الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
ضربة طبية استباقية لامراض ضغط الدم
ضربة طبية استباقية لامراض ضغط الدم
 ضربة طبية استباقية لامراض ضغط الدم


12-25-2015 01:01 AM


باحثون يعتبرون انه يمكن انقاذ الملايين من خلال تناول ادوية خفض ضغط الدم للأشخاص المعرضين لخطر النوبات القلبية والسكتة الدماغية وحتى لأصحاب الضغط العادي.


ميدل ايست أونلاين

بؤرة للامراض المزمنة والقاتلة

واشنطن - افاد باحثون انه يمكن إنقاذ الملايين من الأرواح من خلال إعطاء عقاقير خفض ضغط الدم للأشخاص المعرضين لخطر النوبات القلبية والسكتة الدماغية وحتى إذا كان لديهم ضغط عادي.

ويمثل البحث ضربة طبية استباقية لامراض ضغط الدم.

واستنادا إلى مئات التحليل الطبية التي شملت أكثر من 600 الف شخص على مدى عقدين من الزمن، دعا الفريق الطبي المشارك في البحث الموسع الى القيام بمراجعة عاجلة للمبادئ التوجيهية العامة العلاج الحالي.

وافاد معد الدراسة سعيد كاظم رحيمي من جامعة أكسفورد الى ان علاج ضغط الدم إلى مستوى أقل من الموصى به حاليا يمكن أن يقلل من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

واضاف "هذه الطريقة المبتكرة يمكن ان تنقذ حياة الملايين من الناس".

ووجدت الدراسة أن كل تخفيض 10 مم زئبق في ضغط الدم الانقباضي يقلل من خطر الاصابة بالنوبات القلبية بنحو 5 بالمئة، وبنسبة 4 بالمئة من السكتة الدماغية وأمراض القلب، ويؤدي الى تراجع خطر الموت بنسبة 13 بالمئة.

ويؤدي ضغط الدم المرتفع الى الاصابة بأمراض القلب أو الشرايين والسكتة الدماغية، كما يسبب مرض السكري أو فشل القلب.

ويسبب ضغط الدم المرتفع ازمات صحية خطيرة ويجر القلب للعمل بمعدلات إضافية ويؤدي الى وقوع جلطات.

وحث باحثون الى جانب الجمعية الأوروبية لارتفاع ضغط الدم على ضرورة تعديل المبادئ التوجيهية الخاصة بضغط الدم.

ويعتبر معدو الدراسة ان ارتفاع ضغط الدم السبب الرئيسي لأمراض القلب والسكتة الدماغية، مما اثر على أكثر من مليار شخص في جميع أنحاء العالم وادى الى مقتل نحو 9.4 مليون نسمة كل عام.

وعلى الرغم من أن أبحاث سابقة أشارت الى أن ارتفاع ضغط الدم قد يكون اكثر خطورة على أصحاب الوزن المنخفض فإن دراسة اخرى وجدت أن مخاطر امراض القلب والأوعية الدموية متساوية ومرتفعة بالنسبة للنحفاء وأصحاب الوزن الزائد ومن يعانون السمنة المفرطة على حد سواء.

ونجح فريق من العلماء الأميركيين في تطوير عقار جديد لخفض ضغط الدم المرتفع لمدة تصل لستة أشهر.

وصمم الباحثون العقار من الحمض النووي، الذي يستهدف هرمون "أنغيوتنسين - 2"، وهو المسئول عن ضغط الدم المرتفع المتسبب في انقباض الأوعية الدموية.

ويوفر العقار في نهاية المطاف بديلا جديدا لعلاج ضغط الدم المرتفع، وليساعد المرضى على التخلص من عناء تناول عقاقير مخفضة له بصورة يومية وما يسببه ذلك من اثار جانبية وفقا لدراسة أجرتها جمعية القلب الأميركية على مجموعة من فئران التجارب.

كما ستنجلي المخاوف من الزيادة المفاجئة لارتفاع ضغط الدم.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2117


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة