الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان ادانة واستنكار من الجبهة الشعبية لتحرير السودان وجيش التحرير السوداني S.P.L.F /S.L.A
بيان ادانة واستنكار من الجبهة الشعبية لتحرير السودان وجيش التحرير السوداني S.P.L.F /S.L.A



12-29-2015 10:03 AM
الجبهة الشعبية لتحرير السودان وجيش التحرير السوداني S.P.L.F /S.L.A

بيان ادانة واستنكار

29/12/2015م

بإسم الحق بإسم الحرية والانسانية
الحرية-العدل-السلام- الرفاهية

الترحم علي مسك شهداءنا الأبرار الذي عفر لنا الصحاري والجبال لتكن الأم هوالوطن لكل طالب حرية وكرامة، والشفاء العاجل الي جرحانا وجرح وطننا الملتهب، الحرية المطلقة لجماهير شعبنا الحر الأبي.

تدين الجبهة الشعبية لتحرير السودان باشدة ما لديها من لهجات وعبارات السلوك البربري التي ظل يمارسها نظام الموتمر الوطني تجاه جماهير شعبنا ،ولا نستغرب فيما يحدث في الجنينه من مواجهة الرايات البيضاء للمحتجين بالنيران والقتل .

انه سلوك نظام الإبادة الجماعية نفس سيناريوهات التطهير العرقي ونفس سيناريوهات كبح الحريات والاستبداد التي ظلننا نرفضها وظلننا نقاتل ضدها لسنين وسنين.

نحن في الجبهة الشعبية لتحرير السودان نقول ان هذا السلوك هو من ضمن ردود الأفعال الطبيعية للنظام تجاه اي شكل من أشكال التعبير لان النظام قام بمصادرة كل الحقوق الطبيعية للمواطنين ولا حق للتعبير كما ليس هنالك حياة في الأساس ،لذالك هذا النظام يسلب الحياة فكونه يصادر حق التعبير فهذا امر طبيعي يقوم به نظام الإبادة الجماعية والاغتصاب الجماعي والتطهير العرقي.



نحن في الجبهة الشعبية لتحرير السودان ما نزال علي موقفنا الثابت من رفضنا القاطع من الحوار مع هذا النظام المقرف ومع هذه السياسات الغرقاء ،ولذالك ظلننا ننادي بسيادة رأي الشعب لا رأي السلطات.

ولذا ان كان هنالك حوار يجب ان يكون هنالك حريات قبلها ويجب ان يسبق الحريات كذالك ، حق الإقرار بحق الحياة والحقوق الطبيعية للمواطن السوداني ،ثم يمكن ان نقود في حوار، فهذا النظام لايستحق الحوار .


ونحن نقول يجب ان يستمر مثل هذه الانتفاضات في ولايات السودان الي ان يسقط هذا النظام والنظام سوف يسقط بمثل هذه الانتفاضات ،لان هذا النظام لا يسقط الا بتضافر جهود كل ابناء الشعب السوداني ودامت كفاح أهل الجنينه ودامت كفاح الشعب السوداني .


قد يسأل البعض عن ألواننا وقبائلنا أو المناطق التي جئنا منها ولكن عوضا عن ذلك فليعلم الناس أن الوطن هو الأم الذي يشملنا جميعاً، علماً بأن الحياة بلا حرية كتبن قش محترق لا تطفئه الدموع والصرخات.

ورب يوم فرح قد يحل محل يوم حداد،بعمل أيدينا وعرق جبيننا وجسارة قلوبنا وحدها، سوف نستعيد نصف حياتنا من بين أنياب الذئاب.

بإسم عدالة قضيتنا وبإسم شعبنا المظلوم منتصرين ،و بإسم الحرية والإنسانية منتصرين.

الحرية أو الدم

أ.م/محمد إبراهيم مو
رئيس القطاع الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير السودان وجيش التحرير السوداني S.P.L.F / S.L.A

تلفون/
008821644417284
ايميل/
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 570


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة