الأخبار
أخبار إقليمية
الجبهة الوطنية العريضة : بيان حول رفع الحكومة الدعم من السلع والخدمات
الجبهة الوطنية العريضة : بيان حول رفع الحكومة الدعم من السلع والخدمات



12-10-2015 01:10 PM

الجبهة الوطنية العريضة
بيان حول رفع الحكومة الدعم من السلع والخدمات
جماهير شعبنا الاوفياء
ظل موقف الجبهة الوطنية العريضة النهائى من النظام الديكتاتورى، ثابتا لا يتغير ولا يتبدل، الا وهو "العمل إسقاط النظام وعدم التحاور معه"، كما دعونا الاخرين الى العمل الدؤوب من أجل إسقاط النظام وعدم التحاور، لاننا ندرك أن النظام الحالى وبطبيعته العصابية المجرمة، لا يعطى الشعب السودانى الأبى ادنى اهتمام، فقد كرس رجالات ونساء العصابة الحاكمة كل جهدهم لنهب ثروات الشعب وتبديدها فى توافه لا تهم شعبنا الذى دفع ويدفع ثمن بقاء وإستمرار النظام وثمن سياسياته الخاطئة المميتة.
منذ اشهر مضت، طلبت الحكومة من ما يسمى المجلس الوطنى(برلمان) باجازة الرفع التدريجى لدعم الحبوب والقمح والزيوت والسكر والادوية، ولم يمض وقتا طويل، حتى كرر وزير مالية النظام نفس الطلب من ذات المجلس الموبؤ الذى يتمجلس على كراسيه شلة من القتلة والمفسدين، حيث طالبه بتمرير رفع الدعم الحكومي عن القمح والدقيق والمحروقات والكهرباء، تحاشيا لإنهيار الإقتصاد السودانى، وهو ذات الوزير الذى ينتمى الى ذات الحزب المسيطر على المجلس الوطنى بتزوير إرادة الشعب و يتبع ذات السياسية الإقتصادية التى اوصلت البلاد الى ما هى عليه، فكيف يمكن للبلاد أن تتجنب الإنهيار الإقتصادى الكامل وهم من يديرونها ربع قرن من الزمان!
إن القرارت التى يعتزمون تمريرها القصد منها ارهاق كاهل المواطن السودانى خصوصا الشرائح الاقل دخلاً، والاكثر فقراً، إضافة الى اولئك الشباب الذين يعانون من البطالة المتعمدة والمقصودة من أجل تركيعهم للانتماء الى الحزب الحاكم، وهى معالجات خاطئة يتحملها المواطنيين ذوو الدخل المحدود، فهم لا يأبهون بالشعب مطلقا، فقد بلغ الضعف الإقتصادى حداً خطيراً، فالايرادات العامة لا تغطى اكثر من 30% من الانفاق الحكومى، وما تبقى يستكمل من النظام المصرفى بالاستدانة ومن القروض الخارجية ليصرف على الاجهزة الامنية والجيش والقتال!
إن الفساد الذى إستشرى بطول البلاد وعرضها وسوء الإدارة، والسياسيات الإقتصادية الخاطئة، ونهب أموال الشعب واخراجها الى دولة اخرى، فى حسابات سرية وعلنية باسم رجالات ونساء ومحاسيب النظام، هو من ساهم فى تفاقم الازمة الإقتصادية الطاحنة التى، قابلها الشعب بالرفض وبالخروج فى مظاهرات سلمية عديدة ابرزها مظاهرات 2013 وفى إنتفاضات اخرى بمناطق متفرقة من البلاد.
جماهير شعبنا الأبى
إن موقف الجبهة الوطنية العريضة، على درجة من الوضوح، ومهمتنا الوطنية هى تجميع الإرادات السياسية والوطنية، بهدف إسقاط النظام ومحاسبة كل من أجرم فى حق الوطن وعودة اموال الشعب المنهوبة لصالح الغالبية، وإيقاف التدهور الاقتصادى، بازالة العقوبات المفروض على البلاد بسبب النظام، والانفتاح على العالم تجارب ورؤى وافكار وتحرير إرادة الشعب السودانى الخلاقة ومضاعفة الإنتاج، وذلك بدعم صغار المنتجين وازالة العوائق امامهم وامام الإستثمار، وتبنى اجورعادلة وضمان اجتماعى وتامين صحى ومعاشات تتناسب واسعار السلع الاساسية وعدالة فى توزيع الثروة بين الاقاليم، ولن يتاتى ذلك الا بزوال النظام وبناء نظام حكم ديمقراطى تعددى فيدرالى تكون فيه للاقاليم نصيبها العادل فى ثرواتها وثروات الوطن.
من تلك المنطلقات تعمل الجبهة الوطنية العريضة وتسعى الى حشد الطاقات وتوجيهها الى وحدة الصف الوطنى والهدف الوطنى بغرض إزالة نظام الطغمة ودفن ميراثه السىء فى سرقة المال العام وتبديد الثروات وإنعدم الضمير الوطنى والوازع الإخلاقى، وبناء نظام تسود فيه قيم الشفافية والأمانة والمحاسبة والقانون والانضباط الإدارى وكبح جماع النزوع الى الثراء على حساب ثروة واموال الشعب السودانى، وليس لنا من طريق سواء إنجاز ثورة الشعب وازالة النظام البغيض وإقتلاعه من جذوره فى ثورة شعبية شاملة بايادينا نساء ورجال لنبنى لبلدنا مجدا بين الأمم.
عاش نضال الشعب السودانى على طريق الحرية والديمقراطية
والمجد والخلود لشهداء الوطن
الجبهة الوطنية العريضة
امانة الإعلام
10/ديسمبر/2015م



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1440

التعليقات
#1383232 [فدائى]
5.00/5 (1 صوت)

12-10-2015 04:54 PM
اتوكلنا على الله ويجب علينا فى خروجنا ان نكون مقتنعين تمام بعدالة قضيتنا ورفضنا العيش تحت الجبروت والذله والحقاره يجب علينا عندما نخرج ان نكون اقوياء ثابتين لايزحزحنا ارهابهم او عسكرهم او حتى ذخيرتهم التى يجب عليها ان تخشانا لاننا سنطرح عليها طرق جديده لاستقبالها بصدورنا دون اى تردد واصرار على النصر لايبدده القتل او التعذيب او الوحشيه انتصار عندما لايكون هناك فرصه له

[فدائى]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة