الأخبار
أخبار سياسية
افريقيا قادرة علي زيادة حصتها من الطاقة المتجددة حتي 4 أضعاف ... أين موقع السودان من هذا؟
افريقيا قادرة علي زيادة حصتها من الطاقة المتجددة حتي 4 أضعاف ... أين موقع السودان من هذا؟
افريقيا قادرة علي زيادة حصتها من الطاقة المتجددة حتي 4 أضعاف ... أين موقع السودان من هذا؟


12-10-2015 05:17 PM

افريقيا قادرة علي زيادة حصتها من الطاقة المتجددة حتي 4 أضعاف ... أين موقع السودان من هذا؟

* تقنيات الطاقة المتجددة يمكنها تلبية 22% من الطاقة في غضون 15 عاما

تتداول بعض وسائل الاعلام هذه الايام خبرا مفاده ، أن الدول المتقدمة تتعهد بتوفير (10) مليار يورو لدعم المبادرة الافريقية للطاقة المتجددة ..
كشفت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) في تقرير جديد اصدرته مؤخرا ، ان القارة الافريقية يمكنها انتاج ربع احتياجاتها تقريبا من الطاقة بالاعتماد علي مصادر نظيفة ومتجددة بحلول عام 2030 .
وبحسب تقرير( افريقيا 2030) ، الذي يشكل خارطة طريق شاملة لتحول قطاع الطاقة في افريقيا ، فان الاعتماد علي مجموعة من تقنيات الطاقة المتجددة من شأنه أن يلبي 22% من احتياجات الطاقة في القارة بحلول عام 2030، وهو ما يشكل زيادة بواقع 4 أضعاف عن النسبة المسجلة في عام 2013 وقدرها 5% .
ويشير التقرير الي أن تطوير مصادر الطاقة المتجددة الحديثة في افريقيا يشكل وسيلة منخفضة التكلفة يمكنها أن تساعد في تلبية الطلب المتزايد علي الطاقة المتزامن مع تعزيز فرص الحصول عليها ، وتحسين الواقع الصحي ، وتحقيق اهداف الاستدامة .
وقال عدنان أمين ، مدير عام ( الوكالة الدولية للطاقة المتجددة ) :( تمتلك القارة الافريقية مجموعة من من أفضل مصادر الطاقة المتجددة في العالم تشمل طاقات الكتلة الحيوية والحرارية الارضية والمائية والشمسية والرياح . ومن شان ذلك ، بالاضافة الي الانخفاض الكبير في تكاليف تكنولوجيا الطاقة المتجددة ، أن يوفر فرصا مجزية للبلدان الافريقية علي صعيدي التوسع والتحول في أنظمتها لتوليد الطاقة ، الي جانب فتح افاق جديدة لتحقيق النمو الاقتصادي منخفض الكربون ) .
ويشير التقرير الي أن مقدار الطاقة التي يمكن الحصول عليها باستخدام خيارات التنمية المستدامة للطاقة المتجددة يبلغ نحو 10اكساجول ، أي ما يعادل الطاقة الناتجة عن أكثر من 341 مليون طن من الفحم ، وتشكل قرابة 40% من طاقة القطاع عموما . وتنتشر مصادر الطاقة الشمسية بوفرة في جميع انحاء افريقيا ، في حين تتركز امكانات طاقتي الماء والكتلة الحيوية بشكل أكبر في المناطق الوسطي والجنوبية من القارة . وتنطوي المناطق الشمالية والشرقية والجنوبية من افريقيا علي وفرة في مصادر طاقة الرياح ، فيما تعد منطقة ( الاخدود الافريقي العظيم ) غنية بمصادر الطاقة الحرارية الارضية .
ويمكن لمزيج من الاضافات الي امكانات الطاقة المتجددة أن يسهم في زيادة حصة القارة الافريقية من مصادر الطاقة المتجددة الحديثة لتبلغ 50% من قطاع الطاقة عموما بحلول عام 2030، وخفض الانبعاثات الكربونية بما يتجاوز 310 ميجا طن . ويعد تطوير هذه المشاريع اليوم أكثر جدوي لجهة التكلفة من أي وقت مضي ، اذ تسجل مشاريع طاقتي الشمس والرياح الموزعة في مختلف انحاء القارة اليوم انخفاضا قياسيا في اسعار الكهرباء .
وتسهم التطبيقات الحرارية المرتكزة علي الكتلة الحيوية في انتاج نحو 50% من اجمالي حجم الطاقة المتجددة . كما أن نصف الاستخدام الاجمالي للطاقة في افريقيا اليوم مرتبط باستهلاك طاقة الكتلة الحيوية التقليدية . واشار التقرير الي أن التحول باتجاه حلول الطهي باستخدام مصادر الطاقة المتجددة الحديثة يمكن أن يقلل استخدام مواقد الطهي التقليدية بنسبة تزيد علي 60% ، وتحقيق وفورات مالية تتراوح بين 20و30مليار دولار امريكي بحلول عام 2030 عبر الحد من المضاعفات الصحية الناجمة عن انخفاض جودة الهواء في الاماكن المغلقة .
وأضاف امين : (لا شك أن اغتنام موارد الطاقة المتجددة هو الاسلوب الامثل لرفد النمو الاقتصادي في البلدان الافريقية ، بالاضافة للارتقاء بعمليات التنمية الاجتماعية والاقتصادية ، وتعزيز أمن الطاقة وخفض الاثار البيئية السلبية . وفي ضو توافر التقنيات التي يمكن الاعتماد عليها والانخفاض المستمر في تكاليفها ، يتعين علي الحكومات الافريقية اليوم تهيئة الظروف المواتية لتسريع نشر تطبيقات الطاقة المتجددة وتمهيد السبيل لتحقيق التنمية المستدامة علي نطاق واسع في القارة ) .
وخلص التقرير الي الي أهمية اتخاذ 14 أجراء لتسريع وتيرة انتشار تطبيقات الطاقة المتجددة في مختلف أرجاء القارة عبر صياغة سياسات التمكين ، ووضع اطار تنظيمي متطور لحفز الاستثمارات ، واعتماد الاجراءات الكفيلة باستقطاب المستثمرين ، وتعزيز الحلول المبتكرة للطاقة المتجددة خارج الشبكة ، وذلك لتعزيز فرص الحصول علي الطاقة وخفض معدلات الفقر
ويرتكز تقرير ( افريقيا 2030) الي تقييم تم اجراؤه في جميع البلدان الافريقية حول معدلات العرض والطلب علي الطاقة ، وامكانات الطاقة المتجددة والافاق التكنولوجية في كل منها .
وتندرج هذه الجهود ضمن اطار برنامج الوكالة ( ريماب 2030) الذي يرسم خارطة طريق لمضاعفة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي بحلول عام 2030 .
وكان التقرير قد صدر علي هامش ( المؤتمر الدولي للطاقة المتجددة ) في جنوب افريقيا الذي يشكل منصة عالمية تجمع ممثلي الحكومات والقطاع الخاص وقادة المجتمع المدني بهدف تطوير قطاع الطاقة المتجددة . وانطلق المؤتمر لعام 2015 تحت شعار ( شحذ افريقيا بالطاقة )ٌِRE-energisin Africa ، ويهدف الي تعزيز مكانة القارة كوجهة رائدة للاعمال في مجال الطاقة المتجددة ، وذلك في ضوء النمو الحالي الذي تسجله وحاجتها الي الاستثمار في قطاع الطاقة النظيفة لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام .
يذكر أن الوكالة العالمية للطاقة المتجددة تعتبر بمثابة مركز عالمي للتعاون في مجال الطاقة المتجددة وتبادل المعلومات بين أعضائها الذين يبلغ عددهم 143 عضوا ( 142 دولة الي جانب الاتحاد الاوروبي ) ، وتسعي أكثر من 30دولة أضافية للانضمام الي الوكالة ، حيث تلعب دورا فاعلا في نشاطاتها . وتعمل الوكالة علي تشجيع اعتماد واستخدام جميع أشكال الطاقة المتجددة علي نطاق واسع ومستدام بما فيها الطاقة الحيوية ، والطاقة الحرارية الارضية ، والطاقة المائية ، وطاقة المحيطات ، والطاقة الشمسية وطاقة الرياح ، وذلك في أطار سعيها المتواصل لتحقيق التنمية المستدامة ، وتعزيز سبل الحصول علي الطاقة ، وتحقيق أمن الطاقة ، ودفع عجلة النمو الاقتصادي منخفض الكربون للوصول الي مستقبل مذدهر .

*المصدر :مجلة تجارة الرياض – أصدارة نوفمبر2015

حسين المتكسي – الرياض
[email protected]




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 791

التعليقات
#1383556 [Lila Farah]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2015 05:04 PM
ربع القروش اللهطا اولاد الحرام اخوان الشواطين
كان ممكن تخلينا من الدول الرائده في مجال الطاقه
النظيفه لما تتمتع به بلدنا من ملايين المصادر الطبيعيه.!!!!

يوم حسابكم هايكون صعيب جدا والله وسترون ذلك رؤى العين انشاء الله .!!!

[Lila Farah]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة