الأخبار
أخبار إقليمية
العفو الدولية تطلب الأردن بعدم ترحيل 800 لاجئ سوداني باعتبار أنهم سيواجهون خطراً في حال إعادتهم.
العفو الدولية تطلب الأردن بعدم ترحيل 800 لاجئ سوداني باعتبار أنهم سيواجهون خطراً في حال إعادتهم.



2241 لاجئاً سودانياً يقيمون في الأردن، 1105 شخص منهم تم الاعتراف بهم
12-19-2015 09:40 AM
الخرطوم:
وصل إلى مطار الخرطوم أمس الجمعة الفوج الأول من السودانيين المبعدين من الأردن، وبحسب المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني فإنه جرى ترحيل 430 سوداني، بينما وقعت مواجهات بين الشرطة الأردنية ومتبقي اللاجئين السودانيين بعمان.
واستقبل نائب الأمين العام لجهاز شؤون المغتربين السودانيين المبعدين بمطار الخرطوم الدولي.
وذكرت المنظمة الحقوقية في تعميم أن تقارير إعلامية تحدثت عن مغادرة نصف اللاجئين السودانيين للأردن.
طالبت منظمة العفو الدولية الأردن بعدم ترحيل 800 لاجئ سوداني باعتبار أنهم سيواجهون خطراً في حال إعادتهم.
وقال مسؤول اللاجئين بالمنظمة الحقوقية فرانسيسكا "إنه من العار على الأردن ترحيل طالبي اللجوء إلى بلدهم باعتبار أنهم سيواجهون خطر انتهاكات حقوق الإنسان. وأشار الى أن معظم اللاجئين المرحلين من دارفور مما يجعلهم عرضة للمحاكمات.
وذكرت المنظمة أنها تلقت تقارير غير مؤكدة عن حدوث حالة وفاة جراء استخدام الغاز المسيل للدموع والضرب.
واقتحمت الشرطة الأردنية مقر اللاجئين السودانيين ما أسفر عن وقوع إصابات نقل أصحابها على متن بصات إلى مكان غير معلوم.
وقال الشاهد إن قوات الشرطة والدرك فرضت حراسة مشددة على بقية اللاجئين.
وكان المتحدث باسم الخارجية علي الصادق قال للصحفيين أمس الأول إن السودان ينتظر موافقة المملكة الأردنية حتى يتم إرسال الطائرات التي ستقل العائدين، وأبدى رفضاً لأي معاملة غير كريمة للمواطنين الذين قررت الأردن ترحيلهم.
وتدخلت القوات بعد أن رفض السودانيون المحتجزون بمبنى حكومي قرب مطار الملكة علياء تسليم جوازات سفرهم بغية إعادتهم مرة أخرى إلى مطار الملكة علياء الدولي تمهيداً لترحيلهم إلى السودان إثر رفض السلطات الأردنية منح أكثر من ثمانمائة سوداني صفة اللجوء.
وكان المتحدث باسم الحكومة الأردنية قال إن قرار تسفير السودانيين جاء بعد أن طالبوا بمنحهم صفة اللجوء في الأردن، وهو ما لا ينطبق عليهم حيث إنهم دخلوا الأردن بغرض العلاج، وإن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بالعاصمة عمان لم تعطهم صفة اللجوء.
يشار إلى أن نحو 2241 لاجئاً سودانياً يقيمون في الأردن، 1105 شخص منهم تم الاعتراف بهم من قبل المفوضية باعتبارهم يملكون مستندات تؤكد ذلك، حيث تشملهم المادتين "32 و33" من قانون اللاجئين.
وتقدر الأمم المتحدة عدد السودانيين طالبي صفة لاجئ في الأردن بحوالي 3500 شخص، وقدم أغلبهم من إقليم دارفور.
وقرر عشرات السودانيين منذ نحو شهر التخييم أمام المفوضية، بعد نفاذ مدخراتهم وتعذر حصولهم على فرص عمل، بحسبهم.

الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2312

التعليقات
#1388094 [ياسر عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2015 04:39 PM
اولا علي الحكومة السودانية ان تتحرى من القادمين من الاردن الي الخرطوم من الجنسيه السودانيه وانهم حاملين جوازات سفر سودانيه هم ليس بسودانيين وانما اكثرهم افارقه قاموا بشراء الجنسيه السودانيه وانهم من ابناء دارفور ليتحصلوا على الدخول لاسرائيل او غيرها بحجة اللجوء السياسي وايضا على السفاره السودانيه ان تتحرى من اللاجئين هناك

[ياسر عبدالله]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة