الأخبار
أخبار إقليمية
هل سقط سهواً ؟
هل سقط سهواً ؟
هل سقط سهواً ؟


12-25-2015 09:14 PM
شمائل النور

هناك قاعدة تقول (لا يوجد ضابط مخابرات متقاعد) أي أن رجل المخابرات وإن أصبح خارج دائرة الفعل الرسمي، لكنه يظل رجل مخابرات، محتفظاً بسماته الأساسية، قلة الحديث، تلقي المعلومات أكثر من منحها..حينما ظهر مدير الأمن والمخابرات السابق صلاح قوش في حوار صحفي متسلسل الحلقات على صحيفة السوداني بدأ للوهلة الأولى وكأن قوش الذي يتحدث بإسهاب ممل هو ليس قوش الذي ملأت سيرته الإعلام وصُوّر للناس أنه ضابط مخابرات خارق بكل المقاييس، غير أن الذي اتضح –من خلال ذلك الحوار- أنه رجل أكثر من عادي بل أن بعض إجاباته على أسئلة الصحفي صديق دلاي كان يفصلها من الخواء شعرة، ذلك طبعاً قياساً بالصورة الذهنية "الخارقة" التي رسمها الإعلام للرجل، إضافة إلى حساسية المنصب الذي يشغله.

في حوار نادر، ظهر مدير الأمن والمخابرات محمد عطا، وأيضاً على ذات النسق، سلسلة (5) حلقات، بدأ فيها أكثر رغبة في الحديث من الزميلة لينا يعقوب التي أجرت معه الحوار على صفحات السوداني، وكان يفترض أن يكون العكس.. فكرة الحلقات في الحوارات الصحفية تناسب أكثر، المفكرين، الزعماء السياسيين الذين عاصروا فترات. لكنها لا تناسب البتة شخصيات ذات علاقة بالعمل الأمني والمخابراتي وعلى الرغم من وصفه على صدر الحوار بالرجل الصامت، إلا أنه تحدث طيلة أيام الأسبوع على صفحات الصحيفة، فانتفت عنه صفة الصمت فبدأ مُسهب في الحديث مجتهدا في رسم صورة غير التي باتت ثابتة لدى الأغلبية، وإن كان قد قال في ذات الحوار انهم غير مهمومين كثيراً بصورتهم، فوقع في تناقضات في معرض إجاباته.

في ملف المجموعات الجهادية، مستعرضاً جهود مؤسسته في قطع الطريق أمام الملتحقين بتنظيم الدولة الإسلامية يقول مدير الجهاز أنهم فعلوا كذا وكذا، ومن ضمن جهودهم يقول عطا إن لديهم علاقات داخل تنظيم "داعش"، ويُفهم من السياق الذي ورد فيه الحديث أن جهاز الأمن السوداني اخترق التنظيم المثير للجدل، وربما أراد الرجل أن يرمي جزرة للغرب، أن تنظيم الدولة الإسلامية وما شابهه تحت سيطرتنا، وكما هو متعارف عليه على نحو واسع على مستوى الإقليم والعالم أن الخرطوم عاصمة ذات علاقات شائكة مع المجموعات الجهادية، فهي مفرخة وحاضنة لهذه الجماعات من جهة، وهي غادرة بهذه الجماعات من جهة أخرى، وملف التعاون مع CIA معلوم، لكن أيضاً بهذه الإجابة فقد منح التنظيم الضوء الأخضر لتصفية كل السودانيين في صفوفه، وبذا يكون الرجل حاول قطع الطريق أمام الشباب الذين يفكرون بالالتحاق، إن وقعت أي تصفية لشباب سودانيين، خاصة وأن هناك من يتحدث عن الشكوك التي تحوم حول السودانيين في صفوف داعش باعتبار أنهم جواسيس، ولا أظن أن مدير الأمن سقطت عنه سهواً عبارة "لدينا علاقات داخل داعش" ليُثبت حقيقة علاقة الخرطوم -المشتبه بها- بهذه المجموعات وأنها ترفدها دائماً بالمقاتلين.

غير أن مدير الجهاز تناقضت إجاباته، وأدلى بمعلومة غاية في الخطورة والحساسية، حيث ذكر أنهم تعرضوا لضغوط فاضطروا لإطلاق سراح عدد من الجهاديين..فإن كان جهاز بهذا الحجم ولديه معاملات دولية ومخترق لتنظيم الدولة الإسلامية الأكثر تطرفاً ودموية، فكيف له أن يتعرض لضغوط في هذا الشأن بل ويستجيب لهذه الضغوط، وأي جهة يُمكنها أن تضغط على الجهاز وتجبره على الاستجابة، وأي جهة تملك السلطة الأعلى وتجعل الجهاز يضطر اضطراراً ؟؟ هذه المعلومة بقدر ما خلفت استفهامات كبيرة، لم يجب عليها الحوار إلا أنها كادت أن تُثبت حقيقة واحدة، يجتهدون كثيرا في تغييرها.!!


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 7419

التعليقات
#1391141 [خليفة احمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2015 11:51 PM
كلهم خواء في خواء...الامن السوداني هو فرع لامن التنظيم العالمي لاخوان الشيطان وهم جميعا اذرع للاجهزو الامريكية والغربية والتي تدار بواسطة اساطين الموساد...حتى المعلومات تتبادل بينهم بيسر وسهولة بس في زمن قوش بقت بالمكشوف واستمرت عل كدا...هذا النظام محمي بالاستخبارات الامبريالية لحين تنتهي اغراضه لذا فهث مطمئنين ناسين ان ارادة الشعوب اقوى من امنهم المدعوم ونقول لهم ان المتغطي بامريكا واجهزتها عريان تماما.....

[خليفة احمد]

#1391064 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2015 07:55 PM
هل لديهم عطا قوش وغيرهم علاقة ب العسكرية المحترفة اصلا ابدا هم مجرد مليشيات حزب لا تعرف ماهي العسكرية غير القتل العسكرية دروس تلقي ف الكليات الحربية ومعسكرات الجنود من البياده والانضباط والفوانين ومنها يبدا التخصص والتقسيم ف جميع الوحدات اما العمل الاستخباراتي والامني له ناسة واهم شئ ف عرفهم المعلومة علي قدر الحاجة الحاقهم ب الجهاز ضمان الولاء للبشير اولا واخيرا فلا تهمهم حماية مواطن او وطن بل بطلقون كلابهم المسعورة وراء الطرائد وحكاية اختراقهم لداعش عملية تضليلية للاجهزة العالمية وهي لا تفوت عليهم احايلهم ماذا لديهم م دام داعش صناعة عربية غربية ف الرجلان ينضحان ب ما فيهم واحاديثهم ف اعتباري فاشلون مهنيا واخلاقيا وحديثهم لا قيمة لهم لا يملكون عقل للتفكير الاستراتيجي البعيد المدي غير الشمشره النسوانية قالوا وقلنا ليهم

[عصمتووف]

#1390905 [التلب]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2015 12:40 PM
مخطئ من ظن اﻻشياء هى اﻻشئاء ؟؟ وايضا مخطئ من ظن أن من هم على خشبة المسرح هم الممثلون الحقيقيون ؟؟ قرأت (لمعلق ) ظريف قبل مدة قصيره .. أن نبحث عن( فضولى ) صاحب مجلة ماجد ؟؟ فياجد استاذة واﻻخوة المعلقون ... ابحثوا عن فضولى وﻻ تنشغلوا بالكمبارس .. !! هم فعلا ﻻ يدرون ما خلف الكواليس .. !!

[التلب]

#1390894 [فدائى]
4.50/5 (2 صوت)

12-26-2015 12:24 PM
اينما ما وجد ارهاب ابحث عن الكيزان فستجدهم فى القياده لاى تنظيم ارهابى فى العالم كما يجب ان تبحث عنهم فى اى مكان يوجد به قتل فستجدهم يتصدرون القتله وياتون اليهم بكل جديد فى عالم الاجرام والجريمه واختراع ادواتها وتسويقها وما البراميل المتفجره التى هى من اختراعاتهم الا شى قليل من اختراعاتهم المدمره للبشر وتسعى لابادته حيث ان تصميمها لتقتل اكبر كميه من المدنيين وليس العسكريين والنظام السورى فى استخدامه لها يبين انها تستخدم للدمار وهد المبانى وحرقها بمن فيها فرعايتهم للارهاب لا تحتاج الى دليل يقولونه هم وانما واضحه من خلال ما يفعلونه ومن خلال جرائمهم الموغله فى الوحشيه لتسجلهم موسوعة (قنيس) بدزن منافسه كاكبر مجرمى التاريخ ومصنعى ادواته

[فدائى]

#1390886 [عبد الله]
3.50/5 (2 صوت)

12-26-2015 12:04 PM
جهاز الامن والمخابرات مهمته هى محاربة معارضى الانقاذ فقط من المواطنين ، اما العدو الخارجى فامره متروك للحاج ساطور !

[عبد الله]

#1390882 [عطوى]
3.00/5 (1 صوت)

12-26-2015 11:59 AM
قاايتو الفلاتة برطعوو فى البلد دى .......

[عطوى]

#1390874 [المكتول مغس]
4.50/5 (2 صوت)

12-26-2015 11:40 AM
اسد علينا وفي الحروب نعامة ...

[المكتول مغس]

#1390810 [سارة عبدالله]
3.50/5 (2 صوت)

12-26-2015 10:03 AM
شوفى شكل عطا كانه ما عمل ولا قتل ولا عزب ولا ضرب وسلط عفاريتهم لضرب العزل وعرباتهم من غير لوحات لضرب المتظاهرين ديل ليهم يومج من الله ولا من فعل فاعل

[سارة عبدالله]

#1390799 [سوداني الهوي]
4.50/5 (3 صوت)

12-26-2015 09:41 AM
قراءة سليمة و فهم عميق لحوار الرجل الطاشم. ديل ما عندهم دين اي زول شكوا في تهديده لحكمهم يبيعونه بثمن بخس.

[سوداني الهوي]

#1390778 [alwatani]
5.00/5 (2 صوت)

12-26-2015 09:06 AM
sudan has'nt value secuirty data to keep secerte

[alwatani]

#1390776 [بكري محمد]
4.50/5 (3 صوت)

12-26-2015 09:05 AM
جهازي الأمن والمخابرات هما حبلان ملفوفان حول عنق المواطن السوداني أما بخصوص سياساته الخارجية فهو كالحمل الوديع لايقدر على فعل أي شيء يجلب المنفعة للوطن والمواطن

[بكري محمد]

#1390740 [amir]
4.00/5 (2 صوت)

12-26-2015 06:43 AM
سبهللية

[amir]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة