الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الحركة الشعبية لتحرير السودان وﻻية الجزيرة : بيان جماهيرى حول الوضع السياسى وغلاء الأسعار
الحركة الشعبية لتحرير السودان وﻻية الجزيرة : بيان جماهيرى حول الوضع السياسى وغلاء الأسعار



12-13-2015 08:46 AM

إلى: [email protected]

الحركة الشعبية لتحرير السودان

وﻻية الجزيرة

بيان جماهيرى حول الوضع السياسى وغلاء الأسعار

جماهير شعبنا القابض على جمر القضية

وأنتم تعايشون ما تمر به الساحة والوضع السياسي الراهن وما أوصلتنا إليه سياسات حكومة الفشل (المؤتمر الوطنى) من إزدياد رقعة الحرب وإزدياد نسبة الفقر والغلاء المعيشي الطاحن وزيادة الصرف على الحروب وظهور الترف المستفذ لمحسوبي النظام وتنابلته ومن تبديد للثروات والعبث بمقدرات البلاد ومن فساد للطغمة الحاكمة وتنامى نشاطها الطفيلى حتى صار السودان من أكبر المعابر لتهريب المخدرات والسلاح والإتجار بالبشر..وبات السودان مفرخا للخلايا اﻻرهابية ومهدداً للسلام وإستقرار دول الإقليم..

المواطنين الكرام

إن تصريحات وزير المالية في البرلمان وإتهامه للمواطن السودانى بالكسل وعدم الإنتاج فى محاولة منه لتبرير الإنهيار الإقتصادي وبتحول وعود البشير الإنتخابية بالرخاء وبالاً على الشعب، ولكن تلك التبريرات تنم عن جهل وتجيب عن التساؤل كيف وصل إقتصادنا إلي هذا الدرك من الإنهيار ..!!! وبالتالي تحميل المواطن فشل المعالجات الإقتصادية ولتمرير غلاء الأسعار وتمهيد الطريق لرفع الدعم عن الدقيق والمحروقات والكهرباء ولفرض المزيد من الجبايات والأتاوات لإثقال كاهل المواطن المغلوب اصلاً على أمره...

إن إنهيار الإقتصاد ليس لأن الدولة تصرف على العلاج أو التعليم المجانيين أو تدعم السلع الأساسية أو توفر المياه النظيفة ... ولكن تدميرالإقتصاد نتيجة للفساد الذى يعلمه القاصي والدانى .. والسياسات اﻻقتصادية الفاشلة والتدمير الممنهج الذى تم للمشاريع المنتجة (مشروع الجزيرة - مشروع الرهد -مشاريع الإعاشة النيل الأبيض- مشروع السوكى) وغيرها من المصانع والسكة حديد والخدمة المدنية وغيرها.

جماهير شعبنا الأوفياء

نحن بالحركة الشعبية وﻻية الجزيرة ندين بشدة الحملات العنصرية المنظمة للنظام باستهداف إثنيات محددة وكما ندين الإنتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان والمحاكمات والإعدامات الإيجازية التى ﻻ توجد بها أبسط مقومات العدالة لتصفية الخصوم السياسيين .. وكما ندين التعذيب والقتل الممنهج فى السجون ومراكز الإعتقال المحمى من قبل السلطة والإفلات من العقاب.

وكما ندين إستمرار القصف والقتل العشوائى والتشريد وعمليات النزوح الممنهجة وذلك بإتباع سياسة الأرض المحروقة لتغيير التركيبة السكانية. وأيضا كما ندين بشدة بإستخدام النظام الإغاثة والطعام كوسيلة إبتزاز سياسي لتحقيق مكاسب ما عجزت عن تحقيقه مليشياتهم وآلتهم الحربية.

وكما ندين النظام بإستخدامه الإغتصاب كسلاح للحط من كرامة النساء ومزيداً فى الإذﻻل والتنكيل بهن.

الجماهير الأوفياء

نحن ﻻنزال نعايش الآثار الناجمة من التهجير القسري لأهلنا فى سوبا - والحماداب - وجبال النوبة - والنيل الأزرق - ودارفور - وأزهاق الأرواح بدم بارد فى انتفاضة سبتمبر ..دون إحقاق العدالة ورد المظالم وما ولدته تلك الأحداث الجسام من غبائن .. ودون الإلتفات للتحذيرات الكثيرة التى لو تلق لها السلطة بالا...

فمن هنا نعلن تضامنا الكامل مع أبناء الحلفايا من نزع أراضيهم وكامل تضامنا مع أبناء النوبة لمناهضة سد (كجبار - دال - الشريك) .. فنحن لسنا ضد بناء السدود ولكننا ضد طمس حضارة عمرها أكثر من سبعة ألف عام كما حدث فى وادى حلفا سابقاً و الحماداب ﻻحقا...

ﻻ لإغراق أﻵثار ... ﻻ لطمس تاريخنا القديم ...

المواطنين الكرام

ثثبت جليا أن أزمات البلاد سوف تتفاقم .. وسوف تنشأ أزمات جديدة تهدد وجودنا طالما ظل هذا النظام الفاشي على سدة الحكم وممسكا بمقاليد السلطة..وإن ظروف الإنتفاضة باتت مهيأة أكثر من ذى قبل..فلنوحد صفوفنا ﻹنجاز الثورة..

فالتغيير هو خيارنا الأوحد لتدارك الوطن وإنتشاله من الهوة التى وصلنا إليها بسبب هؤﻻء...

فمن هنا ندعو كافة الاحزاب والقوى السياسية الفاعلة ومنظمات المجتمع المدنى والمنظمات الشبابية والمرأة والطﻻب والفئات وجموع شعبنا للإلتفاف والتوحد لإسقاط النظام

فهيا جمعا نقف ضد الظلم والفساد..

الإنتفاضة هى خيارنا..

والثورة خيار الشعب.

وعاش كفاح الشعب مفجر الثورات..

والتحيه لشهداء الشعب السودانى..



الحركة الشعبية لتحرير السودان

وﻻية الجزيرة



ودمدنى

12-12-2015













الحركة الشعبية لتحرير السودان

الولاية الشمالية

بيان

الى جماهير شعبنا الصامد

الى جماهير الولاية الشمالية الاوفياء



تحية النضال المشترك

لقد ظلت حكومة الانقاذ منذ أستيلائها على السلطة عبر انقلابها المشؤم تطرح قضايا خلافية لا تتفق ولا تنسجم مع التنوع والتعدد الثقافى والدينى والعرقى للشعب السودانى مما ادى الى تعميق الازمة السودانية وتجزئة اراضيه واشعال الحروب فى جبال النوبة ودارفور والنيل الازرق

المواطنون الاوفياء

لا يخفى على احد مدى الازمة التى يعانيها المواطن حتى فى معيشته وعلاجه نتيجة لارتفاع الاسعار والضرائب والجبايات التى تفرضها الحكومة

المواطنون الاوفياء

ان الامول التى تخصم من قوت أطفالنا تذهب لقتل اخوتنا وترويعهم فى جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور

المواطنون الشرفاء

ظلت حكومة الانقاذ تمارس القهر والاذلال للشعب وكتم حريته وفرض رؤيتها الاحادية وتهجيره واغراق اراضيه ببناء سدود مشبوهة المقاصد وعديمة الجدوى وبيع اراضيه بدعاوى الاستثمار

المواطنون الشرفاء

لم تترك لنا هذه الحكومة فرصة للحلول سوى اسقاطها بكل الوسائل الممكنة وبناء دولة المواطنة والعدل والحرية لابد من توحيد الصفوف لتحقيق هذه الغاية





الحركة الشعبية لتحرير السودان

الولاية الشمالية

12ديسمبر2015


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 761


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة