الأخبار
أخبار إقليمية
التبلدي "عملاق" يواجه خطر الانقراض في السودان
التبلدي "عملاق" يواجه خطر الانقراض في السودان
التبلدي


12-24-2015 11:29 PM
أبوظبي - سكاي نيوز عربية
تواجه شجرة التبلدي التي تنتشر في ولاية كردفان السودانية خطر الإنقراض بسبب الإهمال والقطع الجائر وعوامل الطبعية، وتعد هذه الشجرة من أضخم الأشجار في العالم، إذ يصل ارتفاعها إلى نحو 30 مترا فيما يبلغ محيط جذعها لنحو 10 أمتار،

ويستخدم السودانيون جذع الشجرة المفرغ من الداخل والذي قد يسع نحو 45 شخصاً، مخزنا للمياه لتجميع مياه الأمطار، حيث تصل سعتها لنحو 25000 لتر، وذلك من أجل استخدامها خلال فترة الجفاف والتي تمتد لعدة شهور.

وتعمر هذه الشجرة إلى أكثر من ألف عام وتبدأ الأوراق في الظهور عند بداية الخريف. الجذع مفرغ من الداخل .

وتنمو شجرة التبلدي العملاقة في مناطق الغابات الإستوائية وتتحمل الجفاف والمناخ الرطب، فضلا عن كونها من الأشجار الضخمة متساقطة الأوراق حيث تسقط أوراقها مع بداية موسم الجفاف حتى بداية فصل الأمطار لتورق من جديد.

وإلى جانب إستخدامها كمخزن للمياه، تستخدم ظلالها الواسعة كفصول دراسية في بعض قرى الإقليم، كما يؤدي الناس بعض الصلوات بما توفره من ظل منعش في أوقات الحر.

وتذكر بعض التقارير أن جذع الشجرة العملاقة المفرغ من الداخل، استخدمه رجال المخابرات والأمن في استراليا سجونا للمعتقلين، حسب ما ذكرت الهيئة القومية للغابات في السودان.

كما تستخدم ثمار التبلدي كعصائر بلدية تعرف باسم "القنقليز" وفي علاج بعض ألأمراض الباطنية وكمضاد للكلسترول، إضافة إلى تناول أوراقها في بداية فصل الخريف اعتقادا بمعالجتها بعض الأمراض.

وللتبلدي شبكة هائلة من الجذور التي تمتد إلى أعماق ومسافات طويلة، وقد يصل قطر جذع الشجرة إلى 10 أمتار ، وتتفرع غصون شجرة التبلدى، وتقل أوراقها حتى يخيل للناظر إليها أنها جذور ، وبالتالي يقل الفاقد من الماء عن طريق التبخر.

ووفقا للهئية القومية للغابات في السودان، فإن شجرة التبلدي تحتاج إلى تربة خفيفة بمميزات خاصة وإلى أعماق كبيرة إضافة إلى توافر جو منطقة السافنا الغنية، ولذلك يعد انتشارها محدودا في مناطق معينة من السودان ومدغشقر وجزء من الهند، وأستراليا لكنها وبخلاف البلاد الأخرى تنتشر بصورة طبيعية في السودان دون تدخل الإنسان.


تعليقات 3 | إهداء 1 | زيارات 1972

التعليقات
#1390683 [نبيل حامد حسن بشير]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2015 11:39 PM
على حسب علمي أن كل أشجار التبلدي بالسودان مرقمة بواسطة الغابات. قطع شجرة التبلدي جريمة تستحق السجن والغرامة.
اشجار التبلدي بكينيا ويوغندا وتنزانيا وبنين وبوركينافاسو والكاميرون ومدغشقر من الملأشياء الجاذبة للسياح وتقوم وكالات السياحة بوضعها في برامجها وتسمى (بوباب).
أما حكاية 10 أمتار فهي حقيقة ورأيتها بنفسي بكردفان والروصيرص

[نبيل حامد حسن بشير]

#1390614 [بت مكى]
5.00/5 (1 صوت)

12-25-2015 08:40 PM
الا شجرة التبلدى. لا اكاد اتخيل ان ارى كردفان بلا شجر التبلدى اللهم احفظ بلادنا من جميع الافات و الكروارث.

[بت مكى]

#1390387 [محمدالمكيتبراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

12-25-2015 05:20 AM
تنتج التبلدية مئات الالوف من البذور السوداء في غلاف من الدقيق الحلو الذي يستطيبه الانسان والحيوان وتنتشر تلك البذور في مساحات واسعة من الارض وتنمو بسرعة فائقة مع بدء الخريف وتختار التبلدية لنموها منخفضا من الارض تختاره بنفسها بطريقة غامضة يصعب تفسيرها ومع ذلك فانه من النادر ان يرى الانسان في مدى عمره الطبيعي تبلدية جديدة نبتت وبلغت مرحلة الاثمار اثناء حياته الطبيعية بالغة ما بلغت تلك الحياة.ومع ما شهدنا من جفاف وتصحر تحتاج شجرة التبلدي الى رعاية الانسان وتتأثر الشجرة بذلك عن طريقين اولهما هو قلة الماء المتاح لها وثانيهما هو ردم الاتربة والغبار والرمال للمنخفض الذي تنمو داخله التبلدية وينتج عن ذلك تدحرج الماء بعيدا عن جذوعها العملاقة لتموت من العطش ولا ادري اذا كان ممكنا انقاذ الشجرة من الموت عطشا بتزويدها بالماءولكنه من المرجح ان يساعدها تدخل البشر لتعميق المنخفض المحيط بها حتى تتجمع تحتها مياه الامطار من جديد والله نسأل ان ينزل الغيث على كردفان العطشى فيرتوي البشر والشجر والحجر

[محمدالمكيتبراهيم]

ردود على محمدالمكيتبراهيم
[موجوع وطن] 12-25-2015 01:35 PM
تصحيح بسيط أخي محمد في أن أشجار التبلدي زرعت في ولاية الخرطوم حتي أثمرت في مدة وجيزة ومنها الأشجا التي زرعت داخل سور هيئة الكهرباء وعندنا في الجبال متي ما نبتت البذرة تنمو بسرعة وتثمر في مدة ال10 سنوات أو أقل هذا إذا لم تتعرض للقطع والقطم عبر الرعي.أما معلومة أن قطر جزعها 10 أمتار فهذ فيه مبالغة وربما قصد المحيط.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة