الأخبار
منوعات سودانية
(الاحتفال بالمولد).. حراك اقتصادي
(الاحتفال بالمولد).. حراك اقتصادي
(الاحتفال بالمولد).. حراك اقتصادي


12-24-2015 04:06 PM
الخرطوم : أيمن مساعد

يعد الاحتفال السنوي بالمولد النبوى الشريف فرصة لانتعاش عدد كبير من القطاعات الاقتصادية خاصة قطاع الصناعات الغذائية والحلويات والنقل الداخلي بين الولايات وسيارات الاجرة (التاكسي والامجاد والحافلات والبصات)، وزيادة الطلب على الحلويات التي تشهد زيادة ملحوظة في شرائها طيلة ايام المولد، كما يسهم الاحتفال بالمولد في ارتفاع الحركة على شراء الصيونات ويسهم ايضا في انتعاش عدد من المهن الاخرى خاصة بيع الشاى ، ويؤدى الى اختناق فى المواصلات نتيجة للازدحام الكبير من جانب المواطنين للاحتفال في الميادين المختلفة، الإ ان هذا الموسم شهد ضعفاً في الاقبال على شراء الحلويات هذا الموسم عزاه التجار الى سوء الاوضاع الاقتصادية في البلاد والى جانب انتشار الميادين في ولاية الخرطوم بصورة كبيرة للاحتفال بالمولد.

وما إن يحل شهر ربيع الأول وإلا وتزدان الميادين العامة في مختلف المدن ، وتنصب الخيام وتعلو أصوات المنشدين احتفاء بذكرى المولد النبوي وتمثل احتفالات المولد النبوي في السودان تقليداَ درج عليه الناس على مدى سنوات وسنوات بشكل يربطونه بتحقق السلام الاجتماعي والمحبة وإلى جانب الاحتفال الديني، فهناك من يغتنمون فرصة هذه الاحتفالات لكسب معيشتهم ببيع الحلوى كمظهر أساسي من مظاهر الاحتفال وجلب الفرح والسرور.
وشهد المولد الحالي دخول ظاهرة جديدة بزيارة رياض الاطفال المولد لتنمية ثقافة الاطفال، ولاحظت جولة لـ(الراى العام) امس في ميدان الخليفة ام درمان وميدان المولد بالسجانة عدم وجود تباين في اسعار الحلويات هذا الموسم مقارنة بالمواسم الماضية.

تطور ميزان البيع
وقال احمد علي تاجر حلويات بميدان الخليفة ام درمان ان بيع الحلويات في السابق كان بنظام الرطل وتطور الي البيع بالكيلو هذه الايام خاصة ان الكيلو يزن رطلين وربع، واضاف في حديثه لـ (الراى العام) امس: على الرغم من التطور في ميزان الحلويات، الا ان اسعارها لا تزال مناسبة للمواطنين ،وتتناسب مع دخل الشرائح الضعيفة، حيث بلغ سعر كيلو الفولية (30) جنيها، ووصف احمد الطلب على شراء الحلويات بانه جيد، وافضل من ميادين المولد الاخرى في ولاية الخرطوم نسبة الى التوافد الكبير لمواطني مدينة ام درمان الى ميدان الخليفة لشراء الحلويات، واشار احمد الى وجود اصناف من الحلويات مرغوبة من جانب المواطنين حيث يكثر الطلب عليها بصورة كبيرة خاصة الحلويات اللينة مثل (جوز الهند، الكوم ، العلف وعلفية السمسم فقط لامراض السكرى).

استقرار اسعار الحلويات
واوضح محمد الطيب صاحب محل حلويات بالسجانة ان اسعار الحلويات هذا العام تشهد استقراراً ملحوظاً، ووصفها بالمناسبة ، واشار الي ان سعر كيلو حلويات الفول والسمسمية بلغ (30) جنيه، بينما بلغت الحلويات المشكلة (50) جنيه منها العلف (50) جنيه، والكوم نفس السعر، بينما تباع حلويات العرائس الصغيرة بواقع (15) جنيها والكبيرة بواقع (30) جنيها وبلغ سعر الحصان (10) جنيهات، واكد أحمد حدوث انتعاش فى الطلب امس على الحلويات لكن بصورة اقل من السنوات الماضية، مشيراً الى توافر هامش ربح بسيط من بيع الحلويات في المواسم الماضية.

شكاوى من رسوم المحلية
وقال احمد عبد الحفيظ صاحب محلات عبد الحفيظ في مولد السجانة بمحلية الخرطوم، ان رسوم المحلية لموسم المولد الحالي زادت بنسبة كبيرة ووصفها بغير المبررة، واشار الي ارتفاع ايجارات المحلات حيث بلغ (2,600) جنيه، بينما بلغت تكلفة رسوم الكهرباء (600) جنيه للعداد اضافة الي رسوم النفايات والصحة التي بلغت (150) جنيه ، الي جانب رسوم العمال واضاف : ان المحلية ما لا تقوم بعمليت النظافة علي الرغم من تحصيل الرسوم للنظافة، واكد صعوبة تغطية المصروفات على (محل الحلويات) ، وشكا من الرسوم المفروضة من جانب المحلية وقال انها تسهم بطريقة مباشرة في زيادة تكلفة اسعار الحلويات للتجار.
وانتقد سياسات المحلية التي تفرض الرسوم علي بعض الاسواق وتشجع بعضها، واعتبر السياسات غير عادلة لتراجع اسعار الحلويات في اسواق المحلية وارتفاعها في اسواق العادية، واوضح بانه بالرغم من زيادة التكلفة الي ان اسعار الحلويات غير مرتفعة

تدني القوة الشرائية
واكد عبد الحفيظ في حديثه لـ(الرأي العام) امس ، تدني القوة الشرائية والطلب علي الحلويات في الاونة الاخيرة بصورة ملحوظة، وعزا ذلك التراجع الي اتفاق اصحاب المؤسسات الحكومية والخاص مع المصانع للشراء بكميات كبيرة للموظفين والعامل باسعار المصانع، وقال ان هذه الخطوة قللت نسبة الطلب علي الحلويات في الاسواق بنسبة (60)% ، واضاف: ان اكبر مستهلك للحلويات هذه القطاعات خاصة انهم في الفترات السابقة يصطحبون اولادهم الي محلات المولد لكن في الفترة الحالية اقتصر الدور على جلب الحلويات من المؤسسات المختلفة، وعزا ايضا تراجع القوة الشرائية على محلات اسواق السجانة الى انتشار ميادين المولد في اجزاء الخرطوم المختلفة، بجانب اندياح المحلات الي الكلاكلة شرق – واركويت وعفراء، موضحا ان تعدد المحلات اسهم في تقليل القوة الشرائية بصورة ملحوظة واضاف: ان محلية الخرطوم كانت تنظم فى ميدان المولد بالسجانة الاحتفال بالمولد، لكن في السنوات الماضية انتشرت المحلات مما اسهم في تقليل حركة المواطنين والحركة التجارية والاقبال على شرا الحلويات من ميدان المولد بالسجانة، ونوه الى وجود ركود كبير في الحلويات وعامة الاسواق .

سوء الاحوال الاقتصادية
واوضح احمد حيدر تاجر حلويات في سوق السجانة ان نسبة الشراء هذا الموسم ضئيلة مقارنة بالمواسم الماضية وارجعها الى سوء الاحوال الاقتصادية في البلاد نسبة الى اهتمام المواطنين بشراء الاساسيات المتعلقة بالاكل والشرب، موضحا ضعف الطلب على الكماليات عموما والحلويات بصفة خاصة للظروف المعيشية للاسرعلى الرغم من انتشار ثقافة الاحتفال بالمولد، واكد وجود شكاوى عديدة من التجار لضعف القوة الشرائية، وكشف عن اشكاليات كبيرة واجهت التجار متمثلة في تاخير توافر محلات الايجار من جانب محلية الخرطوم وتقليص مساحة المحلات، كاشفا عن عدم توافر جماليات في المحلات هذا الموسم نسبة الى تركيب المحلات بسرعة خاصة ان التجار يردون بيع البضاعة بسرعة في الايام الاخيرة للمولد، واوضح ان السنوات الاخيرة كانت المحلات تفتح منذ بداية المولد لكن هذا الموسم فتحت المحلات بعد الزفة للتاخير من المحلية لندوات الحوار في الميدان الاسبوع الماضي.

الاجواء الروحانية للمولد
وفى السياق قال عبد الباقي الامين ابراهيم من مشايخ الطريقة القادرية المكاشفية، ان الهدف من الاحتفال بالمولد تعظيمه، واضاف : يستمر الاحتفال 12 يوما خاصة انه يبدأ منذ بداية شهر ربيع الاول ويستمر الي الثاني عشر منه، واوضح وجود محاضرات من جانب العلماء للتحدث عن السيرة النبوية، موضحا انه بعد صلاة العشاء يبدأ الذكر ويختتم المولد بالقرآن والاحاديث النبوية، وقال ان هذه الاجواء والاحتفالات تستمر حتى صباح اليوم التالي، واضاف: (ان المواطنين يتدافعون للاحتفال بهذا اليوم).

رياض الاطفال في المولد
ولاحظت (الرأى العام) عددا من رياض الاطفال في مولد السجانة صباح امس الخميس بمختلف الرياض للاحتفال بالمولد، وقالت رفيدة احمد استاذة رياض جنوب الخرطوم ان الهدف من القدوم الاحتفال بخاتم الرسل وتعليم الاطفال الذكر والاحاديث النبوية، وحثهم على اتباع الطرق الصحيحة في الحياة بالهداية من المصطفي، وطالبت جميع رياض الاطفال في السنوات القادمة باصطحاب الاطفال لزيارة المولد لتعليمه الصفات الحميدة التي كان يتبعها الرسول المصطفي.
الراي العام


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 768


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة