الأخبار
أخبار إقليمية
الفضيحة .. والسترة ..!
الفضيحة .. والسترة ..!
الفضيحة .. والسترة ..!


12-24-2015 10:40 PM
محمد عبد الله برقاوي ..


في بداية استلام الأستاذ الطيب مصطفى لمسؤولية التلفزيون السوداني القومي ..تلبسه إحساس بأنه قادر على هزيمة المزاج السوداني الواعي بمجرد تقطيبة وجهه السلطوية وإشهار عصا الترهيب بإسم الشريعة فبدأ بتدمير المكتبة التلفزيونية التي حوت عيون الغناء والدراما والتراث الشعبي و التوثيق للكثير من المواد الجميلة والنادرة التي تحكي عن زمن التصالح النبيل حيث كانت وسطية مجتمعنا في التعاطي مع الأشياء هي صمام الأمان حيال معايرة مالا يغضب مبادي العقيدة ويرضي في ذات الوقت المعقول من العادات والعرف والتقاليد التي باتت سمات مميزة لمجتمعنا دون ان تقدح في تدينه الذي كان يسلك منتصف الطريق .. ولعل اشهر مقولة له والتي تعكس مخالفة عقليته لفهم دور الفنون في عكس الواقع الإجتماعي المعاش وتتلمس المعالجات لما هو سلبي !
إذ قال أنه فيما يتعلق بالدراما وازن مابين حرية الفنون و ما تتطلبه الشريعة فأختار الشريعة .. ولعل تحايله على إلباس الممثلات السودانيات باروكة إصطناعية فوق شعرهن الطبيعي أثناء تأدية المشاهد التي تتطلب أن تكون الممثلة حاسرة الرأس أو إسدال شبكة على سيقان ونحو ر وصدور الممثلات في المسلسلات العربية ..هو ما أثار عليه السخرية والسخط ..و..كأن ذروة الفضيلة محصورة في المجتمعات لتبدأ من التركيز على تغطية شعر المرأة وتنتهي بعدم رؤية ساقيها ولو عند منطقة الكاحل تجاوزاً لأولويات ستر المرأة في عيشها معززة مكرمة حتى لا تكشف ماهو فوق تلك السيقان مضطرة أمام الحاجة للذئاب الذين يتربصون بها إستغلالاً لتردي ظروفها التي ساءت في ظل مجتمع يفترض أن شريعة نظام الرجل المزعومة هي المسئؤلة عن حماية شرف تلك المراة ولو كانت كاسية عارية ..!
ربما لم يكن القاضي الذي أقر وفقاً لما هو أمامه من قانون يحدد ماهو الفاضح والساتر حتى في الزي الرياضي المعمول به في كل العالم .. مقتنعاً بما اصدره من حكم ضد اولئك اللعيبة الذين أقتيدوا اليه فقضى بتغريمهم أو سجنهم في حالة عدم الدفع ولكنه لا يستطيع تجاوز ماهو منصوص عليه للتطبيق بغض النظر إن كان أمر المخالفة قياسا لما كانت ترتديه اللاعبة أو اللاعب من أولئلك النفر في اللعبة المعنية !
وزير الشباب والرياضة المغلوب على أمره والذي اقر بعجزه عن إسترداد أراضي المدينة الرياضية المنهوبة ولو بالقانون .. لم يجد ما يعبر به عن إستيائه من تلك القوانين وأحكامها المتزمتة على منسوبي وزارته من أعضاء فريق العاب القوى إلا الدعوة للإنسحاب من المشاركات الدولية التي قد تجر الإحراج على مرفقه والبلد قاطبة كما قال في ظل مخالفة الأزياء المطلوبة دولياً لقوانينا المحلية !
ولعلنا لاننسى دعوة عقلية النائب السابق أو الحالي الشيخ دفع الله حسب الرسول الذي افتى بتحريم ممارسة المراة للرياضة ..!
أو زمان نهج الطيب مصطفى الذي كان قد منع بث كل مباريات التنس النسائية العالمية و السلة و غيرها وصارت سنة من بعده عبر شاشتنا الطاهرة ظناً منه أن عيون العالم كلها متسمرة عليها حصرياً في إنتظار مشاهدة الأختين سارينا وليامز وشقيقتها!
لا أحد يرفض الستر لمحارمه .. والكل يبتغي الفضيلة في بيته ومجتمعه ولكن الستر هو في درء الفضائح التي يتضرر منها الحق العام قبل الخاص و تستحي منها الشرائع التي أنزلت لصيانة كرامة الإنسان اياً كان جنسه ..فما فائدة أن يكون الجسد متدثراً والروح ليست طاهرة .. أو أن عري الفقر هو ما يكشف الحال و يجعل الضعيف المحتاج سبياً للمقتدر بالمال والسلطة !
ليست مشكلتنا فيما نلبس طالما أن فيه القدر المناسب من الستر .. ولكن فيما نحن مفضوحين به من تناقض الفهم مابين المبادي التي نتشدق بها وبين الصدق الذي نعجز عن تطبيقه على انفسنا قبل فرضه على الآخرين من قبيل النفاق تذرعاً بصيانة ما نحن أول من ينتهكه ..!
الم يقل المثل ..الفضيحة والسترة متباريات ..؟
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 8184

التعليقات
#1390688 [الهلباوي]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2015 11:43 PM
اطلاق سراح نجل الوزيرة في قضية مخدرات كميتها تجارية والعفو عن شيخ مغتصب واخر زاني وثالث في وضع فاضح وو ادانة ومحاكمة ابطال يعزف لهم السلام الجمهوري حيث تزرف دموع الملايين من السودانيين ،، ياخ دا كلام عجيب ،، اقسم بالله لو كنت في مكان اي بطل لالعاب القوي وكنت مستعد للاولمبيات اعتذر ولن اشارك لو اترصص ،، ياخ مافي زول رافع اسم السودان عالميا الا ديل الحاكمتوهم ديل

[الهلباوي]

#1390453 [Hisham Abdin]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2015 10:13 AM
نفاق .. جهل .. هوس

[Hisham Abdin]

#1390448 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2015 09:55 AM
وزير الشباب و الرياضة هذا تنكر لأهله في جبال النوبة الذين تقذفهم طائرات الأنتينوف و أصبح وزيراً في حكومة قاتلي أهله!! هل يُرجى منه خيرٌ؟؟

[د. هشام]

ردود على د. هشام
[الحازمي] 12-25-2015 10:23 PM
وزير الرياضة هو حيدر قالو كوما من غرب دارفور
كان والي غرب دارفور فجلب ليكون زيرا للرياضة !!!


#1390443 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2015 09:48 AM
صدق الاديب السوداني العملاق عندما قال من هم ومن اين اتوا

[karkaba]

#1390360 [دلدوم حجر التوم]
5.00/5 (3 صوت)

12-25-2015 01:16 AM
..فما فائدة أن يكون الجسد متدثراً والروح ليست طاهرة ..
لقد قالها إبليسهم الكبير الذى علمهم الفتوى بالضلاله والإفك عندما إستفتوه فى فعل أحد قيادييهم والذى كان يعمل عمل القرية التى كانت تعمل الخبائث ويهز العرش،،،فقال إن فلانآ هذا روحه طاهره فى جسد فاسد،،،،،الله يكشكش محنكم يالكيزان محيرى إبليس السودان،،

[دلدوم حجر التوم]

#1390333 [الدولب سيف اليزل]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2015 11:17 PM
good

[الدولب سيف اليزل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة