الأخبار
الملحق الرياضي
بينيتيز يسعى لتجنب مصير فالدانو في مواجهة فايكانو
بينيتيز يسعى لتجنب مصير فالدانو في مواجهة فايكانو
بينيتيز يسعى لتجنب مصير فالدانو في مواجهة فايكانو


12-18-2015 11:02 PM
EFE ©

تقابل الجاران ريال مدريد ورايو فايكانو في 16 مواجهة في الدوري الإسباني لكرة القدم، على ملعب الأول "سانتياجو برنابيو"، وكانت الخسارة الوحيدة للفريق الملكي أمام جاره المدريدي يوم 21 يناير/كانون ثان عام 1996، سببا في إقالة المدرب الأرجنتيني للريال حينئذ، خورخي فالدانو، من منصبه.

وانتصر رايو في هذه المباراة بنتيجة (1-2) وأحرز الهدفين البرازيلي جيلرمي، في إطار الجولة الثانية والعشرين لليجا لموسم 1995-1996، وهو ما استدعى اجتماعا طارئا لإدارة ريال مدريد بقيادة لورينزو سانز، وقررت في النهاية إقالة خورخي فالدانو وطاقمه المساعد.

وكانت كتيبة الفريق الملكي تضم وقتها أسماء بارزة مثل الأرجنتيني فرناندو ريدوندو والمهاجم التشيلي إيفان زامورانو والدنماركي مايكل لاودروب والمهاجم الصاعد، حينئذ، راؤول جونزاليس.

وتسببت هذه الخسارة في ابتعاد ريال مدريد عن المتصدر والجار التقليدي، أتلتيكو الذي فاز باللقب في النهاية، بفارق 16 نقطة و9 نقاط خلف برشلونة.

وبعد مرور نحو عشرون عاما، ينتظر رايو، الذي يعيش موقف صعب في الليجا هذا الموسم باحتلاله المركز الثامن عشر، قلب الطاولة على ريال مدريد في عقر داره، خاصة، وأن أي خطأ في هذه المباراة قد يطيح برافائيل بينيتيز من على مقعد المدير الفني للميرينجي.

وألقت الأحداث خلال الفترة الماضية بظلالها على الأجواء داخل النادي لاسيما بعد الخروج المهين من كأس الملك بخطأ إداري بعد إشراك لاعب موقوف خلال مباراة ذهاب دور الـ32 أمام قادش، فضلا عن الهزيمة الأخيرة في الليجا أمام فياريال والتي أبقت الفريق في المركز الثالث وبفارق 5 نقاط عن شريكي الصدارة برشلونة والأتلتي على الترتيب.

وفاز ريال مدريد على جاره المدريدي في أولى زياراته لـ"سانتياجو برنابيو" بنتيجة كبيرة (5-2)، ثم واصل الفريق الملكي انتصاراته في المواجهات الثلاثة التالية على نفس الملعب، ولكن أبرزها كان بنتيجة ثقيلة (7-0) يوم 7 فبراير/شباط عام 1980.

وفي موسم 1992-1993 ، استطاع فايكانو اقتناص أول نقطة له في عقر دار الميرينجي بالتعادل الإيجابي (1-1) وكان ذلك في يوم 9 مايو/آيار عام 1993.

وفي عام 1996، انتصر ريال مدريد بهدف نظيف أحرزه المهاجم الأسطوري للفريق راؤول جونزاليس عندما كان الإيطالي فابيو كابيلو يشرف على تدريب الفريق، وهو الموسم الذي شهد هبوط رايو للدرجة الثانية.

وفي موسم 2000-2001 ، استطاع رايو بقيادة المدرب المخضرم خواندي راموس اقتناص نقطة من براثن الريال الذي كان يتولى تدريبه وقتها فيسنتي ديل بوسكي، وفاز وقتها الفريق الملكي بلقب الليجا.

وكانت هذه آخر زيارة يتمكن فيها الجار المدريدي من تحقيق نتيجة إيجابية على ملعب البرنابيو، حيث إن الزيارات السبعة التالية لم تكن ناجحة وشهدت تفوقا واضحا لأصحاب القميص الأبيض.

يذكر أن رايو فاييكانو سيحل ضيفا على ريال مدريد بعد غد الأحد على ملعبه "سانتياجو برنابيو" ضمن مباريات الجولة الـ16 لدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم "الليجا".

ويحتل الميرينجي المركز الثالث برصيد 30 نقطة بينما يقبع رايو في المركز الثامن عشر برصيد 14 نقطة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 440


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة