الأخبار
أخبار إقليمية
العدل والمساواة ترفض بشدة انتهاك حقوق اللاجئين السودانيين بالاردن
العدل والمساواة ترفض بشدة انتهاك حقوق اللاجئين السودانيين بالاردن



تطالب بالوقف الفوري للتهجير القسري الي السودان
12-19-2015 10:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة
أمانة الشؤون السياسية
العدل والمساواة ترفض بشدة انتهاك حقوق اللاجئين السودانيين بالاردن وتطالب بالوقف الفوري للتهجير القسري الي السودان
إن الترحيل القسرى لأى لاجئ إنتهاك صارخ لشرعة حقوق الإنسان .
الحركة تدعو جميع الشعب السودانى للتضامن والوقوف مع حقوق اللاجئين السودانيين. أما بشأن إقدام السلطات الاردنية بترحيل عدد من اللاجئين السودانيين قسراً الى السودان تعلن الحركة موقفها الرافض على النحو التالى:
1-ظللنا في الحركة نتابع بقلق قضية اللاجئين السودانيين بالاردن البالغ عددهم حوالي اربعة الف لاجئ ولقد نظم ما يقارب الالف منهم اعتصاما مفتوحاً منذ 04/10/2015 امام مكتب المفوضية السامية لشئون اللاجئيين بالاردن للمطالبة بحقوهم المنصوص عليها بواسطة المعاهدات الدولية.
2-اهم مطالب المعتصمين تحسين اوضاعهم ومساواتهم باللاجئين من الجنسيات الاخري ورفض التمييز السلبي الذي يمارسه مكتب المفوضية في الاردن بين اللاجئيين السودانيين ونظرائهم من الجنسيات الاخري الذين يجدون تعاملا مختلفا والمطالبة بالتمتع بحقوق اللاجئ المنصوص فى كافة الشرعة الدولية.
3-معظم هؤلاء اللاجئيين ينتمون الي دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق ومناطق الهامش السوداني والانتهاكات والجرائم التي مارسها ضدهم النظام السوداني سبب رئيسي في مغادرتهم البلاد
4-اتفاقية جنيف لحماية حقوق الانسان الصادرة عن الأمم المتحدة سنة 1951 والبروتوكول اللاحق بتلك الاتفاقية والصادر سنة 1957 تنص علي ضرورة القبول بطالبي اللجوء الفارين من الاضطهاد في بلادهم والاعتراف بهم رسميا في دولة اللجوء او اعادة توطينهم في دولة اخري او العودة الطوعية.
5-بتاريخ الاربعاء 16 اكتوبر 2015 بدأت السلطات الاردنية بتنسيق وايعاز تام من الحكومة السودانية وسفارتها في الاردن اجراءت الترحيل القسري لهؤلاء اللاجئين الي السودان وتم استخدام القوة المفرطة في ذلك ما ادي الي وفاة ثلاثة اطفال وإصابات خطيرة في اوساط عدد من اللاجئيين الذين تم حجزهم في مستودع (هانكر) دون تقديم الطعام او الرعاية الصحية.
6-قامت السلطات السودانية بحجز الدفعة الاولي من المرحلين قسريا في صالة معزولة بالخرطوم لساعات طويلة دون تقديم الطعام او الرعاية الصحية حيث يجري الان التحقيق معهم علي اساس القبيلة والجهة والانتماء السياسي.
7-ندين هذا الانتهاك الصارخ لحقوق اللاجئين السودانيين بالاردن والذي يتعارض مع المواثيق الدولية ونحمل الحكومة السودانية المسئولية المباشرة ونطالب بالوقف الفوري لعمليات التهجير القسري لهؤلاء الضحايا
8-موظفي مكتب المفوضية السامية بالاردن يتحملون وزر هذه الجريمة النكراء جنبا الي جنب مع نظام الابادة الجماعية في الخرطوم ونطالب المفوضية العامة لحقوق الانسان فتح تحقيق عاجل وشفاف بهذا الشأن
9- نطالب بشدة من المفوضية السامية للاجئين أن يتدخل فورا ليوقف هذا الترحيل غير المشروع للاجئين السودانيين فى الاردن حفاظاً لحياتهم وحرياتهم من الإنتهاك الصارخ من سلطات نظام الإبادة الجماعية فى الخرطوم ونحن بدورنا سوف نظل فى حالة تواصل مستمر مع المنظمات والهيئات الدولية والمهتمين لايقاف هذه الجريمة وندعو الجميع لتوحيد الجهود لحماية حقوق الضحايا والمظلومين

سليمان صندل حقار
امين امانة الشؤون السياسية
19 ديسمبر2015




تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1064

التعليقات
#1387989 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2015 12:52 PM
والله عيب من الاردنيين
الجماعه ديل دايرين نفاج لاسرائيل ما قصدهم حتما يقعدوا في الاردن
نحن دولاراتنا بنصرفها في العلاج في الاردن واي سوداني قرب يقتلوا المرض بيمشي الاردن يارجع يامارجع والله يرحمه
الحكايه شنو المصريين والاردنيين والخليجيين والليبيين واقعين طرد في السودانيين هم خايفين يكونو اخوان مسلمين مع ان الاخوان المسلمين في دعه وغنى فاحش وفي فسادهم ومفاسدهم وما بيغتربوا الا واحد اظنه نص كوز بس عينوه معتمد في الحصحيصا لقى عقد عمل واغترب
عموما السودان اكرم منهم واذا حصلت ليهم اي كارثه او حرب اهليه سيستضيفهم السودان ويعاملهم معاملة السودانيين بس ما يقوموا جاريين من السودان زي ماعمل السودانيين العندهم ديل وبدل يعاملوهم معامله الاردنيين عاملوهم معاملة السودانيين
شكيناكم لله

[الناهه]

#1387742 [عواد]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2015 07:07 AM
فضحتونا الله يفضحكم فقد اصبح السودان بلد طارد للحياة وملاذا للفاسدين فقط من الكيزان الاوباش ولاد الكلب فلم يعد السودان يتسع لاهله فاخذ الكل يتبارى فى الهرب والهجرة وكان البلد اصبح كالكلب الاجرب الذى يهرب الكل من عدواه اهكذا اصبح السودان بلد السجم والرماد.لقد اضحى الجميع يلعنون سودانيتهم واليوم الذى انتموا فيه الى السودان واخذ الجميع يدفع الغالى والرخيص للتخلص من سودانيته والهروب منها باى ثمن حتى لو كان حياته لعن الله من تسبب فى هذا الضيم وخلق من السودان بلد طارد للحياة

[عواد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة