الأخبار
أخبار إقليمية
لجنة من (13) وزير خارجية تدفع بتقرير للقمة الأفريقية حول المحكمة الجنائية
لجنة من (13) وزير خارجية تدفع بتقرير للقمة الأفريقية حول المحكمة الجنائية
لجنة من (13) وزير خارجية تدفع بتقرير للقمة الأفريقية حول المحكمة الجنائية


12-22-2015 09:59 AM
الخرطوم: مها التلب
تدفع لجنة مكونة من (13) وزير خارجية أفريقي بتقرير لقمة الاتحاد الأفريقي المقبلة، حول محكمة الجنايات الدولية، وفي الوقت ذاته أنهت اللجنة الوزارية السودانية الكينية أعمالها بالخرطوم أمس بالتوقيع على اتفاق إطاري، ووجه رئيس الجمهورية المشير عمر البشير خلال لقائه أمس بوزيرة الخارجية الكينية أمينة محمد، بتقوية العلاقات الثنائية مع كينيا.
وقال وزير الخارجية برفسير إبراهيم غندور في تصريحات صحفية عقب اجتماعات اللجنة الوزارية السودانية الكينية بالخرطوم امس، إنه وفقاً لقرار القمة الأفريقية في جوهانسبرج تم الاتفاق على تكوين لجنة وزارية مفتوحة يكون من أعضائها السودان وكينيا ومن يرغب من بقية الدول.
وأضاف أن اللجنة تكونت من 13 وزيراً للخارجية واجتمعت أولاً في نيويورك، والتقت كذلك في أديس أبابا ثم الهند، وبعدها اجتمعت مع رئيس اللجنة في جنوب أفريقيا.
ونبه وزير الخارجية الى أن اللجنة عقدت اجتماعاً في لاهاي بحضور الدول الأعضاء في الجنائية، وأن اللجنة ستقوم بتقديم تقرير للقمة الأفريقية القادمة التي ستنعقد في نهاية يناير بأديس أبابا.

الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1590

التعليقات
#1389430 [الأزهري]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2015 05:45 AM
واللمة والقعدة هنا وهناك دي كلها في شان شنو؟ ما عندكم موضوع وما بحلكم من الجنائية الدولية حتى لو عملتوا ليكم مكتب دائم بلاهاي

[الأزهري]

#1389082 [الناهه]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2015 12:01 PM
ليس 13 وزير خارجيه افريقي فلنقل الاتحاد الافريقي باكمله فانهم اعجز من تغيير الواقع
ثم لماذا اهتمامنا نحن في السودان هذا الاهتمام البلغ بالمحكمة الجنائيه الدوليه .. هل لاوامر التوقيف ضد بعض قادة الحكومة السودانيه .. مع ان حكومة المؤتمر الوطني تعلم ان المحكمه منزوعة الانياب وليس لها اليات القبض على كائن من كان وهذه الاليات يملكها مجلس الامن وتحديدا النافذين في مجلس الامن واخطرهم امريكا التى هي في تنسيق تام مع دولة اسرائيل المعنيه حاليا بترتيب دوله جنوب السودان مابين سلفاكير ومشار حتى تستفيد من ابار النفط التى جاءتها هديه سائقه من دولة السودان وكذلك اسرائيل تنتظر ان يصل سد النهضه باثيوبيا التى تملكه مرحله معينه من البناء وحينها ستبرز انياب مجلس الامن بفعل فاعل ولن تكون مطاردات المطلوبين من خارج السودان بل من داخل الاراضي السودانيه حيث ستبرز عضلات مفتوله لا قبل للدول الافريقيه ولا للسودان شئ حيالها ولو شاء المطلوبين للمحكمه الجنائيه المثول امامها طوعا كما فعل الرئيس الكيني وابو قرده ةنيل براءتهم والعوده لممارسة حكمهم او الخيار الاخر والبقاء في حالة توم اندجري ..جوك .. جوك

[الناهه]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة