الأخبار
أخبار إقليمية
وما أدراك ما جمارك المطار
وما أدراك ما جمارك المطار
وما أدراك ما جمارك المطار


12-13-2015 11:30 PM
هنادي الصديق

* لا تزال واحدة من أكبر مشكلات السودان، (سرعة إتخاذ القرارات) بغض النظر عن وضع هذه القرارات في قاموس الحياة الإجتماعية المعقدة والمتباينة.

* وتظل المشكلة الأكبر هي الريس الذي يصدر، القرارات، أو لنسمها (الفرمانات)بسرعة، و دون أي مجهود لدراسة الحالات التي تستحق النظر أو إعادة النظر، ويظل فرمانه ساري المفعول حتي وإن كان ضرره عام، دون أي مساءلة أو محاسبة أو توجيه علي أسوأ الفروض.

* أقول هذا وفي ذهني الكثير جدا من المواقف التي أهدرت حقوقا لمواطنين كل ذنبهم أنه مواطنون في وطن إبتلاه الله بمسؤولين لا علاقة لهم بالمسؤولية

* فمثلا تأشيرة الخروج التي يفرضونها فرضا علي المسافرين، في اعتقادي الشخصي وإعتقاد الكثيرين لا معني لها سوي أنها نوع (مستحدث) من (النهب المصلح)، وإستحلاب جيب المواطن من آخر مليم وهو مغادرا أرض الوطن.

* ففي كل دول العالم لا يوجد ما يُسمي بتأشيرة خروج، إلا في هذا البلد المُبتلي.

* وفي كل مطارات العالم يوجد (كاونتر) لمنح تأشيرات الدخول وفق ضوابط محددة، إلا في السودان.

* قرار آخر اتمني ان تتم مراجعته سريعا، وهو تحويل حقائب المسافرين التي بها علامات الي صالة تفتيش الجمارك بصالة الوصول بمطار الخرطوم، و(نكش) الشنط بطريقة مستفزة جدا من قبل (بعض) ضباط الجمارك الذين يتعاملون مع الركاب وكأن بينهم (تار بايت)، وبعد أن يتفننوا في نكش الشنط وإثارة الفوضي فيها، يتركونها مفتوحة بكل صلف لصاحبها ليقوم بجهد إضافي بإعادة ترتيبها مرة أخري وإحكام إغلاقها، والمؤلم للمسافر والمحبط للضابط عدم وجود ممنوعات داخل هذه الحقائب كما توهم (جهازهم الكاذب)، هذا إن كان هناك جهاز فعلا.

* ورغم تأكيدات وحلائف الركاب بعدم وجود ممنوعات إلا أن ذلك لا يشفع لهم مع بعض الضباط الذين يستمتعون أيما إستمتاع برؤية الأغراض (الخاصة جدا) للركاب، والملابس الداخلية للسيدات وغيرها من أغراض تستحي النساء من عرضها علي العامة بهذا الشكل، ولكنها لدي بعض ضباط الجمارك فهي (مرغوبة).

* ويا ويل وسهر ليل من يفتح فمه من الركاب معترضا علي طريقة التعامل، زجر وصلف غريب بغض النظر عن عمر المسافر أو جنسه.

* لن نتحدث عن سلوك معظم الجالسين خلف الكاونترات بالزي الرسمي، ولن نتحدث عن سوء المعاملة من صغار الموظفين بالمطار سواء أكان من إدارة الجوازات أو الطيران المدني.

* هذا يقودنا الي الحديث عن مآسي السفر والمسافرين ليس السودانيين فحسب ، بل حتي حاملي الجوازات والجنسيات الأخري الذين يدفعون بالعملة الحرة عند بوابة المغادرة عقابا لهم علي زيارة بلد يسمي السودان.

* لن نتحدث عن أسوأ مطار بالعالم، يسمي مجازا دولي، ولن نتحدث عن عاملات النظافة اللائي تحولن الي (دلاليات)، وحولن معهن بقدرة قادر حمامات صالة المغادرة الي بوتيكات صغيرة وكناتين وطبالي لبيع الدلكة والخمرة وأدوات المكياج (الرخيصة).

* ولن نعرج بالتأكيد علي إنعدام أبسط الخدمات من كافتريات وصيدليات، وسوق حرة محترمة، وغيرها من أبسط حقوق المسافر أما النظافة فحدث ولا حرج.

* هل من مسؤول حقيقي يقف علي هذه الحقائق ويجتهد لتغيير الصورة البائسة عسي ولعل.

* وقبل ذلك هلا لنا بمعرفة مصب الأموال التي يدفعها سائقوا المركبات العامة والخاصة من الداخلين أو الخارجين لساحة مطار الخرطوم في ظل إنعدام الخدمات البسيطة للمسافر؟؟
الجريدة


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 5894

التعليقات
#1385038 [زول نصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 11:16 PM
اي حاجة او حتة في السودان لم ولن تسلم من التردي والفشل اما مطارنا الدولي فهو بوابة المهازل .
مطارنا الذي نسميه دوليا ترى فيه ما لايمكن ان تراه حتي في احقر موقف للحافلات في دولة غير السودان .مناظر غاية في القرف تهيئ الداخلين الي البلد لما ينتظرهم وتشيع الخارجين باسوأ ذكريات لن يجدوها في مطار آخر.
اما سوء الادب في المعاملة فهذا لا ينفرد به موظفو المطار وحدهم بل يتافس عليه كل موظفو السودان في اي مصلحة بلا استثناء غير ان المطار ينفرد بالموظفين الاكثر كفاءة في صرة الوجه والنهير والاستفزاز والخمالة او العمل بالمزاج.
الآن تحضرني تلك الصورة المتفردة في المطار وهي صورة ذلك الضابط .يمشي في صلف عابرا صالة المغادرة من مكتبه الي الحمامات يحمل ابريق ويلبس سفنجة مع الزي الرسمي بدون طاقية ويضع سفة كبيييرة تسبقه كرشه ينظر الي المسافري بحنق ويخيل اليك ان نفسه تحدثه بان يبصق سفته على وجوههم جميعا والراجل يفتح خشمو.
بالله عليكم هل يمكن ان نجد مثل هذه الصورة التحفة في مطار غير مطارنا ( الدولي ).

[زول نصيحة]

#1384973 [النور]
5.00/5 (2 صوت)

12-14-2015 08:03 PM
مطار الخرطوم فوضى عارمة وعدم كفاءة عاملين به, عالم لافه داخل المطار بأعداد كبيرة حمالين شنط مع موظفين الامن مع ضباط الجوازات والجمارك مع أشكال أخرى غير محددة الهوية, اختلاط الحابل بألنابل ولا تدرى من المسؤول عن ماذا, زيادة على حمامات قذرة وأجهزة خربة لا تعمل ووجوه عابسة بأستمرار لكل خطوة واجراء تقوم به, باختصار تجربة مهينة وتراومية في كل مرة تعايشها.

[النور]

#1384869 [Mohamed Elsaghayer]
5.00/5 (1 صوت)

12-14-2015 03:07 PM
إدارة الجمارك و وزارة الخارجية منعوا وصول كتب كمبيوتر (رخصة القيدة الدولية للكمبيوتر)
هذه الكتب وصلت مطار الخرطوم منذ أكثر من شهر .
إدارة اليوناميد دفعت كل الرسوم المطلوبة من جمارك وضرائب وزكاة .
الكتب إشترتها اليوناميد عشان توزعها مجانا للسودانين العاملين لديها كما إنها وفرت مركز تدريب متكامل وهيئة تدريس و مركز إمتحان ايضا كل ده مجانا للسودانيين.
الغريب في الأمر حكومة الخرطوم منعت وصول هذه الكتب الي مستحقيها .
ارجو من أصحاب الضمائر الحية التحرك

[Mohamed Elsaghayer]

#1384811 [الـــســــيـــف الــبـــتـــــار]
5.00/5 (1 صوت)

12-14-2015 12:46 PM
تأشيرة الزوجة الاجنبية بمبلغ وقدره و بالدولار تساوى 96 دولارا امريكيا و تدفع لدى القنصلية او السفارة و تمنح مدة و قدرها ثلاثون يوما فقط و اذا كان لديك الرغبه فى الاقامة للاجنبية لمدة شهرين تتضاعف القيمة أى أن السودان يتمتع بمزايا و خصائص لا تجدها فى أى دولة من دول لعالم ؟
بعد الوصول الى محطة بصات ترب هدل و تخرج من الصاله فانت مكلف بالحضور الى المطار او شؤون الاجانب بالخرطوم للتسجيل للزوجة و تدع رسوم و قدرها 120 الف جنيه بالقديم وفى حالى التأخير تفرض عليك غرامه و باليوم 80 الف جنيه باليوم الواحد و أحسبى با حسابه ؟
جهاز العاملين بالخارج و ما نلاقيه من معاناة و سؤ الخدمه و تقديم النساء على الرجال شىء جميل و لكن الخلط بين المهاجرة و المغتربه و موظفات مكاتب الخدمات و التى يمتلكها ضباط شرطة و نافذين بالدولة لخدمة المراجعين تعتبر مخالفه للوائح و الانظمة و من المفترض أن تخصص لهم منافذ لتقديم الخدمه لهؤلاء الذين يشكلون نسبة 75% من المراجعين و تخلص اجراءاتهم وانت تقف و تزاحم الاخرين الى يأتيك الفرج من حيث لا تدرى ؟

[الـــســــيـــف الــبـــتـــــار]

#1384758 [روميو]
5.00/5 (1 صوت)

12-14-2015 11:12 AM
والله فهلا كرهونا السودان وكلام اخونا فى جهاز المغتربن صح دة جهاز مش لخدمه المغتربن هذا جهاز تعزيب المغتربين يجلس علية كل سافل وفاشل ذو سوابق او عانس راح قطار الزواج منها وجات بواسطه لتنتقم من كل مغترب والله الله اقوى منهم وليهم يوم وعن الجمارك والله والله لو كان فى فعلا زول بحب البلد دى من البشير لكان قام بفصل كل جهاز الشرطة فى السودان وتم تبديلهم بالشرطة العسكرية افضل . ديل كلهم اكلو مال السحت وزول ياكل مال الحرام مش ح يودى بلد للامام ابدا ...

[روميو]

#1384667 [العمرابي]
4.00/5 (3 صوت)

12-14-2015 08:39 AM
والله ماقلتي غير الحقيقة في مقالك
أنا في عدة مقالات إقترحت إلغاء جهازالمغتربين نهائيا واليفرضوا على كل مسافر دفع مبلغ 200 جنيه سوداني على تدفع في المطار عند المغادرة وانا على يقين بأن الكل حايوافق على هذا المقترح . وتتحول مباني الجهاز الي اي صرح يستفيد منه المواطن بشرط ان لاتعرض اراضي الجهاز للبيع لانها اذا عرضت معروف شنوحايكون مصيرها. كفانا مذلة داخل اروقة هذا الجهاز وكفانا إحتقار ونظرة فوقية وغلاظة من الموظفين المدنيين بالذان الذين يتلذذون بالرد على كل مستفسر بكل عنجهية. بهذا المقترح الدولة تستفيد والمغترب يرتاح . اي مغترب سوداني عندما ينوي السفر لبلده بالذات في الاجازات يكون اكبر همه تأشيرة الخروووووج والبهدلة في جهاز المغتربين.

[العمرابي]

#1384644 [عوض]
5.00/5 (1 صوت)

12-14-2015 08:07 AM
تسلمى يا استاذة لقد اسمعت من كان حيا ولكن لا حياة لمن تنادى. هذا لبس مطار بل مركز لسرقةوتعذيب المواطن والاجنبى . داالبلد القال الترابى حيقود به العالم وبدلا من ذلك تركوه صعيدا جرزا.

[عوض]

#1384642 [ود العمدة]
5.00/5 (1 صوت)

12-14-2015 08:02 AM
ففي كل دول العالم لا يوجد ما يُسمي بتأشيرة خروج، إلا في هذا البلد المُبتلي
هذه الفقرةورد كلمة المتبلي و الصحيح هو المبتلى بالف مقصورة .
انت يا بت اخوي الناس سرق البلد كلها بقت على جمار المطار منو الراجع.... نحن هنا حتى في الديسابورا حتى يفتح الله لها فتحا....

[ود العمدة]

#1384611 [amir]
5.00/5 (2 صوت)

12-14-2015 06:32 AM
أذا كان مدير الجمارك برتبه لواء ومدير مكتبه برتبة مقدم لصوص البقية تكون شنو

[amir]

#1384602 [Sudanese]
5.00/5 (1 صوت)

12-14-2015 04:21 AM
Ingaz is rubbish and Bashir is rubbish they have to go to Hell

[Sudanese]

#1384586 [الهلباوي]
5.00/5 (2 صوت)

12-14-2015 01:20 AM
نبدا من الاخر يا استاذة ، الاموال التي يدفعها اصحاب المركبات امشة للامن لان الشركة تتبع للجهاز
بعض الجالسين خلف الكاونتر من ضباط صغار جايين بالو اسطة وليس المؤهلات لذلك يستمتع بعذابالناس ،، يوم لقيتو ليكم ضابط محترف عمرو في العشرينات عندو كرش ، دا جابو من بيتم بس خالو او عمو اوراجل اختو لواء واصل او فريق منظم سياسيا

[الهلباوي]

#1384582 [SUDANESE]
5.00/5 (4 صوت)

12-14-2015 12:56 AM
يا اختي انتي والله طيبة جدا...
ناس سرقوا الحكم بانقلاب...يعني قلع عديل...نقولي ليهم وين حقوقنا؟
هم بدوها قلع تاني الباقي كلو حايكون اعوج...
بتسالي عن لماذا ندفع لتاشيرة الخروج ؟ امال والي الخرطوم عبدالرحيم عندما كان وزيرا للداخلية كان يقف خلف الكاونتر ويحسب الدولارات ويضعها في جيبه الامامي بشهادة ضباط الجمارك..
دى الانقاذ...انقذ الله البلد منهم امييييييييييييييييييييين

[SUDANESE]

#1384570 [truth]
5.00/5 (1 صوت)

12-13-2015 11:45 PM
حضرت امس من دبى بالاماراتية الساعة 7 مساء و الساعة 7و نصف ارجعونى من الباب الذى به انزار لاننى احمل داخل الشنطة اسبير حديد و رجعت و رفعت الشنطة للتفتيش قرابة ال20 دقيقة لم يحضر احد لوجود ملازم يفتش مواطن لديه اكثر من 20 تلفون مغلف بحالته الاصلية موضوعة على الكاونتر يوجد 2 ضابط و عسكرى بكاونتر ليس للتفتيش عند المدخل يتسامرون تحرك العسكرى الى الكاونتر الذى به النواطن و تحدث بود لمدة 5 دقايق و بعدها اخرج المواطن كيس فارغ للاسواق الحرة دبى و ادخل فيه ما لم الاحظه و اعتقد انة موبايل حمله العسكرى و ذهب وجلس على الكاونتر الذى به الضباط عند المدخل هذا حدث امامى و امام اثنين من العمال و ضحكوا و نظروا الى و تمتموا بكلمات لم اسمعها ..قصة واقعية

[truth]

ردود على truth
[sami] 12-14-2015 07:53 AM
حق المشاطة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة