الأخبار
أخبار إقليمية
المالية: الحكومة لن تزيد الأسعار بصورة مفاجئة مراعاة للفئات الضعيفة
المالية: الحكومة لن تزيد الأسعار بصورة مفاجئة مراعاة للفئات الضعيفة
المالية: الحكومة لن تزيد الأسعار بصورة مفاجئة مراعاة للفئات الضعيفة


12-29-2015 10:59 AM
الخرطوم: سعاد الخضر
أعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بدر الدين محمود، فتح باب الاستيراد للمواد البترولية للقطاع الخاص، وجدد تمسك الحكومة بالاستمرار في سياسة الإصلاح الاقتصادي، وكشف عن إجراءات ستتخذ ضد المضاربين في الدولار رفض الإفصاح عن تفاصيلها، واعتبر أن المعطيات تؤشر إلى أن سعر الصرف ينبغي ألا يتجاوز (7) جنيهات.
وقال الوزير في مؤتمر صحفي أمس، بقاعة الصداقة، عقب إجازة البرلمان للموازنة، إن فتح الباب أمام القطاع الخاص لاستيراد المواد البترولية سيمكن من إعادة التسعير لتحقيق التقارب بين السعر المدعوم مع السعر الحر، وتابع: هنا يتحقق التحرير عبر خروج الدولة عقب إزالة كل القيود، والقطاع الخاص سيستورد المواد البترولية بحرية.
وكشف الوزير أن دعم السلع الاستهلاكية التي حددها في الكهرباء والخبز في الموازنة الجديدة بلغ (9,2) مليارات جنيه، وقطع باستمرار الحكومة في دعم المحروقات، وردد: (هناك إجراءات مستمرة لتوفير موارد الدعم لصالح خزينة الدولة).
ولفت وزير المالية إلى أن دعم السلع واحدة من الوسائل التي تلجأ لها الحكومات لتخفيف العبء على المواطنين، ونوه إلى أن الدعم الحالي للاستهلاك وليس للإنتاج، وزاد: (لا يمكن أن نرفع الدعم مرة واحدة)، وجدد في الوقت ذاته تمسكهم بإعادة هيكلة دعم السلع تدريجياً والاستفادة من انخفاض الأسعار عالمياً في إعادة تسعير السلع.
ورداً على سؤال حول فتح المجال للقطاع الخاص لاستيراد المواد البترولية وتأثيره على الأسعار، قال الوزير: (سنستمر في الدعم، وسيكون هناك سعر للحكومة وآخر تجاري)، وأضاف: (الحكومة لن تخرج بالصورة المفاجئة مراعاة للفئات الضعيفة).
وأكد الوزير أن حجم الإيرادات في الموازنة يبلغ (67) مليار جنيه، والمصرفات (97,2) مليار جنيه، وكشف عن لجنة للمراقبة المالية، ونوه الى أنها ستطوف على المؤسسات الحكومية لإحكام الشفافية والرقابة والتقليل من الفساد.
وكشف وزير المالية أنه اقترح رهن أصول مشروع الجزيرة لحصوله على تمويل، وقال: (تحمل المسؤولية الفردية مهم في مسألة التمويل لضمان استرداده)، وأضاف: (تاني ما في زول يتمول من ثدي الحكومة)، ولفت الى أن التعسر في البنك الزراعي أكبر من البنوك التجارية باعتبار أنه بنك حكومي.
ومن جهته رهن محافظ البنك المركزي حسن عبد الرحمن استقرار سعر الصرف بزيادة الإنتاج والصناعات التحويلية، وأشار إلى معالجة سعر الصرف عبر الاقتصاد، ووصف الزيادات في سعر الدولار بالظاهرة العابرة.
واعتبر المحافظ أن تهريب السلع واحدة من المهددات، ونبه إلى أن (5) دول تعتمد على السلع المدعومة في السودان، بالإضافة إلى المهدد المتمثل في تهريب الذهب، وقال إن ذهب دارفور وجنوب كردفان لا يصل إلى البنك المركزي، ولفت الى إجراءات جديدة لضمان وصوله.

الجريدة


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 2011

التعليقات
#1393351 [هميم]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2015 05:33 PM
الحكومة فتحت المجال لكيزانها لرفع أسعار الدولار وتوصيله إلى 11 ألف جنيه سوداني غلبان مقابل دولار أمريكي واحد حتى تقول بكل شجاعة الفاشلين أن الدولار يساوي 7 جنيهات سودانية بعد أن كان الدولار لا يتعدى سعره 3 جنيهات وشوية منذ وقت قصير وهذه لعبة كيزانية معروفة وكلما أرادت عصابة البشير الفاشل زيادة المشقة علينا بدأت بإخفاء السلعة فتتضاعف علينا المشقة ثم ترتفع أسعارها إلى أبعاد خرافية والحكومة تتفرج ثم تتدخل فتجعل سعر السلعة مضاعفاً مرتين أو أكثر على أساس أن ذلك سعر معقول! أفراد عصابة البشير والبشير نفسه هم الفئة الضعيفة إن كانوا يعقلون ... وهل هناك أشد ضعفاً من مسلم فاسد يتوقع العقاب الإلهي في كل لحظة ويخشى أن يكون في عرضه أو صحته أو ماله أو عزيز لديه؟

[هميم]

#1393069 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2015 09:26 AM
النظام المالي في السودان نظام شيوعي ، ثم النظام المالي الذي تم تطبيقه جاء بنتائج كارثية على الاقتصاد وعلى شعب السودان وفي امريكا طبق نفس النظام على الشعب الامريكي خلال عشرين سنة يتم ذلك جماعتنا هنا الذين تولوا مسائل الاقتصاد كان جهلاء يا موساد وعاوزين ادخلوا البلد في ازمات اقتصادية متتالية وخاصة في عهد عبدالرحيم حمدي هو كان قاسمة الظهر للاقتصاد السوداني منذ توليه وزارة المالية ولم يستطع كل من قدم بعده لاصلاح الحال الاقتصادية للبلد وحتى اليوم.

وكان بالامكان لو سمعوا كلام المرحوم عبدالوهاب عثمان رحمه الله لما حصل حصل الخراب الحاصل الان في الاقتصاد واصبح الحال كما نرى امس واليوم وغدا .

لله نشكو امرنا وحسبنا الله ونعم الوكيل في كل افسد السودان .

[aldufar]

#1392827 [karazy]
5.00/5 (1 صوت)

12-29-2015 06:52 PM
بالإضافة إلى المهدد المتمثل في تهريب الذهب، وقال إن ذهب دارفور وجنوب كردفان لا يصل إلى البنك المركزي، ولفت الى إجراءات جديدة لضمان وصوله.

؟؟؟؟ الذهب ...الذهب...ذهب محمود ولم يعد!! يرجى الا تصال ب ٣سبعات إن وجد...ياناس الماليه بعد الفطور والقطيعه إتفرجوا على الفليم """ذهب مع الريح"""جان فال جان ده المخرج بتاع ا لفيلم ...خيب الله قوم تولوا امورهم الكيزان ده حديث حسن نصر الله

[karazy]

#1392817 [karazy]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2015 06:39 PM
وين ناس حميدتى وزعيطي مش ديل خدم امن الحدود والبلاد؟ طيب متشغل البغال ديل يااخي !!!قال ٥دول ....ياراجل العيشه عندهم ارخص من ارض السود.اعذار اقبح من الذنب نفسوا..عجبي

[karazy]

#1392812 [ابومحمد]
5.00/5 (1 صوت)

12-29-2015 06:33 PM
ده كله ليه حصل لان الحكومة فاشلة وهي اصل المشكلة الاقتصادية ( عقول فاضية من العلم والخبرة ومليانه فساد

[ابومحمد]

#1392765 [Mousa]
3.00/5 (2 صوت)

12-29-2015 04:03 PM
وقطع باستمرار الحكومة في دعم المحروقات، وردد: (هناك إجراءات مستمرة لتوفير موارد الدعم لصالح خزينة الدولة).
الحساب ولد يا وزير المالية وخليك من الفلسفة
السعر العالمى لبرميل البترول كان 100 دولار وسعر الجالون ب 25 جنيه
السعر العالمى للبرميل نزل الى 60دولار وسعر الجالون ب 25 جنيه
السعر العالمى للبرميل نزل الى 40 دولار وسعر الجالون ب 25 جنيه
السعر العالمى للبرميل نزل الى 37 دولار وسعر البرميل ب 25 جنيه
الحساب ولد
عند ما كان سعر البرميل 100دولار يساوى بالسوق الاسود= 1000 جنيه سودانى للبرميل
الان سعر البرميل 37 دولار يساوى بالسوق الاسود =425.50 جنيه سودنى للبرميل
الفرق دعم المواطن للحكومة ولا كيف يا وزير المالية =574.50 جنيه سودانى فى البرميل الواحد ولا عندكم حساب تانى بلا رفع دعم بلا لمه

[Mousa]

ردود على Mousa
[karazy] 12-29-2015 10:53 PM
ياعزيزى من حيث الحساب كلامك صاح.تمام بس انت غفلت عن نقطه مهما جدا وهي القروش المطبوعه من غير تغطيه من العمله الصعبه هي جريمه في المقام الاول.السؤال كيف تسحبها؟؟؟ وفق شروط وتوصيه صندوق النقد ؟؟؟واحد من الحلول سحب هذه الكتله وحرقها عن طريق رفع الاسعار الوقود اسرع وسيله لرجوع الكتله وحرقها لخفض التضخم إذا السؤال كم طبعت ايها المتهورون؟ وكم سيستغرق من الزمن؟؟؟ وكيف سمح رئيس البلاد بطبع هذه الكتله؟؟يعني عارف والجماعه بيغطوا .علشان كده الوزير بيغنى وبكحل الموضوع.والبرلمان الاهبل كان من المفترض يستجوب الوزير ويفاجئوا بطلب صوره من التقرير الفني التابع للصندوق عندها اما الوزير سحب عنه الثقه او جري الي الرئيس وطلب الاعفاء..كيزان وقعوا في طوي حاره من غير زيت


#1392723 [فوضوي]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2015 02:50 PM
المشكله ما في الناس الفوق, في الناس التحت, معقوله, قله جاهله, مثل هاولا الشرازمه,تحديد مصير ٤٠ مليون سوداني, في حاجه غلط ,ما فيهم فينا نحن

[فوضوي]

#1392689 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2015 02:03 PM
واعتبر المحافظ أن تهريب السلع واحدة من المهددات، ونبه إلى أن (5) دول تعتمد على السلع المدعومة في السودان، بالإضافة إلى المهدد المتمثل في تهريب الذهب، وقال إن ذهب دارفور وجنوب كردفان لا يصل إلى البنك المركزي، ولفت الى إجراءات جديدة لضمان وصوله.

تعليق:
1/ أين الجهة المختصة بمراقبة الحدود و منع التهريب؟
2/ هل يعني هذا أن هناك جهات نافذة تعمل في تجارة التهريب؟ إن عد ضط الحدود و منع التهريب يشئي إلي أن هناك جهات نافذة ديها علاقة بما يحدث من تهريب و تخريب لإقتصاد البلد.
3/ و هل يتسبب التهريب وحده في تدهور حالة إقتصاد البلد و إرتفاع الأسعار,أم هذه مجرد شماعة مثل حكاية السودانيين كسلانين كما إدعي وزير المالية الحالي؟
قدموا لينا تحليل منطقي عافاكم الله.إن كان هناك عوام و غير متخصصين في الإقتصاد و السياسة,إلا أن هناك من يقرأون و يضحكون من الإختصاصيين.

[مراقب]

#1392684 [عوض عمر]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2015 01:58 PM
و أصله ليه الحكومة تزيد الأسعار؟!

[عوض عمر]

#1392631 [فدائى]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2015 12:47 PM
لالا والله حنيه ماشاءالله (المظاهرات كيف؟)

[فدائى]

#1392618 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2015 12:36 PM
كل من في السودان ضعفاء إلا الكيزان وزمرتهم الفاسدة .

[aldufar]

#1392594 [الدولي]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2015 11:49 AM
كذاب ومنافق السودانيين بهربوا السكر والأقمشة من أريتريا للسودان هو السودان فيه حاجة مدعومة ياوهم ولا هو في الحقيقة إنتو ما وهم وهم نحنا البنسمع لكلامكم الفارغ

[الدولي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة