الأخبار
أخبار إقليمية
المحكمة توجه الاتهام بالردة لـ(25) شخصاً
المحكمة توجه الاتهام بالردة لـ(25) شخصاً



12-11-2015 07:33 PM
الخرطوم: فوزية ضحية
وجهت محكمة جنايات الكلاكلة أمس تهمة الردة عن الدين الإسلامي في مواجهتة (25) متهماً بالردة عن الدين الإسلامي، وأوضحت المحكمة بأن المتهمين مسلمين خرجوا عن الدين الإسلامي بانكارهم للسنة النبوية قولاً وفعلاً، ولفتت المحكمة الى أن المتهمين جاهروا بذلك في الساحات العامة، وأكدت المحكمة أدانة المتهمين تحت طائلة المادة (126) من القانون الجنائي.

في وقت ردت فيه هيئة الدفاع عن المتهمين بأن المتهمين غير مذنبين وأنهم نشأوا على هذه الطريقة التي وجدوا آباءهم وأجدادهم عليها، وأضافت هيئة الدفاع بأن المتهمين يمارسون حق الحرية في العبادة المكفولة لهم وفق الدستور والمواثيق الدولية المتعارف عليها في حكومة السودان، من جهة أخرى ووافقت المحكمة على طلب الدفاع بشأن تحديد موعد لإيداع كشف شهود الدفاع.

الانتباهة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2033

التعليقات
#1383862 [فدائى]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2015 01:07 PM
الناس ديل قالوا ليكم نحنا كفار عديل كده اهاااااااا رايكم شنو؟ اشهدوا ياناس على الكلام ده (اقسم بالله ما تقدروا تعملوا ليهم اىىىىىىىىى حاجه ولو انتو رجال اصدروا عليهم اى حكم لو انتو فعلا بتاعين اسلام والاسلام فى الحاجات دى وااااااضح يلا ورونا الشطاره )ولا كمان ورونا دينكم ده اسمو شنووووووو ؟

[فدائى]

#1383767 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2015 09:26 AM
يرجع السبب في تنامي ظاهرة الردة في السودان نتيجة لممارسات الحكومة الغير اسلامية وانهم رافعين الشريعة قانون للسودان ويعملون عكس ذلك وهم يقومون بافظع الجرائم رغم انهم مسلمون ومسئولين عن كل اهل السودان حكومة علمانية وتحكم بها واعلموا بان السودان يحكم بالعلمانية يا اهل السودان وهم ابعد الناس عن الدين الاسلامي وتطبيقه عشان كدا طلع كثير من اهل السودان كرها في الكيزان لان يفعلون ما لايقولون وكثر الفساد بينهم وعلموا الناس الفساد والرشوة لانهم اتوا بغير ما جاء به الاسلام الحنيف .

اهل الحكم هم سبب ما يحدث في السودان الآن للاسفد الشديد يا قاضينا .

ومعظم القضاة مرتشين وانت تعلم ذلك والقانون غير مطبق إلا على الفقراء والطبقة الضعيفة لكن ليس على اهل الحكومة ابدا .

مما قمنا لم نر اي قاضي قدم مفسد من اهل الحكم وحاسبه؟؟؟؟؟؟ لماذا ؟

هل هم منزهين او فوق القانون؟ انتم مسئولين امام الله يا قاضينا يجب تطبيق القانون على الجميع على الوزير قبل الغفير.

[aldufar]

#1383762 [ابو جاكومه]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2015 09:20 AM
وناس حيكومتنا حا نحاكمهن على أساس إنهم منحطين أم مرتدين يا قضاة فالحين !!!!!!

[ابو جاكومه]

#1383711 [nubi shimali]
3.00/5 (1 صوت)

12-12-2015 04:38 AM
كان والدي (رحمه الله)، يقول لي:" انتشر الاسلام في العالم بحد السيف!".
وكبرت واصبحت مراهقا، وكرر لي الجملة:"انتشر الاسلام في العالم بحد السيف!".
وكبرت واصبحت رجلا، وكرر لي نفس الخطاب:"انتشر الاسلام في العالم بحد السيف!".
توفي الوالد. وتزوجت واصبح عندي اطفال. ومنذ 2011 لم اعد اصدق والدي وعقليته القديمة المتأخرة.
وبدات اقول لاطفالي:"ينتشر الاسلام في العالم برصاص الكلاشنيكوف!".
. لسنا بحاجة الى أبي جهل وأبي لهب وانما نحن بحاجة لثقافة من أوصانا أن المسلمين أخوة وان اختلف الأخوة فالعقل والمنطق والحكمة تقتضي الإصلاح بينهم وليس تحريضهم على بعض ... نحن بحاجة لثقافة ان الناس صنوان : إما أخوة لك بالدين أو نظراء لك بالخلق .. نحن بحاجة لثقافة الأخلاق التي جسَّدها رسولنا الأكرم,, أصبح الدعاة والوعاظ مهنة كل بطال عطال تعلم بضع آيات من القرىن وبعض الأدعية ولكنه لا يفقه شيئا من رسالة الدين وجوهر الدين ومعانيه الحقيقية فاختلط الحابل ,,
التناقض في سلوك بعض رجال الدين وازدواجية المعايير لديهم وتشويههم للدين ودعواتهم للفتنة ولقتل المسلم للمسلم قد جعلنا نعيد النظر في كل الاسلام ونندب حظنا لله لأنه خلقنا في عائلات مسلمة فماذا يريد هؤلاء المتطرفون المرضى ؟
إتفقوا مع بعض أو اقتلوا بعض فنحن لن نأسف على أي منكم ولن نزرف دمعة على أحدكم ... فألَا يُشَكل لكم حرجا شديدا عندما يأتي بابا الفاتيكان الى منطقتنا ليذكرنا بالمحبة والحوار والتسامح ونبذ العنف بين بعض ، بينما أنّكم تدعون لعكس ذلك !!! فهل من مشايخ الاسلام أقَل ايمانا بالمحبة والتسامح ونبذ العنف من رموز الفاتيكان !!! أم كيفَ نُفَسر ذلك ؟؟.
أدعو الجميع لمؤازرة هذا النهج في الوقوف بوجه المترفين ودعاة الفتنة من اي مذهب كانوا,,

[nubi shimali]

#1383695 [Lila Farah]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2015 02:09 AM
القاضي الي امبارح نفي تهمة الرده عن هؤلاء الناس
تعرض لضغوط وتهديدات شديده من شيوخ الضلال والنفاق
الذين اجتمعوا وتناقشوا ولقوا انو الناس اكتشفوا
كذبهم ونفاقهم وخداعهم وضلالهم وغشهم وانهم لاعلاقة
لهم بالدين الاسلامي الحنيف رغم دقونهم الطويله
وجلاليبم القصيره وصرة وشوشم وزوغان عيونم بعواره
ليوهموا الناس انهم انما يتفكرون ويتدبرون في ملكوت
الله وهم في الحقيقه يفكرون في لهطه كبيره دنت لهم وأن
الامور لو تركوها هكذا ستفلت من اياديهم وسيضيع سلطانهم
علي رقاب العباد وسيفقدون سيطرتهم علي الناس بما فيهم
رئيس الناس بشه الذى يخشي علي حياته وحياة اهله وأخوانه
منهم ومن مكائدهم فهم من ورطه في كل ماحاق بالسودان والسودانيين

لم يحتمل القاضي ضغوط وهيجان شيوخ الضلال خصوصا هيجان
الضلالي المضل الشيطان المكاشفي طه الكباشي الذى يخشاه
كل أعضاء هيئة كبار طراطير وضلالية السودان فآثر السلامه
علي حساب ضمير وأخلاق القاضي ليقرر مانفاه بالأمس في حق
المتهمين .

القاضي الهمام لو كان يملك ذره من ضمير أو أخلاق القاضي
الحقيقي لاستقال أو لتنحي منعا وتفاديا للحرج علي أقل تقدير ولكنه
انحني واستجاب لضغوط أولاد ا
لابالسه شيوخ الضلال ليقدم دليلا
مخزيا آخر بانه لاقضاء في السودان ولا دياولو رغم كثرة المساحيق
التي حاول مولانا الدكتور عوض الحسن النور وزير العدل أن يجمل
به وجه القضاء السوداني القبيح.

سؤال لهيئة كبار طراطير السودان هل في الدين الاسلامي حدا اسمه حد الرده؟
ولو كانت اجابتكم بالايجاب ورونا في ياتو آيه في القرأن الكريم الذى هو كلام
الله جل وعلا ؟ وهل تثبت الحدود من احاديث الآحاد ؟ وهل العقوبه في الدنيا أم في
الآخره؟

يقول الله تعالي في محكم التنزيل :يأيها الذين أمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم و يحبونه أذله على المؤمنين أعزه على الكافرين..!!!!!!!!!!

[Lila Farah]

ردود على Lila Farah
[عماد] 12-12-2015 09:19 AM
ما هي اركان الايمان هي الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر والقدر خيره وشره



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة