الأخبار
منوعات سودانية
كل الأرض منفى ..نوال النوراني



12-26-2015 08:11 PM
أعاد الشاعر التجاني سعيد في رائعته ( قلت أرحل ) ترتيب الكثير على هواه، و عمل من الحرف عجينة كائن له لحم و دم، وآخر أرض ووطن ومحبة مُشتركة.
ولأن التأويل غلاّب يأخذ الروح ويُشتت الأشجان بمجرد سؤال يجول بالخاطر:
حبيبة هي أم وطن .. ؟
ولأن للوطن مساحات ومعانٍ انسانية راقية، يظل هو الانتماء لبلاد مستقلة ترفرف أعلامها بألوان زاهية أزرق رمزاً النيل الخالد، وأصفر للصحراء وأخضر لأرض خصبة.
هو علاقة عشق ما بيننا وتلك المعاني التي تتلاصق فيها أرواحنا وأنفاس الوطن .
لم يكن شعورنا يوماً تجاهه شعوراً بلا معنى، بل شعور سابح في فضاءه وارواحنا طيوراً تحلق هنا وهناك.
انه الانتماء بلا توقف، الانتماء عندما ينبض القلب بعشقه، وحينما تغوص الروح في اعماق حناياه، وتعانق الارواح السماء لتكون شامخة وتظل رايات للوطن.
ولكن ماذا مقابل هذا الشعور وهذا الانتماء؟
وكل هذا الحب والعشق والهيام والذوبان في تكوينه؟
ماذا مقابل الالتصاق بانفاس هذا الوطن؟
والموت في سبيله؟
قد يكون انتماءاً مع وقف التنفيذ، انتماءاً مجهولاً لوطن قاسي لا يعترف بمشاعر الذي فاق قيساً في جنونه بعشق ليلى، بل لفظه عبر قارات العالم الى المساحات البعيدة.
لن يتوقف عشق ذلك الذي عاهد النفس عند حدود هذه القسوة ولن تتوقف بنبضات قلبه الحالمة بلحظات انتماء حقيقية تبتهج لها الروح وتضحك لها المشاعر ليكون ميلاد قصة عشق جديدة، ولتعود اوطاننا الى ارواحنا نتنفس سوياً انسام الانتماء المتبادل .
عمق أخير

وانا - التي - اخترت غربة اغترابي اليك
غربة السحائب المهاجرات الي المدار البعيد

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 797


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة