13 AM
السلام عليكم و بعد.
يا اختي انحنا كشعب . قولنا كلمتنا .. و منتظرين كلمت الله عز و جل و الذي لا يعلو على امره شيء .والله المستعان. ان اراد نزع الملك و استخلفهم .

[هاش]

#1382258 [دردوق]
4.36/5 (44 صوت)

12-08-2015 09:48 PM
برلمان شنوو يا (الطيبانه ) انتي !! المطيع قاال اخير( امسك خشمي علي)
ف اها خلووها ( مستوووووووره )

[دردوق]

#1382246 [عصمتووف]
4.35/5 (20 صوت)

12-08-2015 09:09 PM
ي بتنا ديل ناس تاكل عيش من يزكيهم ويدفع لهم لكراسي البرلمان مواطنون جهلة اغبياء نافعون بحجة انهم يمارسون حق دستوري اتاحة لهم البشير والدين كمان لو م بالفت عديل كده

[عصمتووف]

#1382215 [السايح]
3.68/5 (21 صوت)

12-08-2015 08:16 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

[السايح]

#1382163 [زايد الخير]
4.34/5 (21 صوت)

12-08-2015 07:11 PM
والله يا اختي اعتقد اننا شعب فاسد ، حتي لو غيرنا البرلمان الي مؤسسة لإيواء المشردين مين بيكون مسؤول عنهم ،، فاكيد حيكون فاسد و مرتشي و حياكل أموال المشردين ،، من اين اتي هؤلاء اكيد من الشعب الأغبش الغلبان ،،،

[زايد الخير]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة