الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
نداء هام من الجبهة الشعبية المتحدة حول الاحتجازات وتقييد الحريات الاخيرة في ولاية البحر الأحمر
نداء هام من الجبهة الشعبية المتحدة حول الاحتجازات وتقييد الحريات الاخيرة في ولاية البحر الأحمر



12-23-2015 12:12 PM
داء هام من الجبهة الشعبية المتحدة حول الاحتجازات وتقييد الحريات الاخيرة في ولاية البحر الأحمر
لقد قامت الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة ايمانا منها باهمية تمليك جماهير شرق السودان خاصة وشعب السودان عامة الحقائق وراء الأحداث المؤسفة الاخيرة والتي وقعت في ولاية البحر الأحمر في منطقتي القادسية وجنوب ام القري من احتجازات تعسفية في حق قيادات اللجان الشعبية والذين يمثلون قيادات قبلية وأسرية ذات شأن في مناطقها والذين تتراوح إعمار معظمهم فوق الخمسين عاما وعلي رأسهم الشيخ آدم سلل، وهم من الشيوخ الإجلاء الذين حملوا هموم مواطنيهم وقضاياهم فوق أكتافهم وكانوا الضامنين لمواطني هذين المنطقتين لتقوم الحكومة بتوصيل الكهرباء لهتين المنطقتين بتمويل من البنك الزراعي في بورتسودان وتم الاتفاق علي ان يتحمل المواطنين دفع ٧٥٪‏ من قيمة التكلفة وتتحمل الحكومة ٢٥٪‏ من قيمة التكلفة ويتم ذلك بقرض من البنك الزراعي. وحتي تكتمل إجراءات القرض للتمويل كانت اللجان الشعبية المنتخبة من مواطني هذه المناطق هم الضامنين مع ملاحظة ان مواطني هذه المناطق هم النازحون من مناطق جنوب طوكر وهمشكوريب ومرافيت وغيرها من المناطق التي تضررت من سنين الحرب وهجر اَهلها مناطقهم واستقروا في أطراف بورتسودان وهم لايمتلكون ومازالوا لم يتحرروا من ويلات ومآسي الحرب المادية. ويعاني معظم سكان هذه المناطق من الأمراض والعلل وعلي رأسها العمي الليلي.
بعد اتفاقية سلام شرق السودان ٢٠٠٥ وفي عهد الوالي السابق ايلا تم تخطيط المنطقة والاتفاق علي توصيل الكهرباء لهذه المناطق بالشروط السابقة علي ان يكون البنك الزراعي هو الوسيط.
وكما هو متوقع نسبة للتردي في الأوضاع وسوء الاحوال المادية والتضخم المالي المستمر للاسعار وتقلص العمالة فان المواطنين عجزوا عن دفع القيمة المتفق عليها وكانت النتيجة ان تم القبض علي قيادات اللجان الشعبية الضامنين لهذا المشروع في الحراسات وتوالت أوامر القبض حتي فاقت الإعداد المقبوض عليهم الثلاثون فردا.
لا ندري عن دولة تلزم مواطنيها بدفع تكاليف البنية التحتية التي تتكفل بها الدول تجاه مواطنيها كالكهرباء والمياه وتقوم باحتجازهم وتقييد حرياتهم ليدفعوا تكلفة بناء الخدمات الاساسية المفروضة علي الدول تجاه مواطنيها. ولاننسي ان ننوه بان هناك حصة مقررة من صندوق إعمار الشرق مخصصة لتنمية البنية التحتية وخاصة في المناطق التي تضررت من الحرب ومن ضمنها حصة توصيل الكهرباء والتي تم استلامها فعليا.
وعليه فان الجبهة الشعبية المتحدة توجه النداء بكل قوة واصرار لكل حادب علي امر البلاد والذين يعرفون ويعترفون بحق الشعوب في احترام حقوقها الاساسية وتقديم الخدمات واحترام كيان الانسان والمواطن والذين هم أهل لاستخدام حقوقهم أسوة بأهل السودان في المناطق الآخري ان يلتفتوا لهذه الماساة ويقوموا بحلها وان يشجبوا هذه الممارسات المهينة للكرامة الانسانية وان يهبّوا لنصرة اخوتهم وفك اسرهم المصطنع



إعلام الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 602


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة