الأخبار
أخبار إقليمية
ثم ماذا بعد مهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق!!..أيلا .. مشروع ديكتاتور قديم في بزة جديدة ! سياسة أيلا تعتمد علي الاعلام لتغبيش المعلومة !
ثم ماذا بعد مهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق!!..أيلا .. مشروع ديكتاتور قديم في بزة جديدة ! سياسة أيلا تعتمد علي الاعلام لتغبيش المعلومة !
ثم ماذا بعد مهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق!!..أيلا .. مشروع ديكتاتور قديم في بزة جديدة ! سياسة أيلا تعتمد علي الاعلام لتغبيش المعلومة !


هل يغادر إيلا ولاية الجزيرة قبل قطار السابعة ؟
12-23-2015 12:27 PM
() () () ذات يوم دخل الزعيم البوسني* " علي عزت "* المسجد للصلاة فتسابق الناس* يفسحون الطريق له فلما وصل الصف الأول إلتفت اليهم** وقال غاضبا : هكذا تصنعون الديكتاتور .
(علي عزت بيجوفيتش)
تذكرت تلك العبارة التي جاءت علي لسان الزعيم البوسني عزت وأنا اشاهد احتفالات ما اطلق عليه " مهرجان السياحة والتسوق " في* مدينة ودمدني* حاضرة الجزيرة قلعة النضال والوطنية و دار العلوم و العلماء و بيت الثقافة و محراب الآداب و الفنون التي تم (تحويرها)* في ذلك اليوم الي* صوبة* (بابوية)* جعلوا من* (بعض) مواطنيها أبواقا هتيفة** يرددون أسم** الوالي أيلا بعد أن امتلأت الطرق* والمركبات العامة بملصقات تحمل صوره التي* لم تفسح مساحة* حتي* لعَلَم السودان الذي غاب* عن سماء المهرجان . نجح* ايلا في غسل ادمغة البسطاء والفقراء والحالمين و جعلهم يعتقدون بأنه المنقذ وعلي يده سيتدفق الخير ويغادر الفقر والمرض وتختفي ابداً الفاقة والعطالة* . في يوم الافتتاح كان أيلا* في قمة* الزهو والخيلاء وكل جنبات الاستاد تردد اسمه أيلا ..أيلا* وكل الاشعار أيلا ..أيلا وكل الأغاني* أيلا .. أيلا* والألعاب النارية تضئ ، ايلا ايلا علي الرغم من وجود الرئيس البشير* رمز السيادة الوطنية* وراعي المهرجان إذ تقتضي البرتوكولات والأعراف* و واجبات الضيافة والأوتيكيت* الظهور بقليل من حياء وتواضع* وكرم بدون تكلف كما هو في تربيتنا وثقافتنا السودانية البلدية ، أن يكن المضيف في قمة تواضعه* ينأ* عن* أي شكل و من اشكال (الظهور) و المن والاستعراض و الاطراء و إثارة الانتباه ، فكانت صورة المهرجان مقلوبة عن قصد تعظيما للذات أثارت امتعاض الكثيرين* وانتقادات الغالبية* التي تأكد لها* أن (بعض ) اهل* ودمدني وفي غمرة فرحتهم بقيام المهرجان في حاضرتهم* فات عليهم* بأنهم شكلوا* صورة الديكتاتور القادم لولايتهم* من مشيمة بؤسهم* وفي رحم معاناتهم وكل الشواهد* والقرائن تؤكد علي ذلك من خلال* ما سنستعرضه الآن تقييما لفترة ايلا الربع سنوية الاولي التي أهمل فيها قضايا انسان الولاية و اولويات الحكم ليقفز سريعا لممارسة** (هوايته)* المفضلة بإقامة* مهرجان السياحة والتسوق في ولاية** أهلها* في حيرة من امرهم في أي* من الصفوف يقفون لتوفير احتياجاتهم , أفي صفوف الخبز ام* صفوف الوقود او البحث* عن أسطوانة* غاز دخلت صفوفها غيابة جب السوق الاكثر سوادا و اتساخا* أم في نهاية المطاف مجازفة كيلواط* قدر ظروفك من جمرة خبيثة .

كتب / حسن وراق

لماذا ايلا في ولاية الجزيرة :
استطاع أيلا توريط الحكومة المركزية التي حالها يغني عن سؤالها* بقبوله التعيين في ولاية الجزيرة التي فقدت ظلها* بانهيار مشروعها العملاق* والحكومة تدرك جيدا مشاكل الجزيرة التي اعيت* اكثر من 8 ولاة تعاقبوا عليها ولم يقدموا الا مزيد من الدمار والانهيار وبدأت من الجزيرة* تلوح كل بوادر* التغيير و بؤر التوتر و أفكار الثورة وأساليب الانتفاض و غدي كل العمل المعارض الذي يحرك الشارع وينتقل الي بقية المدن بما فيها العاصمة كانت انطلاقته* من ودمدني . كما قال الرئيس البشير* لأهل الجزيرة في كلمته بانه* اقتلع لهم* ايلا من الشرق لانه انجز ويريد ان يبر به* أهل الجزيرة لينجز فيها كما يفهم من كلمة الرئيس الذي اضاف ايضا بأنهم في البداية محصوا* وفحصوا كثيرا ليختاروا افضل القيادات فكان* أفضلهم ايلا لولاية الجزيرة . كلمات البشير الطيبات في حق أيلا تفرضها الكثير من البرتوكولات* وعبارات المجاملة* في مثل هذه المناسبات و كانت مساحيق كافية جدا* لتبييض وجه ايلا امام جماهير ولايته* .* إطراء الرئيس* بكلماته تلك وقعت لايلا في جرح سيحسن إستخدامها في مقبل الايام ، كروت* جوكر في مواجهة سيل الازمات المتوقعة التي تجبر الحكومة* المركزية والرئاسة علي الاستجابة* بلا تردد لمطالب الرجل الذي لا يعرف بعد الجزيرة واهلها و لم يتحسب لما ينتظره من ازمات علي كافة الصعد* سيما وان كلمات الرئيس في حقه* علي صعيد آخر كانت* بمثابة زواج كاثوليكي لا فكاك منه* وعقد لا يمكن نقضه او التراجع عنه وعلي الأقل سيضمن بقاءه لفترة اطول لان الحكومة* تسرعت في الحكم عليه* ايجابا وهذا ما* أراح ايلا الذي يتمتع بذكاء الاداري الدرب الذي يحتفظ لنفسه دائما* ببوابة* دخول عريضة* و سراديب* سرية والرجل تدرب في العمل الاداري في المواني ومع الشركات وحصّن نفسه بسبقه الي الحركة الاسلامية التي كان امينها في البحر الاحمر علي ايام الديمقراطية الثالثة* والاهم من كل ذلك عمل وزيرا* للطرق والجسور قبل الدفع به* ليصبح واليا علي البحر الاحمر ولعل كل هذا ما يكشف ولعه واهتمامه بالطرق التي تربطها مع السياحة (البنية الفوقية ) حبل سري وعلاقات مستترة لا يدركها إلا الراسخون في* أعمال الطرق والكباري و الجسور* .
سياسة ايلا* اعلامية فقط :
سياسة ايلا تعتمد علي توظيف الهالة الاعلامية المصاحبة له* في حركته وسكونه لتخلق له زيطا من لا شيئ وتسليط الاضواء علي كل ما* يستهوي اهتمامات الجماهير وخير مثال علي ذلك ما اثاره حول تصديه للفساد عبر (شيل حال ) بعض اشقياء الحال وهي حالات* بسيطة جدا مقارنة بفساد النافذين , أيه يعني كم اسرة تصرف راتب عائلها الذي توفي كمدا في ظل الانقاذ و أيه يعني* انهاء انتداب بعض الموظفين في وظائف هي الاخري هامشية الي آخر تلك الامثلة التي سلط عليها ايلا اعلامه . بأي حق يحرم ايلا العاملين بولايتة اكثر من ستين يوما بتجميد* صرف مرتباتهم وكل الوزارات* والمصالح الحكومية* علي نطاق السودان تنجز ما يهدف من وراءه ايلا في ستين يوما* خلال ثلاثة ايام صرف المرتبات* فقط للتحقق الصارم من ميزانية الفصل الاول* . إعلام ايلا ظل ينسج في الحكاوي التي تظهر الرجل بمظهر الخارق للعادة* وكأنه رسول من السماء،* في وقت واحد يكون في أكثر من مكان وانه يطوف متنكرا وقبل ان يتخذ قراره يدرسه علي الواقع حتي بدأ الجميع يسخرون من منهج اعلامه وبدأت تظهر حكاوي مغايرة* كلها تصب في ان الرجل معتد برأيه و لا يشرك فيه أحد وأنه يعامل وزراءه معاملة الجمهور إجبارهم** تقديم طلب يوضح الغرض من المقابلة* و أنه لا يعرف الرأي الآخر ورأيه للتنفيذ بدون ابداء رأي وبدأت تروي الكثير من الحكايات ومن اشهرها حكاية معتمد الحصاحيصا الذي اخفيت واقعة استقالته الحقيقية والتي لم تك بسبب الاغتراب الذي كان سبوبة للحيلولة دون نشر ما اتسخ من غسيل جديد لنج سيما و أن المعتمد من الملتزمين للحزب و للحركة الاسلامية . اهل الحصاحيصا العالمين ببواطن الامور يدركون حماسته للعمل وإستعداده لتقديم ما يمكنه* وفي فترة وجيزة التقي باعيان البلد و تشاور معهم وطلب نصحهم وفتح لهم ابواب مكتبه و منزله والحق يقال كان زاهدا في السلطة لأنه وكما قالها* (ضل ضحي ) ولكن خلافه مع ايلا* الذي فرض علي معتمدي المحليات توفير 10% من الفصل الاول* مرتبات* العاملين بمحلياتهم من مواردهم المحلية* كان السبب حيث علل المعتمد عدم امكانية توفير ذلك المبلغ في محلية لها ظرفها الموضوعي ومن هنا فقط شعر المعتمد ان عمره قصير في ظل ولاية ايلا عليه* فآثر النفاد بجلده و ما فرقت بعد ذلك* ما يتوارد من ردود افعال كانت سلبا علي سمعة الوضع الراهن للحكومة التي تدفع بمعتمديها وأصحاب الوظائف الدستورية للاغتراب .
خروقات للقانون و الدستور:
ما يتبادر من سئوال عن دور المجلس التشريعي الولائي بالجزيرة في كبح جماح سلطات الوالي ايلا المطلقة* عبر تفعيل الدور الرقابي للمجلس علي الاداء التنفيذي لا يجد اجابة شافية* وكل التبرير لا تدخل العقل ولا يقبلها المنطق علي اعتبار ما يروج* له عدد من عضوية تشريعي الولاية ، بان سلطاتهم* كتشريعيين علي المدراء التنفيذيين والضباط الاداريين لان الوالي غير منتخب ولا يخضع لسلطات المجلس التشريعي* و محاسبته تتم بواسطة رئاسة الجمهورية الجهة التي قامت بتعيينه وبما أن الوالي هو من يحاسب الجهاز التنفيذي بموجب القانون* فيصبح المجلس التشريعي جهاز لا يقوم بعمل وفي ذات الوقت يكلف الحكومة مرتبات و حوافز و مخصصات من عربات و وقود* وسكر رمضان فيكون ايلا قد استن سابقة لم يسبقه عليه أحد بوصفه تنفيذي لا يخضع للسلطة الرقابية القائمة بنص دستور البلاد التي تحكم اداء مستويات الحكم المختلفة* . هذا مثال ساطع يوضح ان كل ما يقوم به ايلا يتخذه بمفرده ولا تجاز قراراته من قبل التشريعي الولائي ولا تنطبق عليها الاوامر المحلية التي وإن صادق عليها المجلس التشريعي تكون من باب البصم فقط* وهكذا فإن الحكومة تفسح المجال لجعل من أيلا ديكتاتور* بعلم المركز ورئاسة الجمهورية وحتما في هذه الجزئية ستضع ايلا* قريبا جدا ، امام مساءلة قانونية وخروقات دستورية لان ما يقم علي باطل فهو باطل .
الاولويات قبل مهرجان التسوق:
لم يختلف اهل الجزيرة علي ان* من أكبر أخطاء أيلا هو تعجله بقيام مهرجان للسياحة والتسوق لا يعتبر من اولويات الولاية التي فقدت اعظم مواردها بانهيار المشروع و ما ترتب علي ذلك من انهيار عائدات الزراعة وانعكاسها علي جمهور عريض من مواطني الولاية وخروج اكثر من 80% من الصناعات التحويلية بالولاية* وازدياد جيوش العطالة والمعطلين* في ظل تراجع للخدمات الصحية وازدياد الامراض وعلي راسها السرطانات والفشل الكلوي بسبب تردي البيئة والغلاء المتزايد وانعدام السلع الضرورية وصعوبة الحصول عليها ولا حديث عن فرص عمل* وتوقف الخطط الاسكانية في كثير من المدن والمناطق وتردي الخدمات و تلوث مياه الشرب ورداءة الطرق وخدمات التعليم والصحة وكل هذه* تمثل اولويات رئيسية وليس مهرجان سياحة وتسوق . في كلمته الافتتاحية لمهرجانه* وبعد أن شعر ان الجزيرة* بشهادة الجميع* لا تعرف بأنها* منطقة سياحية بدأ ايلا يحاول في العثور علي* مخرج من ورطة السياحيه* تلك* بتعريف جديد* للسياحة (يطرشنا ويعمي جيرانا) بأنها* تستهدف السياحة العلاجية* والتعليمية والاستثمارية* والترويحية . علما بأن السياحة في تعريف WTO منظمة التجارة العالمية بأنها مورد من موارد الصادر (سلعة صادر) تدر عملات صعبة* لا يتم تصديرها* كسلعة عبر المواني و المطارات* للمستهلكين في الخارج كما هو المعتاد ولكن بالنسبة للسياحة فان المستهلك هو الذي* يحضر للسلعة ومن هذا التعريف* يتضح بان السياحة تقوم* كمورد رئيسي للعملات الحرة** وترتبط بتوفير حد ادني للخدمات السياحية من فنادق و مطاعم ونقاط تسويق و كرنفالات* شعبية وغيرها كل هذه الابجديات غير متوفرة وما نشهده الان ليس بسياحة وما حدث في مهرجان البركل المنطقة السياحية تاريخيا عندما اقيم مهرجان للسياحة في العام الماضي امتنع السواح الاجانب الذين درجوا علي الحضور للمنطقة* في موعد المهرجان نظرا للمحاذير حول طبيعة تلك التجمعات في المهرجان التي تشكل خطورة علي السواح حيث يتم* رصدها* بواسطة الدول الاجنبية وتقوم بتحذير رعاياها من التواجد في تجمعات* تلك المهرجانات* التي تقام* بتلك الصورة الساذجة غير معروفة ولا تنطبق عليها الحد الادني لمتطلبات السياحة .
اكاذيب تكشفها حقائق :
اراد الوالي ايلا الترويج لمهرجانه عبر التسويق باستضافة و رعاية رئيس الجمهورية حتي يخرج منه* و من الخزينة العامة بصيد ثمين و مقابل ذلك كان عليه ان يقدم انجازاته لرئيس الجمهورية والراي العام ونظرا لأن فترته التي تجاوزت ثلث العام كانت بلا انجازات ولكنه ابي إلا أن* يستغل انجازات الوالي السابق الدكتور محمد يوسف وزير الصناعة الحالي والذي باختصار انجز* مهمة الحصول علي تمويل 200 مليار جنيه* لرصف* 50 كيلومتر بمحليات الولاية* الثمانية المختلفة* واستطاع* أيضا اكمال مشروع شراء آليات رصف الطرق الذي بدأه الوالي الاسبق البروف الزبير بشير طه و من انجازات الوالي السابق هو رصف* بعض طرق الحصاحيصا الداخلية والمناقل و كل ما فعله ايلا* أنه نسب تلك الانجازات له وتقدم بها للافتتاح وعلي يد الرئيس وكأنها من انجازاته والحال ينطبق علي* جامعة البطانة* ومصنع النسيج قطاع خاص و كهربة المشاريع بدأت* و إكتملت قبل ولاية ايلا* . ما ينسب الي أيلا أنه عمل* طرق مدني الداخلية التي استعجل في انشائها حتي* تتزامن مع موعد افتتاح مهرجان السياحة* وهذه الشوارع التي* انجزت في ودمدني* تمت علي حساب قرض ال 200 مليار المرصودة* لكل محليات الولاية* وتم تغيير الغرض ليصبح موجهة الي* حاضرة الولاية وسط* اعتراض البنك المركزي علي تغيير غرض التمويل* . من ناحية فنية يري كثير من الخبراء ان شوارع ايلا في ودمدني (راسمالا مطرة واحدة) وبعدها تظهر* الحقيقة* ويعزي الي الكلفتة وعدم قيام مسح طوبوغرافي لمسارات شبكة المياه و التلفونات وبحث* كنتوري* وبناء مصارف و كباري نظرا لان معظم هذه الطرق عرضية من الشرق الي الغرب او العكس* ومعروف ان انحدار المدينة من الجنوب للشمال وتبعا لذلك حركة السيول والامطار المتوقع لها احداث اضرار سريعة . هنالك اكذوبة كبري حول توسعة شارع الخرطوم ودمدني* بمسارين وهو طريق قومي يقع من ضمن مسئوليات وزارة الطرق وليس لحكومة الولاية دخل بهذا العقد اللهم الا توفير الدعم اللوجستي المتعلق بتنفيذ الازالة وما يعترض الطريق من حيازات و تعديات علي حرمه ولكن ايلا أراد* أن* يستغل توق المواطنين لتأهيل هذا الطريق القومي الذي حصد الكثير من الأرواح* وقام بوضعه ضمن مشاريع الولاية . عقد الطريق المزدوج وقع مع شركة صينية و ما أدراك ما الشركات الصينية التي اصبحت بؤر للفساد و انعكس في* رداءة تنفيذ* المشاريع التي* اوكلت اليها . العقد المبرم لتوسعة الطريق المزدوج* لمسافة 20 كيلومتر من ودمدني وحتي فداسي تقريبا** علي ان يتم اكمال توسعة المتبقي من الطريق في ما بعد . توسعة الطريق حتي* حدود الولاية شمالا* يتطلب في المقام الاول اموال خرافية لتعويض اصحاب الحيازات التي تعيق اتساع الطريق وبشهادة المختصين فان الامر الاقل تكلفة* هو* قيام* طريق جديد* فضلا عن توسعة الطريق* الحالي الذي* اصبح لا جدوي اقتصادية* من توسعته** .
ولاية أيلا .. من هنا يبدأ التغيير :
السياسة التي يتبعها ايلا في ولاية الجزيرة* ستنتهي به الي فشل كبير وستضاعف معاناة اهل الجزيرة* لأنها سياسة واضحة تقوم* علي الانفراد* بالقرار* وانعدام الشفافية* التي تعني غياب الحكم الراشد والاعتماد علي* الآلة الاعلامية في تغييب و تغبيش المعلومة* وخلق منه بطل ذو قدرات خارقة . لن تصمد هذه السياسة مع مواطني الجزيرة الذين بدأوا يستشعروا خطورة الموقف بعد اصرار ايلا علي قيام مهرجانه* وهو لا يقع من اولويات اهل الجزيرة الذين سرعان ما بدأوا في استخدام الإعلام الشعبي المضاد الذي أطاح بالولاة السابقين سيما وان المواطنين بدأو يستوثقون من حقيقة* انجازات ايلا إن وجدت علي ولاية* البحر الاحمر وما انجزه من اولويات في محاربة العطش و توفير المياه ومحاربة الامراض خاصة الدرن وخلق فرص عمل كل ذلك ظل كما هو بدون معالجة وانصبت كل جهود ايلا علي نطاق مدينة بورتسودان فقط* والتي تعداد سكانها* يقل عن* نصف تعداد سكان اصغر محلية من محليات الجزيرة* الثمانية ، أهل الجزيرة بدأوا عقب اصرار ايلا علي قيام مهرجانه يتخوفون ان تقفز مديونية الجزيرة الي مبلغ الترليون و سبعمائة مليار التي يزعم أن أيلا تركها ديون فترة ولايته علي البحر الاحمر . ولاية الجزيرة ذات الموارد الناضبة* لا تقارن مواردها* بموارد* ولاية البحر الاحمر التي تعتمد علي ثغرها و صندوق دعم الشرق . بعد اشهر ستبدأ البنوك تطارد* ولاية الجزيرة لسداد اقساط القروض السابقة المتمثلة في آليات الطرق* وعربات التنفيذيين بالمحليات التي كانت* اقساطها تشكل عبء ثقيل عطلت التنمية في الولاية بالإضافة الي اقساط قرض ال 200 مليار جنيه من بنك النيل التي حولها ايلا لطرق مدني . لم يفكر ايلا في* ايجاد مصادر لدعم موارده لسداد الدين والتسيير ولا حديث عن تنمية* . الاجراءات التي اتبعها ايلا بوقف الحوافز* وغيرها بدأت اثارها السالبة تنعكس في إضرابات الاطباء و توقف عمال النظافة* و تأخر الرواتب والاجور نتيجة لعجز المحليات* في توفير نسبة ال 10* % من اجمالي الفصل الاول .* المخرج ليس في رفع شعار اعادة مشروع الجزيرة لسيرة أولي اصبحت اكذوبة كبري* لا احد يصدقها حتي ولو صدقت نوايا الحكومة المركزية التي تروج لشراكة مع الولاية بدون وضع تصور او خطوط عريضة* سيما وانها ذات الحكومة التي دمرت المشروع* فهي غير مؤهلة* لاعادة تأهيله لانها لا تملك الارادة و القرار* والقدرة المالية والقدرات الأخر لأنه حكومة أدمنت اتباع سياسة التمكين التي اضاعت البلاد باسرها . واخيرا , أيلا يمثل نظام وليس شخص يروج له الاعلام بقدرات* لا تتوفر لديه وان مخرج اهل الجزيرة* هو المخرج من النظام.*


[email protected]


تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 7124

التعليقات
#1390328 [المحتار]
4.13/5 (11 صوت)

12-24-2015 11:05 PM
غالبة المعلقين كانت ردودهم شبه دفاع عن ايلا و انا هنا ليس بصدد الدفاع او الهجوم و ليس مع الكاتب او ضده و لكن مع حقيقة واحدةان الذى يراه الناس فقط شوارع اسفلت و ازلة حظائر فى الشوارع و جزئ من نظافة ود مدنى و ليست كل الجزيرة هذا اولا و ةلكن الاهم ان نفهم بأننا لا يمكن ان نقبل مهما كان الجهد جزئ من حسنة نظلم و نتجاهل الاساس الا وهى الحرية العدالة و الشفافية فاذا غابت هذه الاشياء ال3 فاعلم انك فى وضع ديكتاتورى و ان اصبحت الشوارع مثل شوارع المانيا فلا يمكن ان تمشى فى سوق جميل و مرتب ولا تملك ثمن البرتقالة و اصحاب السلطة هم مالكى المال و القرار و الرقاب يجب ان ننظر لاى مقال من المنطق وليس من الظلط الذى سوف يتحفر فى الخريف القادم...

[المحتار]

#1390278 [الرشيد حمد]
4.02/5 (9 صوت)

12-24-2015 08:22 PM
تحايا عطره للجميع متفقين ومختلفين .. سنة الحياه
ولكن ما الذي قدمه الولاة السابقين ؟ هنا يلوح لنا الامل في ايلا وما انجز .. وقد لايقدم جديدا لانه بشر
ما الذي قدمه الفاتح حشاش الطبيب البيطري الذي كان في الشئون الاجتماعية من قبل حتي يأتيها ثانية ؟ لاقديم ولا جديد
ايلا
والثورة انطلقت ...............

[الرشيد حمد]

#1390116 [جادالمولى على]
3.78/5 (9 صوت)

12-24-2015 12:58 PM
والله يا وراق منذ ان عرفناك لا تقول الحقيقة ، ودائما مشاكس بحيث ان برنامج الانقاذ بكلياته غير محبوب لديك ، وذلك لشيوعيتك المعروفة للقاصى والدانى ، بعدين ايلا بدا وله من الزمن فقط اربعة اشهر والكل شاكر لمجهوداته فى كل المجالات ، وانت فى الحصاحيصا كان الواجب عليك ان تثمن جهده ، والا تنظيم حى الحلة الجديدة وازالة السياجات الغير شرعية ،،وتنظيم السوق وغيرها من الانجازات التى قام بها ، هل ذلك يمثل بوق وعلام للرجل ليعيش عليه ،، قل الحقيقة يا رجل ولو لمرة واحدة ، هرمت وشخت ارجع لله واترك الكذب والافتراء كفى ،،، لم ولن نسمع ماتقوله ، اذهب للجحيم انت ومن شائعك من الضالين المضلين .

[جادالمولى على]

#1390080 [سيد احمد ابراهيم]
3.88/5 (4 صوت)

12-24-2015 11:54 AM
في الفلم المصري السفارة في العمارة للمبدع عادل امام. نري كيف يعالج الاعلام المصري القضائة المختلفة بكل مهنيئة واحترافية حيث عالج قضية اجتماعية هامه وهي فقر المواطن وحوجته للمال وانه من شدة فقره يمكنه ان يبيع وطنه. اما من الناحية السياسية كيف اوضح ضغف الحكومات العربية وضعف حتي معارضيها اذا استطاعوا الوصول الحكم فلا فائدة منهم (في واحدة من لقطات الفلم وبعد ان اصبحت قضية المواطن الذي يجاور السفارة الاسرائلية في السكن قضية راي عام ومحاولة المعارضة في اضعف صورها ان تضم هذا المواطن اليها وان يصبح رفيق ومن رفقائها لم يجد منهم سوي الاعتراض واحد منهم حياته عاشها يعترض بدون ان يقدم للوطن سوي الاعتراض. هذا هو حال كاتب العامود مامن معتمد ياتي الي محليته الا ويعترض عليه ما من والي الا ويعترض عليه. خلقت لاعترض كما ففلم السفارة في العمارة).

[سيد احمد ابراهيم]

#1390045 [الحازمي]
4.00/5 (5 صوت)

12-24-2015 10:58 AM
سيفشل ايلا في الجزيرة كما فشل في بورتسودان!!!!
دا متخصص مهرجانات سياحة و تسوق!!
مستهبل و مستخف بعقول المواطنين
و ستكتشف ناس الجزيرة ذلك عاجلا أم آجلا

[الحازمي]

#1390040 [abuzar]
3.44/5 (5 صوت)

12-24-2015 10:52 AM
والله انتو لاتجدعو ولاتجيبو الحجار...... طيب امش انت ابقى والى واديناك سنه ورينا انجازاتك

[abuzar]

#1390010 [الشامي الصديق آدم العنية]
1.00/5 (1 صوت)

12-24-2015 10:04 AM
مع احترامي للكاتب ولرايه ولكن من منطلق اختلاف الرائي نقول انه لامر محزن ان يصر البعض على حمل معوال الهدم على طول الخط نعم يا سادة هنالك أخطاء قد يكون قد ارتكبها ايلا ولكن بجانب ذلك فقد اتضح من خلال توليه ولاية البحر الاحمر وكذلك هذه الفترة الوجيزة في ولاية الجزيرة ان للرجل الكثير من المحاسن فلماذا نصر على التركيز على الجانب المظلم ونتجاهل النور البراق في الجانب الاخر ولماذا دائما نرى النصف الفارغ من الكوب متجاهلين النصف الاخر هل هذا هو العدل والانصاف الذي تطالبون به صباح مساء وتنصبون انفسكم متحدثين باسم الجماهير والتي تصفونها بانها (أبواقا هتيفة** يرددون أسم** الوالي أيلا) نعم يا سادة هؤلاء هم الحالمين بانه المنقذ فلماذا لا تتركوهم في حلمهم حتى يصحو وتتضح لهم الحقيقة هل حقق لهم الرجل حلمهم ام انه مجرد حلم ذاب بعد ان صحو. ثم متى كان الرئيس يمثل في معظم كتاباتكم واراءكم رمز السيادة والوطنية ام انه هذا المرة المقصود التقليل من قدر ايلا ومن باب الوشاية بينه وبين من تعترفون اليوم بانه رمز السيادة والوطنية مع العلم اننا لم نطلع في كتاباتكم السابقة عن اعارتكم أي انتباه او اهمية لهذه الصفة وكثيرا ما تتحدثون باسم الجماهير فحينما يكون الحديث حول مشروع الجزيرة تهمشون المزارعين وتنصبون من يتحدث بالنيابة عنهم ممن تهون مع ان المزارعين لم يفوضوه للحديث عنهم بل يأتي التفويض من جانبكم وكأنكم اوصياء عليهم واليوم تنصبون انفسكم متحدثين باسم جماهير الولاية والتي عقدت امالا عراض على هذا الوالي ولكن للأسف لم تتركوا فرصة الحكم على هذا الوالي لهم هم اهل الحق وكسابق عهد كم انتزعتم هذا الحق وزعمتم ان اهل مدني التاريخ والحضارة اهل مدني الفن والشعر مدني وولاية الجزيرة التي تمثل الثقل الاكبر في الوطن من المثقفين على الرغم من كل ذلك زعمتم أن (فرحتهم بقيام المهرجان في حاضرتهم* فات عليهم* بأنهم شكلوا* صورة الديكتاتور القادم لولايته) فهل مجرد فرحة تنسي اهل مدني والجزيرة اذا كان صحيح ما تقولون فعلى الوطن كله السلام لان اهل الجزيرة هم عصب السودان ولا يمكن ان تكون الفرحة هي التي تغيرهم. واليوم نقرأ الحديث عن انجازات الوالي محمد يوسف ولكن قبل ذلك لم نسمع هذا الحديث فالحديث اليوم القصد منه هو ان ايلا قد استفاد من انجازات الوالي السابق فنحن كمواطنين لا يهمنا من انجز بقدر ما يهمنا الانجاز فان انجز محمد يوسف واكمل الانجاز ايلا فنحن فقط نهدف الانجاز ونحن في انتظار انجازات ايلا حتى نحكم عليه وانه لأمر مجحف ان نتسرع في اصدار الاحكام وفي هذه الحالة فنقول ان الحكم على الرجل ليست من باب انجازاته او عدمها وانما حكم ينطلق من منطلقات شخصية.
الشامي الصديق آدم العنية مساعد تدريس بكلية علوم الاغذية والزراعة جامعة الملك سعود بالرياض المملكة العربية السعودية ومزارع بمشروع الجزيرة

[الشامي الصديق آدم العنية]

#1389969 [ود الكندى]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2015 09:02 AM
اختلف في الرأي مع حسن وراق حيث ان الجزيرة دمرت من قبل أبنائها المنتفعين أمثال الشريف ودبدر والزبير طه فمن غير المنطق ولا العقل ان تحكم على حاكم خلال ثلاثة اشهر اعطيه فرصته كاملة ثم بعد ذلك احكم عليه ساعدوه بالصمت ان لم يكن بالنصح والله الموفق

[ود الكندى]

#1389853 [تن ترن]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2015 11:45 PM
يا حبة
يا وراق ياحبيبي انت شايت وين
حاسد وجبان وشكلك عامل حاجة غلط
الراجل شغال ومجتهد مالك عليه
يا محبط يا مريض

[تن ترن]

#1389843 [محمد صالح/مكه]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2015 10:43 PM
البلد عاوزة تنمية ما عاوزة كلام جرائد ................................................

[محمد صالح/مكه]

#1389726 [جركان فاضى]
3.00/5 (2 صوت)

12-23-2015 04:59 PM
خروقات للدستور والقانون!!!!! ودور مجلس الشعب فى كبح دكتاتورية ايلا!!!!! عن أى دستور وقانون تتكلم يا حسن وراق!!!!عن اى شرعية لمجلس الشعب تتكلم وكله جاء بالتزوير!!!!!انت لاتحترم قلمك يا حسن وراق....طيب قلنا ايلا فاسد فماهو البديل؟... كيف وجد ايلا ولاية الجزيرة عندما أتى لها: هل وجدها تحترم الدستور والقانون وأن انتخاب مجلسها التشريعى أتى بانتخابات شفافة؟...هل تحسب القراء سذج لهذه الدرجة؟....الظاهر ان الوالى السابق اشتراك بقطعة ارض فى أطراف الحصاحيصا وخائف من ايلا يقلعها منك...اكيد عملت شئ غلط وايلا خت ايدو على سرقتك

[جركان فاضى]

#1389699 [Mat zman]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2015 04:12 PM
الشكر والتقدير للاستاذ حسن وراق الذي كتب واسهب الا انه تجاهل الجانب النفسي والشخصي ليلاء
كما انه أعطي القليل من السطور الي كيف اقتلع إيلاء وطرد من البحر الأحمر والشكر الي الرئيس الفنان
ولا نقول الكذاب لانه تفوق علي عبد الله بن ابي سلول في الكذب وصار فنانا همجيّا في تلوين ولي عنق الحقيقيه
ان مرسل العناية الإلهية والمنقذ (إيلاء) رفضه اهل البحر الأحمر ولا أقول أهله بل رفضه الجميع وكانت الشكاوى
والتظلم وعدم الرضاء حتي بلغ السيل الزبي وظهرت تهديدات أمنيه وفساد بلغ مبلغا اشتهرت به ولاية البحر الأحمر
علي نطاق السودان ،وسلوك شخصي هدد المجتمع وهز قواعده وظهور غلمان إيلاء وظهور المنتفعين (الايلاب )
ودقي يا مزيكه ،اما الريف فقد انهار تماما مع الصحه وبدعت التعليم مقابل الغذاء البدعة الفاشلة .
لقد اجتهد إيلاء في ان يحمي نفسه بسياج العنصريه والقبلية ولكنه فشل والدليل الترحيب بالوالي القادم من نهر النيل
والذي يعمل بصمت واحترام للجميع ويعمل بهدوء ،دون إعلام اوضجه،لقد تفرغ اهل البحر الأحمر لعملهم وتنفسوا الصعداء بذهاب إيلاء والبشير يعلم ذلك ولكن منذو متي صدق الرجل ،
اهل الجزيره الطيبين اسالوا إيلاء ماذا فعل بمشروع طوكر الزراعي الذي عمل علي نزعه من الادارة القومية وحول الي الادارة الولايه وكان القصد من هذا التحويل الاستفاده من المخصصات المدرجة للمشروع وتحويلها الي مهرجاناته
سياحه ومظاهر كاذبه وفساد وانهار المشروع وقد تحول المشروع الي صراع شخصي بين اهل طوكر وايلاء .
اياكم وتصديق هذا الشيطان بانه سوف يقدم اي شي للمشروع او الزراعه.
لقد بداء الان العمل بمشروع طوكر دون إعلام اوضوضاء ودون فساد اوظهور خوارق ،
ان إيلاء يعتمد في عمله علي سياسة الشيطان فرق تسد بين القبائل وبين العوائل وبين الرجل وزوجته لذلك رفضه
وطرده اهل البحر الأحمر .
ان استبداد إيلاء ودكتاتوريته هي الخوف من الناس ان يكتشفوا حقيقته وجهله وماخفي اعظم!!!
يا اهل الجزيره انتم منارة العلم وأنتم اهل النضال والكفاح ومنكم بدأت الثوره فأنتم الان في محنه ومكيدة دبرها
لكم البشير ان زرع فيكم هذه القنبلة (إيلاء) لتفجيركم ....وسوف ترون السياحه بأنواعها المختلفة.......

[Mat zman]

#1389688 [حلها في حلها]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2015 03:53 PM
ايلا دكتاتور بمعني الكلمه واسالو ناس بورتسودان

في بورتسودان كل شي لازم يكون عن طريقه فقط كل الوزراء ليس لديهم اي صلاحيات

يسيره ويظهره معه فقط ولكن لا يستطيع اي وزير ان يوقع علي خطاب

لا يعطي ولا يتبرع الا في المناسبات العامه وقدام كل الناس كي يتحدثه عنه

اهل بورتسودان الميسورين الحال كانه في عهده هربه من بورتسودان والفقراء ايضا

حتي الموظفين والاساتذه كان يقطع من مرتباتهم لشي لا نعرفه ولايرفوه هم

اصحاب المعشات منذ ان استلم ايلا الولايه لم يستلمه اي معاش شهري ولو زهبه يشتكه

صندوق المعاشات يقول ليهم حكومتكم لم تسدد اي مبالغ لنا كي نصرفها لكم ود كلام معروف حتي عند الحكومه الاتحاديه والبرلمان

يعني داير اسمه فوق فقط والباقين تحت

[حلها في حلها]

#1389682 [الكونت]
4.50/5 (4 صوت)

12-23-2015 03:30 PM
والله ياوراق ده مقالك الثاني في ايلا..سؤال؟ انت ايلا ده عمل ليك شنو؟يااخي خليك متفائل .لعلمك وانت عارف كويس ايلا صاحب قرار وتنفيذ في نفس الوقت وريني منو في حكام البلد دي زي ايلا؟ وناس الجزيره ناس راقيين ولماحين ومابتفوت عليهم حاجه بس انت اطلع منها

[الكونت]

#1389674 [عصام الجزولى]
1.00/5 (1 صوت)

12-23-2015 03:01 PM
صحيح الاعلام فى ظل الانظمة الدكتاتورية يمكن أن يجعل من الفسيخ شربات ويخم بسطاء الناس فمثلا اعلام النظام يتحدث دائما عبر الجهاز المركزى للاحصاء عن انخفاض معدل التضخم من 46% الى 12% الان دون أن يحس المواطن بأى تغيير فى حياته المعيشية لان الاسعار فى ارتفاع مستمر وعجز المواطنين عن الايفاء بأبسط احتياجاتهم المعيشية فى ازدياد لان علم الاقتصاد الذى درس لهم ودرس لنا فى الجامعة يقول العلاقة بين التضحم والاسعار علاقة (طردية) أى كلما ارتفعت الاسعار زاد معدل التضخم الا أن الاعلام يضلل البسطاء ويوهمهم بأن انخفاض التضخم يؤدى الى انخفاض الاسعار وتحسن أحوال الناس المعيشية أى أنه يعكس الحقائق الا اللهم أن يكون اقتصادهم (اسلامى ) ولكن حبل الكذب قصير وينطبق عليهم هنا المثل المصرى - أسمع كلامك أصدقك أشوف السوق وحياة الناس المعيشية أستعجب

[عصام الجزولى]

#1389672 [حدباي]
5.00/5 (3 صوت)

12-23-2015 02:58 PM
هذا حقد وحسد .ز ايلا ناجح ولكن لانكم بتكرهوا الإنقاذ ما عاوزين أي نجاح ليها ولو لفائدة المواطن .. مقال غير موضوعي ونجاحات ايلا معروفة وربنا يوفقه

[حدباي]

#1389665 [kimo]
3.50/5 (3 صوت)

12-23-2015 02:43 PM
أحلف بالله انك طابور خامس . ومن المستفيديين من المفسدين بالولاية ولكن هيهات . اتركوا الرجل في حاله والله يهديكم

[kimo]

#1389661 [سوداني حزين علي حال البلد]
4.00/5 (3 صوت)

12-23-2015 02:30 PM
مع أحترامي الكامل لكاتب الموضع أعتقد أنه بعيد كل البعد عن الواقع لأن أهل ولاية الجزيرة أفهم وأعرف من أن ينخدعوا ولكن هم أناس متحضرين يعطون كل شخص حقة وعمل أيلا مهما يكن بسيط لكن وأضح للعين لذلك يعتبر أيلا من أفضل الولاة الذين مروا علي ولاية الجزيرة وأتمني من الكاتب أن لايضرب علي وتر زرع المشاكل بين أيلا ورئيس البلاد من خلال أن شعبية أيلا أكبر من شعبية الرئيس وأن المواطنين هتفوا لأيلا أكثر من الرئيس الكحة أفضل من صمت الخشم

[سوداني حزين علي حال البلد]

#1389634 [Abu Ahmad]
4.50/5 (2 صوت)

12-23-2015 01:45 PM
التحية لك يا أستاذ وتسلم البطن الجابتك وأنت تتحفنا بمقالاتك اليومية حول الجزيرة ومشروع الجزيرة ونحن يومياً نطالع مقالاتك نسأل الله أن يخلصنا من هذا العفن فالله يمهل ولا يهمل ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب

او أن أنبه إلى أن أهالي ودمدني كانوا يرددون آي لا يعني لا للبشير ولحكومته وليس إيلا كما يخيل لك

[Abu Ahmad]

#1389631 [ابوجندل]
3.75/5 (3 صوت)

12-23-2015 01:41 PM
نوع من كثر سودانيين عاملين فاهمين حتى حسبنا الناجح عندهم كالضره لايمكن ان يشكروها وبعدين يافاهم اذا تتوقع ان ياتى الى الجزيرة من يعيدها الى الستينات يوم كان القطن الذهب الابيض فهذا جهل وهى ام العلل فى هذا السودان وبدلا من البكاء على الاطلال علينا ان نجد البدايل يعنى كيف نتجاوز مرحله نجومية القطن كسلعه فى اسواق العالم بتطوير افكارنا والبحث عن طريق جديد بادخال سلعة جديدة نبداْ بخطوه كيف نطعم انفسنا من كل متطلبات المائد والذى حبى به الله ارض الجزيرة ونخطوا خطوه بتطوير انتاج القطن وانواعة واضافة موارد اخرى كتربية الحيوان وغيره هذا يجب ان يكون هم الجميع اما دور ايلا فهو بناء الولاية وتحريك المتاح للدفع بانسان الولاية للابداع

[ابوجندل]

#1389594 [ابو الخير]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2015 12:41 PM
ليه زعلان يا وراق
الراجل معروف بتاع كشف ورقيص
يا ناس الجزيرة لسه حايجيبليكم ندى القلعة ونجاة غرزة وشكر الله طبنجة وطه قنبلة وعبدالخالق نار منقدد انصاف مدني الله يحمي مدني من هذه المجرمة

الرقيص والكشف على ويدنو كما يقول المصريين

[ابو الخير]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة