الأخبار
أخبار إقليمية
نواب البرلمان... الصفقة مالا تعبانة..!
نواب البرلمان... الصفقة مالا تعبانة..!
نواب البرلمان... الصفقة مالا تعبانة..!


12-31-2015 01:18 AM
يوسف الجلال


لو كان حماس النواب فاتراً، وهم يصفقون لموازنة العام 2016م، التي دفع بها وزير المالية أمام البرلمان، لكنا قد استعرنا لازمة المطربة عوضية عذاب الغنائية، وقلنا لهم "الصفقة مالا تعبانة..!

ولكنهم - من عجب – صفقوا على نحو لم يكن متوقعاً لدى كثيرين، وشذوا عن كل التوقعات، بما في ذلك حديث الرئيس البشير الذي طالبهم – في حالة نادرة - بفحص الموازنة بتحميص دقيق، قبل إجازتها. لكنهم للأسف لم يفعلوا واكتفوا بالتصفيق..!

نعم فقد طرب النواب للموازنة، على الرغم من العجز البائن فيها، وبرغم العلات غير المنكورة التي تضمنتها. ويبدو أنهم – أي النواب - كانوا تحت تأثير غضبة القيادة السياسية، وتحت تأثير "زعلة" وزير المالية الذي لم يعجبه حديث الصحف القائل بأنه دعا لضرورة رفع الدعم، فغشي القصر وهناك بثّ شكواه ضد الإعلام، فظللته سحابةٌ من القبول وريحٌ من الرضا، بينما نال الإعلام عاصفة السخط الرئاسي..!

المثير للشفقة، أن بعض نواب البرلمان دأبوا على التصفيق، حتى ضد القرارات والقوانين التي تطحن المواطن. ويكفي لتثبيت ذلك أن نذهب في رحلة استعادية الى الماضي القريب، لنجد أن ذات النواب – أو قل جلهم – صفقوا لقرار الحكومة برفع الدعم عن المحروقات، في سبتمبر من العام 2013م. وكلكم تعلمون أن هذا القرار أدى الى مقتل (204) من خيرة أبناء السودان. لذا ليس من الغريب أن يصفق أكثرية النواب للموازنة في نسخة العام 2016م..!

الثابت، أن وزير المالية كسب الجولة بأقل مجهود. ومرر موازنته دونما عناء، إذ لم يقم نواب البرلمان بإسقاطها أو إرجاعها لطاولة التعديل، سوى لأمرٍ قد لا يبدو ذو أهمية في نظر الكثيرين، ذلك أنه يتعلق بقانون تركيز الأسعار، الذي اختص فيه مجلس الوزراء نفسه بحق تعديل أسعار السلع، حتى بعد إجازة القانون من البرلمان.

والناظر إلى هذه الجزئية سيجد انها تتعلق بشأن تشريعي، حول أحقية البرلمان من عدمها، في ان يكون صاحب الكلمة الفصل. يحدث هذا في حين أن الموازنة تضمنت زيادة بنسبة 100% في قطاع الاتصالات، بجانب الزيادة في الرسم الجمركي في بعض المتعلقات الكهربائية. هذا غير ما أُزيح عنه النقاب بخصوص الميزانية المخصصة للدفاع، مقابل ميزانية التعليم والصحة. وكل هذه نقائص كان ينبغي أن تكون مصدر عراك تشريعي بين وزير المالية وبين النواب، لكنّ شيئاً من هذا لم يحدث. وما حدث هو أن النواب تملكتهم الغبطة وفرحوا لانخفاض نسبة العجز في الموازنة الجديدة، التي تبدو – نظرياً - أقل من سابقتها، لكن ذلك لا يتمظهر حينما توضع الميزانية في مختبر التجريب العلمي. والشواهد على ذلك كثيرة سنأتي لها بتفصيل أكثر. لكن قبل ذلك من يضمن للنواب – ولنا – أن لا يأتي وزير المالية ويقوم بفتح الموازنة مجدداً بعد انقضاء الربع الأول من السنة المالية، بغية تعديلها لتلافي القصور والعجز، لا سيما أن مجالس المدينة تتحدث عن أرقام بديلة، حلت على الميزانية، بعدما انتاشتها تحليلات الخبراء وتعليقات الصحفيين..!

صدقوني، نخشى على نواب البرلمان أن يأتي عليهم يومٌ يُقال فيه، إن أداءهم في قبة البرلمان لم يكن سوى مكاءً وتصدية، في زمنٍ باتت فيه الكثرة الكاثرة تصلي بلسان وتغني بلسان..!

نُشر بصحيفة (الصيحة)



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4021

التعليقات
#1393938 [luai bakhiet]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2015 08:59 PM
الميزانية عاجزة دي ما بختلفوا فيها اتنين لكن هم اذكياء في الخبث قالوا حيرفعوا الدعم الناس هاجت وبعد داك قالوا خلاص خلينا رفع الدعم مع انه احنا الداعمنهم البرميل بتاع البترول زمن طويل 35 دولار بس احنا كم سنة الحكومة بتاكل اموال الناس بالباطل . اللهم دمرهم ياالله وارنا فيهم يوما كيوم عاد وثمود اميييييييييين

[luai bakhiet]

#1393918 [المختصر المفيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2015 08:27 PM
زيادة ضريبة بعض السلع الكهربائية .. اضافة الى زيادة ضريبة الاتصالات .. مع عجز المليار ونصف تقريبا في الميزانية .. سيشعل السوق .. والبرميل على حافة الانفجار

[المختصر المفيد]

#1393876 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2015 06:29 PM
صفقوا تصفيق حار للميزانية!!!!! ميزانية السودان 97 مليار جنيه(8.4 مليار دولار بسعر اليوم) بلغ العجز فيها 1.5 مليار دولار...يعنى ايرادات الدولة الكلية فى الميزانية 6.9 مليار دولار
تعال نشوف ميزانية الكويت للعام 2016...بلغ عجز الميزانية 26 مليار دولار(العجز فقط يعادل 3.8 مرة ضعف ايرادات السودان فى عام 2016)...سكان السودان عشرة اضعاف سكان الكويت...وميزانية الكويت اكثر من عشرة اضعاف ميزانية السودان...يعنى ميزانية الكويتى الواحد تعادل ميزانية 100 سودانى...يعنى ماتنفقه الكويت على اثنين من مواطنيها تنفقه السودان على قريتى التى سكانها 200 نسمة...وقالوا التصفيق حار

[جركان فاضى]

#1393816 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2015 04:19 PM
تسمون الاشياء بغير اسمائها. قال وزير مالية قال وهو لم يعرف عنه اي انجاز علمي او عملي ونواب تشريعي وهم رعاة يرعون و يرتعون في بواقي موائد العصابة الحاكمة!

[منصور]

#1393633 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2015 11:18 AM
لا تحملوا نواب البرلمان اكثر من طاقتهم
الملام والمعني بالامر هو مجلس الوزراء
البرلمان ليس الا عمليه شكليه ومجسم فارغ وخاوي لا لون له ولا راحه ولاطعم وان بقي لاينفع وان ذهب لا يضر ليس لهم علاقه بالشعب وليس للشعب علاقه بهم فمن اتى بهم المؤتمر الوطني بانتخاباته التى ايضا ليس للشعب السوداني علاقه بها حتى ان كل افراد الشعب لا يعرف من يمثلهم في هذا البرلمان
العمليه من اولها لاخرها عمليه قرديه

[الناهه]

#1393582 [حموري]
5.00/5 (2 صوت)

12-31-2015 09:58 AM
ميزانية سجمانة في عام الرمادة --- اذن هي أسوأ ميزانية طيلة فترة حكم الانقاذ البائس التعيس -- أتت ميزانية عام الرمادة في زمن جف فيه الزرع و الضرع و خوت البطون و الجيوب الا ما ندر --- وزير المالية يعلم قبل غيره ان فترة صلاحية الميزانية لا تتعدى 3 أشهر و بعدها يجب استبدالها باخرى متردية او نطيحة لا فرق سوف تجد من يصفق لها من النواب الهتيفة أعداء السعب القادمون من رحم انتخابات مزورة و مضروبة --- صوتت لهم الحكومة زورا و بهتانا و هم سوف يصفقون لها حتى و لو رقصت عارية ---

[حموري]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة