الأخبار
أخبار إقليمية
التعليم العالي: ضعف التمويل ونزيف هجرة الأساتذة تحديات تواجهنا
التعليم العالي: ضعف التمويل ونزيف هجرة الأساتذة تحديات تواجهنا
التعليم العالي: ضعف التمويل ونزيف هجرة الأساتذة تحديات تواجهنا


12-14-2015 03:19 PM

الخرطوم: ندى رمضان
دافعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عن ثورة التعليم العالي، ووصفت مخرجات التعليم طوال ربع القرن الماضي بالجيدة، ونفت اهتمامها بالكم دون الكيف، وأقرت في الوقت ذاته بإشكالات واجهت ثورة التعليم العالي والبحث العلمي فصلتها في ضعف التمويل وما أطلقت عليه نزيف هجرة الأساتذة، وطالبت المجتمع المدني بالمشاركة في تمويل العملية التعليمية بالبلاد.
ولفتت الوزارة إلى عدم وقوفها في وجه الأساتذة ومنعهم من الهجرة، ونوهت إلى أنه ليس من المصلحة إعاقة تحسين أوضاعهم.
وأعلنت الوزارة انعقاد مؤتمر التعليم العالي والبحث العلمي ومعرض الكتاب الجامعي في دورته الثالثة اليوم بقاعة المؤتمرات بالوزارة بحضور رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، والذي سيستمر حتى السادس عشر من الشهر الجاري.
وتوقع وزير الدولة بالتعليم العالي بروفسير التجاني مصطفى خلال حديثه في مؤتمر صحفي أمس، انفراجاً وشيكاً في قضايا وإشكالات تمويل التعليم العالي بالاتفاق مع عدد من الدول خاصة الصين، بجانب فتح أبواب الجامعات أمام الطلاب الأجانب.
وأكد وزير الدولة أن الوزارة لن تقف حجر عثرة أمام الأساتذة الراغبين في الهجرة لتحسين أوضاعهم الحياتية، ولفت الى أن هجرتهم تفتح الباب لتجديد الدماء بتوظيف الخريجين الجدد مساعدين للتدريس بالجامعات.
ودافع وزير الدولة عن ثورة التعليم العالي ومخرجاتها التي وصفها بالجيدة، ونفى اهتمام الوزارة بإعداد الجامعات دون تهيئتها وتأهيلها، وقال إن البلاد ما زالت في حوجة لمزيد من الجامعات لاستيعاب الطلاب من الفئة العمرية من (17 ـ21 عاماً). وأضاف أنه ليس من واجبات الوزارة إتاحة فرص عمل للخريجين، وأشار الى أنه رغم ذلك يتم تعيين المتفوقين بالجامعات مساعدي تدريس، ونوه إلى حل إشكالات العطالة بإقامة مشاريع التمويل الأصغر والخريجين للحد من الإشكال وللمساهمة في القضاء على الفقر.
من جانبه أكد وكيل الوزارة د. أزهري عبد الباقي أن الدولة وحدها لا تستطيع تحمل نفقات التعليم، ودعا المجتمع للمشاركة في التمويل من خلال المسؤولية الاجتماعية لنشر وتطوير التعليم، وأشار الى أن المؤتمر يهدف لتحليل الوضع الراهن لثورة التعليم العالي، ووضع سياسات تعين الوزارة خلال السنوات القادمات عبر لجان متخصصة، بجانب تناول عدة أوراق من بينها التعريب والتأصيل وبيئات الجامعات وصندوق دعم الطلاب وأوضاع الأستاذ الجامعي والمناهج الدراسية وأنماط السلوك الطلابي ووضع كليات التعليم الأهلي والتقني والأجنبي وغيرها.

الجريدة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 982

التعليقات
#1385022 [لوز القصب]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 10:43 PM
الاستاذ المقتدر هو اساس الجامعة الناجحة فكيف يضام حتى يغترب ويترك الوطن
انا القول اغتراب الاساتذة يجدد الدماء فكارثة يصدر من مشئول الااستاذ مؤها وخبرة وليس كل من وقف امام طلاب استاذا اذا هذا منطق الوزارة فلا خير فيها
مرتب البروف اقل من 400 دولار وليس كل استاذ يرغب في الهجرة والاغتراب فلها ثمن رهيب
لماذا ونحن نتحدث عن تحرير الاسعار واقتصاد السوق لا نحدد المرتبات على هذا الأساس والمشكلة الكبرى ادارة الجامعات كيف يختالر المدير فيجب توصية الحزب الحاكم ولك المناصب القيادية للتمكين والمواليين وبهذا ضاع الابداع والفكر الثاقب
التوسع في التعليم العالي ضرورة ملحة في بلد يتطلع لتنميةولكن النوعية ضرورية كيق تمول منظكات المجتمع المدني الجامعات وهى ضعيفة
لابد من مراجعة متأنية ومتجردة لما يسمى ثورة التعليم العالي دون تجني او تحيز

[لوز القصب]

#1384993 [ود الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 08:54 PM
أعوذ بالله من مكتب المتابعه و مالك الحزين

[ود الفكي]

#1384877 [ود أم درمان]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 03:55 PM
هذا الكلام في حكاية تعيين مساعدي التدريس ليس صحيحا ففي كل الجامعات لا يتم تعيين من لم يكن من كوادر التنظيم ، ففي جامعة أم درمان الإسلامية تم تعيين عدد كبير من الموظفين الفاشلين وديل ما عينوهم إلا عشان هم حركة إسلامية واحد منهم كان موظف وعندما كاد ينزل المعاش وهو في سن الستين عين نفسو أستاذ وواصل في العمل بعد أن حصل على دكتواره اللف والدوران ، وبعدين صار الآن وكيل الجامعة ، هناك مكتب اسمه مكتب المتابعة يديره لص كبير اسمو مالك ، ديل مخوفين الآساتذة وبدأوا إنهم شغالين في الأمن ، ولكن الحقيقة هم مجرد مخبرين لجهاز الأمن يتجسسون على زملائهم ، وعشان كده يا ناس التعليم العالي لازم توقفوا العبث ده ، بالمناسبة دي الوكيل بتاع الجامعة ده كان في شمارات بتقول قبضوه مع فراشة زي عمك بتاع سنار ...

[ود أم درمان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة